...


هذا .. مفرج المجفل !

كان يكتبُ هنا ..
ويمسح بيديه على آثار العنا ..!
وقالَ: ذاتَ مساءٍ / أنهُ سيحاول أن يكتُبَ لنا !