Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 60
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الردود
    632
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهيل اليماني
    خذ و خل :
    الأخ الراديكالي خذ وخل ..
    ما أعتقده أني أسواء ممن أفكر في انتقادهم .. هذه حقيقة ..!
    ولكني أؤمن أن الأدب ليس لوحة لا تتسع إلا لأحد لونين .. إما الأبيض وإما الأسود !
    هناك الكثير مما يمكن أن يقال في هذا ولكني لم أعد ثرثاراً كما يجب ..

    وأما الأفياء فأرجوا ألا يكون حال الأعضاء المتميزين ـ أمثالك ـ حين يتكلمون عنها وعن ما يجب أن تفعله الإدارة كحال الذين قالوا " إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَا أَبَداً مَّا دَامُواْ فِيهَا فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ"
    بل إننا معكم ذاهبون..

    ولا تخف "فالمتميزون" من الغيظ قاعدين على قلوب اللي انت خابر..

    ولكن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقران..
    تذكر هذا دائماً أيها الأخ الليبرومنسعاوي

    خذ و خل
    ذات تميّز



    أن تصمت فَـ(يشك) الناس أنك أحمق ..

    خير من أن تتكلم فَـ(تتأكد) هذه الشكوك !!


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    صفاء الروح :
    شكرا لمرورك وحسن ظنك بما كتبت ..

    فدغون + خذ وخل :
    قلت أن يوسف هي أعظم رواية ..
    وضعوا ما يحلو لكم من الخطوط تحت كلمة رواية ..
    لم أتحدث عن سيرة يوسف عليه السلام كنبي ،، ..
    قلت في البداية أني أريد أن أتكلم عن قصة مكتوبة ..
    قصة متكاملة لها أركان القصة في كل زمان ومكان : بداية ووسط ونهاية ..
    قصة فيها تصاعد في النسق الدرامي يبدأ منذ اللحظة الأولى لبداية القصة ـ وهي الرؤيا ـ وينتهي عند أخر فصول القصة ـ وهو تأويل الرؤيا ـ ..

    ولم يكن الموضوع للإجابة على سؤال يحمل المقارنة بين سيرة نبيين كريمين عليهما وعلى كل أنبياء الله ورسله أفضل الصلاة والسلام ..
    فكل سير الأنبياء عظيمة وملئية بالدروس والعبر .. ولكني تحدثت فقط عن الناحية الفنية للبناء القصصي ..
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2001
    المكان
    معكم
    الردود
    490
    أخي الفاضل سهيل
    وش بلاك صرت ما تفهم زين يا صاح !!
    أنت قلت .. و أنا قلت : "أو أن عدم إجتماع قصة موسى عليه السلام في سورة واحدة جعلك لا تراها رواية كاملة"
    ماش .. أنا ملاحظ عليك إنك صرت تحنق بسرعة .. وهذي عادة ماهيب زينة عند الحلاقين!!
    لا تزعلون من فدغون!!

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    !I'm not sure
    الردود
    455

    Cool

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهيل اليماني

    الغياب والفقد هما عكازا الحزن الذي يتوكأ عليهما ليعيث في دواخلنا الخراب !!

    .
    .
    أولئك الذين يرحلون بعيداً ، كأنهم يأخذون مفاتيح الحياة معهم ..
    رش الملح على الجراح صار سائداً و"سادياً" في الساخر!

    ....

    جدتي وصاحباتها كنّ يجتمعن عند الراديو لسماع تلاوة أحد القراء لسورة يوسف ... ويبكين كثيراً ... ليس خشوعاً وتدبراً وإنما حزناً على الأب المسكين الذي أصابه العمى بعد فراق ابنه ... تماماً كما يبكين على فراق بشار وأمه!

    ....

    سورة يوسف عجيبة جداً ... لدي عدة أشرطة تلاوة لها لعدة قراء ... أستمتع بسماعها بأصوات مختلفة ...
    في كل مرة تستنبط معنى جديداً .. وتكتشف أمراً غفلت عنه!
    للدكتور ناصر العمر -نفع الله به وحفظه- سلسلة دروس يشرح ويتأمل بها هذه السورة ... أنصح الكل بسماعها ...

    ....

    هذه التأملات -أيها المنسعاوي- لذيذة للغاية .. ولغة قوية جداً .. ربما استمدت قوتها من النص الذي تتحدث عنه ...
    لكنها "شائكة" ولا مفر لك من هذا
    بما أنها من قصص القرآن الكريم .. وتتحدث عن "نبي" ... فلا بد أن تبني قراءتك لها وتأملاتك على أساس صحيح من التأويل ... مسألة "همّ بها" مثلاً تعددت في تفسيرها الأقوال ... وقد قرأت مرة تأويلاً لها على أن معناها أنه همّ بدفعها وطرحها بعيداً دفاعاً عن نفسه ... ولم أقرأ مرة أنه همّ بها مثلما همّت به ...
    الأمر ليس سهلاً

    ....

