Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 73

الموضوع: قـمر بَغـداد ..

  1. #1

    قـمر بَغـداد ..

    قـمـر بـغـداد




    سبعٌ مـَضَـيـْنَ ..
    وكـُلُّ الـناس ِتـنـتظرُ
    لعـلَّ من جوف حوت ٍ
    يطـلـُعُ الـقـمـرُ *

    لـعـلّ أحـلامَهـم
    حـتـّى وإنْ يئـِســــتْ
    من نـفسها
    يجـتـلي أضغـاثـَهـا الـقـدرُ

    ســبـع ٌمـَضَـيـْنَ ..
    وكفُّ الوهم يشغـلها
    قرعُ الطـبـول
    لعـلّ الحـوتَ يـنـدحـرُ

    لـكـنّ كـفّ الـرّدى
    تـهـوي بـمـنجـلـِه
    مـنـذ الخـسـوف
    فـلا تـُـبـقي
    ولا تـَذرُ

    سـبعٌ عِجـافٌ ..
    وما ظنّي ســيـتـبـعُـهـا
    إلا عـِجــافٌ
    فـأنـّى تـَسْـمـُنُ الـبـقـرُ؟!

    وكيف تخضوضِرُ
    الآمالُ في وطني
    وحـولهـا
    عوسجُ الإفـسـاد
    مـنـتـشـرُ؟!

    وكيفَ ..
    والخـوفُ بــاد ٍ
    في تـلـفّـتـِـنـا
    حـتّـى تـنــاكـرت الأقـــــدامُ
    والأثــرُ؟!

    ســبعٌ ..
    وكمْ - يا عراقَ الصبـْر –
    من نُدب ٍ
    قد طرّزتْ
    قـبلها
    في جسمكَ
    الغـِـيَــرُ!

    كـأنـّمـا
    من جــراح الـنـازفـيــن دمـاً
    عـلـى ثــراك
    أديــمُ الأرض يـأتــزرُ

    إنـّي زرعـتـكَ
    في قـلـبـي
    بـنـفـسـجـة ً
    فـصرتَ كالجـَمْـر
    في جـنبيّ يسـتعرُ

    أنـّى اتــّجهتُ
    طيوفُ الـماء
    تـتـبعـني من رافـديـك
    ويمشي حوليَ الشـَّجَـرُ

    كـأنّـهـا لـعــنـة ٌ
    أنْ لـيـس أســكـنـُهـا
    تـلـك الـديــار
    ومنها الـقـلبُ
    يـنـعـمرُ

    سـبعٌ ..
    ومن عـدِّهـِنَّ
    الـناسُ قـد تعـبتْ
    فـالقهرُ من صبرهم
    يقـتاتُ
    والضجرُ

    تـرنـو شــبـابـيـكـُهم للأفـق
    واهـمـة ً
    أنّ الســـرابَ
    الـذي تــرنـو لـه
    مـطرُ

    يســتـامهم
    مـلءَ أوطـاني
    قـراصـنة ٌ
    منذ الخسـوف
    بـِديـن المـكـر تـتّـجـرُ

    كادوا مع الحوت
    حتّى أنّ مـركِـبَهم
    من كـيـدهم
    كـاد بالأمــواج ينـشـطرُ

    يا بؤسَ يونـسَ
    لو يدري
    إذ اقترعوا
    أنّ السـهـامَ الـتي ألـقـَـوا بـهـا
    غـَـرَرُ

    يا بؤسَ بغداد
    مذ ْ غابتْ أهـلـّـتــُهــا
    واللـيـلُ
    مـُرْبـدّة ٌ في عـيـنـِه
    الصُّـوَرُ

    مستوفزٌ
    كـلُّ جُرح ٍ فـيـك ِ
    سـيـّدتـي
    وكـلُّ دمـع ٍ
    على خـدّيـك ِ
    مـُشـْتـَجـِرُ

    أنتِ اشتعالُ الأسى
    أنتِ احتراقُ دمي
    إنْ قـلـتُ بغـداد ..
    فـزّ الماءُ والحجرُ

    ما هـمَّـني
    كيف أنهي فـيكِ قـافـيـتـي
    والـمبـتـدا
    في شـفـاهي
    أنت ِ
    والخـبـرُ؟

    سبع ٌ مضين َ..
    ولا تمضي حكايـتـُنـا
    إلا ويـبـزغُ
    من جُـرح الأسـى
    قـمـرُ !




    عامر الرقيبة


    _____________
    * إشارة إلى قصة (يا حوتة يا منحوتة) وهي من التراث الشعبي البغدادي
    عُدّل الرد بواسطة الإنسان أولاً : 30-10-2010 في 11:08 PM

  2. #2

    مساء الخير يابن الرافدين

    جميل هذا العزف والنزف

    حروفك نابضة بالحياة
    مضمخة بالجمال
    موشاة بالأصالة
    طربت لها ولتلك الموسيقى الرائعة

    وفقك الله أيها المبدع

    ودمتَ في سماء الروعة متألقاً

    تحياتي العذبه



    ياظلمة الليـــل الطويــل بحزنه
    إني أسامرك الهموم وصـــــالا
    ياشدة الليل الطويـــــل ببؤسه
    أشكــو إليك مــن المواجع حالا
    ياعتمة نسجت علـــــيّ رداءَها
    هـل لي إلى الفجر الجميل مجــالا
    يالوعة الليـل المحمــل بالأسـى
    هـــذا قصيدي صغته مـــوالا


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    في دار الرحيل
    الردود
    386
    أحسنتَ وأشجيتَ وأبكيت !

    لكَ الله من شاعر !

    ولكِ الله يا بغداد


    غدًا تعود لبغدادَ ابتسامتها
    ويستفيق على شطآنها الأملُ


    تحياتي ،،

  4. #4

    لا أقول إلا ..

    لا حول ولا قوة إلا بالله ..

    والله المستعان ..

    أشجيتنا بواقعٍ مهولٍ وغُصةٍ خانقة

    ولكن ..

    ولا تحسبن الله غافلاً عمّا يعمل الظالمون ..

    ولله خيرٌ حافظا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المكان
    كبريائـــــــــــــــي!
    الردود
    361
    من ذا أصابك يا بغدادُ بالعين !
    فرج الله ما بكم أخي ....
    لا أستطيع القول بأن الحزن رائع هنا ...




    “عمر الكبرياء عندي
    أطول من عمر الحب
    ودوما كبريائي
    يشيع حبي إلى قبره”




  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    مصر
    الردود
    14
    كل حوت سيموت (كتب الله لأغلبن أنا ورسلى)

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    سوريا - البوكمال; مقيم في دمشق
    الردود
    235
    الشاعر المبدع عامر الرقيبة , باستحضارك لقصّة "يا حوتة يا منحوتة" جعلتني أبتسم رغماً عنّي فقد ذكّرتني ببعض أشياء رأيتُها في البوكمال .

    اسمح لي أن أهديك هذين البيتين لشاعر كبير من وطنك - وشخصيَّاً أراك متأثِّراً به بشدَّة- :

    مضت سبعةٌ للآنَ .. الله أكبرُ ,
    و شمسكَ ما مالتْ و نخلُكَ أخضرُ

    إذا حسبوا أنَّ الحسينَ قد انتهى
    فمن كلِّ مذبوحٍ حسينٌ سيظهرُ !!

    عبدالرزاق عبدالواحد .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بعيداعن أرض الجنتين..ركضاوراء الأحلام
    الردود
    650
    توظيف جميل لقصتي يوسف ويونس عليهما السلام
    وصور مبتكرة رائعة تنم عن حرفة شاعر
    شكرا لك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المكان
    في أصدق جزء من الوهم..
    الردود
    321
    وكيف تخضوضِرُ
    الآمالُ في وطني
    وحـولهـا
    عوسجُ الإفـسـاد
    مـنـتـشـرُ؟!

    سينتهي الفساد بإذن اللّه ..
    قصيدة جميلة وشاعر متمكن كما قال الشعراء قبلي ..



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المكان
    في مكان لا اعرفه
    الردود
    160
    بغداد ياجرح العروبه الدامي
    يا قبله العشق وتيه احلامي
    يا فاتنه ترقص مصلوبه باحزاني
    اليك حيث انت دمعتي وسلامي

    دمت ياعاشق بغداد وسلامي لكل عشاقها

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    مدينة الحبّوبي
    الردود
    314
    يا عامراً فيه قفرُ الشعرِ يعتمرُ
    و من قوافيه تُستجلى لنا الدررُ
    رفقاً بنا يا رقيبَ الوجدِ ، إنَّ بنا
    جرحاً نواريه ، رفقاً ، إنَّنا بشرُ

    السلام عليك يا عامر

    الصمت في حرم الجمال جمال كما يقول نزار
    وهذا ما يجعلني لا أرد على معظم قصائدك
    لكنَّ وجعك شدّني هذه المرة
    فدخلت و رددت
    ولنقل تجرّأت

    لن أمدحك فهذا يزيد مني لا منك
    فلو مدحتك نَرْجَسَني الأعضاء
    لأنّني أغترف منك هنا

    هنا :ـ


    سـبعٌ عِجـافٌ ..
    وما ظنّي ســيـتـبـعُـهـا
    إلا عـِجــافٌ
    فـأنـّى تـَسْـمـُنُ الـبـقـرُ؟!

    لا أظنها تسمن ... خذها من أخيك


    وهنا


    كـأنـّمـا
    من جــراح الـنـازفـيــن دمـاً
    عـلـى ثــراك
    أديــمُ الأرض يـأتــزرُ

    لم أستطع فصل الجملتين لأنَهما ممغنطتان نحويّاً نوّرني نوّر الله قلبك بالإيمان

    هنا لن أسأل بل سأختبرك لو إذنت : ـ


    كـأنّـهـا لـعــنـة ٌ
    أنْ لـيـس أســكـنـُهـا
    تـلـك الـديــار
    ومنها الـقـلبُ
    يـنـعـمرُ

    المصدر المؤوّل من (أن) و ما بعدها ما إعرابه ؟

    وهنا ما أعذبك وأشقاك ! :ـ

    أنتِ اشتعالُ الأسى
    أنتِ احتراقُ دمي
    إنْ قـلـتُ بغـداد ..
    فـزّ الماءُ والحجرُ

    تقبل مروري
    خادمك الأصغر
    فراس

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    المكان
    مدري ;
    الردود
    954
    شكراً لك عامر
    مثبت .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    حيث هو كائن
    الردود
    856
    شكراً بحجم الجرح

    بغداد .. ويتبعها صمت
    من كان يظن أن لن ينصره الله في الدنيا والآخرة فليمدد بسبب إلى السماء ثم ليقطع
    فلينظر هل يذهبن كيده ما يغيظ

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المكان
    بعيدة عن وطني
    الردود
    45
    سـبعٌ ..
    ومن عـدِّهـِنَّ
    الـناسُ قـد تعـبتْ
    فـالقهرُ من صبرهم
    يقـتاتُ
    والضجرُ
    "لابد لليل أن ينجلي ... ولابد للقيد أن ينكسر"..
    يقيننا إن الله معنا وهذا مايُصبرنا,,أبدعت والله.
    تحيتي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المكان
    فلسطين
    الردود
    1,372
    سبع ٌ مضين َ..
    ولا تمضي حكايـتـُنـا
    إلا ويـبـزغُ
    من جُـرح الأسـى
    قـمـرُ !


    الله!
    قصيدة عذبة.. جميلة.. وموسيقى حزن على أوتار الوجع!
    دمتَ بشعر جميل كهذا أخي الحبيب،،
    شريف

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    في زاوية المقهى
    الردود
    1,046
    لله درك يا عامر
    كبير أنت يا رجل
    ثـوري بـلاد الله.. لا تخشيهمُ
    فالجاثمون على عروشك أخيلة


    هذا صـباح قـد أتـاك مراودا

    قـولي فديتكِ يا حبيبة: هيت له

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المكان
    ضاحية العزلة
    الردود
    1,106
    ـ
    إذن هي سبع سنين قد مضين !!.


    رائع رائع .

    ـ

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    لله أبوك ياعامر
    أمتعت وأوجعت في نفس الوقت
    أعاد الله لبنت الرشيد مجدها وجمالها
    طاقات ورد

  19. #19
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد حسن حمزة عرض المشاركة
    مساء الخير يابن الرافدين
    جميل هذا العزف والنزف

    حروفك نابضة بالحياة
    مضمخة بالجمال
    موشاة بالأصالة
    طربت لها ولتلك الموسيقى الرائعة
    وفقك الله أيها المبدع
    ودمتَ في سماء الروعة متألقاً
    تحياتي العذبه

    محمد .. تتزيّن القصيدة بطلتك البهيّة وأنت أوّل الداخلين
    لك منّي باقة ورد

  20. #20
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله سالم العطاس عرض المشاركة
    أحسنتَ وأشجيتَ وأبكيت !
    لكَ الله من شاعر !
    ولكِ الله يا بغداد
    غدًا تعود لبغدادَ ابتسامتها
    ويستفيق على شطآنها الأملُ
    تحياتي ،،

    لا أراك الله حزناً أخي عبد الله
    وشكراً لأنك رششت روحي الجديبة ببعض من رذاذ الأمل

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •