عُمرٌ مضَى يسحبُ أذيالَ ثيابهِ مُعرِّيًا ما طواهُ الزّمنُ الآتِي ،

أخاديدَ وخنادقَ .. تجاعيدٌ بدَت كخريطةِ حياةٍ بدأت بالارتسامُ منذ المهدِ ،

لكن على هيئةِ قُبلاتٍ ، فخدوشٍ ، فنمشِ شبابٍ ،...