    كذلك "ما ارتحت" لاستخدام بعض المفردات في وصف النص القرآني كـ: البناء الدرامي، مشاهد، تغييب ... إلخ ...
    بل المقارنة أصلاً بين الكلام الإلهي وكلام القصاص من البشر ... حين نعجب من عدم استطاعة أي قاص صياغة مثل هذه المواقف ذات المنحنيات الحادة ...
    وجهة نظر ... لا أكثر ...

    ....

    بالمناسبة ... لا تغفلون عن فدغون ...
    دائماً أجد لديك أخي فدغون نظرة تستحق التأمل ... ياصاح

    ....
    !Not Dead ... Not Alive

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    غريبة!!
    نقطـة إلتقاء بين فارق عمرين.. الشباب والشيخوخة!
    سورة يوسف(ووقائع قصتها) من المقربات الى الروح،،عند الحزن وعند الفرح ، عند الفراق وعند الشمل..لا يفارقني صوت قارئها ان استصعب علي قرائتها في اليوم الواحد..
    هي عبرة وعظة للمشتتين في الأرض روحا وجسدا...

    بوركت يدك وفكرك على التحليل

    مع الود
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    !I'm not sure
    الردود
    455

    مزيداً من "المعابطة" ...

    قـال عــطاء : لايسمـــع ســورة يـوسـف ( محـزون ) إلا إستــــراح بهـا...

    ....

    كان هناك ( قاص ) كذاب .. نصاب.. يدعى ابو موسى كوش
    جلس ذات مره يقص على الناس قصة يوسف عليه السلام .. فقال : كان اسم الذئب الذي اكل يوسف (جحون) !!
    فقيل له ولكن الذئب لم يأكل يوسف !!!!!!!!!!!!
    فقال : اذن فهو اسم الذئب الذي لم يأكل يوسف

    نقلاً عن أخي: شين بس مغرور

    ....

    الحنين ... كيفك؟

    ....

    وأمر الله من سعة!

    ....
    !Not Dead ... Not Alive

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    إنّ :
    إنَّ بعض الناس علّة
    فضيلة الشيخة الحجةـ بضم الميم ـ العلامة أية الله أنويه :
    قرأت ـ بالمناسبة اكتشفت أن همزة " قرأ " على الألف متأخراً عشر سنوات تقريباً ـ ما كتبتيه هنا ، وحقيقة أيتها الزميلة المارقة أني لا أجد كلاماً جديداً لأضيفه سوى شكرك ودعوات الوالدة لك بالنصر والتمكين

    الحنين :
    نقطـة إلتقاء بين فارق عمرين.. الشباب والشيخوخة !
    وما يفتي في هذا مثل خبير .. !
    وأنتي خير من يعرف الحديث عن " العمرين " كونك قد مررتي بكلا المرحلتين
    شكر الله لك مرورك

    فدغون :
    هذا هو مربط الفرس ..
    وهذا بالفعل ما جعلني أتحدث عن هذه القصة تحديدا وهي أنها مجتمعة و في سياق واحد ..

    على أية حال ربما يعود " الحنق " لأني عدلت المهنة أخيراً .. فالشعب بدا يفقد شعره ـ ليس للبيجو علاقة بهذا الأمر ـ ولم يعد لمهنة الحلاقة مستقبل يشجع على الاستمرار ..
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    جمهورية بلاد العجائب
    الردود
    66

    Cool

    تحليل رائع يا أخي سهيل ..

    أعتقد أن تحليلا كهذا - وطالما أن في جعبتك المزيد - يمكنك من تأليف كتاب عن مثل هكذا مواضيع وأبحاث في القرآن الكريم ..

    وهكذا يمكن لك أن تضع قصة سيدنا يوسف مع باقي قصص القرآن العظيم في موضع التحليل كـ روايات .. وضعها من وضعنا في سجل الأحياء ..!

    أكرر التحية للقلم المتفجر بالإبداع

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272
    حقا لايستطيع أحد ان يجاريكم ... هامات فوق السحب ...

    قمة الاستمتاع بأن أقرأ لكم وانا ساكت ...

