Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 60 من 60
  1. #41
    جزى الله الحاسدين أذ دلّونا على هكذا موضوع !!

    بوركت اخي سهيل

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    في صالون من أهوى
    الردود
    3,628
    لقد مررت هنا وأحمد الله أني ازددت من مروري هذا علما
    بارك الله
    الأمير نزار

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Dec 2000
    المكان
    السعوديه
    الردود
    430

    Thumbs up

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سعادة السفير عرض المشاركة
    جزى الله الحاسدين أذ دلّونا على هكذا موضوع !!
    وليتني اختصرت الطريق !


    الله الله قصة يوسف .. من أروع القصص القرآني وفي كل قراءة أو تفسير نخرج بـ متعة أكبر



    هنا قرأت شئ مختلف ..قصة يوسف ولكن برؤية آخرى



    حفظك الله ورعاك وأكثر الحديث عليك لنهتدي إليك
    عُدّل الرد بواسطة الكونتيسه رقيه : 28-10-2008 في 10:20 AM

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    -
    رابط كويس ..
    هنــــــا

    ‘‘‘
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    رابط مفيد جدا ...شكرا لك أخ سهيل

    سماع الشيخ الشعراوي رحمه الله في تفسير آيات الذكر الحكيم رائعه ....وهنا في تفسير سورة يوسف

    يلفت الشيخ رحمه الله إنتباه المرء إلى أمور ربما لا يلتفت إليها لو قرأ تفسيرها من الكتب....

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    قرأت هذا الموضوع بتفصيل بالأمس .....وكان في ذهني بعض النقاط البسيطة لم يتسع الأمس لإضافتها فعدت مرة أخرى وهي بالمجمل من رؤية نفسية لهذه القصة.....

    جمال هذا الموضوع اولا من جمال القصة التي يدور حولها وهي قصة يوسف عليه السلام وثانيا قراءة سهيل له بشكل مميز..

    سورة يوسف كما وصفها القرآن من أحسن القصص... نزلت في عام سمي بعام الحزن وذلك لما مر بالحبيب محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم وبالمسلمين من أحداث جعلت الحزن مقيما دائما ..ففيه فقد الرسول شخصيتين كانتا من أعظم مصادر الدعم النفسي له كبشر وهما زوجته العظيمة خديجة وعمه أبو طالب.....كما توالت بعدهما أحداث أخرى ولكن حزن الفقد هنا كان أعظمها...
    نزلت هذه السورة وفي كل مشهد فيها موقف وإبتلاء ليوسف عليه السلام فكأنها ميثاق لتعليم البشر كيفية الصبر والتعامل مع الحزن ومصيبة الحدث...
    وكما قيل فيها(لا يسمع سورة يوسف محزون , إلا إستراح لها) ..أي لابد أن يحس بالراحة والعزاء ففي مواقف الإبتلاء ليوسف فيها ما يجعل كل إنسان يهزأ بحزنه ومصيبته..

    فيها تعرض المواقف والمشاهد لبني البشر وفيها تصوير حقيقي بمنتهى الدقة لمشاعر الإنسان من دون تجميل ولا زبرقة ..لمشاعر الحسد ..الغيرة...الحب ..الكره...الفتنه ...الحزن والفقد ..الألم ..الصبر
    والتسامي فوق ذلك كله ...
    فيها تصوير رائع لكيفية خلع الأقنعة البشرية وتغييرها من قبل إخوة يوسف وزوجة العزيز حسب المصالح والمواقف ...وأن هذا من طبيعة البشر .....




  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المكان
    بين اطلال سبأ..!
    الردود
    27
    سرد بديع ..وتحليل ثري لأعظم الروايات التي ذكرت في كتاب الله ..

    جزاكـ الله كل خير اخي سهيل اليماني ..

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الردود
    1
    سلامي عليك وإلى قلمك المتألق ... كتابتك عن قصة الكريم ابن الكريم بهذا الأسلوب الجديد استوقفني كثيرآ للتأمل في طريقة تفاعلنا مع قصص الكتاب.. أنت ابتدعت طريقة أدبية لا تخلو من شرعية تأسر القلب والعقل معآ في تناول القصة القرآنية .. أرجو أن لا تقف عند هذه القصة فقط وأن تجعلها نواة دراسة عن التدبر الأدبي لقصص القرآن. سؤالي يا عزيزي:هل اطلعت على موضوع ( سمو الحب ) في وحي القلم للرافعي ؛ دمت دائمآ وقلمك بخير.

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الردود
    49
    بصراحة ارجعتنا بقوة وإقناع إلى أعظم رواية في التاريخ ..

    وحقا إنها أعظم رواية .. وقائلها عظيم سبحانه وتعالى ..

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الردود
    5
    اعجبني التحليل وان دل على ان محللها نفسية شفافة رقيقة تنشد الكمال وتبحث عن اطلال لمدينة فاضلة ليس لها اثر بل بادت كما بادت الامم!
    نعم الرجل سهيل لو كان على الطريق!!

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المكان
    ممكن خيارات ؟!
    الردود
    52
    السلام عليكم ..

    صباحك / مساؤك .. كما تشتهي سيدي .

    لا أعلم من أينَ أبدأ ..!

    لله درّك يا سهيل ..

    تحليل متقنٌ , واستشفافٌ رائع .
    آثرت استفهامات وتأويلات عدّة , وأشعلتَ فتيل الإستكشاف أكثر لدينا ..

    حقاً : أعظمُ رواية .. كقوله تعالى : ( أحسنَ القَصَصِ ) .

    سلمتْ أنامِلكَ على هذا الجهدِ يا سهيل .. وبارك لكَ المولى جلّ وعلا .



    ودٌ يمتدّ

    .
    .

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الردود
    13
    سهيل انت حلاق كبير

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المكان
    قلب الحدث
    الردود
    1,978

    مـــرحبا
    الأستاذ سهيل اليماني.
    تحيّتي واحترامي .
    شكرا على الموضوع وأرجو أن تسمح لي بالتدخّل قليلا، فطالما العنوان يتضمن " أعظم روايــــة في التاريخ"، وعلى اعتبار أنّ التاريخ كان ولا يزال معضلة العقل الأولى بالنسبة لي، استميحك عذرا فيما سأطرحه.
    بداية وقبل إعلان أيّ هجوم أودّ لو أوضّح : أنا مسلم موحّد ،وأشهد أن الله حقّ ورسولنا الكريم وقرآننا العظيم حقّ والجنّة حقّ والنار حقّ.( وفيما وراء ذلك من فرائض، فهي التزام بيني وبين ربّ السماء،ولا أظنّ أنه يعني أحدا).
    ثمَّ..
    إنّ النصّ الأدبيّ الإبداعي لقصّة يوسف عليه السلام والذي أوردته هنا،وقلت قبل وبعد إيراده أنّك حاولت ما استطعت الابتعاد عن المسائل الدينيّة، لهو في عمري من أشدّ ما قرأت بعدا عن التاريخ وقربا من الدين، ذلك أنك إن أردت تجاوز الدين وتعقّب مضمون الرواية بنفس تاريخيّ ،فعليك في التاريخ النظر إلى الأمر أو المسألة من عدّة وجوه وتطلعات وهذا ما وددتَ بقولك


    (سأتناول القصة محاولاً ـ ما استطعت إلى ذلك سبيلاً ـ تجنب معاملتها كنص قرآني ، بل سأتحدث عنها كقصة مكتوبة قد يقرأها مسلم يتعبد بقرأتها أو قارئ لا يعلم عن الإسلام شيئا ولا يدري أهي قرآن أم رواية لكاتب مجهول بالنسبة له).....

    بعد هذا الكلام، أُخذّت َ بالسرد الدينيّ حتى أستغرقك.وهذا الإقرار، يتطلّب شيئا من ثقل الموضوعيّة ومصادر أخرى-لا دينيّة هنا-والنظر بموضوعيّة لما تضمنّه التأريخ الأممي لكلّ الشعوب بغضّ النظر عن دياناتهم ومذاهبهم. وذلك كي يقبلوه كقصّة تأريخّية من هم ليسوا بالمسلمين مثلا.
    واسمح لي ،ففي تاريخ ابن الأثير وابن كثير الدمشقي الكثير من اللقطات التي تكسو الرقعات الفارغة في قصّتك رقعات "تاريخيّة" طبعا كما قصدت أنت أساسا من العنوان، ولقد أصابني من الجنوح التاريخيّ الكثير حين حاولت إكمال لقطات القصص القرآنيّة بتاريخ ابن كثير في البداية والنهاية أو حتّى الكامل في التاريخ إلى أن اكتشفت حقيقة أن خطّ الانطلاق كـــان و منذ وعت البشريّة التأريخ،وصولا إلى سبعينيات القرن الماضي بكلّ بساطة و وضوح "التوراة" والتي يظهر من الدراسات الأركيولوجيّة الحديثة ومدارس نقد اللغة والشكل أنها لا شيء إلّا مجرّد "أخيولة أدبيّة " أو نوع من الجمع التراثي المتواتر جيلا بعد جيل.تمّ حصره وجمعه أظنّ في أواخر العصر الفارسيّ الأوّل.إذا استخدمه هنا كمصدر تاريخي، للتأريخ الإسلامي نصيب كبير في استخدامه.
    وعلى هذا المنهج سأكمل لك بقيّة الأحجية الصوريّة هنا تـــــاريخيّا: أي برقعات تأريخيّة:


    1-"اقتباس" لا بدّ أن أحداثا سبقت هذا الحدث،لو أنّ مؤلفا كتب هذه القصّة لحدّثنا أوّلا عن يوسف وهواياته وأين ينام....................سبقت إخباره لأبيه بما رآه في نومه"



    إذاً : علينا بقراءة قصّة يعقوب في كتاب ابن كثير (قصص الأنبياء) أو: التـــــــوراة: و بتفاصيلها، ولادة يوسف ، النسوة الأربع زوجتي يعقوب وجاريتيهما وخلافه.

    ومن ثمّ: لا أدري لماذا تمّ إغفال الآية الآتية:

    اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ

    2-مختارات من القصّة: (رقع تاريخية)
    (من سفر التكوين)
    37 : 3 و أما إسرائيل(هنا هو يعقوب ) فأحب يوسف أكثر من سائر بنيه لأنه ابن شيخوخته فصنع له قميصا ملونا 37: 4 فلما رأى أخوته أن أباهم أحبه أكثر من جميع إخوته ابغضوه و لم يستطيعوا أن يكلموه بسلام 37: 5 و حلم يوسف حلما و اخبر إخوته فازدادوا أيضا بغضا له 37: 6 فقال لهم اسمعوا هذا الحلم الذي حلمت 37: 7 فها نحن حازمون حزما في الحقل و إذا حزمتي قامت و انتصبت فاحتاطت حزمكم و سجدت لحزمتي 37: 8 فقال له إخوته العلك تملك علينا ملكا أم تتسلط علينا تسلطا و ازدادوا أيضا بغضا له من اجل أحلامه و من اجل كلامه 37: 9 ثم حلم أيضا حلما آخر و قصه على إخوته فقال إني قد حلمت حلما أيضا و إذا الشمس و القمر و احد عشر كوكبا ساجدة لي (هنا طبعا يظهر تناقض التوراة إذ جاء في الإصحاح السابق أن الأم والتي هي في تأويل هذا المنام القمر، قد توفيت حين كانت تضع أخاه بنيامين) 37: 10 و قصه على أبيه و على إخوته فانتهره أبوه و قال له ما هذا الحلم الذي حلمت هل نأتي أنا و أمك و إخوتك لنسجد لك إلى الأرض37: 11 فحسده إخوته و أما أبوه فحفظ الأمر37 37: 13 فقال إسرائيل ليوسف أليس اخوتك يرعون عند شكيم تعال فأرسلك إليهم فقال له هاأنذا!!!!!
    فذهب يوسف وراء اخوته فوجدهم في دوثان 37: 18 فلما ابصروه من بعيد قبلما اقترب اليهم احتالوا له ليميتوه 37: 19 فقال بعضهم لبعض هوذا هذا صاحب الاحلام قادم 37: 20 فالآن هلم نقتله و نطرحه في احدى الآبار و نقول وحش رديء أكله فنرى ماذا تكون احلامه37: 21 فسمع راوبين و انقذه من ايديهم و قال لا نقتله 37: 22 و قال لهم راوبين لا تسفكوا دما اطرحوه في هذه البئر التي في البرية و لا تمدوا اليه يدا لكي ينقذه من ايديهم ليرده الى ابيه 37: 23 فكان لما جاء يوسف الى اخوته انهم خلعوا عن يوسف قميصه القميص الملون الذي عليه 37: 24 و اخذوه و طرحوه في البئر و اما البئر فكانت فارغة ليس فيها ماء 37: 25 ثم جلسوا لياكلوا طعاما فرفعوا عيونهم و نظروا و اذا قافلة اسمعيليين مقبلة من جلعاد و جمالهم حاملة كثيراء و بلسانا و لاذنا ذاهبين لينزلوا بها الى مصر 37: 26 فقال يهوذا لاخوته ما الفائدة ان نقتل اخانا و نخفي دمه37: 27 تعالوا فنبيعه للاسمعيليين و لا تكن ايدينا عليه لانه اخونا و لحمنا فسمع له اخوته 37: 28 و اجتاز رجال مديانيون تجار فسحبوا يوسف و اصعدوه من البئر و باعوا يوسف للاسمعيليين بعشرين من الفضة فاتوا بيوسف الى مصر 37: 29 و رجع راوبين الى البئر و اذا يوسف ليس في البئر فمزق ثيابه 37: 30 ثم رجع الى اخوته و قال الولد ليس موجودا و انا الى اين اذهب 37: 31 فاخذوا قميص يوسف و ذبحوا تيسا من المعزى و غمسوا القميص في الدم 37: 32 و ارسلوا القميص الملون و احضروه الى ابيهم و قالوا وجدنا هذا حقق اقميص ابنك هو ام لا 37: 33 فتحققه و قال قميص ابني وحش رديء اكله افترس يوسف افتراسا 37 37: 36 و اما المديانيون فباعوه في مصر لفوطيفار خصي فرعون رئيس الشرط 39: 2 و كان الرب مع يوسف فكان رجلا ناجحا و كان في بيت سيده المصري و كان يوسف حسن الصورة و حسن المنظر39: 7 و حدث بعد هذه الامور ان امراة سيده رفعت عينيها الى يوسف و قالت اضطجع معي 39: 8 فابى و قال لامراة سيده هوذا سيدي لا يعرف معي ما في البيت و كل ما له قد دفعه الى يدي 39: 9 ليس هو في هذا البيت اعظم مني و لم يمسك عني شيئا غيرك لانك امراته فكيف اصنع هذا الشر العظيم و اخطئ الى الله 39: 10 و كان اذ كلمت يوسف يوما فيوما انه لم يسمع لها ان يضطجع بجانبها ليكون معها 39: 11 ثم حدث نحو هذا الوقت انه دخل البيت ليعمل عمله و لم يكن انسان من اهل البيت هناك في البيت 39: 12 فامسكته بثوبه قائلة اضطجع معي فترك ثوبه في يدها و هرب و خرج الى خارج 39: 13 و كان لما رات انه ترك ثوبه في يدها و هرب الى خارج 39: 14 انها نادت اهل بيتها و كلمتهم قائلة انظروا قد جاء الينا برجل عبراني ليداعبنا دخل الي ليضطجع معي فصرخت بصوت عظيم 39: 15 و كان لما سمع اني رفعت صوتي و صرخت انه ترك ثوبه بجانبي و هرب و خرج الى خارج 39: 16 فوضعت ثوبه بجانبها حتى جاء سيده الى بيته 39: 17 فكلمته بمثل هذا الكلام 39: 19 فكان لما سمع سيده كلام امراته الذي كلمته به قائلة بحسب هذا الكلام صنع بي عبدك ان غضبه حمي 39: 20 فاخذ يوسف سيده و وضعه في بيت السجن المكان الذي كان اسرى الملك محبوسين فيه و كان هناك في بيت السجن .
    طبعا بعد هذا هنالك ذكر لتفسيره الأحلام للخباز وساقي الملك ومن ثمّ الحلم بتفاصيله البقرات السمان والعجاف وما إلى ذلك.ولكن في أحلام منفصلة .ومتكررة، ثمّ استدعاء يوسف من السجن من قبل الفرعون وهذا ما قاله له:
    41: 39 ثم قال فرعون ليوسف بعدما اعلمك الله كل هذا ليس بصير و حكيم مثلك : 40 انت تكون على بيتي و على فمك يقبل جميع شعبي الا ان الكرسي اكون فيه اعظم منك ،41: 41 ثم قال فرعون ليوسف انظر قد جعلتك على كل ارض مصر 41: 42 و خلع فرعون خاتمه من يده و جعله في يد يوسف و البسه ثياب بوص و وضع طوق ذهب في عنقه .41: 43 و اركبه في مركبته الثانية و نادوا امامه اركعوا و جعله على كل ارض مصر 41: 45 و دعا فرعون اسم يوسف صفنات فعنيح و اعطاه اسنات بنت فوطي فارع كاهن اون زوجة فخرج يوسف على ارض مصر 41: 46 و كان يوسف ابن ثلاثين سنة لما وقف قدام فرعون ملك مصر فخرج يوسف من لدن فرعون و اجتاز في كل ارض مصر .
    طبعا وتقتضي تتمة الحكاية بشرح مفصّل لما بين أيدينا من صدق الكلام أو من هذره كما رأينا هنا.
    أمّا النهاية :فهي أيضا في أنّه طلب أخيه وجعل في راحلته الوعاء ومن ثمّ اتهمهم بالسرقة ليخلص أخيه منهم ثمّ:

    46: 5 فقام يعقوب من بئر سبع و حمل بنو اسرائيل يعقوب اباهم و اولادهم و نساءهم في العجلات التي ارسل فرعون لحمله 46: 6 و اخذوا مواشيهم و مقتناهم الذي اقتنوا في ارض كنعان و جاءوا الى مصر يعقوب و كل نسله معه 47: 11 فاسكن يوسف اباه و اخوته و اعطاهم ملكا في ارض مصر في افضل الارض في ارض رعمسيس كما امر فرعون 47: 12 و عال يوسف اباه و اخوته و كل بيت ابيه بطعام على حسب الاولاد


    طبعا مات يعقوب بمصر(كما زعمهم ثمّ تمّ تحنيطه!)وكان دفن على زعمهم في أرض كنعان. لأنّه طلب ذلك فياليت شعري إذا كانت المومياوات المجودة من قبل يعقوب قد استخرجت، فأين بناء على كلامهم هذا مومياء يعقوب ؟؟
    أضائعة في أرض صغيرة كفلسطين؟؟؟؟

    ويوسف مات ابن 110 سنين،طبعا حنطوه( في زعمهم )وطالما وضحت كلّ المحنّطات أين ما يزعمون؟؟
    ثمّ يعقب في سفر الخروج : الإصحاح الثالث عشر -19 :

    و اخذ موسى عظام يوسف معه لانه كان قد استحلف بني اسرائيل بحلف قائلا ان الله سيفتقدكم فتصعدون عظامي من هنا معكم.
    النهاية!!!!!

    هذه هي (رواية تاريخيّة) بل وتاريخية جدا بمفاصل كلامية وأحداث! بعضها حدث ربما بعضها لا....و يستمر التحقيق ويستغرقني بكلّ متاهاته.

    أستاذ سهيل: شكرا
    عُدّل الرد بواسطة مــيّ : 03-11-2009 في 10:14 PM


  14. #54
    الجميل في القرآن .. هو المغزى التابع لكل السور وهو الهداية
    فتجده يبرز شخصيات ويهمل أخرى في السورة تبعا للهداية
    من جانب آخر .. هناك رموز كثيرة في السورة لما هو أعمق ..
    كالمرأة التي ترمز للجسد والدنيا، والسجن الذي يرمز للاختلاء بالتوحيد

    في القرآن الكريم هناك مناسبة عجيبة بين ميزة السورة واسمها( وهذا رأي خاص جدا )
    فهذه السورة تتميز بالأدبية الجميلة، قصة تبدأ بمأساة وتنتهي بانتصار جميل، والجمال الأدبي يناسب اسم السورة ليوسفها الجميل. ومن الأمثلة أيضا سورة البقرة، التي تتميز بأنها أطول السور، في الوقت الذي سميت هذه السورة للقصة التي تحتوي على الجدل، ومن المعروف أن الجدال طويل!


    أشكرك

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الردود
    65
    ارجو ان اضع مداخلة صغيرة الى الاخ اليماني
    (يجب ان ننظر ان الشر غير مطلق في نفوس اخوة يوسف) . انهم لم يجمعو على القتل وهو الابشع والاصعب والاكثر بغضا .. ولكن القرأن ترك لنا خط من الانسانية ( يلقوه في غيابة الجب ((عسى)) ان يلتقطه بعض السيارة ) لقد تركو له بعض من امل النجاة ..
    اما الخط الاخر فهو ( جاءو اباهم عشاءً يبكون ) حتى لو ان البكاء كاذب فهو خط انساني
    ماريد ان اقوله ( يريد الله ان يقول لنا .. ضمن قمة الشر والبغض اتركو مجال وفسحة للانسانية )

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المكان
    مختبئ تحت حلبة المصارعة
    الردود
    134
    عبد الله القرني :::: أنا لم أقرأ هذا التحليل إلا بعد أن رأيت اللقاء في إحدى الجرائد أو المجلات .
    و سأضع بصمة من بصمات المهاتما نايفي بدل عنه لأني أنا هو ::: تخيل!!!
    أنا لم أتخيل ولم أفكر بأني سأتخيل القصة بهذا التخيُّـل في يوم ما !!!
    سبحان الله :::: طرح جميل موفق بارك الله فيك وفي تفكيرك
    (((بالله تخيلني وأنا أقرأ تحليلك للقصة و أكتب التعليق كيف كان شكلي أو وضعي)))

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    من وراء الخوف
    الردود
    853
    مساء الخير


    فقط

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    أرض تطوى تحت أقدامنا....وسحاب ترافقنا الامكنه؟
    الردود
    100
    جزاك الله خير الجزاء وغفر لك ولوالديك
    إمض وإن كنت لا تعرف الطريق، ليس الوقوف مابينهما لك....
    بل الســـــــــــــــــــــــــير!

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الردود
    13
    بصراحة انا لا اريد ان اشكرك انت 00 ابدا

    انما اود ان اقول ( الحمد لله)
    ان ( الله) هو ربنا وخالقنا 00 وهبنا عقول مفكرة 00 متدبرة باذنه
    كلما قرأت هذه السورة اشعر ان الله اعظم بكثير مما نستطيع تخيله 00 واحمد الله كثيرا
    كما انني اشعر بعفة وصبر هذا النبي الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم

    اخي سهيل لولا ابداع الله وقدرتة 00 لما ابدعت هكذا ( واحسبك كذلك )


    دم ليس كما انت 00 بل افضل -------( كي لا اكون ادعو عليك بل لك )


    تقبل مروري




    حزن اليل

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    الردود
    77
    http://www.youtube.com/watch?v=u7fBisAeaXQ

    قرأنا كلامك يا سهيل , وسمعنا صوتك يا عبد الله خيّاط ..
    وكليكما ..
    تبارك الله أحسن الخالقين !

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •