Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube

رسائل الزُّعفــران ..!.

الرّسالة الأولى ..!.

قيِّم هذا السجل
.
.
كم تصغر الصّور وتتضاءل أعماقها في رؤوسنا حين نكبر ياهند ؟


لعلَّكِ بخير يا صديقتي ؟
كم آمل ذلك يا حكاية الضّوء المنهوب
أتعلمين ؟
وحده الصّداع يا صديقتي يُشاطركِ الطواف بأركانِ رأسي
لا أدري كيف هو حالي إن كان ثمة استفهام على شفاه قلبكِ ينتظر إجابة رجاء ألا يدّق القلق
أوتاده في صدرك ,
الحقّ أني بخير وما هذه المقدمة إلا زخرفٌ أراود به وله قلبكِ خشية أن مسَّه
الغياب بلعنة الفتور .
وبعد يا هند ,
سيبدو الكلام رخيصاً بعد أن تُشيَّد مواسمُ الصّمت بأسماعنا وعلى الشِّفاه قلاعَ الزُّهد فيه !
هند,
أليستْ مخيفة هذه السُّرعة التي تجري بها الأعمار ؟!
يفصل بيني وبين الثلاثين الآن ثلاثُ شموع فقط
و بالأمس كان الفاصل عشراً وأكثر يا هند,
مَنْ سرقَ من درج العمر كلَّ تلك الشُّموع ؟!
كيف تعلّمنا ماهية الثّبات يا هند ولم يفلح شيءٌ واحد , واحد فقط على أرضنا في النَّجاة من قبضة التحول
وشهوة التغيير ؟!
كُنتُ أصغي قبل سويعات لـ بكاء امرأة تركل الدّنيا بسعير دموعها بعد أنْ
أودعتْ مشيئة الله _ منذ ليلتين _ جسد رجلٍ كان لها متكأً وبساتينا وسماء ,
كانتْ تسكب مع كلَّ دمعة سالتْ من مآقي قلبها ألف قسمٍ وقسم بالوفاءً له
هي لم تعرف بعد أنَّ وفاءها سيمرض يوماً حين تساقط دموع أُخرى فوق صباها الذي ينتظر دوره في طابور الذّبول
وحين تجلد قلبها حسرة الفوات كلّما أبيضتْ عين الجديلة وتجعّد على وجهها شال الحرير كلّما أحاط الجوع بقلبهاوبالصّغار.
لو أنَّهم يلوذون بالصّمت فقط ولا يقطعون _ حين تشتعل مشاعرهم _ الوعود ،
ما كان وزن القيم سيُطفف في رؤوسنا وعلى الموازين .
يا للعوز يا هند ! كأنَّه المرض كم يفتك بصحة الأشياء .!.



