شُكراً لكَ راندوم . هذهِ للرَّوائِعْ .