عمل جيد يا سعاد لكن ما سبق كان أجمل برأيي
ويكفي عودتك للساخر بعد غياب!