أ لن يكونَ أَمراً فائق الرّوعة يا هند لو وجدتِ دفتراً أنيقاً ينتظركِ على قارعة الأقدار ؟!
دفترٌ يبعث من بين صحائفه رائحة جنّة لطالما اشتاقتْ محابر الرّوح إليها لتفيض على جانبيّها بوحاً أزرقاً وعذباً
كم سيكون موجعاً يا هند لو تبيّنَ لكِ أنَّ ثُلثيّ صحائف ذلك الدَّفتر ملوثةً ببقع زيت طالتْ قلبَه حتّى أفسدتْ باطنه
لكنّها أبقتْ ظاهره صالحاً,
يا لحواسنا يا صديقتي !
أتدرين كم تتآمر علينا وتزين لنا الأشياء ؟! .
كان على شمال قلب امرأة سمراء الحس ,عذراء الرّوح دفترٌ مثله يحمله الآن رجل لا ظلَّ له على أرضها,
يحسبه هبة الله التي سـ تُنبتْ على يديّه سيوفاً وتُفجِّرُ فوق صحراء حيلته أنهاراً ومعاولا.
أتدرين ,
مضى ذلك الفارس مؤمناً بفوزه وهو لا يدري أيّ خيبة بين ذراعيّه يحتضن .
هند ,
سأُسفر عن جدائلي في الطرقات وأضرب عليها بقدم وخلخال
فلا تثريب عليَّ اليوم, ما عاد في هذه المدينة رجال .!.
مرّتْ تسعاً يا هند وهذا البلد تلوكه أفواه الغرباء ,
أولئك الذين يُنبتون نُطفهم على صدره ليلاً فيُبعث كلَّ فجرٍ كسيحاً,مرتداً عن صبغة الآباء ,
هكذا تشمئز الأرض من بعض طينها حين يستبدل جزيئاته بأُخرى ملونة ومنزوعة الأصالة ,
ستلفظه كما ستفعل قلوبنا ولو بعد حين .
في صدري الآن يا هند
أمنيتانِ تختصمان ,
ووجع مبري بعناية
مصباح متقد لمْ يسترح منذ ثلاثة أعوام
مصحف ذهبي الغلاف يتربع على منضدة في غرفة معيشة لا يمسّه إلا منديل التنظيف
جندي غفا على حافة المعركة
فـ نجا حين ظنته البّنادق ميتاً فعبرته تزّف رصاصاتها لصدر يقظ جسور ما ذكرهـ بطل الأكاذيب
ولو على سبيل الدّعاء بالرّحمة .
كيل لحم تنتظره أفواهٌ جائعة ،
نسيه والد ثمل في صندوق سيارته بليل صيف مستعر حتّى فسد.
جدّة حنونة مات عنها أبناؤها قبل أن يغرسوا في روضها الخالي أحفاداً وزهوراً
فـ صنعتْ لنفسها أحفاداً من قطن كلّما أتمَّ أحدهم نموهـ بأحضانها
باعتْه لـ تشتري بثمنه رغيفاً وقماشا.
أرملة علمتْ للتوّ
أنَّ القبر الذي كانتْ تزاول البكاء والدّعاء إلى جوارهـ لـ سبعة أعوام
لم يكن قبر زوجها الشّهيد الذي شاء أن يُترك قبرهـ بلا شاهد
بل كان قبر مومس وضيعة تركه أهلها هملاً بلا دليل يوثق عارهم المسجى .
رسالة لم تُقرأ بعد ،
دسها عاشق في بطن كتاب تركتْه فتاة أحلامه على مقعد الدّراسة قليلاً
ثم رجعتْ فـ حملتْه ومضتْ لتعيدهـ لمكتبة استعارته منها ,
مَنْ أجاز لها أن تقبر صوت ذلك العاشق دونما كفن وصلاة ؟
بعض متر فائض
من قطعة قماش أبيض ثمين صنعوا منها فستان زفاف وأهملوا ذاك الجزء المتبقي على مرمى
خيبة ، فـلاذ بظل ماكنة الخياطة الّتي ظلتْ تبكيه بدمعٍ من زيتٍ أسود .
طفلٌ يطلب من أبيه
أن يُسابقه ... فيفعل الأخير ويترك ابنه _ كـ كلّ مرّة _ يغلبه .
صبية تشعر باليتم كلّما نظرت إلى أبيها .
بنّاء , أتمَّ بناء مئة بيت في نهار ذلك اليوم الذي أُخرِج فيه أثاثه من نزل صغير
عجزَ البنّاء عن تسديد بدل إيجارهـ .
بعض المشاهد ...
تقودك إلى كلّ الطرق الممكنة والمؤدية إلى جهات وصول آمنة
وبعضها الآخر ...
يسحب من تحت أقدامك الطريق ويحشرُك في كلِّ الزّوايا المفخّخة
كـ فأر مُطارد لا يجري خلفه أحدٌ سِوى مخاوفه ..!.
نعم يا هند
خائفة أنا كـ فأر وحيد يمكث في قبو مهجور لا يزورهـ سوى الغُبار
ولا تطرق أركانه المظلمة ،
سوى خفقاتٍ وجلة لأطفال صدقوا الأساطير الّتي ترويها الجدّات لهم عن
وحش القبو المختبئ كي تغفو أرواحهم العصيّة عن النّوم والطاعة
لا أحبُّ النّوم يا هند ... أبغضه كما أبغض كلّ ذلك الخوف الذي كانتْ جدّتي تصبغ به قلبي عند الظهيرة والأُمسيات
ذاك الخوف الذي نسيتْ جدّتي أن تزيله عن وجهي وخطاي قبل أن ...
تتذوق هي طمأنينة الرّحيل وتتركنا لقمة سائغة
لأرجوحة القلق .
لِمَ يا هند ؟
لِمَ علينا أن ننام ونستريح .. في الوقت الذي نرغب فيه كلّ الرّغبة .. بأنَّ نبقى مستيقظين نتناول الحياة
جداً وتعباً .!.
هند ,
رخيصٌ هو الحزن ,الذي لا يصنع مِن قلوب مضيفيه أنهاراً
تفيض على ضفاف مَنْ حولها
كلَّ حين
نبلاً وعطاءً ..!.
.
.

تحديث 12-08-2012 في 02:52 PM بواسطة طمأنينة

الاشارات الاستدلالية: لايوجد إضافة /تعديل الوسوم
فئات
غير مصنف

التعليقات

  1. .!! فهــد !!.'s Avatar
    قد أعود إلى هذا المُتكأ..


    كوني بخير..
  2. طمأنينة's Avatar
    .
    .
    المُبارك فهد
    حياك الله بكلِّ وقت
    سعيدة بك
    كلُّ الخير
  3. .!! فهــد !!.'s Avatar
    مليئة تلك الأحرف بالأقنعة التي تُخفي تحتها أحداثاً لم تروى..
    رمزية.. أجدها في حين تكاد تصرخ لتنزع عنها الأقنعة..
    وفي حين آخر أجدها تتشبثُ بقناعها خشية الإفتضاح..

    كما لا أُخفي إندهاشي من بعض المفردات التي أذهلتني قدرتكِ على تصفيف كلماتها جنباً إلى جنب..
    " وجع مبري بعناية " أمنيتان تختصمان " " ظلت تبكيه بدمع من زيت أسود "
    مجرد أمثلة فقط.. لبعض المفردات التي استوقفتني كثيرا..

    ربما أفقدَ إسلوب الخطاب في المقدمة بعضاً من روعة هذا النص.. كوجهة نظر خاصة..

    تُدهشني كثيراً هذه اللغة..
    وقدرة البعض على تأليف مفرداتٍ جديدة..
    فتتحول الكلمات بين أيديهم وعلى رؤوس أقلاهم إلى لوحات
    لا يكون الضوء والظل والألوان عناصر أساسيه بها..

    شكراً لأنكِ تكتبين..
  4. طمأنينة's Avatar
    مساؤك عافية يا فهد
    أنت محقّ فيما يخص مقدمة الرّسالة ولكنها لا تحتمل المزيد من المناورة
    هي فسحة للتحيّة لا أكثر أو هكذا أرى وفق ما يقتضيه أفقي الضيق
    يسرني أن تقرأ نصوصي بهذا الوعي ويسرني أكثر أن تُبيّن لي مواضع الإخفاق والضعف
    لتفاديها في النّصوص القادمة بمشيئة الله
    بحقّ شكراً يا فهد لأنَّك تقرأ
    تقبّل الله منا ومنكم
  5. عبقرينو's Avatar
    يال هذه اللغة المزروعة هنا.. تغدق الجمال حرفاً ومعنى..