Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube

خرس

.

قيِّم هذا السجل
تسعة اعوام وانت مسافر بداخلي وانا مثقلة بك
ازرعك في صفحاتي احلق صوبك واليك
تسعة اعوام لااعرف مالون عيناك ولا تفاصيلك تسعة اعوام لم اعد اجدك غريبا عني
تسع اعوام انت سري الاكبر الشهي والمتعب
و لم تنجب لي كل هذه التسعة الاعوام الا لقاء بارد معك
وكلمات قليلة لاتروي عطشي منك وصوت خالي من الحنين ومن كل اعاصير اللقاءات الاولى
لمن اوجه عتبي ولومي لي ام لك ام للقدر حين لم يشاورنا
"القدر" الوسيط الوحيد بيننا انه هو من رتب لهذا اللقاءنا هو المسوؤل عن غرابته هو من اجبرني على الخروح في وقت لم اعتد الخروج فيه لالتقيك
ايضا من قادك لمنزلنا المهمش في خارطة مواعيدك في تلك الساعه بالتحديد
الاشارات الاستدلالية: لايوجد إضافة /تعديل الوسوم
فئات
غير مصنف

التعليقات