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    تحت ظل المطر
    الردود
    5
    سهيل اليماني

    صباحك خير وبركـة

    لي تقريبا ساعتين أتابع ما كتبت

    المقدمة كانت أجمل صورة للتوضيح ولم تترك أي مجال لأي خلاف أو إختلاف

    لتأتي القراءة بعد ذلك بكل يسر وسهولة

    قريباُ جداً سأرسل لك قراءة بسيطة لما أراه واشعره في قصة يوسف

    ستكون في صحيفة دنيا الوطن و جسد الثقافة إن شاء المولى

    وتقبل كل الإحترام

    - بشار ثوابته

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    May 2002
    المكان
    جـازان
    الردود
    5,664
    مراراً مررت .. أقرأ وأغيب ثم أعود ..

    أسأل الله أن يجعلها شاهدة لك .. آمين .

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    18
    لااله إلا الله
    وهل نجد غير اروع واجمل واصدق من كلام الرحمن
    سلمت يااخي ولا هنت

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    بجاور الزنزانة المجاورة
    الردود
    235
    للفائدة

    ... صدر مؤخراُ كتاب بعنوان

    (( أعظم سجين في التاريخ ))

    لــ الشيخ الدكتور عائض القرني
    ...... عنوان وحده عبارة عن قصة في كلمات

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    127
    بارك الله في قلمكم

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    المواضيع الطويلة عادة مملة ولا تُحب قراءتها ، وقد قرأت كل هذا الموضوع كأنه رشفة ماء تمر بالصدر باردة في صيف ساخن .

    حسبك أنك تصدقت وأضأت بعقلك ما كان مظلماً لدى آخرين لم يروا ما رأيته ، أحب كثيراً هذا التناول الذهني وإعمال العقل في القرآن . فما نزل القرآن إلا لنتدبر آياته ، سورة يوسف نزلت إلى الدنيا قبل 1400 سنة ، وما زلت إلى اليوم برّاقة بالأسئلة وباللذة في قراءتها .
    قبل أيام ، احتجت أن أكتب قطعة نثرية مكثفة ، تستوحي نفسها من قصة يوسف ، فعكفت على السورة أقرؤها كفطعة أدبية ، لا إله إلا الله ، لا يمكن أن يكتب هذا بشر فعلاً ! والمعاني حول هذا تكثر وتصعب كتابتها في كلمات ومواضيع ، لكن الكفاية في أنك تشعر بمساحة في صدرك تخفق مع هذه السورة .

    الموضوع هذا مثل ماء السبيل كأنه صدقة جارية ، كتبت قبل سنتين وما زالت تؤتي أكلها إلى اليوم ، الله لا يحرمك أجرها .

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    في البيت ..
    الردود
    662
    رائعة جدا ..
    وهل نترقب سلسلة طويلة للأنبياء بأسلوب \ادبي رائع كما هو الحال هنا ..
    أتمنى ذلك ..
    موسى ..
    عيسى ..
    محمد ..
    وغيرهم ..
    صلوات ربي وسلامه عليهم جميعا ..
    ليس البطل بأشجع من الفرد العادي، هو فقط أشجع منه لفترة خمس دقائق..!!


    n1n19@hotmail.com

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الردود
    15
    أشكرك على هذا التفصيل الرائع لهذه القصة الجميلة والتي تحوي الكثير من الحكم والعبر وتحث على الصبر وأن بعد العسر يسرا
    لك مني أجمل تحية

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المكان
    بلدنا
    الردود
    522
    يوسف اعرض عن هذا

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الردود
    258
    بريق الجمال ينجلي إذا كانت الأفكار لقيطه
    وإذا شدني الشوق بأمر ابتغي منه حبا وحيطه

    أخي سهيل .. الجمال في كتابتك لايشك به أحد وأن تدخل بهذه الكتابه المدرسه النقديه الجديه فأنا أعترض وأرفع يدي بما أنك كاتب ساخر وساخر فقط

    الأمر ليس بهذا .. بل بالفكره فإنني تصفحت سورة يوسف للمؤلف سيد قطب في كتابه ظلال القرآن
    فلم أجد بالأفكار اختلاف بل وجدت فيها أخذ وصهر وإعادة تشكيل ومن ثم بناء نص فاخر
    وإخراج الشوائب والشوائب كانت أي مقطع ديني
    فنصك فني وليس بخالي
    ولكنه قطبي وليس يماني

    فإنما كان النص إعتمادا على فنيات سيد قطب بشكل كامل أفلا يستحق المؤلف سيد قطب أن تذكر اسمه أو أن تكتب تحت نصك " بتصرف "


    فلنطلق الأفكار ببرشوت الأمانه
    لك مني الإحترام ياسهيل

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    مخدره هنا
    الردود
    32
    .

    يألله ما أحلاك...بعض الموضوعات يستوجب حينها التأمل فقط
    لكَ منها بساتين أيها الجميل...

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 2 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 2 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •