Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 20 من 20
  1. #1

    همـام عزيـز همـام...!

    في إحدى ثكنات الجيش الرابضة على الحدود وقف القائد همام عزيز همام معتداً بنفسه، مستشيطاً بأوداجه، أمام ثلة من الجنود المتراصين في صفوف متوازية، يحيط به وبهم نفر متربصين، يقومون على حراستهم، خشعاً أبصارهم تجاه عصا غليظة يلوح بها قائدهم تجاه خريطة خضراء، تناثرت عليها عدد من الدوائر الفسفورية بعشوائية جديرة بالاهتمام!

    كان الوقت ظهراً، شديد القيظ، بينما الجنود في عرقهم الغزير، وعيونهم الجاحظة، يحاولون بانفاس لاهثة إخفاء هذا الشحوب الذي يعتريهم!
    ***

    كان الملازم أول سمعان راضي، يقف بين الجموع في هذه الأجواء محدثاً نفسه، ممنياً إياها بالصبر، داعياً الله ان يزول الوجود من حوله، قبل ان تحترق أوصاله!

    كان مثيراً لغيظه، شدة القيظ...
    مع ذلك كانت رؤيته للقائد همام عزيز همام أكثر إثارة من سواها، خصوصاً وانه – أي القائد همام – كان لا يعرق، رغماً عن انصهار الجنود حوله!
    فضلاً عن أن أوداجه بدا عليها نشاط مريب، وكأن ثمة مراوح داخلية قد زرعت في شرايينه!
    وإلا فما سر – هكذا يتساءل سمعان – ان همام جاف، بينما الآخرون مبتلون!
    ***

    - ملازم أول بركات حسن بركات
    - حاضر يا افندم
    - ملازم أول سمعان راضي المتوكل!
    - ...........!
    - ملازم أول سمعان راضي؟
    - موجود يا أفندم!
    - ما بترد ليه يا عسكري!
    - أسف يا افندم!
    - أسف دي عند أبوك، هنا مفيش أسف!
    - تمام يا فندم
    - للخلف در يا عسكري، يومك مش معدي النهاردة!
    - شكراً يا فندم!
    ***

    باعتداد النسور، وقف اللواء همام عزيز همام، في مواجهة سمعان، وبركات، قائلاً باهتمام:
    "العملية المقبلة محاطة بأعلى درجات السرية، القيادة العامة في وزارة الدفاع قامت بمراجعة ملفاتكم، بعد عمل التحريات اللازمة عنكم وعن ذويكم، وقد تم اختياركم وترشيحكم للقيام بهذه المهمة الغامضة، في غضون الـ48 ساعة المقبلة"!

    سرت كلمات القائد همام في شرايين الملازم سمعان، وقد أخذت طلائع النور تبرق من عينيه، فقال بعفوية تواقة:
    "أخيراً يا فندم، أخيراً ح نعمل حاجة عشان الوطن"

    لاحظ القائد همام المعتد كما النسور- وبذكاء الطيور المنقطع النظير - حماس جنوده، فما كان منه إلا أن ضاعف من انتفاخ أوداجه، حتى كادت – أي أوداجه - من فرط سروره أن تنفجر، قبل أن يضيف:
    "المهمة الموكلة إليكم، تعني بها رئاسة الجمهورية كل العناية، وقد كلفني السيد وزير الدفاع بالإشراف عليها ومتابعتها"!

    ثم امتطى السيد "همام" صهوة نسوره، قبل أن يصهل مضيفاًً:
    "وكلي ثقة يا أبنائي أنكم لن تخذلوني"!

    قال هذا، ثم اخذ يراقب أثر حديثه - ذو الشجون - في نفوس الجنديين أمامه، وقد راق له كثيراً أن الجندي سمعان قد أخذت عينيه ترقص في محجريهما، بل... وتغني!

    كان هذا منه، بينما الشابين قد فاض بهما الأمل، فلم يطيقا مع ذلك صبراً حتى يعرفا تفاصيل المهمة، فقاطع "سمعان" قائده من فرط همته، قائلاً:
    - وكلنا في خدمة الوطن يا سيدي، دماؤنا فداءً للدين، والأرض!

    أوشك القائد "همام" على البكاء تأثراً، من شدة العاطفة التي اجتاحت أركان جوارحه، فقال متهدجاً كالملتاع حنيناً:
    "والوطن يعرف ذلك، كلنا فداءً لهذا الدين، وهذه الأرض"!
    قال ذلك متشنجاً، مشيراً إلى قلبه، وأسفل قدمه!
    ***

    ابرق اللواء همام عزيز، بعينيه ذات الشمال وذات اليمين، موحياً لجنوده بخطورة ما سيخبرهم به:
    "أيها الاشاوش المغاوير، إليكم تفاصيل المهمة:
    سيقوم وفد إسرائيلي عالي المستوى خلال الأيام القليلة المقبلة، بزيارة إلى ارض الوطن، للتشاور مع السيد الرئيس حول مصير "غزة" وعملية السلام في المنطقة، وقد أوكلت إليكم القيادة العليا مهمة حماية هذا الوفد، وضمان سلامته حتى يعود سالماً إلى وطنه".

    تبع ذلك صمت ثقيل، وقد خابت آمال جنود الأرض...
    و...
    ومرت ثواني، قبل ان يقطع الجندي "سمعان" دابر الصمت حوله، متسائلاً باحتجاج:
    "وهل لهؤلاء وطن حتى يعودوا إليه سالمين"؟!

    فأجاب "همام"، وقد خارت قوى أوداجه بغير ميعاد:
    نعم، لهم وطن!
    وطنهم الأم...
    إسرائيل!
    ***

    لم يلبث الجندي "سمعان" أن مزق رتبته العسكرية فور سماعه قول قائده!
    ثم سقط مغشياً عليه، من هول الاعتراف...
    والصدمة!

    (انتهى)
    ابن الأرض

  2. #2
    ابن الأرض

    يعلم الله أن الكلمات خانتني وقصتك ألجمتني
    فصرت عاجز حتى عن شكرك

    ..

    قصتك مؤلمة
    مؤلمة للغاية


    على العموم شكراً لك
    وقد تكون لي عودة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    فى بلاد العجائب !
    الردود
    553
    لا حول و لا قوة الا بالله ..
    القائد همّام ماطلعش همّام خالص ، بل و أثبت عن جدارة و تفرد أن الخيانة تتغلل فى الأرض حد النخاع ..

    معلش يا أفندم ، اسرائيل دى عندك فى الأحلام يا بابا ، هنا .. أنا بكره اسرائيل .. ، القائد اللى مش همام " همّام عزيز همّام " ، أنا أعفيك من منصبك بتهمة الخيانة العظمى ، و بما أن الرئيس تهاون فى هذه الجريمة البشعة و معه وزير الدفاع ، فقد قررنا نحن أفراد جيش جمهورية مصر العربية ، القيام بانقلاب عسكرى فى خلال ساعتين و خمس و عشرون دقيقة و ثانيتين ، اذا لم يقدم الرئيس الاستقالة متنازلا عن جميع ما نهبه من أموال الدولة ، و قد أزعر من أنذر .. <<<<<<< ماذا تفعل لو كنت مكان سمعان راضى ؟!!!!!

    أنت رائع يا ابن الأرض ..
    أخبار الجريمة ؟؟ أنا متابعة الموقف ..
    تحياااااتى ...
    أختك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    بينَ دفّتي كتاب
    الردود
    451

    Unhappy الله المستعان

    وكلّهم ذلكَ الهمّـام الغير عَزيز ..!
    .
    حينَما تتواجد الهمّة في غيرِ شرايينها المناسِبة / أوطانِهـا الطبيعية ..!
    حينما يتم إعمالها في إتجاهٍ معاكسٍ لكل التيارات السويّة .!
    فذلكَ السقـوط
    حيثُ عزّة .. ولا هم يَسلمون/ يُـسلمون - أيضاً -.!
    .
    بوركَ قلمك / سيفك .!
    - أيها الكريم -
    .
    .
    لكَ التحيةُ ... بقدرِ ما تشــاء
    يـا غُربةَ الروح في دنيا من الحجر ِ...!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الردود
    115
    ...........................









    ابن الارض : أحبك ولا تقاطع :D:

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    خارج نطاق الحياة مؤقتاً
    الردود
    4
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الارض
    فأجاب "همام"، وقد خارت قوى أوداجه بغير ميعاد:
    نعم، لهم وطن!
    وطنهم الأم...
    إسرائيل!
    ***

    لم يلبث الجندي "سمعان" أن مزق رتبته العسكرية فور سماعه قول قائده!
    ثم سقط مغشياً عليه، من هول الاعتراف...
    والصدمة!

    (انتهى)
    ابن الأرض
    لم ينتهي بعد يابن الأرض ... الطيبه
    فلا يزال للحق رجال
    من سلمان إلي سمعان
    و الباقي يأتي
    و الزبد يذهب جفاء
    جميل _ كعادتك _ ما كتبت

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    الردود
    50
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الارض
    "وهل لهؤلاء وطن حتى يعودوا إليه سالمين"؟!

    فأجاب "همام"، وقد خارت قوى أوداجه بغير ميعاد:
    نعم، لهم وطن!
    وطنهم الأم...
    إسرائيل!
    ***

    وطنهم الام !!!!!!!

    يا ربـــــي شو هاد ..!:f:

    صدمتني ...
    وصعقتني والله يا ابن الارض ...!


    كنت منتظرة نهاية خرافية متل الاحلام ..
    مثلا انو تكون القيادة العليا وكلت هدول الجنود ...
    بخطف الوفد الاسرائيلي والقضاء عليه بأي وسيلة حتى لو كانت التضحية بحياة سمعان ( شهيد يعني ).....!!vv:

    بس نهايتك .....
    فعلا انتهــــــى ومن غير تعليق ...!
    :f:

    ......
    ...
    ..
    .

    شكرا الك ابن الارض على روعة قلمك ..
    اسلوب راااااااااااائع كروعتك ..


    اختك بيانكا
    >> ساحات الغروب ..





  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    الردود
    78


    حين يتعانق المبنى والمعنى / الشكل والمضمون
    بهدوء .. وبساطة ,, وبدون تكلّف ..,,
    كشلاّل هادىء عذب تحتضنه الأرض بشوق
    حينها تتجلّى الروعة والدهشة في آنٍ واحد..

    أجدتْ , وأمتعتْ يابن الأرض الطيبة ,, وسقيتْ!!
    سقيتْ غراس الزيتون الصامدة ,
    وغراس المقاومة في زمن التطبيع المخزي !
    لأجل استرداد الوطن المسلوب , وبقية الأوطان !!

    أتابع روائعك من بعد .. وإن كانت هذه أول مرّة أصافحك فيها ,,
    أصيل يابن الأرض , ..
    لك تحيتي العاطرة ياإسم على مسمى ..
    اعتنِ بالجذور ، والفرع سيعتني بنفسه

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    مملكتهم..
    الردود
    806
    لم أتردّد في الدخولِ على الموضوعِ حينما علمتُ أنّكَ أنتَ الكاتب..

    تميّز رائع

    احتراف في جذبِ القارئ

    هدف سامي..

    بوركتَ أخي " ابن الأرض "

    بالغُ الإعجابِ لحرفِك....

    تحيّةً وسلاما
    وفي الريحِ منْ تعبِ الراحلينَ بقايا !!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الردود
    36
    همام عزيز همام ؟

    أمثال هذه الشخصية في واقعنا كثير
    والقاعدة في زماننا تقول : ( يعني القاعدة المستنبطة من الواقع المقروء لا القاعدة المستنبطة من الواقع المسموع _ وما تفهمونيش غلط _ هي المقصودة )
    الأسماء لا تدل على المسميات

    والأقوال لا تدل على الأفعال
    ولكل مقال مقام


    وسلمت وسلم قلمك ياابن الأرض
    أفتش في المرافئ عن خبـايا

    ولؤلؤة وظلــــــة سنــــــــديان

    و عن أشياء كبرى ذات شـــان

    و عن أشياء ليست ذات شــان

    فجمعت الرؤى وصنعت منـــها

    موازيني وأجراسي وحـــــاني

  11. #11
    الطنطاوي...
    ولا يهمك...
    كفاية اننا عرفنا نبضك
    وسمعنا صوتك
    قلبك شفاف يا مواطن
    تسلم...
    ***


    زهرة الهدى...
    لا يا عمتنا...
    الخيانة عمرها ما كانت في الأرض
    جايز تكون فينا!
    لكن الأرض لا...!
    الأرض عفيه، وح تفضل عفيه
    زي ما خلقها ربنا أول مرة
    عموماً كلنا سمعان...
    ابقي طمنينا على الجريمة!
    تسلمي يا زهرة
    ***

    أريج نجد...
    صدق حرفك، وعليه نؤّمن...
    ممتن لنبضك الدائم...
    وحضورك النبيل.
    لك التحية يا أريج بقدر السمو في روحك
    ***

    تيوليب...
    ما دامت الصناعة عربية
    فلن أقاطع...
    شاكر لك تفجير الموضوع
    رحنا في داهية!
    ***

    اخوكم
    ابن الارض

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    فى بلاد العجائب !
    الردود
    553
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة تيوليب
    ابن الارض : أحبك ولا تقاطع


    ======
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الارض
    رحنا في داهية!
    :x:

    ======

    أخى فى الله .. ابن الأرض ..
    لا .. لا .. لأه .. لأ ... لا .. لا ..
    لم أقصد أبدا ذلك .. لم أقصد الأرض ، بل قصدت الطبقة العليا ... الهاى اللى فوق ..
    كل اللى سرق و نهب و تهاون مع الأعداء و خان الشعب و الوطن ..
    هؤلاء من قصدت ..
    و بعدين .. أنا اللى عايزة أطمن ع الجريمة ..
    أختك ..

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    الوحده في جبيوتي
    الردود
    4
    رائعٌ انت يابنالارض

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    في الساخر
    الردود
    4,027
    **


    نحن بشبوش أفندي مررنا من هنا ..!!


    تحياتي


    -

  15. #15
    الأغرود...
    مع ذلك، تستمر النهايات كبدايات لأحداث جديدة
    كمجيئك الطيب إلى هنا...
    مرحباً بك بيننا.
    ومرحباً اضافية في حال عودتك للحياة، وإن كانت خارج النطاق!
    تسلم يا مواطن...
    ***

    بيانكا...
    كلنا في الصدمة إخوة...
    كأخوتنا في الدين، والوطن!
    مرحباً بك في وطن الساخرين
    هنا... حيث يولد الفجر من رحم الدجى
    تحياتي لمثابرتك...
    لا عدمناك
    ***

    مقرن...
    وهذه يدي أمدها إليك...
    مصافحاً إياك ايها النبيل
    ممتن لك... بقدر ما وجبّ عليّ شكرك
    تسلم مقرن
    ***

    أبو الطيب...
    يا اخي الله يوسع عليك ويكرمك
    يشهد الله أني سعيد بمرورك
    قولك شهادة اعتز بها، وافتخر
    شاكر لك يا أبو الطيب حسن ظنك
    وممتن
    ***

    بن خلدون...
    أنت هنا، وأنا بقول الموضوع منور ليه :D:
    كلامك سليم يا مؤمن
    الاقوال لا تدل على الأفعال
    ولو كانت كذلك...
    لكنت هناك بدلاً من ان اكتب هنا
    لهم الله بقدر ما خذلناهم...
    يسلم قلبك يا مواطن
    ***


    بنبضكم هذا... سيعلوا يوماً صوت التحرير
    (لا لليأس... نعم للحشيش)

    أخوكم
    ابن الأرض

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المكان
    24 / 4 / 583 هـ
    الردود
    80



    ليت كل الجنود يكونون بصدق "سمعان"
    لكنا قذفنا بالصهاينة ( ومن يُسبحون بحمدهم ) في البحر منذ زمن ..

    هنيئاً للأرض بك أيها الكريم ..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    "أرض الكنانة سابقاً"
    الردود
    342
    كعادتك رائع

    يا نبت الأرض الطيبة "الطيب"

    بوركت وبارك الله في قلمك أخي محمد

    صدمتنا ولكن أمتعتنا

    دمت بخير

    أراك نسيت ياعمنا ؟؟؟؟؟؟؟


    كن بخير

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    الردود
    215
    >>>>>>>>
    ابن الأرض ...

    شكراً لله لأني اكتشفتك ..

    >>>>>

  19. #19
    زهرة الهدى...
    عارف قصدك من البداية والله...
    بس قلت لازم أغلس شويه!
    أيضاً عشان الإخوة يفهموا قصدك
    غلاسة بقى، ح تقولي ايه!
    تسلمي يا زهرة
    ***

    راوي...
    الله يخليك يا عمنا...
    تسلم يا زعيم
    ***

    بشبوش افندي...
    وشخصياً هنا...
    عوداً حميداً يا ريس
    أزيك
    ***

    حطين...
    ياريت والله يا حطين...
    كنا فعلاً رميناهم في البحر(على اقل تقدير)...
    لي صديق تخصص انفعال وحماس (يوماً ما سأخبر الساخر عن قصته)
    يقول هذا الصديق المتحمس: إن أفضل الطرق نجوعاً في التخلص من اليهود، هو أن يقوم ألف من المسلمين – ألف فقط – بحفر بئر بعرض وعمق ألف متر – ألف فقط – في صحراء سيناء المصرية!
    على أن يقوم هؤلاء الألف المسلمين بعد ذلك باختطاف ألف من الأوغاد اليهود تباعاً، من ثم رميهم في هذه الحفرة، على أن توكل المهمة بعد ذلك إلى نسائهم وأطفالهم!

    حيث تقتصر مهمة النساء، في التخلص من النفايات - كبقايا أطعمة الباذنجان، والكوسة والمحشي - فوق رؤوس هؤلاء المحتلين، ليعرفوا إن الله حق!
    بينما توكل إلى الأطفال مهمة التبول فوق رؤوس الأوغاد بينما هم - اي المحتلين - قابعين في قعر ذواتهم المرتجفة في هذه الحفرة المدهشة! :fr:
    نعم... إنها نازية!
    ولدت في قلوب عربية أضناها التعب!
    يقترح صديقنا النازي أيضاً أن يتم كل ذلك برعاية قناة الجزيرة الفضائية ليشهد العالم كله مدى التسامح العربي مع الأوغاد محتلي الأرض!

    حطين...
    اغلبنا كـ سمعان بالفعل!
    مع ذلك، تبقى المشكلة الحقيقية كامنة في القيادات العربية البلاستيك!
    وحتى يجد الجديد لا يسعني غير قول تسلم يا مواطن!
    ***

    مملكة الأحلام
    تسلم يا صاحبي...
    بخصوص الجريمة، استغنينا عن أتنين وفضلوا الخمسة الأساس زي ما هما
    مفيش فايدة... حزب التجمع مش عارف ياخد موقف!
    في انتظار تفجيرك، وجاري التنسيق
    حول
    هل تسمعني؟!
    ***

    She
    أهلاً بالأخت "أخت ندوش"...
    سعيد والله بمرورك
    الشكر موصول من ذي قبل لحجة "البيان":f:
    سعيد أيضاً باكتشافي إياك!
    نورتي المنطقة she...
    ***


    كم هو جميل أن تراهم حولك...
    الأكثر جمالاً أن يختفوا فجأة!
    (لا للحزب الوطني... نعم للحشيش)

    أخوكم
    ابن الأرض

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الردود
    16

    Thumbs up متلازمة إحباطية

    أتخيل موقف كلّ "سمعان" ..
    أشبه بالرسم البيانيّ ..
    عاليا عاليا .. ثمّ .. ___ .

    سمعان قرر أن ينطق ..
    و لكن ّ النّطق كان أكبر من أن تتحمله شفاهه ..
    أو أنّ قلبه هو الذي انفجر قبل أن تنفجر حباله الصوتيّة .

    أخي الحروف أيضا ..
    حذت حذو سمعان ..
    لأنّ قلبها انفجر ..
    قبل أن يصرخ صوتها عاليا :-
    إذا أصبح لليهود وطن ..
    فإلى أين نحن ؟.

    تحياتي .
    حتــى النّزْف ..
    يمكِــــنُ أن يكونَ :-
    طاهــــراً .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •