Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube

هي مَقْبَرَة جَمَاعِيّة .. ، لِدفن ِ جُثث ِ المَشاعر ِ والأحاسِيس ، لدفن ِ الجَمَاجم ِ المُرهَقة ، بِمَا فيها وبِمَن فيها ، هي مقبرة ُ الخلود حيث ُ تبعث ُ الأرواح مِن جَدِيد ْ..!


سادِنة ُ المقبرة ، حافيةَ القدمين ِ ، تقطُن ُ في تلك َ الزاوية ، حيث ُ ضريح الحياة ، تُكَلّلُه ُ أزهار الموت ،
حيث ُ المصابيح ُ تختنق ، وتشهق النور الأخير ..!

أدخلوا ،
ولا تقرأوها السلام إن شئتم ، ! فهي مُحنّطة ، !
تكلموا بالعاميّة ، واهمسوا بما يجول ُ في خواطركم ،
ع الطبيعة و ع البساطة ، : )
واكتبوا على الأرصفة ، شتائم ولعنات واهربوا واختبئوا سوف لن يعرفكم أحد ، سوف تُبعث ُ شتائمكم عطور ..
في مقبرة الخلود لا شيء يبور ..!

أدفنوا أحاسيسكم ، يومياتكم أمسياتكم ، فلسفتكم قناعاتكم ،
أمنياتكم وأحلامكم ، أدفنوا بحور الشعر والأوزان ،
أدفنوا ما يرضيكم / يزعجكم ؟!
اكتبوا/موتوا في العنبر بغير ِ قيود ..!

هذه المقبرة جماعية ..
ومن دخل َ قلبها فهو آمن ...!


تنفّسوا إذا ً !

دولشي فريزا
حافية / قارئة

Group Discussions

Showing Discussions 1 of 1