Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube

خلود مساعد بن خميس

في صغري

قيِّم هذا السجل



في_صغري
علق في ذهني بيت الشعر"من الشام إلى اليمن" وعرفت بأن أرضي واسعة جدا



في_صغري
اشتركت في مسرحية لفلسطين كنت جنديا أغني لها..أول ما وقع نظري على والدتي بكيت..? أعلم لماذا



في_صغري
قالت لنا أبله صفاء بأن في موطنها الكل ينشد النشيد الوطين المديرة والمعلمات والطالبات..فتعجبت جدا..لماذا ? ينشدون معنا



في_صغري
اعتدت الذهاب لبيت جدتي بعد المدرسة..كانت تجدلي لي شعري وقالت لي ? تقصيه أبدا..حسنا..شعري الان قصير





في_صغري
كنت أتسلل لمكتبة والدي وأعبث بأوراقه..أبحث عن أي شيء مخبأ..أو في ظرف بني..وأتظاهر بالاضطراب إذا سمعت صوتا قادم..كالمسلسلات





في_صغري
خلال عبثي بمكتبته وجدت مسرحية لعنتر بن شداد قرأتها كامله..لم أعيها ذلك الوقت كنت في الرابع الابتدائي إلا أن طريقة كلامهم أعجبتني





في_صغري
أيضا تعرفت على يوليوس قيصر..أعجبت به أشد الإعجاب كان قويا إلا أن أسماء الشخصيات جعلتني ? أنهي المسرحية..نرفزتني وبشدة





في_صغري
أحببت فلسطين فمدرساتي الأوائل فلسطينيات..وضقت ذرعا بانتهاكات اليهود..فحاولت أن أكتب قصائد عنهم ? أذكر منها غير ابتسامة أمي ورضاها..كانت تسلك لي





في_صغري
أحببت شخصية الأميرة ياقوت..كانت شجاعة ومتمردة..وتخفي سرا كونها فتاة..





في_صغري
اشترت لي والدتي مرتفعات ويذرلنغ كانت باللغتين الانجليزية والعربية..أحببتها جدا..كانت أول رواية لي..





في_صغري
اشتريت ديواني الأول أيضا..كان لشاعر من المدينة..صغيرا ويحمل المعاني الكثيرة..تمنيت أن أمتلك كتابي يوما..ويشتريه أي شخص في صغره





في_صغري
كان لي فارسي ..وكانت لي أحلامي .. ألعب بالدمى تارة..وتارة ألعب الكرة وبالدراجة في الشارع..





في_صغري
كنت متناقضة..كما أنا الان..أحب وأكره..أحزن وأفرح..أبكي وأضحك..في نفس الوقت





في_صغري
كان هناك أنت..وكان لي أمل..والان لم يعد هناك أنت..ولم يعد هناك أمل







الاشارات الاستدلالية: لايوجد إضافة /تعديل الوسوم
فئات
غير مصنف

التعليقات