Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: ...وأشياء أخرى(!)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436

    ...وأشياء أخرى(!)

    يا الله ..أين تكون أرواحنا ..حين لا نموت ..وحين لا تجتاحنا الحياة!
    :


    يا الله حتى متى وحياتي راقدة هناك ...قيد الموت والصمت!
    :


    يا الله ..أعجب ..أن الموت يذكِّرهم بك..وتذكرني _سبحانك _بالحياة...!
    :





    ::
    ::
    ::
    ::




    اعتدت العيش هناك في الأسفل بعيدا حيث يتكدس الأمان ..!
    ليس ثمة ما يستحق الترتيب ..والتنظيم ..!


    لا أهمية للأولويات ..ولا رتابة في المعطيات ..
    لم أكن بحاجة لإستحضار أدوات السرور ولا مساحيق السعادة كي أكون مؤهلة أكثر للحياة !
    أقله _هنا_ أكون قادرة على ذرف دمعتي دون الحاجة لتبرير شدة ملوحتها!
    وما علي في كل حركاتي وسكناتي ..عثراتي وسقطاتي أن أحتمي خلف إتيكيت زائف..!
    ولباقة متكلفة!
    تسليني أناتي المبعثرة في كل زاوية ..وتنعشني رائحة الحزن في كل ركن..دون أن تلسعني شفقتهم ..أو
    يلدغني رثاؤهم..!
    الحزن شفيف ..تخدشه النظرات ..ضعيف ..تقتله المواساة..!
    دعوه يرقد _هنا_بسلام ..حيث لا يراه أحد..!






    ::
    ::
    ::
    ::



    لم أمت بعد ...
    أحاول استهلاكي حتى آخر أنفاسي .....ثقيلة أنا حين يراودني النعاس ..!


    ثقيل جفني عصي النوم ..!
    كيف يا الله تزفرأنفاسهم غطيط النوم ..دون أن تخرسها آلام كبار!


    كيف يهنأون برقاد غريق ..دون أن تقضّهم هموم عظام ..!
    بلى يا أبي ..قادرة انا على تغيير العالم!"


    قادرة على حمل همه ..قادرة على نسج حلمه !


    غير أني يا أبتي كزهرة أَرِقَة فوق أرجوحة الوجع ..
    تغلها سلاسل السجان ..
    تلسعها سياط الجلاد ..
    تذبحها طعنات الخوان ..
    ولاتنام!
    غير أنها يا أبت تذبلها صرخاتهم ..
    تحرقها لوعاتهم ..
    توجعها أناتهم ..
    يكويها نزف دماؤهم
    ولا تنام ..!
    يا أبتي ..لاتنام!





    ::
    ::
    ::
    ::




    لست أدري كم من الوقت مضى ..وأنا على وجه هذه البسيطة!
    توقفت عن العد منذ سنين مضت ..!
    لست أذكر أين كنت!
    لم أكن معي هذا ماأجزم به ..!
    ربما فقدتني وقتها في/غفلة / ما ..ومضيت أقطع السنين دوني ..! كان ذلك سريعا!
    آليت على نفسي أن "لا أسمع ، لا أرى ، لا أتكلم " ورحت في غيبوبة طويلة ..!


    لم أعد أذكر ..ربما لأن حواسي كانت مغلقة ..فلم تحتفظ ذاكرتي بشيء لأذكره ..!


    لا أدري كم مضى علي هنا ..!
    وكم سأبقى..!
    هرمة ..خرفة ....بل طفلة لاهية عابثة ...تعيش في ذاكرتها أبدا!


    تشد بيديها الصغيرتين تجاعيد الزمن ...تمسّد وجنتيها المترهلتين...أملاً..!
    ثم تجلس بكبرياء ضعيف ..متكئة على شفقة تستدرها ..
    مهددة ومتوعدة بصلابة واهية وعناد ساذج...
    أنها /وبكل شجاعة / ستموت غدا!








    ::
    ::
    ::
    ::



    حملت حقيبتي ومضيت ..أبحث عن وطن..!
    قالوا إن الطريق طويل ..والسفر بعيد ..وزادك هو فتات قلبك ..
    حنانيك فلا يتفطَّرن ألماعلى /حبا لـ.. ..الوطن ..!
    "ابحثي عنه بين أشرعةالغياب ..فإذا وجدته خبئيه حيث نبضك..ودثريه ببعض خفقك.."
    فمضيت ..ومضيت ..تَلاطم حولي بحار السماء ..و تَحامل علي رياح الأرض ..!


