Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 52
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    سورية
    الردود
    44

    الرحيل الى الله

    تتوق ذاكرتي لخيالات الطفولة ...... مدفأة المازوت نتحلق حولها أنا واخوتي السبعة ...... كنت أنظر الى أمي باستجداء علّ دوري يأتي فأقبع في حضنها لدقيقة ،وبعبث طفولي كنت أفتعل حرقاَ في المدفأة لالفت انتباهها ، وأفكر في سرّ ذلك الدفءالمنبعث من ذلك الحضن ، حيث لا توازيه مدافئ العالم كلها ، وأمضي مع الشخصيات الكارتونية في رحلة البحث عن أمهاتهم في تلفزيون منقرض قضى عليه الزمان ومضى ....وكنت أكبر ويكبر معي ذلك الاحساس الغامض بالفقدان للدفء ........ألم يحن دوري بعد ........؟؟؟ لقد أكلت سندويش الزعتر ، وغسلت فمي جيداَ ، ورتبت سريري وسرحت شعري .....ألم يحن دوري بعد لحضنة دفء ؟؟؟ .....


    .وبقيت أنتظر .....وكنت أكبر


    .
    وفي مدرستي كنت الطالبة رقم 48 في الصف ، وكنت أنتظر اهتماماَ من مدرستي ، حانقة على ذلك الاسم الذي يبدأ بحرف النون ، فما أكثر الاسماء لماذا حرف النون اسمي ؟ وينتهي اليوم وأنا أتساءل : ألم يحن دوري بعد لقليل من الاهتمام ؟؟........ كتبت الدرس وأجبت عن الاسئلة ، رسمت شمساَ وبحراَ وزورقاَ ، ولم أصرخ ، ولم أضع يدي في أنفي ، ألم يحن دوري لقليل من الاهتمام والدفء


    وبقيت أنتظر الدور ...الدور لم يأت ........ وكنت أكبر

    .
    عندما دق قلبي لاول مرة ، كان يخرج من بيته ، وكنت أحفظ صوت بابه عندما يفتح ، كنت أرقبه من شقشقة الغرف لالقى نظرة تزودني بأحلام اليقظة لبضعة أيام وكان يخرج ويشيح بوجهه عني ، وأسمعه يتمتم اذهبي أيتها الصغيرة المراهقة
    ألم يحن الدور بعد لقليل من الاهتمام والدفء

    رتبت شعري جيداَ ولبست وشاحاَ جديداَ كنت قد استعرته من ابنة الجيران ، وتجرأت ووضعت بعضاَ من أحمر الشفاه على شفتي ، وكنت جميلة ،
    ألم يحن وقت الاهتمام ؟؟ ألم
    يأت دوري


    وبقيت أنتظر الدور ....... وكنت أكبر


    في السجن العرفي ...خلف القضبان انتظرت السؤال من سجاني والتحقيق معي ، وسنوات طويلة مرت من عمري وأنا أرقب الحيطان السميكة وقد خربش عليها أحدهم كلمات محفورة في ذاكرتي حتى هذه اللحظة : الوطن هراء ....الوطن مملكة الحمقى....هنا نداوي جروح كرامتنا .........يا أمة ضحكت من جهلها الأمم .....أحن الى خبز أمي .......
    ألا تريدون التحقيق معي أيها السافلون ، ألم يحن وقت الاهتمام ، ألم يأت الدور بعد ؟
    كنت ربع مواطنة عاقة، ولسانها طويل ، وتنتمي الى فصيلة الخارجين عن القانون ، وتحمل أفكارا مسمومة عن الحرية ......
    .ألم يحن وقت الاهتمام بعد ؟؟



    وبقيت أنتظر الدور.... الدور لم يأت
    ........ وكنت أكبر

    خرجت من عتمة السجن بعد مدة طويلة .... وقفت بعد خروجي على بوابة الوطن لاغادر مملكة الثلج والصقيع
    ، مملكة اللامبالاة . كان عدد المسافرين كبيراَ لدرجة أني اختنقت ، وعاودتني غصة أقفلت حلقي وانتظرت .....وانتظرت .. حتى هنا . !!! ألا يأتي ذلك الدور أبداَ ، ختمت جوازي ، ووزنت حقائبي ، ودفعت رسومي ، وتأملوني كثيرا في صورة الجواز ، وهمسوا ، وتشاوروا ، وبقيت أنتظر الدور وقد اجتاحتني ثورة عارمة على كل شئ على أمي ، على معلمتي ، على فتاي ، على سجاني ، على وطني ، على كل الاشياء التي لم تشعر يوماَ بوجودي .
    ........

