هل ما زال الرعيل الأول ينشر في الساخر؟
أتردد عليه كل أسبوعين تقريبا وأكاد لا أميز الفرق.

سرد جميل.