Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075

    تقنين الإبادة..!

    يا أيها الموتور..
    قلّب سِفر ذلٍ لم يزل يروي الأسى..

    يحكي فصولاً تغرس الخنوع بالإرادةْ!

    يلقّن الثوار درس العيش في الحظيرة
    ومنهجَ التعايش.. (المعولمِ).. المُنزّهِ..
    الذي حوى مكامن السيادة!

    فأول الفصول..
    فصل ٌقنن الحرابةْ

    ليُلبسَنَّ قاطعي الطريق..
    بـِزّة القضاةْ

    وبعد ذا..
    إياك أن تغضَّ طرفاً عن مشاهد الدماء
    دماءِ ربعكَ الرخيصةِ التي بها تَـبَلُّـدُ الشعورْ

    شعورُك اليقظانُ دوماً..
    يورد الفناء

    فيا رهيف الحسِّ..
    _فضلاً_ جرّب البلادة

    فإنها لا شكَّ.. إكسيرُ النجاةْ!

    أما فصول السلم والعبادة
    فحاذر المرور دونها بلا تمعنٍ..
    ينجيك من براثن الكآبةْ

    ويخمدنَّ فيك كلّ ماردٍ..
    نوى الحياةْ

    تدبر السطور كي تفوز بالقيادة
    وتركلَ التخلف البغيضَ..
    بالتبوتق(الحكيم)..
    في إطارِ (كُنداليز)..!
    وعش به (عزيزا)!

    هلمَّ نحو دوحة السعادةْ
    هلمَّ للأقفاصِ..
    للأغلالِ..
    للقنابل الذكيةِ التي تفتت الغباء!
    إلامَ تطحن الهواء؟!

    ألا ترى بأمّ عينك اندحارَ حقبةٍ من التسلّط الضريرْ؟
    ألا ترى بزوغَ كوكبِ (الرعاةِ) فوق ساحة (البقر)!
    ففيم تهدر السوانحَ العظام؟!

    وتغفلنّ دون وعيٍ منك..
    خصلة الأناة!

    فهاك بالمجان قانون الحياة (العولميّ) ..
    خذه من مصادرٍ عليمة

    هذا إذا أردت أن تُجَـنّبَ الإبادة




    أبو ياسر
    محرم-1426هـ
    عُدّل الرد بواسطة عبدالرحمن الخلف : 07-10-2007 في 04:03 AM

    إذا لم تفهم شعري؛ فتأكد أن أحدنا مدان!


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    اقطن بين اشرعة الحروف
    الردود
    6

    Lightbulb قضيتي

    وقضيتي يا سادتي ....
    أني برغم الليل قد أجد الأمل ...
    إني برغم مرارة الحرمان أحتقر...
    الفشل ...
    إني أريد الصبح مصباحاً يضيئ لي الطريق ...
    بلا كلل...
    يا للأمل !!
    قد كان محبوساً أسيرا بين أسوار الوجل...
    قد كان في الأغوار تواهاً حزينا...
    ما درى ما صار فيه و ما نزل...
    كان الأمل...
    يرتاح في الرمضاء من ظل التعاسة أن يموت... و لا يذل...
    لكنه...
    رغم الجراح و رغم خوفي قد أطل...
    فرحت فراشات الربيع
    و أغرقت بعضاً قُبل...
    عاد الامل!!! ...
    عادت إليّ هويتي بعد الوجل...
    صادقت نجم الليل في الأسحار ...
    أنتظر الرفيق بلا ملل...
    عاهدت نفسي...
    أن أكون أنا البطل...
    أن أكون الماء مدراراً لحقل...
    أن أكون النور للساري العنيد بكل فج ما ارتحل...
    وقضيتي ...
    يا سادتي لن تكتمل ...
    إلا...
    إذا كنت الأمل ......
    عُدّل الرد بواسطة عبدالرحمن الخلف : 24-04-2007 في 10:11 AM

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    أنت الأمل..
    ياسيدي أنت الأمل..

    أخي عمار

    جميل هطولك هذا الذي لايشبه إلا الأمل..
    حينما قرأت هذا الرد في مكان ما من جهازي المحمول.. شعرت بطرقات الحروف على ممرات القلب..

    عذرا.. لا أجد لدي الآن ما يوازي روعة انسكابك أيها الرقراق..

    فلك كل الامتنان والتحايا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المكان
    الأعماق
    الردود
    9

    Lightbulb


    فيا رهيف الحسِّ..
    _فضلاً_ جرّب البلادة

    فإنها لا شكَّ.. إكسيرُ النجاةْ!



    يا اكسير الشعر

    حلم يغرد العصفور










  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الردود
    1

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •