Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 35
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    3

    موت السيده ( ف . م )

    لـ " الصادق النيهوم " :



    قالت السيدة [ ف. م ] من منطقه دكاكين حميد عندما وقفت بين يدي الله :

    " يالله : أنا ولدت رغم أنفي كعادة الأطفال "


    وقطعت القابلة سُرتي بأسنانها، ووضعتني في قدر من الماء الساخن، وتركتني أنضج
    مثل سلحفاة مسلوخة الجلد معلنة لأهل البيت أن نجاسة البنت لا يغسلها سوى ماء
    الدموع.
    ثم بكت أمي طوال الليل لأنها أنجبت بنتاً، وزارها والدي في الصباح وركلها على بطنها
    وقال إنه يتمنى لو ماتت قبل أن تلد تلك الفضيحة، وعندما سرى النبأ بين جيراننا،
    وسمعت ما يقال في دكاكين حميد عن إنجاب البنات، بدأت أشعر بالعار من نفسي قبل أن
    تمضي ساعتان على ميلادي، وكانت دارنا متسخة مثل جحر خنفساء.
    وكانت الأرض تطفح بالمياه وبقع الدم، وحبل النفاس يتأرجح في النافذة عبر العتمة
    ورائحة بخور العجائز. ولقد خيل لي-فيما كانت القابلة تلفني في خرق القماط الخشنة-
    أنني هبطت من سمواتك العظيمة في طبق من المسامير.

    وكبرت رغم أنفي كعادة الأطفال.


    وكانت والدتي تعدني لأداء مهمتي في منطقة دكاكين حميد، وقد علمتني كيف أغسل
    الصحون بالعوين وأغسل جوارب إخوتي والحصران القديمة وأمسح البلاط والمرحاض
    يوم الجمعة وأوقد النار بعود ثقاب واحد....وعندما بلغت الثامنة عهدوا إلي بإعداد قهوة
    الصباح.
    وبدأت أصحو قبل معظم الطيور..وأوقد النار بعود ثقاب واحد، وأمسح البلاط ريثما يغلي
    ماء القهوة، وأغسل خرق الطفل الذي ولدوه بعدي، ثم أجر قدمي المتعبتين إلى المدرسة
    وأبحث طوال الطريق عن عذر مناسب أقوله لمعلم الحساب.
    وكان ذلك المعلم لا يكف عن تقريعي، وكانت والدتي تدق عنقي كلما وجدتني أكتب
    واجب الحساب ".

    و كبرت رغم أنفي كعادة الأطفال.


    وغطوا وجهي بقطعة قماش زرقاء وأعلموني أن النساء في ليبيا يخبئن وجوههن
    بالقماش الأزرق اتقاء لنار الحب.
    وقد أفزعني أن اكتشفت في اليوم التالي إن العالم
    بأسره صار أزرق اللون. الشمس والشوارع ووجوه المارة والتراب وولد جارنا الذي
    كان ينتظرني كل يوم عند مدخل الزقاق....صار حبيبي أزرق اللون.
    وقد رأيته يبتسم من وراء قطعة القماش وسمعته يقول لي إنني أصبحت عروسة
    زرقاء، وحلمت به طوال الليل.
    وفي الصباح رأيته يمد لي رسالة صغيرة،وكنت أنوي
    أن أشتمه كما تقضي التقاليد عندما خرج والدي من البيت فجأة ورأى ولد جارنا عند
    مدخل الزقاق...
    ..ومنعوني من الخروج.
    ضربني والدي حتى دق ضلوعي، وبكت والدتي طوال الأسبوع، وقالت إحدى جاراتنا
    إنني بنت داعرة مثل بقية بنات المدرسة..
    ... ثم منعوني من الدراسه .

    وبقيت في البيت رغم أنفي كعادة النساء.


    كنت أمسح البلاط وأغسل الخروق وفناجين القهوة والجوارب، ثم بدأت أعد وجبات
    الطعام، ولم يعد ثمة ما تستطيع والدتي أن تفعله في بيتنا سوى أن تذهب إلى مكة
    المكرمة.
    وقد ذهبت إلى هناك وماتت في طريق العودة بضربة شمس....وكانت والدتي لم تر
    الشمس إلا في مكة المكرمة".

    ياالله أنا تزوجت رغم أنفي كعادة النساء.


    جاء نجار من الزقاق وطلب يدي في المربوعة، وقد سمعته يتحدث ورأيته عبر ثقب
    الباب وكرهته كما يكره المرء قملة.
    وعندما نام بجانبي ليلة الجمعة وأحرق عيني برائحة قدميه بكيت من الغضب حتى طلع
    الصباح.
    ثم مسحت دموعي وطفقت أمسح البلاط وأغسل الخرق والجوارب والحصران وأعد
    وجبات الطعام خمس مرات في اليوم.
    وكان النجار يتسلق صدري كل ليلة مثل قملة.
    وكنت أعرف إن الحب في دكاكين حميد مثل غسيل الحصران مجرد واجب من واجبات
    الزوجية .

    " وذات يوم يا الله فسد العجين في بيتنا واضطررت أن أطل برأسي عبر الباب لكي
    أبحث عن طفل يحمل خبزنا إلى الفرن، وقد رآني جارنا الخراز ووشى بي عند زوجي
    فدق ضلوعي بعصا المكنسة، ودعاني امرأة عاهرة وربطني بحبل البئر طوال النهار.
    وعندما ذهبت إلى بيت والدي أعادني إليه في المساء وقال لي إن عصا النجار من
    الجنة.
    وعدت أمسح البلاط وأعد وجبات الأكل وأطارد الصراصير بفردة الحذاء وأغسل الخرق
    والصحون وأنجب الأطفال وأخيط الأزرار المفصومة .

    يالله أنا قضيت في الدنيا خمسين عاماً من نسخة واحدة.
    وعلت وجهي التجاعيد وانحنت ركبتاي في نهاية المطاف، وطفق شعري يتساقط من
    أثر الرطوبة. وذات يوم وجد زوجي شعرة في صحن العشاء، وضربني بحزامه الجلدي
    حتى أسال دمائي ثم ربطني بحبل البئر. وعندما ذهبت إلى الطبيب في الصباح ضمد
    جراحي ورثا لحالي وقال إنني مصابة بالروماتيزم والسل وقليل من السرطان.

    ثم مت رغم أنفي كعادة النساء.

    واكترى زوجي فقياً قرأ عند رأسي ( قل هو الله أحد ) ألف مرة مقابل عشرة
    جنيهات....ووضعوا جثتي في قدر من الماء الساخن .


    " ياالله أنا جئت إلى دكاكين حميد في قدر من الماء الساخن. وخرجت في القدر نفسه
    دون أن أحمل من الدنيا سوى آثار الحزام الجلدي وعصا المكنسة.
    ياالله أنا لم أرى من هذه الدنيا "الزرقاء" سوى البلاط وصراصير مرحاضنا وفردة الحذاء.
    ولم أسمع شيئاً سوى شخير النجار ونهيق بغال العربات والإذاعة الليبية.
    يالله ، أنا قضيت في دكاكين حميد خمسين عاماَ من نسخة واحدة ودفنوني بعد ذلك في
    المقبرة التي تقع على بعد مئة متر من بيتنا.
    .. فهل أرسلتني ياالله إلى دنياك لكي أمشي فيها "

    -






    -

  2. #2
    حكاية تقطر دموعا ودما
    أسأل الله أن لا يتمثل مشهد واحد منها في الحقيقة..
    كتبتِ، فأحزنتِ، فدمعنا..!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    ؛؛؛ لولا ..!
    رب اجعله عملا صالحا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بلاد القهر والسلطان ..
    الردود
    1,661
    ليتني ما أتيتُ هنا ، بل ليتني أتيت ..،وها أنا ذا !

    ماذا فيما لو ..

    إنّني أنا فقط .

    لكنت كالجحيم عمقاً هائلاً .

    كيف بي وقد أتيت ..؟

    نصّ رائع بقدر روعته ، وموجع ، لا يشبهه في وجعه إلا هو ..



    رحماكَ يا ربّ، وعفوك.
    .

    www.tvquran.com

    ( أرأيتم لو أن نهرا بباب أحدكم يغتسل فيه كل يوم خمس مرات ، هل يبقى من درنه شيء ؟
    قال فذلك مثل الصلوات الخمس يمحو الله بهنّ الخطايا )
    .



  5. #5

    أرجو ألاّ تغادرينا

    أخاف أن أؤذي مشاعرك إن قلت أنك رائعة
    محبتي يا أميرة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    معك
    الردود
    73
    ياالله أنا لم أرى من هذه الدنيا "الزرقاء" سوى البلاط وصراصير مرحاضنا وفردة الحذاء.
    ولم أسمع شيئاً سوى شخير النجار ونهيق بغال العربات والإذاعة الليبية.

    يالله ، أنا قضيت في دكاكين حميد خمسين عاماَ من نسخة واحدة ودفنوني بعد ذلك في
    المقبرة التي تقع على بعد مئة متر من بيتنا.
    الإنطباع الأول جميل
    و الثاني .. تمكن و قياس يرضى اكثر من قضية


    ممتع

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين سطور الكتب و عقول الكتاب
    الردود
    74
    السلام:
    أختي...
    انا أفخر كل الفخر و اعتز بإسلامي ..........
    لقد حررنا من عادات متخلفة ....
    و لكن يوجد من عاد اليها ....
    الحمد لله اني كنت أبنة من يتقون الله ....
    و اسأل الله الهداية لأمة الاسلام.... و التحرر من تقاليد الجاهلية...
    .................................................. ..
    ما كتبته يا أختي رائع جدا و مميز...

    تحياتي... مريم أمين
    القلم والكتاب والقراءة شموع تضيء لنا العتمة فمتى نشعلها؟


    (تأبطت الكتاب وغبت فيه ,,,,, فما أحلى الرحيل مع الكتاب)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    73
    شكرا جزيلا عالموضوع المميز

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    32
    وهل الحياة غير ... قسوه

    للأسف لم تكوني من حرس السلطان

    ياالله ... لها الجنه

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    331
    الحمد لله على نعمة الاسلام

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    قلبي يأويني .. ألا يكفيني ..؟!
    الردود
    402
    عجيب هو صبر نساءهم ..
    اهذا كله خوف ام جهل أم رضى غير محدود !!!
    اسئل الله ان يحررهم ..... بالإسلام
    فهو ماينقصهم أن يكونوا مسلمين فكرا وعملا لا إسما ..!!
    حررهم الله من براثن الجهل ..

    سلمت يمينك أختي
    جميل جدا هو سردك ...
    أمتعتني على قدر ماتالمت لهن..

    أختك :
    نـ ج ــلاء

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    9
    ليست رائعة...أبدا
    إنها فائقة الروعة

    فقاعة



    و ماحياتنا إلا فقاعة تولد في ثانية و تموت في جزء منها.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مدري,
    الردود
    166
    /
    أحسست بفوضى ... بتشرد مع هذا النص ..!
    ... الذاكرة تمتلئ وتمتلئ لتدلقنا ألم..
    ولا أوان لاستيقاظنا .
    ..................... لا أوان
    الأمكنة تتشابه ,
    ..... وعمرنا يُختزلْ في انتظار النهاية ..!

    محبتي ..
    قهوة
    /
    . .
    أَين سَأمضي؟
    كلُّ شيْ فوق هذا الرَّمل مِثلي سائرٌ للإحتِضارْ!
    . .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    .
    .
    يا الله أنا...
    .
    .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284

    محزنة ... رائعة ... كل المتناقضات في نصّك هذا !

    وأكبر هذه المتناقضات : اسمك مع نصّك ...

    أم أنّه الأمل الذي يحدوك بأن تري لون اسمك ؟

    أبدعت جدا .

    أخوكم : عبدالله .
    " وآخر كتابي أيا مهجتي
    أمانة ما يمشي ورا جثتي
    سوى المتهومين بالوطن - تهمتي - !! "



    .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600
    لمثل هذا فليقرأ الساخــرون !
    .
    إلى معتقلٍ لا أعرفه
    صباح الخير سيّدي
    زنزانتك الواسعة ..
    أفسح من وطننا الضيّق


    al-fayad@hotmail.com
    .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أم الدنيا (مصر المسلمة)
    الردود
    916
    يا الله ..!!
    ما كل هذا الألم هنا !
    أوجعتني .. أراح الله قلبك .

    ياليت قومي يعلمون ..

    ولكن دعيني رغم الألم ..
    أسجل إعجابي بقلمك المتمكن ..

    أذاقك الله برد عفوه ..
    ورفع عنا ما نحن فيه !!

    أخوكـ..
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفياض عرض المشاركة
    لمثل هذا فليقرأ الساخــرون !

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    Tunisia
    الردود
    596
    حرام عليك......!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    فى بلاد العجائب !
    الردود
    553
    ألــم ..
    أوجعنى بحق ..
    تباً لهاته العادات ..
    على كلٍ ..
    جوزيت خيرا رز وردى .. و مرحباً بقدومك ..
    و السلام ..
    أختك ..
    .
    .
    { عَليْك بطُرق الهُدى ولا يضرّك قِلّة السَّالكين ، وإيَّاك وطُرق الضّلَالة و لَا تغترّ بكثرةِ الهَالكين }
    الفُضيْل بن عِياض رحِمهُ الله ..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    علبة سجائر
    الردود
    173
    أقسم أنني
    دخلت هنا
    و وجدت مريم العذراء
    قد خرجت
    نعم فلا فرق بينكم سوا
    السماء الزرقاء
    أخوك / أحمد الطائي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •