في كل مرة أقرأها أشعر بأنها ثورة فكر تأج بعنفوانها والخواتيم مشرقة -إن شاء الله- لكنها سيرة جميلة بيديك أستاذي الكريم ..تقديري لحرفك.