Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 78
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130

    عـ"ن" ـقرب مع الكاتب الروائي/جاسم الرصيف

    وعلى المحبة نلتقي


    بعد أن غاب الساخر من شاشاتنـا أصبحنا نوقن بأن من الممكن أن تفقد أي شيء وكل شيء بلحظة مجهولة، تبعدك وتنقلك في مكان بعيد عن كل ما تعودت عليه، وتآلفت معه خاصة في زمننا الحاضر الذي ممكن ان تسمع موت آلاف الاصوات المطالبـة بالسلام لمجرد حكم حاكم متفرد من البشر.
    ومع اطلالة نور الساخر من جديد ينبع لدينا أمـل أن من لا يجتهد لا يجد ما يريده، فالإنسان مجموعة من الآمال والأحلام الطموحة المستفزة لعمل الكثير لصالح الجميع ولكن بشرط التكاتف والتعاون من أجل الجميع.

    عاد الساخر من جديد وعاد حرفه اللاذع الساخرالذي يقتص من كل تناقض وزيف في عالمنا الصغير الكبير.
    وعاد الرصيف ليجمع أحبتـه على شاشة "عن قرب" مع ضيف جديد ربما نعرفـه ونناقشه وربما نجهلـه لنتعرف عليه.










    ضيفنـا اليوم رسم وجع العراق بقلم ساخر،يصل نصله الى عمق القلب، ضاحكا باكيا، انفرد بتحليل وضع العراق بصيغة ساخرة موجعـة ،عاش مهددا كما بقية المغضوب عليهم بالموت أو القتل أو الاغتيال في أي ساعـة كانت، فحياته ضرر عليـه وعلى أسرتـه!

    فقد صدر عليه أحكاما ثلاثة بالإعدام من جهتين متناقضتين تماما، جهـة كانت تعتبره كافرا "ممن مدحوا صدام" رغم أنـه لم يكتب إلا عن معاناة المواطن العراقي جراء الحصار، ومن جهـة أخرى اعتبرته "مرتد" وهي الحكومة العراقية حينما غادر البلاد مع أسرته خشية البطش بعد أن حكم عليه بعشرة سنوات قضى منها عاما ونصف في سجون "أبو غريب" بعد أن رأت متاخرة بأن روايـة "تراتيل الوأد" تحرض وتتهجم على الحكومة آنذاك!

    والحكم الثالث صدر عليه قبل أشهر من هذا العام (2006) ضمن مجموعة كبيرة من الادباء والكتاب العراقيين عن طريق فرق الموت "المأجورة" التى تحاول أن "تحرر" العراق من مثقيفيها وعلماءها وأدباءها الذين ينشرون"الجهل والظلام" بفكرهم الحاقد على كل ماهو بارز ومشع في حياة العراق ونشر الفوضى والدمار والهمجية "باتقان"!



    هو باختصاركاتب عراقي مولود في الموصل سنة 1950 حاصل على بكالوريوس آداب 1973 / جامعة بغداد.

    صدرت له الروايات التالية :

    ( الفصيل الثالث ) 1983
    ( القعـر ) 1985
    (خطّ أحمر ) 1987
    ( حجابات الجحيم ) 1988
    ( أبجدية الموت حبّاً ) 1990
    (تراتيل الوأد ) 1992
    ( ثلاثاء الأحزان السعيدة ) 2000
    (مزاغل الخوف )



    * عمل محرّراً في جريدة (الجمهورية ) - بغداد- 1978 -1994

    *أنتخب عضواً في المجلس المركزي لعدة دورات 1990 -1994 وأنتخب رئيساً لإتحاد أدباء نينوى 1994

    * غادر العراق مع عائلته 1997

    * مقيم في الولايات المتحدة الأميركية / ولاية نبراسكا

    * له مقالة أسبوعية في جريدة (الإتجاه الآخر ) بعنوان ( بعيداً عن .. قريباً من .. ) ومقالة أسبوعية في جريدة ( الزمان ) بطبعتيها الدولية والعراقية






    من مقالاته:
    سنة رابعة مضحكيات مبكيات
    صناديق عراقية
    طاحونات هواء عراقية
    مهفات
    راتب كلب في العراق




    من أطرف ما قاله في زمن "الحرية" الذي يعيشه العراق:

    طريف : سمعت أن المخدّرات قد إنتشرت في البلد .
    أطرف : ولهذا نصدّر الديمقراطية إلى العالم .



    من اطلالاتـه في الساخر

    http://www.alsakher.com/vb/showthread.php?t=1921

    http://www.alsakher.com/vb/showthread.php?t=1885



    لندخل الى عالم هذا الكاتب الساخر أكثر ونقرأ ونعي ونضحك ونبكي.

    الكاتب الروائي / جاسم الرصيف
    http://arraseef.blogspot.com/




    فأهلا ومرحبا بــه وبكم أعضاء الساخر الكرام
    عُدّل الرد بواسطة الحنين : 19-08-2006 في 02:10 AM
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    أهلا وسهلا بضيف الساخر جاسم الرصيف ..

    أفتتح اللقاء بسؤال خفيف الظل ..

    كيف عرفت الساخر ؟

    ولنا عودة ومتابعة

    كل التقدير

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    2,813
    أهلا وسهلا بالكاتب جاسم الرصيف ...

    ارحب بك في الساخر وجميل أن نحظلى بفرصة لقاءك للتعرف عنك أكثر ..

    سؤالي هو ::

    هل العيب فينا نحن ، إذا لما لم نتعرف على ما يطرحه الكاتب جاسم الرصيف وتابعنا كل مؤلفاته .؟

    واعتذر لك مقدما عن عدم اطلاعي على ما يكفي من أنتاجك الأدبي

    تحياتي
    كلـما أدبني الدهـر --- أراني نقص عقلي
    وإذا ما ازددت علما --- زادني علما بجهلي
    ـ ـ ـ ـ ـ

    "سـيرة عقـل"

    ibraheems@hotmail.com

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    في جدّة، السّعوديّة
    الردود
    1,119
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    حيّاكم الله أستاذنا الأديب / جاسم الرصيف

    س : عُرف العراق منذ القديم بأنّه محضنٌ لكبار الفلاسفة والعلماء والمفكّرين , وفي العقود الأخيرة تعرّض الكثير منهم إلى شتّى وسائل القمع والتهجير على يدي السلطة العراقيّة متمثلةً في حزب البعث حتّى أنّنا نعرف الكثير من مفكّري العراق الّذين فرّوا بأنفسهم واتّخذوا أسماء مستعارة , مثل المفكّر الإسلامي : محمّد الراشد , وفي الوقت الحاضر فإنّ قوّات الإحتلال تكرّر هذه المأساة عن طريق اغتيالها لعدد من الطلاّب الباحثين والأكاديميين , ما هو مستقبل العراق فكريّاً وعلميّاً بعد هذه الأحداث برأيكم ؟


    ولكم كلّ الشكر والتقدير ...

    آنسة رياضيّات
    " لم أكن أريد إلاّ أن أعيش وفق الدّوافع الّتي تنبع من نفسي الحقيقيّة، فلما كان الأمر بتلك الصّعوبة ؟ "
    مدونتي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    وراء جدار
    الردود
    40
    كل الترحيب للاديب جاسم الرصيف . . .
    اما بعد . .

    فأي زمن عشته كان الاسعد بالنسبة اليك . . .؟

    وأي زمن تعتبره الأسوأ ؟

    ما تقول في عراق اليوم؟

    لمن تحب ان تقرأ في الساخر ؟ (اسم يوزر) ولماذا يستهويك؟

    ما تقول في الهمبرغر . . .؟ لا بمزح


    وشكرا لك ايها المناضل الكاتب او الكاتب المناضل . . . سيان.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بلاد القهر والسلطان ..
    الردود
    1,661
    أرحب بالأستاذ الروائي جاسم الرصيف ، وأغتنم الفرصة لأسأله .
    ذكرتَ لنا سابقاً أنّ هناكـ مذهبان في الأدب الساخر ، أو توجهان :
    الأول هو التوجه المغربي ، والثاني هو التوجه الشرقي ، لا أذكر جيداً ..

    أحدهما يعتمد على نحت اللغة ، والثاني يعتمد على مجاراة الهم اليومي ، حبذا لو ألقيت الضوء عليهما ، و ذكرت الطريقة المفضلة لديك ...


    سؤال جانبي: مارأيكَ في الروايات المنسوبة للرئيس المخلوع صدام حسين ، وهل تعتقد بصحة نسبتها إليه ؟، لا سيما وانها تتوافق كثيراً مع العقلية التي يفكر بها صدام ..!
    ---
    تقديري
    عُدّل الرد بواسطة قـ : 19-08-2006 في 07:01 AM سبب: إضافة السؤال
    .

    www.tvquran.com

    ( أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات ، هل يبقى من درنه شيء ؟
    قال فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهنّ الخطايا )
    .



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2002
    المكان
    حيث أنا!
    الردود
    764
    الفاضل جاسم الرصيف

    للأسف لما أقرأ شيئ من رواياتك...أذن أنا لا أعرفك...أنت معي أن الحروف ترسم معالمنا و تهدي الاخرين إلى دروب أرواحنا المغلقة...تهمني الرواية ...حدثنا متى أستوى الحدث في ذاتك وتحول إلى رواية تكتب...أي شيئ حفز أصابعك لمعانقة القلم...واختيار الطريق الاجمل والاصعب...طريق الرواية

    -لماذا رغم تكتل الاحداث في عالمنا العربي ...نبحث أو نلجا لمزيد من الخيال والغوص في عوالم غريبة
    خيالية ...أو حسية...؟

    -المرأة كيف كتبتها في رواياتك؟

    أنا على يقين أنني لو قرأت لك لأختلف وجه الاسئلة!

    حضور موفق بإذن الله
    أنباء الفاسقين.....تحتاج لتبيان!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284

    تحية الإسلام : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    القلم العراقي الكبير جاسم الرصيف :

    أهلا بك.

    أسئلة سياسية ثقيلة ... لأن ( النائحة لم تكن يوما كالثكلى ) .

    1 / هناك جهات عدة كانت وراء احتلال العراق ... برأيك ... وبصراحتك المعهودة : من هو السبب الرئيسي في ذلك ؟

    2 / هل تعتقد أن الكتابة والرواية ما زالت مجدية حتى اليوم خاصة في ظل ارتفاع الصوت القائل أن فلتخرس الألسنة عندما ينطق الرصاص ؟

    3 / ما رأيك بقرار هيئة علماء المسلمين رفض المشاركة في مؤتمر الحوار الإسلامي المنوي إقامته في إيران ؟

    4 / ما سبب انتشار المقاومة في مناطق كالفلوجة والرمادي ... وانحدارها في مناطق كتكريت والعوجة ... مع أن المفترض أن ينتشر في هذه المناطق الفكر المقاوم خاصة وأنها مسقط رأس صدام حسين ؟

    وبارك الله فيك وفي قلمك .

    أخوكم : عبدالله .
    " وآخر كتابي أيا مهجتي
    أمانة ما يمشي ورا جثتي
    سوى المتهومين بالوطن - تهمتي - !! "



    .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة السناء عرض المشاركة
    أهلا وسهلا بضيف الساخر جاسم الرصيف ..

    أفتتح اللقاء بسؤال خفيف الظل ..

    كيف عرفت الساخر ؟

    ولنا عودة ومتابعة

    كل التقدير
    جاسم الرصيف: ذات يوم فكرت بأن السخرية العربية موجودة في الشارع فقط . في المقاهي . في البيوت . في النوادي ألإجتماعية . ثم دار في ذهني أن أبحث عن كلمة ( ساخر ) على ألأنترنيت . ووجدت موقعكم بعد عطش .عطش خلفته غربتي وإبتعادي عن أصدقائي ، وهم في مجملهم كتاب وادباء أو قرويين من أقاربي الذين ما زالوا يفلحون أراضيهم بالسخرية مما يجري من حولهم . في أتعس أيام حياتي وأخطرها على ألإطلاق ، وأنا جندي إحتياط ، في الخطوط ألأمامية من جبهة القتال ، كنت اتعاطى السخرية مع رفاقي في السلاح عن الحرب التي طحنت العراقيين وألأيرانيين على مذبح الصراعات السياسية الفارغة. كنت اكتب مقالات نشر كثير منها في صحف عراقية وعربية ، عدا ما هو حاد السخرية ، ففكرت بالبحث عن الساخرين من أمثالي ، الذين يمرون عبر كل الحدود ، ووجدت موقع ( الساخر ) !! وها أنذا واحد من الساخرين !!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم سنان عرض المشاركة
    أهلا وسهلا بالكاتب جاسم الرصيف ...

    ارحب بك في الساخر وجميل أن نحظلى بفرصة لقاءك للتعرف عنك أكثر ..

    سؤالي هو ::

    هل العيب فينا نحن ، إذا لما لم نتعرف على ما يطرحه الكاتب جاسم الرصيف وتابعنا كل مؤلفاته .؟

    واعتذر لك مقدما عن عدم اطلاعي على ما يكفي من أنتاجك الأدبي

    تحياتي
    أخي الفاضل ، حاشاك من العيب الشخصي ، تجدنا كلنا مشاريع عيوب مرغمة ، عيوب قسرية ، فرضتها طبيعة ألأنظمة في العالم العربي . تبدأ المشكلة من خطأ أنظمة التعليم في المدارس التي علمتنا ألآ نعتمد على غير ( كتب الحكومة ) للنجاح ، وحتى هذه أوجدنا لها مختصرات ومعلمين يختصرونها ( مقابل ثمن ) فبلدّوا ، أو قتلوا ، فينا الرغبة في القراءة مذ كنا أطفالا ، فكيف وقد كبرنا وأصبحنا أصحاب مسؤوليات عن عوائل ؟!
    من هنا بدأت ( الجريمة ) الكبرى بحق عقولنا ، ومن هنا بدأ النفور من حب القراءة و العلوم في الوطن العربي !! وترى أعداءنا فرحين برؤوس فارغة ( تقود ) هذه ألأمة !! دعك من شهادات جامعية متخصصة !! هذه تراكم جهد على تخصص واحد في الحياة ، وأنظر إلى الكم الهائل من الكتب التي تطبعها الدول المتحضرة عبر دور نشر أهلية ، رابحة تجاريا ، في معظمها ، وإذا تساءلت ، لماذا ؟! تجد الجواب في أن هذه الشعوب تقرأ حتى لو كانت ( متعلمة وتحمل شهادات ) ، ولكننا شعب عربي يحمل شهادات من أجل الوظائف ولا يقرأ !!
    ( كارثة ) لو إطلعت على أرقام الكتب المنشورة في العالم ( الحر ) ، كما يسمونه ، أميركا وأروربا ، وقارنتها بالكتب التي تنشر في عالمنا ( المتخلف )كما يصفون !! لاتحضرني ألأرقام في هذه اللحظات ، ولكنني على يقين أنك لو بحثت في هذا الموضوع لصدمت !! يا سيدي ، الكتاب ، ومنهم الروائيون والشعراء ، الناجحين مليونيرية حقيقيين في أميركا وأوربا ، وألأدباء العرب : شحاذين على أبواب ألإعلام الرسمي العربي !! هذا هو واقع الحال الذي تراه حولك !!
    دور النشر العربية تمتص دم ألأديب !! حتى لو كان ناجحا ومعروفا ، كيف والحال مع المبتئين ؟! ، تصور أنني أرسلت رسالة لدار نشر معروفة في مصر ، أخبرتهم فيها أنني على وشك ألإنتهاء من رواية جديدة عن وضع العراق تحت ألإحتلال ، وكان الجواب هو أن مكافأتي عن جهد سنتين متواصلتين من الكتابة هو : ( 50 ) نسخة من روايتي !!
    فربك ، أيشجع هذا مثلي على الكتابة ؟! (50 ) نسخة عن جهد سنتين ؟! وللناشر أن يطبع ما يشاء ويربح ما يشاء ، أما الكاتب فعليه أن ينام سعيدا متوسدا ( حصته ) ــ من البعير أذنه ؟! ــ وينام إذا لم يوزعها لأصدقائه الذين ينتظرون كالعادة أن ( تهدى ) لهم نسخهم !!
    العيب ليس فيك سيدي ، وليس في أديبا ، وليس في عربنا الذين قتلتهم نظم التعليم المتخلفة ، العيب في ألأنظمة والنظم الرسمية التي قوقعتنا مرغمين ليس على أنفسنا حسب ، بل وعلى وعينا بأنفسنا أيضا .
    عموما يمكن من يريد أن يحصل على نسخ من رواياتي أن يذهب إلى موقع : أدب وفن . على محرك البحث وشكرا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة آنسة رياضيات عرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

    حيّاكم الله أستاذنا الأديب / جاسم الرصيف

    س : عُرف العراق منذ القديم بأنّه محضنٌ لكبار الفلاسفة والعلماء والمفكّرين , وفي العقود الأخيرة تعرّض الكثير منهم إلى شتّى وسائل القمع والتهجير على يدي السلطة العراقيّة متمثلةً في حزب البعث حتّى أنّنا نعرف الكثير من مفكّري العراق الّذين فرّوا بأنفسهم واتّخذوا أسماء مستعارة , مثل المفكّر الإسلامي : محمّد الراشد , وفي الوقت الحاضر فإنّ قوّات الإحتلال تكرّر هذه المأساة عن طريق اغتيالها لعدد من الطلاّب الباحثين والأكاديميين , ما هو مستقبل العراق فكريّاً وعلميّاً بعد هذه الأحداث برأيكم ؟


    ولكم كلّ الشكر والتقدير ...

    آنسة رياضيّات
    أختي الفاضلة : العيب ليس في ( فكر ) حزب البعث وهو قومي وحدوي كما هو معروف ، العيب في ( سلوك قادة البعث في العراق ) الذين جروا كل هذه الويلات للعراق يوم ألغوا طائعين مبدأ الديمقراطية في قيادة الحزب وألغوا رأي ألأكثرية لصالح ( القائد الضرورة ) الذي لايتجرأ أحد على مناقشته فكيف والحال في معارضته !! من هنا بدأ حزب البعث في العراق يتدهور (سلوكا ) بين العراقيين ، ومصير من يعارض معروف للجميع !!
    مثال من أيام ( القائد الضرورة ) : نشرت جريدة ( الزوراء ) آنذاك وكان رئيس تحريرها عدي قوائم بأسماء أكثر من 150 من ألأدباء والكتاب العراقيين الذين فروا من العراق بسبب ( نصف إلاهية ) القادة المقربين من من ( السيد الرئيس ) ووصفتم الجريدة ( بالمرتدين ) !! ويعني هذا المصطلح وفق ما كان سائدا : خونة !! والخائن كما تعرفين يحكم بالإعدام !! أي أن حكما غيابيا بإلإعدام قد صدر ضدهم لمجرد أنهم غادروا البلد دون إذن !! وإسمي كان في مستهل القائمة !! وانا شخصيا قدمت طلبا للحصول على جواز سفر ولم تحصل الموافقة على سفري ، لمجرد ( الشبهة !! ) في أنني لن أعود إلى العراق إذا سافرت !! فإضطررت للهروب بشكل غير رسمي مع عائلتي !! الطريف أنهم إتصلوا بمن بقي من عائلتي في العراق وحاولوا أن ( يستعيدونني ) بكل الطرق كما ( إستعادوا حسين كامل وصدام كامل ) فقلتهم العشيرة ثأرا ( لشرفها ؟! ) المهان ، ولم تفلح معي هذه المحاولات بطبيعة الحال .
    مثال من أيام ألإحتلال ألآن : صدرت ( فتوى ) قبل أشهر تجدينها تحت عناوين ( مثل هؤلاء مدحوا صدام ) ( ؟! ) وهؤلاء ( خدموا الدكتاتور ) ( !!؟؟) وذكرت فيها أسماء أكثر من 200 اديب وكاتب عراقي ، طالبت ب ( محاسبتهم ) و ( معاقبتهم ) عن ( جرائمهم ) بحق ( العراق ) ، أي إعدامهم بكل بساطة !! وعلى الطريقة التي تشاهدينها في شوارعنا ( الديمقراطية ) ألآن !!
    كلا النقيضين في الحكم حاولا قتل الثقافة الحرة ما دامت لاتنسجم مع أجندتها ألأديولوجية !! كلاهما يخشى الرأي المستقل الحر !! المواقع ألألكترونية ذات النكهة الصدامية المتعصبة لاتنشر مقالاتي حتى إذا جاءت إدانة لإحتلال العراق حاليا لأنها مازالت محكومة بذات المرض الذي أعلن عنه ( بوش ) : [ إذا لم تكن معنا فأنت ضدنا ] !! بل أن واحدا من هذه المواقع أرسل لي رسالة على ألأيميل يصفني فيها بأنني [ عراقي - أمريكي -إسرائيلي ] !! ولو أنك ذهبت إلى الموقع الخاص بمقالاتي لضحكت كثيرا من هذا الموقع الذي يعلن في مستهله [ إذا لم تكن معنا فأنت ضدنا ] !!
    المواقع ألألكترونية الموالية للإحتلال لاتنشر مقالاتي رغم إدعائها بانها ( ديمقراطية ) تبني ( شرق أوسخ جديد ) !!
    إذن ماهو مستقبل أمثالي من ألأدباء العراقيين ؟!
    أن نستمر في الكتابة وفي نهاية الليل لا بد أن تشرق الشمس على أجيال أخرى جديدة وعت أن كل ألإختلافات في الرأي مادامت تجمع على حرية الوطن ووحدته ليست مثالب شخصية وليست مثالب في التفكير قدرما هي عجلات تغيير لابد منه !!

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة mohammad1800 عرض المشاركة
    كل الترحيب للاديب جاسم الرصيف . . .
    اما بعد . .

    فأي زمن عشته كان الاسعد بالنسبة اليك . . .؟

    وأي زمن تعتبره الأسوأ ؟

    ما تقول في عراق اليوم؟

    لمن تحب ان تقرأ في الساخر ؟ (اسم يوزر) ولماذا يستهويك؟

    ما تقول في الهمبرغر . . .؟ لا بمزح


    وشكرا لك ايها المناضل الكاتب او الكاتب المناضل . . . سيان.
    ثمة نكتة عراقية تقول في ( جبر ) الفقير المحاصر الذي شاء ( حسن حظه ) أن يسافر الى بلد آمن وجميل شعر بالسعادة فيه فسألوه : كم هو الزمن السعيد الذي عشته في بلدك ؟
    فأجاب بعد تفكير قصير : ( جبر) من ( رحم ) أمه إلى القبر !!
    ولا أجدني بأفضل من هذه ال ( جبر ) العراقي _ وجبر الخواطر على الله _ لأنني ما أن فتحت عيني على دنياي هناك حتى رأيت ( الثورات ) و ( ألإنقلابات ) والحروب تهطل علي بسخاء تعرفونه جعلني أنسى حتى التواريخ التي ولد فيها أبنائي وكا ما يمكن أن يوصف ( سعيدا ) في غير العراق !!ولم أجد من السوء ، غير أسوأه ألآن وأنا أرى بلدي محتلا ينزف كل هذه الدماء البريئة على مذابح أجندات ألأحزاب المشاركة ، وغير المشاركة ، في الوضع ( الديمقراطي العجيب ) الذي تراه !!
    و ( للهمبركر ) فضيلة كبرى هو أنه الوحيد الذي يفتح أفواه ( قادتنا ) على صدق بقائهم أحياء يرزقون في زمن الهمبركر القومي الذي فسا فيه الضربان ففرق بنيه !!

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قـ عرض المشاركة
    أرحب بالأستاذ الروائي جاسم الرصيف ، وأغتنم الفرصة لأسأله .
    ذكرتَ لنا سابقاً أنّ هناكـ مذهبان في الأدب الساخر ، أو توجهان :
    الأول هو التوجه المغربي ، والثاني هو التوجه الشرقي ، لا أذكر جيداً ..

    أحدهما يعتمد على نحت اللغة ، والثاني يعتمد على مجاراة الهم اليومي ، حبذا لو ألقيت الضوء عليهما ، و ذكرت الطريقة المفضلة لديك ...


    سؤال جانبي: مارأيكَ في الروايات المنسوبة للرئيس المخلوع صدام حسين ، وهل تعتقد بصحة نسبتها إليه ؟، لا سيما وانها تتوافق كثيراً مع العقلية التي يفكر بها صدام ..!
    ---
    تقديري
    كنت أتناول ألأدب العربي ، بشقيه العامين في المغرب العربي والمشرق العربي ، وليس ألأدب الساخر بشكل خاص عندما ذكرت ذلك ، ومع أنني لست مطلعا على نكات المغرب العربي ، لأسباب كثيرة ، ولكنني مطلع على نكات المشرق العربي التي هي خلاصات برقية للسخرية في هذا الشطر من عالمنا واجدها لصيقة بالواقع المعاش على الشفرة الفاصلة بين المأساة والطرفة ، بين الضحكة ودمعة الرثاء ، وفي هذا فن فطري لإنسانيتنا التي تتمزق تحت سنابك خيول ( قادتنا ) المهزومين دائما في الصراع ضد ( طواحين الهواء ) التي خلفتها ( الدون كيشوتية ) العربية على مدى عقود من الذل العجيب !!
    أما بصدد روايات صدام حسين فهو ( غفر الله له ) كان يزاحم ألآخرين في كل الفنون ، وليس مستغربا أن ( يكتب ) روايات في ظل حصار دولي طال على شعبه الذي بات فيه الجندي آنذاك لا يمتلك إجرة لطريق العودة إلى وحدته العسكرية أو إلى بيته !! وغن تبين أنه ( إستعار ) واحدا من الكتاب العرب ، عراقيا كان أو من دولة عربية عربية أخرى ، فهذا ألأمر ليس مستغربا هو ألآخر من زعيم عربي من هذا الزمان إعتاد فيه الزعماء العرب على إستعارة لسانات غيرهم ، حتى لو كان لسان كوناليزا رايز !!

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بشائر النور عرض المشاركة
    الفاضل جاسم الرصيف

    للأسف لما أقرأ شيئ من رواياتك...أذن أنا لا أعرفك...أنت معي أن الحروف ترسم معالمنا و تهدي الاخرين إلى دروب أرواحنا المغلقة...تهمني الرواية ...حدثنا متى أستوى الحدث في ذاتك وتحول إلى رواية تكتب...أي شيئ حفز أصابعك لمعانقة القلم...واختيار الطريق الاجمل والاصعب...طريق الرواية

    -لماذا رغم تكتل الاحداث في عالمنا العربي ...نبحث أو نلجا لمزيد من الخيال والغوص في عوالم غريبة
    خيالية ...أو حسية...؟

    -المرأة كيف كتبتها في رواياتك؟

    أنا على يقين أنني لو قرأت لك لأختلف وجه الاسئلة!

    حضور موفق بإذن الله
    القراءة منذ فتحت المرسة ألإبتدائية عيني على سحر الكلمات ، وحكايات الهم اليومي ، القديمة والجديدة ، في بلدي ،، والوعي المبكر لطبيعة ما يدور حولي في العراق وفي خارجه + موهبة هي نعمة من الله سبحانه تعالى على القرة على التخيل وقراءة ما وراء ألأحداث والكلمات فضلا عن القدرة على المطاولة والصبر ألأكيد ، كل هذا أوقعني في مصيدة الكتابة الروائية !! أقصر رواياتي هي رواية ( أبجدية الموت حبّا ً ) من 200 صفحة تقريبا ، وأطولها هي روايتي ( الفصيل الثالث ) من جزاين وقعا في 736 صفحة . ورواياتي ألأخرى كلها لاتقل عن 300 صفحة ومنها روايتي الجديدة التي لم تطبع بعد [ رؤوس الحرية المكيّسة ] عن واقع ألإحتلال في العراق .
    الهروب نحو الخيال هروب من الواقع المأساوي الذي نعيشه على أجنحة من الذل الذي ألحقه بنا حكامنا ، وضياع الكرامة الجمعية للعرب على أيادي ( قادتهم ) في المقام ألأول ، ومن ثم على أيادي أعدائهم حتى صارت شعوب ألأرض ألأخرى تأسى لحالنا بالمظاهرات من أجل حقوقنا ألإنسانية المهدورة في كل قرية وكل مدينة عربية في فلسطين والعراق ولبنان !!
    المرأة في عالمنا العربي ، ليست ( نصف المجتمع ) كما توهمنا التوصيفات بل هي في واقع الحال ( كل المجتمع العربي ) لأنها ( ربّة بيت ) أولا وشريك رجل في الحياة اليومية خارج البيت ثانيا ، ونظلمها إذا منحناها نصف حقها ولها كل الحقوق علينا أما ، وزوجة ، واختا ، وصديقة !! المرأة في عالمنا العربي وألإسلامي أكثر من ( نصف مجتمع ) بكل تأكيد لو قورنت بالمرأة في العالم ( المتحضر الذي يعاملها تقل عن معاملة ( نصف آخر ) على حرمانها من أن تكون ( ربة بيت ) حقيقية لها روابط إسرية وإجتماعية بقوة روابط المرأة العربية المسلمة ، وعكست رؤيتي هذه عن المرأة في كل رواياتي ودون تحفظ .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    لمعـة بـرق بالشـمـال
    الردود
    1,909
    السلام عليكم ورحمة الله ..
    اسعد الله اوقات "العالم الساخر" والفرصة التي اتت لنا بهذا الوقت الجميل وكذلك من سيتسع صدره لنا ..
    ثم بعد ..
    ايها الاستاذ اعذرني فانا لم اسمع باسمك قبل وقت تسجيلك بالساخر .. تعتقد ذنب من هذا ..؟! طبعا بغض النظر عن جهلي ..
    لم اقراء لك بالساخر ما يدل على انك كاتب روائي "عجوز" .. هل تعتقد انك لم تكتب لنا بمستواك او ان هذا ما لديك ..؟ ام انك ستعدنا خيرا ..؟!
    متى رأيت نفسك على الطريق الصحيح "طبعا على افتراض ان ما انت عليه صحيح" ..؟
    اي ارض تقتاتك الان .. واي هواء يعوث بصدرك ..؟ مالذي تعمل عليه حاليا ..؟
    ما الجنسية التي تنام بدفئها الآن "غير العراقية طبعا" ..؟
    اغلب العراقيين اسمع انهم نجوا من تنفيذ احكام اعدام ..! هل النجاة هنا هبه الرب للعراقيين ام ان الاعدام بالعراق لا يقتل احدا ..؟!
    صف لي مشاعر رجل حكم عليه بالاعدام وما زال حيا .. لان كل معارفي المحكومين اموات ..؟
    لماذا لو كنت مثلي لم ترى العراق يوما وقد لا تراه .. هل ستكون مثلي الآن ام ستكون مثلك الآن ..؟
    سبق لي ارتكاب جريمة كتابة بعض القصص القصيرة وقد اشتركت بمسابقة بالـ bbc قبل سنه وقد وجدت ردة فعل مميزة لما اكتب .. ولكنني اتمنى ان اكتب رواية .. ما هي النصيحة الممكنة بهذا المقام ..؟
    هذا اول مرورك .. اقصد اعانك على مكرر مروري .. هل تأذن لي بالاعادة ..؟
    كما اتمنى ان تضع كل سؤال على حده واجابته منفصلة .. طبعا نتعبك لنستمتع .. هل هذا ممكن ..؟
    هل هناك نوعية اسأله لا تريد الاجابة عليها ..؟؟ كان ضيف قبلك قال لنا لا احد يسألني عن اسم امي هل تعتقد انه كان يسخر منا .. ام انه يستفزنا ..؟


    تأكد انني عائد انشاءالله .. ان بقيت
    .
    .
    .

    .. .. ..


    .
    .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة DEMON عرض المشاركة

    تحية الإسلام : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    القلم العراقي الكبير جاسم الرصيف :

    أهلا بك.

    أسئلة سياسية ثقيلة ... لأن ( النائحة لم تكن يوما كالثكلى ) .

    1 / هناك جهات عدة كانت وراء احتلال العراق ... برأيك ... وبصراحتك المعهودة : من هو السبب الرئيسي في ذلك ؟

    2 / هل تعتقد أن الكتابة والرواية ما زالت مجدية حتى اليوم خاصة في ظل ارتفاع الصوت القائل أن فلتخرس الألسنة عندما ينطق الرصاص ؟

    3 / ما رأيك بقرار هيئة علماء المسلمين رفض المشاركة في مؤتمر الحوار الإسلامي المنوي إقامته في إيران ؟

    4 / ما سبب انتشار المقاومة في مناطق كالفلوجة والرمادي ... وانحدارها في مناطق كتكريت والعوجة ... مع أن المفترض أن ينتشر في هذه المناطق الفكر المقاوم خاصة وأنها مسقط رأس صدام حسين ؟

    وبارك الله فيك وفي قلمك .

    أخوكم : عبدالله .
    أخي عبدالله
    وعليكم السلام أولا ، وثانيا أجوبتي عن أسئلتك تباعا هي :
    1 .الجهات التي كانت وما زالت وراء إحتلال العراق ووراء بقائه في العراق لحد ألآن هي :

    ألأحزاب الكردية الطامعة بفصل المحافظات الشمالية الثلاث مع أجزاء من الموصل وكركوك ( الغنية بالنفط ) وديالى عن العراق تمهيدا لخلق بؤرة أخرى معادية للعرب بشكل خاص !!

    + ألأحزاب ذات الصبغة الطائفية التي غذتها أيران على مدى عقود لضرب العرب وفقا ( لثارات تأريخية ) نراها معلنة في شوارع العراق ألآن ونرى نجومها وهم يعلنون أحلامهم بفصل جنوب العراق ، لإلحاقه بأيران ،كما أعلونا أنهم ضد العرب والعروبة !! أنهم لايشجعون ألإحتلال حسب بل يساعدونه على مزيد من الفرقة بين العراقيين ليتمكن هو وهم في آن من السيطرة على العراق وتقسيمه إلى دول طوائف سياسية ( وارجو التفريق بين المذهب والطائفية ) .
    2 . نعم فليخرس اللسان عندما ينطلق الرصاص دفاعا عن النفس والوطن ، ولكنني لا أمتلك من وقعي غير هذا ( الرصاص ) الذي تجده في كلماتي ، أنا يا سيدي أرى : أن للرصاصة عمرا قصيرا ، قد تصيب الهدف وقد لا تصيب ، ولكن للكلمة عمرا أطول ، لابد ان تصيب فيه هدفها حتى لو طال الزمان عقودا .
    3. بصراحة لا بد من قولها ، حتى لو زعل علي بعض ألإسلاميين : مالذي فعلته المنظمات ألإسلامية الرسمية ، التي إعتمدت على حكومات مسلمة ، أغلبها يتآمر على الإسلام ، للمسلمين في كل أنحاء العالم غير ألإستنكارت وألإحتجاجات الفارغة إسوة بما يفعله الحكام المسلون في هذه الدول ؟! لاشئ !! لاشئ !! وهاك ساحات فلطسين والعراق ولبنان ، ماذ فعلت من أجلها هكذا ( مؤتمرات ) ؟؟!! لاشئ !!
    أرى أن هذه المنظمات ، مادامت مرتبطة بالحكومات والمصالح الدولية ، قد فارقت معناها على سلوك مبناها وعليها أن تسكت حقا بعد أن تعلن صراحة عجزها عن تغيير جاد وحقيقي لصالح إنسانية الشعوب المسلمة ، وأن تعلن صراحة ، إذا كانت ( إسلامية ) حقا بأن من حق الفلسطيني والعراقي واللبناني أن يدافع عن وطنه وعن نفسه بكل الوسائل ، وأن يحمل أعضاؤها السلاح من أجل تحرير ألإنسان المسلم من أنظمته الفاسدة أولا بدلا من التباهي تحت عدسات الفضائيات وراء مناضد عامرة بالطعام وجياع المسلمين يملأون ألأرض بجهاتها ألأربع مع جهة السماء الخامسة التي تناساها ( مسلمو ) هذا الزمان الردئ !!
    4. يا سيدي ، في آخر خطاب لصدام حسين ، بثه من مخبئه ، جملة تقول ( أطعمت الكلاب ونسيت الذئاب ) !! ( أطعمت الكلاب ونسيت الذئاب ) !! هل تختصر هذه الجملة الوصف في من كانوا من أشد مؤاري صدام حين إذبان حكمه !! وهل تدري أن صدام حسين إعتقل الوف من أهالي محافظة ألأنبار ( التي تضم الفلوجة والرمادي وغيرها ) إبان حكمه من جراء إنتفاضتهم بعد إعدام اللواء الركن الطيار ( محمد مظلوم الدليمي ) الذي ترك حيا لكلاب جائعة مزقته حتى الموت !!؟؟ أهل الفلوجة والرمادي ومدن أخرى يدافهون عن كيان يدعى ( العراق ) وليس عن كائن بشري أيا كان !! ولا أطماع لهم في فيدرالية ولا في نفط ولا جاه أو وظيفة غير عراق مستقل وحر لا تتناهبه اللصوص كما ترى على صفحات فضائح الفساد الديمقراطي المذهل !!

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أميركا
    الردود
    752
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فانون عرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله ..
    اسعد الله اوقات "العالم الساخر" والفرصة التي اتت لنا بهذا الوقت الجميل وكذلك من سيتسع صدره لنا ..
    ثم بعد ..
    ايها الاستاذ اعذرني فانا لم اسمع باسمك قبل وقت تسجيلك بالساخر .. تعتقد ذنب من هذا ..؟! طبعا بغض النظر عن جهلي ..
    لم اقراء لك بالساخر ما يدل على انك كاتب روائي "عجوز" .. هل تعتقد انك لم تكتب لنا بمستواك او ان هذا ما لديك ..؟ ام انك ستعدنا خيرا ..؟!
    متى رأيت نفسك على الطريق الصحيح "طبعا على افتراض ان ما انت عليه صحيح" ..؟
    اي ارض تقتاتك الان .. واي هواء يعوث بصدرك ..؟ مالذي تعمل عليه حاليا ..؟
    ما الجنسية التي تنام بدفئها الآن "غير العراقية طبعا" ..؟
    اغلب العراقيين اسمع انهم نجوا من تنفيذ احكام اعدام ..! هل النجاة هنا هبه الرب للعراقيين ام ان الاعدام بالعراق لا يقتل احدا ..؟!
    صف لي مشاعر رجل حكم عليه بالاعدام وما زال حيا .. لان كل معارفي المحكومين اموات ..؟
    لماذا لو كنت مثلي لم ترى العراق يوما وقد لا تراه .. هل ستكون مثلي الآن ام ستكون مثلك الآن ..؟
    سبق لي ارتكاب جريمة كتابة بعض القصص القصيرة وقد اشتركت بمسابقة بالـ bbc قبل سنه وقد وجدت ردة فعل مميزة لما اكتب .. ولكنني اتمنى ان اكتب رواية .. ما هي النصيحة الممكنة بهذا المقام ..؟
    هذا اول مرورك .. اقصد اعانك على مكرر مروري .. هل تأذن لي بالاعادة ..؟
    كما اتمنى ان تضع كل سؤال على حده واجابته منفصلة .. طبعا نتعبك لنستمتع .. هل هذا ممكن ..؟
    هل هناك نوعية اسأله لا تريد الاجابة عليها ..؟؟ كان ضيف قبلك قال لنا لا احد يسألني عن اسم امي هل تعتقد انه كان يسخر منا .. ام انه يستفزنا ..؟


    تأكد انني عائد انشاءالله .. ان بقيت
    تحية للقادم نحوي معبّا ببقايا ( تسو نامي )
    لاشك هو ذنبك أيها القادم ألا تقرأ عن أدباء عرب !! ولا تعرفهم !! ولو انك ذهبت في رحلة ثوان على ألأنترنيت لوجدت عني وعن أمثالي من ألدباء الكثير !!

    وواضح انك لست من القراء القدامى ( للساخر ) ، قبل السطو عليها ، لأنني نشرت فيها الكثير ، كما هو واضح أنك لم تقرأ مواقعي المنشورة على مقدمة هذا اللقاء !!

    ولا شك أنني روائي ( عجوز ) في قياسات العمر ولكنني أفتى من كثير ممن يدعون أنهم روائيين بدلالة رواياتي ومقالاتي المنشورة ، وليس بدلالة أس شئ آخر !!

    وانا على ( الطريق الصحيح ) مادمت أغيض من لايسيرون في الطريق الصحيح !! وأقول هذا عن أيمان تجده في كل ما كتبت !!

    لا أرض ، أيا كانت ( تقتات ) أديبا حقيقيا ولا هواء أيا كان ( يعوث ) في رئة سليمة من مرض الكراهية المسبق للناس حتى لو إختلفوا معهم في الرأي ، وهذا هو حالي !!

    الجنسية التي انام في دفئها ( أمريكية ) لذلك تراني أنتقد أميركا وألآخرين بكل حرية !!

    لم اتعاط حرفة ( ألإنشاء ) مذ غادرت المرسة ألإبتدائية لذا تراني عاجزا عن وصف محكوم بإلإعدام يجيب عن كل هذه ألأسئلة وهو يتمنى عليك ان تتحسس ضفاف إنسانيته دون ان يتوسلك شفيعا له عند نفسك أو عند ألآخرين !!
    نعم نجا عراقيون كثيرون من ألإعدام لأسباب مختلفة ، فلماذا تستغرب أنت الذي لم تعيش العراق كما تقول ؟!

    إذا كنت تريد أن تكتب ( رواية ) عليك أن تجد سببا لكتابتها : ثيمة روائية متكاملة ، وعليك أن تستعد لصرف سنتين أو ثلاثة لكتابتها وتنقيحها ، إذا كنت تمتلك الموهبة في هذا المجال ، وعساك تمتلك كل هذا لنقرأ عن ميلاد روائي عربي جديد ، نتمنى أن يسحرنا بفنه .

    لقد ( أتعبتني !! ) أسئلتك !! ما هو إسم أمك ؟! إسم أمي ( فرحة ) !! وكلانا سنحشر بإسميهما هل تعرف السبب ؟!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    في الساخر
    الردود
    4,027
    **


    مرحبا بك اخي جاسم الرصيف في هذا الـ عن قرب ..:


    _ يتضح من السيره انك في بلاد اصدقائنا الفرنجه .. ببساطة مالذي تفعله هناك ؟


    _ شاهدت صورتك ويبدو انك طيب إلى حد ما وثقيل الوزن بالتأكيد وأنت تعرف ان اصحاب الأوزان الثقيله يتصفون بخفة الدم ورحابة الصدر و" مقتضياتها "... وسؤالي هنا ماهو تصورك نحو المد الشيعي في خارطة الشرق الأوسط ؟

    _ عند قرائتي للسيره لا أخفيك سرا انني اتهمتك بحسن الحظ وذلك لنجاتك بعد توفيق الله من عدة نكسات كادت ان تودي بمستقبلك ... في أبو غريب ماهو السؤال الذي لن تنساه ..؟

    _ عودة إلى روحك الجميله لنفترض ان هناك مساحة في قلبك لم يصلها " يقرأها " شخص ما .. سافر بنا " اخبرنا " على ماذا تحتوي هذه المساحة ؟


    _ أخبرني قدر ماتستطيع عن مفهوم جاسم الرصيف عن الكتابة الساخرة ..؟



    _ بحكم سنك ومعاصرتك لكثير من الأمور عدى وجود الديناصورات طبعا .. ما رأيك في المنتديات وماهي النصائح التي توجهها للأعضاء ... حينما يكتبون مقالا ..؟


    _ يقول صديقنا الفيلسوف ديكارت .."بالرغم من كل هذا الشرّ إلا ان الأرواح الطيبه تتلاقى "... وها نحن التقينا أيها الطيب ..!

    شكرا لك ولديكارت وهيجل وباقي الأصدقاء ..!!


    بشبوش أفندي

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المكان
    لمعـة بـرق بالشـمـال
    الردود
    1,909
    انا هنا مرة اخرى ..
    السلام عليكم ..
    اولا انا لا حظت انك لا تقراء اسئلتنا بتمعن لذلك تأتي اجاباتك احيانا ليست للسؤال .. ولا ادري ان كان هذا دهاء روائي او هو انك لا ترى اننا نستحق الوقت اللازم لقراءة السؤال وتفصيل الاجابة ..
    ولاحظت .. انك تجيب على الاسئلة بالكوم .. لكل الاسئلة فقرة اجابة واحدة ..
    لذلك ساضع لك "في المرات الجايه" كل سؤال برد مستقل .. حتى افوت عليك هذه الفرصة ..
    كما انني لاحظت انك لا تكتب "اسماءنا او يوزراتنا" مثل ما نكتب نحن اسمك هل هذا له علاقة بأنك تكتب بأسمك الصريح .. ؟؟
    ..
    بالنسبة لأسئلتي السابقة ..
    لدي بعض الملاحظات .. اتمنى ان يتسع صدرك لها ..
    وقد يكون من حقك ان تتجاهل السؤال الذي لا يرق لك حروفه .. ومثل ما من حقي ان اسأل عن ما يروق لي ..
    ..
    هل كلمة "عجوز" مستفزة بالنسبة لك .. كأنني لاحظت هذا من اجابت .. طبعا حتى نتجنب ما يستفزك ..
    ..
    اسم امك جميل لكنني لم اسألك عنه .. وسؤالي كان ..
    هل هناك نوعية اسأله لا تريد الاجابة عليها ..؟؟ كان ضيف قبلك قال لنا لا احد يسألني عن اسم امي هل تعتقد انه كان يسخر منا .. ام انه يستفزنا ..؟
    ارجو ان تجيبني عن السؤالين السابقين ..
    وارجو ان يتسع صدرك لاسألتي القادمه ..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أم الدنيا (مصر المسلمة)
    الردود
    916
    أستاذي الكريم ..
    قالوا من قبل " تكلم نراك " ونحن هنا نري عقلاً واعياً وفكراً نيراً
    سيدي ..
    نحن نشكر تلك الفرصة الطيبة التي قربتنا من قلب وعقل قلم كبير بحجم قلمك أستاذنا

    أستاذي ..
    أتابع من البداية وسأظل وكنت فقط هنا لألقي عليك التحية
    ولكن ما قرأته أغراني لألقي عليك هذه الأسئلة

    1- من خلال الواقع المؤلم الذي نعايشه في بلادنا , والصورة القاتمة التي نعيشها .. هل من أمل أن يتغير هذا الواقع وهذه الصورة , وكيف؟
    2- العراق وأنت بعيد عنه الآن .. كيف تراه ؟ وهل تشعر أنك بحاجة أن تكون هناك الآن؟
    3- الأدب , هل أنت مع تقييمه من منظور ديني وخلقي ؟ أم أنك تري أنه لا سقف لإبداع الأديب وأن الأدب يجب ألا تمنعه قيود مهما كانت دينية عقائدية أو أخلاقية إجتماعية .. !!
    4- بكلمة واحدة تصف لنا كل من " حال أمتنا - حكامنا - نحن "

    لا أطيل علي سيادتكم

    تقبل -سيدي- خالص تقديري
    وإمتناني بوجودك الكريم بيننا

    ابنكم ..
    مملكة الأحلام

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •