لا عليك يا ابراهيم
انظر الى الفقر كيف يخلق فلسفة التفاؤل
انظر الى عبد الله هذا كيف احالته الاقدار الى حكيم
فيرضي بعقله الجميل قلبه المرير
ليصبح مختارا عابدا لله
وحرى بنا ان نكون قدريين 00...