    حتى وجدته....!
    فاحتضنته ..وضممته ..حتى إذا ما انحنيت أخبئه ..لم أجد نبضي ..ولا خفقي ...
    .لم أجد هناك حيث يجب ..
    قلبي!!









    ::
    ::
    ::
    ::


    هنا حيث الهاوية أريد أن أجلس ..
    هذا مقعدي المهتريء ..


    لا تستهويني عروشهم ..ولا تستفزني " أهميتهم"..!
    لم أكن لأقرضهم حتى أتكبد بعدها عناء الإستجداء..!
    فليجودوا علي فقط بمعاول تُجهز على ما تبقى مني ....
    وليمضوا بعدها لشؤونهم سالمين..!






    ذات إرهاق..!
    17-02-2006
    من الأرشيف

  2. #2
    كل هذا الإتزان..ذات إرهاق؟!
    بوركت ياالسناء..
    على الأقل قرأتك أكثر من مرة بعد أن طالت مدة إلقاء النظرات السريعة على المواضيع
    دمت بخير حال

    مودتي..،

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث تحجّر الدمع في رأس قلمي !
    الردود
    1,059
    أختي السناء ..

    لله درك ..
    حروف فاح منها رائحة الكفن ,, وعبرات اختنق فيها الألم ..

    رائعة بقدر ما أنت ..
    ممتنة لمروري هنا ,,

    تحيتي أطيبها

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    في جدّة، السّعوديّة
    الردود
    1,119
    الصمتُ في حرم السناء كلام
    عُدّل الرد بواسطة إحسان بنت محمّد : 27-09-2006 في 12:32 AM
    " لم أكن أريد إلاّ أن أعيش وفق الدّوافع الّتي تنبع من نفسي الحقيقيّة، فلما كان الأمر بتلك الصّعوبة ؟ "
    مدونتي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    أشياء أخرى, وكلمات أخرى
    وليتني كنت معهم حين "مضوا سالمين"
    ..........
    تقبلي تحياتي !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ...............
    الردود
    552
    ما أروعك ياسناء ... عسى أن المشرفة لم تقفل الشبكة , وتصلك رسالتي ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أختبئ خلفَ حرفِ الزَّايْ !.
    الردود
    1,072
    أذكرها !
    قرأتها كثيرا ً و لا زلت ْ ،
    لا أملّ و لا أدري كيف َ لا أملّ !

    كلماتك دائما قريبة ، و دائما ما تلامس الشّغاف .. .

    دومي رائعة غاليتي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في "الرياض"..على حافة..رحيــل..!
    الردود
    760
    مبدعة أيتها..السناء
    حلقت بعيدا مع حرفك..
    سأكون بالقرب دائما..لشعوري بأن هناك توهج في الطريق

    دمتي جميلة
    رحيــل
    .
    .


    (عندما نَقسوا على..الضفّةِ الليّنـة..!!)

    .
    .

    كأنَّ الكونَ في حقائِبهم!
    ..يرحَلون ويرحلُ كلّ شيء معَهمْ..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بالقرب منــ/هم...!
    الردود
    922
    السناء
    أتذكرين وحدتك في ليالي الشتاء...حين يتساقط المطر على زجاج غرفتك الهادئه
    ليصدر ذلك اللحن الحزين..لحن يجمع الحنين والألم..لحن يقدس الدموع..لذلك لايمسحها
    كلماتك ذكرتني برائحة الشوق المتعبه
    السناء
    ابدعتي هنا ... جدا
    مطر يغني عند نافذتي...
    أتراك أتيت
    !!

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    الأعزاء جدا..
    أستغل كون الموضوع مرفوع من أصله ..وأكتب لكم ردود والله مهما حاولت لن تليق بكريم مروركم .وجميل كلماتكم ..

