Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube

شاعر الورد و النار

اسمكِ دين

قيِّم هذا السجل
سيدتي
والحُبُّ بعينيكِ كمدينةِ شعرٍ أثريَّة
فرويُّ الكاتبِ مسروقٌ
والعَجزُ سيسقطُ مغشيَّا
وحنينُ قوافٍ يجمعني
كي أكتبَ شعراً غزليَّا
كي أشربَكِ في فنجانٍ
من قهوةِ حُبٍّ قدسيَّة
ما أحلى الفكرةَ سيدتي
وردٌ يطلُعُ من شفتين
كونٌ يرحلُ تحت اسمين
شوقٌ يجمعُنا قلبين
والشمسُ ستسقطُ سيدتي في كفَّيْ أحدِ الرجلين :
رجلٌ يهتُفُ في عينيكِ
ورجلٌ يهتفُ للحريَّة
إني أعلم يا سيدتي
أنَّ نساء العالم تهوا الشِّعر
لكنِّي يقيناً سيدتي أعجزُ عن أمرين اثنين :
أن تُنْسَيْنَ بعَتمةِ يومي
أو تُرْمَيْنَ على شطرين
للقمح جدائلُ ذهبيَّة
قد ينساها في عينين
في قمريكِ العسليين
لا يكفي في حبِّكِ عمرٌ
كلا , لا أُكفى بعمرين
يا أحلى حُلُمٍ أعرفه
يا أجمل عجزٍ يُدركني
أنتِ يا معجزةً تبكي
كالسُّكرِ يقطرُ من عين
إن كانت حربٌ تُبعدنا
وأزيزُ رصاصٍ فرَّقنا
فأنا لا يقتلني فيكِ رصاصٌ
ولا حتى أحقادُ شظيَّة
وأنا واللغة العربيَّة
نصنع حرباً من حرفين
وأنا في الثورة اللغويَّة
أملكُ خمساً لا حرفين
فاسمكِ يا سيدتي قضيَّة
تقتلني ما بين وبين
واسمكِ طفلٌ يا سيدتي
يحملُ ألواناً عبََثيَّة
ترسمني ما بين وبين
اسمُكِ جُلِّي وتفاصيلي
والهمزةُ في اسمكِ دين
أنتِ يا أحلى أمرين :
شِعرٌ أرصُفُ فيه طفولة
أو حُبٌّ في غمضة عين
والهمزةُ تحتَ اسمكِ دَيْن


الاشارات الاستدلالية: لايوجد إضافة /تعديل الوسوم
فئات
غير مصنف

التعليقات