    وبقيت أنتظر......... وكنت أكبر


    كانت السماء تجود بالكثير من الفضاءات والدهشة ، سرت مع احساسي في الدهاليز السرية نحو الأعماق وعلى أطراف الدهليز تنفتح أبواب وأبواب ، وخلف الأبواب غرف ، وفي الغرف صناديق مقفلة ونوافذ عارية الاّ من الستائر السميكة يسكن البرد ثناياها المغبرّة ، وطفل عاري يتقوقع على نفسه في الركن القصّي يستنسخ بعض الدفء الذاتي كي يقفد شهقة الاحتضار ......تأملت الافق الرمادي وفي نفسي غصة لتذوق ماء الثلج المنهارة من مملكة الثلوج التي غادرتها في وطني ......اذ أيقنت أنّه لاشئ يوقد الدفء في أصنام لايملكون سوى الصمت ........ في هذه اللحظة .... انتابتني موجة دفء عارمة ....حضن دافئ......و.بيت دافئ .......ووطن دافئ .....انّه الله ... أصبحت أكثر التصاقاَ به ... بوسعي ممارسة الرحيل اليه... الرحيل الذي يفقأ بالونات الوهم في الرأس .... الرحيل الى الله ... الذي يبقي الذاكرة حية .. والحلم نضراَ في لحظات الخيبة وانكسار الروح وفقدان الدفء.... عند هذه اللحظة فقط ... توقف الانتظار ... وبتّ اكبر وأنا أردّد ............... الله أكبر


    عُدّل الرد بواسطة نبيلة : 07-09-2006 في 02:19 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين العشق والبغض
    الردود
    727
    اختي نبيلة
    تالله ما اعرف هل اواسيك اماذا
    طوال عمرك وانت تنتظرين دورك:confused:
    لماذا.؟.......هكذا
    اخيرا جاء الدور من فوق كل الادوار عندما قررت التماس الدور عند من لا يرد مخلوقا - كان الاجدى بك ان تلتمسيه وانت في الحياة ..لا بجانب رياحين الموت- وقد احسنت صنعا...فهيا بنا جميعا للرحيل الى الله...هيوا بنا جميعا الى الملكوت الواسع
    دمت مبدعة اختي ودمت نورا يضيء زوايا الساخر

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    مملكتهم..
    الردود
    806
    كل الدهشة والتثبيت فشكراً.

  4. #4
    شيء مني
    و يا حسرة على الذين لم يعرفوا طريقاً إلى الله.
    جميل يا نبيلة.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    قلم مدهش .. تأسره أفكار مرتبة
    جميل ما قرأت !

    تحيتى

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    سورية
    الردود
    44
    الأخ المهلهل :
    أن تصل متأخراَ أفضل من أن لا تصل أبداَ
    قد يبحث الانسان طوال عمره عن شئ مفقود ..
    وفي لحظة يدرك غبائه ..
    فلو أمعن التفكير قليلاَ .... لوجده ..
    ساطعاَ كالشمس ... شرس كالنبضة الاولى .. حقيقي ودامع كطوفان نوح
    شكراَ للمرور

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    سورية
    الردود
    44
    الأخ أبو الطيب :
    لطالما تابعتك في المنتدى
    وأنا متابعة لمنتداكم منذ سنة
    ولكنها المرّة الاولى التي أكتب
    أشكرك على تشجيعك
    ذلك يزيدني اصرار على تقديم الأفضل
    تقبّل شكري واحترامي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    غرفتي غالبًا!
    الردود
    2,092
    فكر راقي..
    موفقة وحياك الله..
    سلامي..
    _______


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    سورية
    الردود
    44
    "شيء مني
    و يا حسرة على الذين لم يعرفوا طريقاً إلى الله.

    جميل يا نبيلة."