    وخرأناطفشانه!
    قد أذكر ..وقد أذكر أن للشتاء طعم دافيء في فمي ..قد لا يتقبله غيري بهذه الصورة ..ولكن أشعر به حميما جدا ..هل تصدقين يا أخية ..من أجمل فصول السنة .."كيف يشقى تراب الأرض وقد بلله ماء السماء!" <<مقطع من نصي الضائع وابيض القلب حزنا


    :::رحيـــل:::
    الجمال والله في إحساسك المرهف هذا ..وفي رقة قلبك وجميل قراءتك ..
    كل التقدير أيتها الكاتبة المتألقة


    نائية
    أضحك أتعلمين لماذا!
    لأني حين أعدت نشرها هنا سألتني .."لماذا أفعل هذا مرة أخرى !"
    لست أدري !
    سعيدة بك يا أخية ..


    هو
    أيتها الضمير المستضعف /المستتر
    رسائلك وكل يومياتك وصلت حرفا حرفا ..أبدعت يا كريمة ولا زلت
    تمنياتي ..


    في صمتك مرغم
    أولئك الذين سيجهزون عليّ!!
    لا تكن معهم ..لا تكن معهم !!
    وتحة لك خير منها ..
    كل التقدير



    آنسة رياضيات
    شكرا لكرمك وشكرا لتجاوبك ..وشكرا كثرا لا تفيك حقك
    دعواتك لنا في السجود والركوع والقيام والصيام وعند الفطر وقبل الآذان وبعده ..وقبل الغروب وقبل الشروق ..وفي كل وقت!
    كل التقدير


    >عيـن القلـم<
    أنا التي ممتنة ..
    للكفن لون واحد :البياض ..ورائحة وحيدة : البرد!
    كوني بخير



    المهاجر85
    لعلنا نتزن أكثر حين نكون مرهقين !
    لعلنا ..!
    شكرا لمرورك وقراءتك وكل شيء
    كل التقدير

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    سعودي
    الردود
    621
    صمت في هذا المحراب

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011
    مثل هذه لا تأرشف أيتها الخضراء !
    لله در قلمٍ طوعته يداك

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    25
    الصمت في حرام الجمال جمال

    ان كان ما زال هناك شئ في الارشيف ، اخرجيه بسرعة لنطلع عليه

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين أحضان الورق
    الردود
    41
    لا أجد لك كلمات تساوي جميل عبراتك ..

    بوركت

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الردود
    89
    لم أمت بعد ...
    أحاول استهلاكي حتى آخر أنفاسي .....ثقيلة أنا حين يراودني النعاس ..!



    وكذا يحاول الجميع ,
    لكن اطمئني ... فوحدك أنت التي ستظفر بنجاح تلك المحاولة ... ! .

    لك مني بعض الثناء ,
    على الكثير الذي تحملته روحك من العناء ,
    وأنت تكتبين ما قرأت .

    أما الباقي من الثناء ... فهو قيد الادخار حتى تروي لنا عن الأشياء ,
    التي تجاوزتها اليوم ورويت الأخرى منها ,
    فمؤكداً أنها تستحق منا كل ما ندخر من ثناء .

    ياسر ...

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    سورية
    الردود
    44
    الجميلة سناء :
    الكاتب المبدع هو تلك الروح الشفافة التي تلتقط كافة الأشياء بكلّ كهاربها وأوجاعها لتحوّلها الى أبجدية ضمن لوحة سيريالية مدهشة ... مقدرتك على التقاط الفكرة وادراجها بهذه الطريقة الأدبية الرائعة تجعلني أقف لاستعادتك بالذهن مرات ومرات .. أنت مذهلة فيما تكتبين ... كلّ الشكر لكلماتك التي تدفعني للتفكير ألف مرّة قبل أن أدوّن في منتداكم كلمة جديدة قد لا تكون في محراب هذا الجمال نقطة سوداء ...

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الردود
    211


    حين يتطاول الحزن على حنّاء العيد
    تفر الحروف خوفاً من الخطوات الغريبة
    أحببت أن أمضي بالقرب من هنا / السناء


    أحتاج لمثل هذا


    .


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    المكان
    على البر
    الردود
    80
    الكيف تسعة أعشار الكم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المكان
    فيـ المعمعهـ
    الردود
    63
    التدوينات
    2
    الله ... ��
    ثم إني يا الله حاولت جاهده ألا أترك ندبة في قلب أحد .. فاغفر لي إن فعلت .. 💔

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •