Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube

عصام العموري

عراء فكري

قيِّم هذا السجل
مابالنا؟ يا لسخرية القدر، نمشي ونقذف التهم عن العراة، أفكارنا عارية.
شبه سؤال قاتل يجول في فكري، أحقا عن عرب؟ أم أننا فقدنا تاريخنا في خضم ثورة المعلومات؟
الإجابة على الشكل التالي:
نحن؛ لانعرف من نحن، شبابنا أوربي، بناتنا أمريكيات، أمهاتنا روسيات، آباؤنا عرب.
هذا ما نحن عليه، لانعرف معنى العروبة والإسلام إلا في كتب التاريخ. في لقاء مع الباحث التاريخي 'جهاد الترباني'، أجاب عن سؤال يجوال في أذهاننا جميعا: أين خالد؟ أين صلاح الدين؟ أين عدل عمر؟ كانت اللإجابة ياصديقي: يجب علينا البحث عن مربين يبنوا شبابا مثل خالد وعمر وصلاح الدين، فصلاح العروبة والدين لا يكون في البكاء، لكن، بالبناء الصحيح لجيل يضاهي الأبطال في الفكر، والحكمة، والعدل.
كفانا ياصديقي نلاحق أخطاء بعضنا، يعري بعضنا بعضا، نتبادل الاتهامات، نتقاذف اللوم، وعقولنا عارية، باردة، جافة من كل حياء.
النقد يا صديقي يبدأ بنقد الذات، تهذيبها، تربيتها على الاعتراف بالخطأ.
عاتبني، ولنتشارك البناء في جيل الشباب ولننهض من ثباتنا. ولنسابق اللأمم في عصر التطور والمعلوماتية.
الاشارات الاستدلالية: عقل إضافة /تعديل الوسوم
فئات
غير مصنف

التعليقات

  1. ماهر العكش 1's Avatar
    رائع جدا ماتقوله اجيبك عليه بحديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم
    لتتبعن سنن الذين قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلو في جحر ضب لاتبعتموهم.. قال احد الصحابه : اليهود والنصارى؟
    قال : فمن
    واذكرك بحديث مضمونه بما معناه تتكالب عليكم الامم كتكالب الجياع على القصعه قالوا يارسول الله اونحن قليلون قال لا لكن شغلكم حب الحياه وكراهيه الموت