مؤلمٌ أن يأتي الغرباءُ ليستوطنوا أعناقنا .. حتى الإختناق !
لكن المؤلمُ أكثر أن نكون مشهد لا أكثر في أعين الذين تسري في أعماقهم دماؤنا ولنكون فصلاً آخر في دراما يوميه إعتدنا أن نراها بأعينهم هم .....