    الصديقة نوال :
    هناك عبارة ل " كورناي " أحبها تقول :
    " أيها المجنون الذي يعتقد أنني لست أنت ... حين أكتب عن نفسي ، أحس أنني أكتب عنك "
    والحياة كما وصفها يونيسكو وجينيه وبيكيت : الكل عبث وقبض الريح ...باطل الأباطيل ..
    فمن لم يعرف الله .. وجوده عبث

    الأخ الفارس :
    شكراَ لمرورك ..
    واضافة بصمة لك على صفحتي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    1
    أسم على مسمى ايتها النبيله .

    جميل جدا وفقك الله لمرضاته .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    السعودية
    الردود
    38
    الله أكبر !!
    نسيت الكتابة.. وعلى أعتاب القلم فجرت مكنوناتي..ورميت خواطري جانبا..وهجرت االأوراق..ورميت دفاتري..ورحلت إلى حيث الصور تسكن بذاكرتي للأبد..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    112
    أفضل الكلمات تلك التي تخرج من القلب..
    دمتِ قريبة من الله

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    كل التقدير يا نبيلة ..
    أسلوب مدهش ..وأفكار مرتبة ..
    تذكرت الكثير ..وشعرتني هناك بين السطور ..
    تحية بلون الياسمين..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    علبة سجائر
    الردود
    173
    أمسك بيدي قارورة فيها بعض الدماء وأضع على رأسي وشاح أسود فيه رائحة الأمهات _ الأخوات
    ودمعة في العين جامده على فرط الذنوب وأبتسامة أمل لوجه الباريء الكريم وأنتظر على قارعة الطريق
    أن يأتيني مبعوث ألله ليأخذني إليه لا أعلم إلى أين لكن حتماً أن ربي بصير شهيد غفور رحيم
    ___
    الأخت نبيلة كم نبيل هو فكرك وقلمك رعاك ألله وحفظك من سوء
    أخوك/ أحمد الطائي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    هناك .. في قلبها ...
    الردود
    865
    لا ادري لماذا تذكرت رواية ( الغريب ) للكاتب الفرنسي البير كامي وانا اقرا كلماتك اعلاه ..
    الغربة هنا حتى عن النفس ..
    الى ان نجد المرسي ..

    قلم رائع .. هنيئا لنا بك يا نبيلة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2003
    المكان
    عنق الزجـاجة
    الردود
    619

    حياكـِ الله وبياكـِ وجعل الجنة مسكنكـِ ومثواكـِ

    أختي الفاضلة .. نبيلة

    بارك الله بك وجزاكِ خير الجزاء, وأنار قلوبنا أجمعين باليقين

    دمتِ تقيةً نقية

    أختكـِ المحبة في الله













  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    18
    شكرا يانبيلة
    وكم نحن بحاجة لمن يجدد ايماننا بالواحد الأحد
    أتمى لك التوفيق والثبات

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    سورية
    الردود
    44
    فتاة الأقصى
    المااسي
    النافذة
    عادي
    شكراَ للمرور ... معكم ينبض الحرف
    وتحية معطرة بالورد للسناء أتابع ابداعاتك منذ زمن أنت أكثر من رائعة
    الرجل الآخر : ما دام لا مفرّ من الموت ، فالمأساة الحقيقية أن يكون موتنا مجرداَ من أيّ معنى ، وأن لا تضيف حياتنا الى الانسانية شئ ....
    شكراَ لمرورك

    الساخر الغامض :
    أيها الساخر الساحر الذي لا أملّ من تكرار قراءة مواضيعه
    في أثناء البحث عن المرسى وعن اليقين .. يصيب الانسان القلق .. الضجر .. مرض الصمت .. فقدان الحماسة لتحقيق أيّ شئ.. بتفاهة كل ما يفعله وكل مالا يفعله ..، ولاجدوى من كل شئ واللا شئ .. عندما يكون الانسان مسكون بالشك ومجرد من لقاح الايمان يغترب عن ذاته ويصبح عاجزاَ عن ادراك معنى حقيقي لوجوده ...
    كل الشكر والمودة ..

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    جميل جدا ما قرات هنا
    جميل هذا الاكتشاف ولو جاء متأخرا

    والأجمل أن تبقي عليه

    كل يوم اقرا لوجه نسائي جديد...فيشدني
    حتى اصبحت اخاف على أقلام الرجال من اقلام النساء
    آخر ما يخرج من رؤؤس الصالحين حب الرياسة

    وآخر ما يخرج من قلوب الثائرين..حب الدنيا

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2003
    الردود
    2,122

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •