Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 55
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن للأحلام أن تغدو إلا كوابيس مزعجة ..!
    الردود
    1,029

    Angry بغمزة تشبك مع السعوديات في الخارج ؟؟!.

    اعتذار :
    مع الأسف و المعذرة للأعضاء و المشرفين و عموم القارئين على العنوان المقزز الذي يصيب الغيور بالكآبة والإشمئزاز
    ولكن هذه الجملة قالها أحدهم
    في المسلسل الرمضاني السعودي الأشهر و الذي مازال يعرض منذ أربعة عشر عاما ( طاش ما طاش ) ...
    ــــــــــــــــــــــــــــ


    لا شك أن التقدم التقني السريع و التطور التكنولوجي المبهر قد غير مفاهيم الثقافة لدى الشعوب ،
    والذي لا مؤاربة ولا جدال فيه أن التلفاز و الانترنت قد
    سحبا البساط من تحت الكتب الورقية التقليدية .. فأنت قد تأخذ معلومة تاريخية بمشاهدة مسلسل
    تلفزيوني و لا تحاول البتة أن تستقيها من معين الكتاب الورقي ..
    ولعل قصة الزير سالم و حرب البسوس أصدق دليل .. فلم تشتهرا إلا بعد أن عرضتا على القنوات الفضائية
    و لعل رواية أبي شلاخ البرمائي التي تذاع على الشاشات الان أقرب مثال ..
    و التلفاز سلاح ذو حدين فأنت تعرض ما تريد لكل الناس عالمهم و جاهلهم كبيرهم و صغيرهم بالطريقة التي
    تشاء و بفكرك الذي تريد إيصاله للمشاهد الذي غالبا ما يكون بسيطا و سطحيا ..


    و سأركز على المسلسلات و الأفلام ..,,
    فمن المؤسف أننا أصبحنا بفضل أفلام الخمسينيات والستينيات وما بعدها الى الان لا نعرف عن الشعب المصري
    إلا الرقص و الغناء و شرب الحشيش و الجنس و النصب و الاحتيال .. و الهدف من هذه الأفلام لمن ينتجها
    ويوردها هو الكسب المادي و زيادة المبيعات و لفت الأنظار الى ان بلاد مصر هي بلاد الحضارة
    و التقاليد الغربية المتحررة ... أصبحنا لا نعرف من مصر الا شارع الهرم و كنيسة القيامة
    و المرقص و الراقصة و أن كل الشعب هناك حشاشون ..
    هذا تصور كل من شاهد الأفلام المصرية و جاء هذا التصور بفضل الفنانين و الفنانات و الذين أصبحوا
    أشهر من علماء الشريعة ...
    وهذا ما زرع في شعوب العرب نظرة سيئة تجاه المواطن المصري و أنبتت فينا شكا و تخوفا منه ..!

    بينما الحقيقة أن مصر الكنانة بلاد النيل والحضارات العتيقة قد صنعت العلماء العظماء
    على مر الأيام و العصور من أزهرها الشريف الذي ظل شامخا و مصدرا نابعا منذ أكثر من ألف سنة ..
    بلاد الطيبة و النقاء و الأخلاق الفاضلة .. التي تجد فيها كل أعمال الخير : في كل زاوية هنالك مسجد
    و في كل بناية تجد مصلى وما ينقل في الشاشات لا يغدو الا ان تكون أفعالا فردية من ألف أو الفين
    أو قل عشرة أو مائة الف مثلا أو حتى مليون ..
    فهل تقارن مليون بسبعين مليون هم تعداد الشعب المصري .. طبعا لا مقارنة !!


    وقد أثبتت الدراسات العلمية و الاجتماعية و الأمنية أن الأفلام المصرية قد أساءت للمجتمع المصري
    و للمرأة المصرية و أن أضرار تلك الإساءات لا حدود لها ..


    و في الوقت الذي يفترض منا أن نتعظ فيه مما شكلته تلك المسلسلات من أبعاد سيئة ، نجد أن
    الأمر أصبح لافتا على الساحة في المملكة العربية السعودية خصوصا في شهر رمضان المبارك
    من خلال مسلسل طاش ما طاش و الذي يتعرض بشكل سافر و فاضح لكل ماهو سئ ضد المواطنين السعوديين
    وبدأ يصور من خلال mbc أن المواطن السعودي مكبوت في بلده ومحجور عليه و لايضيع فرصة عندما يسافر
    للخارج بالتنفيس عن كبته بالقيام بأمور خارجة عن الأدب و الأخلاق
    و ليستمتع بكل ماهو ممنوع عنه في بلده .. و كأن شعب السعودية شعب متخلف لا يألوا جهدا ليطلق
    العنان لملذاته وشهواته في كل سفراته ..

    أنا لا أقول أنه لا يوجد مثل ذلك إطلاقا فنحن لسنا ملائكة ويجب أن نعترف بالأخطاء و السقطات
    ولكن الطريقة التي عرضت فيه القضية أوحت للمشاهد البسيط أن هذا هو ديدن كل المواطنين السعوديين
    عندما يسافرون للخارج .. وهذا أمر غير صحيح إطلاقا ..
    لماذا لا يصورون الأمور الايجابية في الشعب السعودي .. لا نريدهم أن يصوروا الايجابيات !!
    ولكن عند عرضهم للسلبيات فمن الأحرى بهم أن يضعوا الحلول لهذه الأخطاء حتى تصبح هناك توعية
    للمواطنين لأخطار هذه الأمور ..أو أن يبينوا أن هذه أفعال شاذة لا يجب ان تعمم على كل الشعب


    الان بدأ العالم كله ينظر إلى السعوديين أنهم شعب شهواني لا يفكر الا بالنساء فهو يضيع وقته
    في التعرض لأي امرأة يجدها في الطريق ..وهذا من تبعات المسلسلات المضللة للمتلقي !!


    و الملاحظ أن القائمين على المسلسل بدأوا منذ سنين في التطاول والتعدي على المواطنين و تشويههم
    و عكس الصورة السئية لكل العالم .. حتى أنهم الان يريدون أن يوصلوا للعالم أن الشعب السعودي
    هو شعب الملتزمين المتنطعين و المتشددين الإرهابيين الذين لا يحملون إلا شعار السيف و التكفير .


    ألا إلى الله نبرأ أن أصبح سفهاؤنا يستهزءون بديننا و أخلاقنا و تصويرها على انها تخلف و رجعية .
    ومع الأسف ان بعضنا يضحك و يسعد مما يرى و يسمع و يأخذه على محمل الهزال و السخرية .


    صعاليك الفن يسيئون لنا و يشوهون صورتنا للعالم ونحن نضحك لهم ,,,!


    والحل الناجع و الدواء الشافي هو مقاطعة متابعة مسلسلهم كما قاطعنا المنتوجات الدانماركية
    وتهميشهم بعدم التعليق على حلقاتهم و تركها هكذا كأنها لم تعرض ،
    و في الحقيقة و الواقع أرى أن نرميهم عندنا في الشتات أو أن نحذف هذا المسلسل إلى مزبلة التاريخ ..
    أصرف لنا و لهم وللأمة العربية و الاسلامية .. و يادار ما دخلك شر .


    و لاطيب الله أوقاتهم .

    .
    .
    .
    .
    .
    .
    هادي رحال
    عُدّل الرد بواسطة هادي رحال : 06-10-2006 في 12:19 AM سبب: هـكــــــــذا ،،

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2004
    المكان
    بجوار علامة استفهام
    الردود
    4,269
    باب ما جاء في هذا الموضوع واعجبني :
    1- مقال للكاتب في الساحات ابو كمال :
    " العام الماضي , وفي نفس هذا التوقيت , حصل نفس هذا اللغط الذي يدور الآن حول مسلسل طاش ما طاش.
    رأيي ورأيك المجرد حول المسلسل لا يهم كثيراً . لكن هذه الآراء المجردة التي لا تهم تتحول لدى البعض لتكون عقائد ديماغوجية, فنحن في وطن يستخدم فيه الفرقاء كل ما يقع تحت أيديهم من " مرغوبات " الجماهير.

    رأيي المجرد " الفني " هو أن المسلسل سخيف للغاية , لكنه مضحك ومسلِ, ولا أعتقد أن هناك من يجادل في إمكانية الجمع بين السخافة والإضحاك.

    الإخراج متخلف جداً , فالحلقات تبدو كأنها حلقات مسرح مدرسي.

    السيناريو والحوار " تفشل " , فسيناريوهات الحلقات لم تكتب بأيدي متخصصين , بل هي مجرد اجتهادات فردية من لدن أصحاب الفكرة أو القصة, ولهذا وجدنا تحت ضغط هذا الفقر المدقع أن الممثل يوسف الجراح كتب أحد السيناريوهات !! , وبعضها كُتِب عن طريق كُتَّاب صحفيين, وبعضها تمت معالجته الدرامية عن طريق ناصر وعبدالله !!!

    نأتي للممثلين , ولن أنتقد من قناة أن ناصر وعبدالله لم يستطيعا الخروج من أدوار طاش, فهذه حقيقة لا أعتقد أنني في حاجة للتدليل عليها بعد أداؤهما " المضحك " لأحد المسلسلات التي تتطلب لغة عربية فصيحة . لأسابيع كانت الشخصيتان أضحوكة الصحافة السعودية بشعورهم الطويلة والمعقوصة !

    ناصر وعبدالله هاويان, عاشا هاويين وسيموتا هاويين. ليس لأن الهواية أسهل مدخلاً ومخرجاً بل لأنهما لا يمتلكان الحد الأدنى من الذائقة الفنية الاحترافية التي تمكنهما من فهم رسالة " الفن " الاجتماعية , فهما ليسا من أنصار الفن للفن , بل " الفن " عندهما رسالة , لكن دون أن يمتلكا أي مضمون يُعبران من خلاله عن رسالتهما.

    إنهما يكتفيان بإضحاك المشاهد عليهما لا منهما . إنهما حتى لم يستطيعا حتى اليوم تمييز من يضحك عليهما ممن يضحك منهما. لا يفهمان حتى الساعة معنى كوميديا الموقف, ويعتمدان فقط على الإثارة واللغط الذي تثيره بعض حلقات مسلسلهما والتي تكون في العادة موجهة ضد المتدينين.

    ناصر وعبدالله , محميان من الدولة على أعلى المستويات , ولهذا يحق لهما تخصيص نقدهما لمن يريدان دون أن يقعا تحت طائلة أي قانون. شيء مشابه للذي يجري لـ" قناة " العربية وقنوات الإم بي سي , الابن الإعلامي بالتبني للحكومة السعودية.

    ذهاب ناصر وعبدالله إلى الإم بي سي , كان الخيار الأفضل للجميع بدءاً من الحكومة التي تستخدم طاش ما طاش لتصفية وتشويه خصومها , إلى ناصر وعبدالله الذين وجداً في إم بي سي دجاجة تبيض لهما ذهباً . لقد وجدا في إم بي سي ما فقداه في القناة السعودية . إنه توسيع حركتهما والضرب تحت الحزام .

    ناصر وعبدالله والمطبلون لهم والمخالفون يدهشونني جداً , فهم يحملون المسلسل على محمل الجد , يذكرونني بعادل إمام حين كان يدعي أنه بطل من أبطال مصر المدافعين ضد الإرهاب من خلال الفن والسينما , بالقُبل والفُحش والدعارة الفنية , يقوم هذا البطل بكل هذا بحراسة الشرطة الحكومية في دخوله وخروجه !!

    ناصر وعبدالله , لهم جريرة واحدة كبيرة , هي والله ما يقلقني , وهي والله ما دفعني لكتابة هذه المقالة.

    إنه استسهال واختزال قضايا الوطن ومعالجتها بطريقة صبيانية.

    إن قضية الإرهاب هي القضية الأكثر أهمية والأكثر خطورة على الصعيد الوطني . وقد جرى تناولها في حلقة " إرهابي أكاديمي " بكثير من التسطيح المخيف. لم تتطرق الحلقة إلى الظروف التي تولد الإرهاب. لم تذكر شيئاً عن دور الدولة وأجهزتها . لم تتطرق للسياقات التاريخية التي أفرزت هذه الظاهرة البشعة. لم تنبس ببنت شفة حول دوافع هؤلاء الإرهابيين . فقط تناولت الإرهاب من خلال شخصية " فؤاد " الأهبل الذي يقع فريسة أناس وحوش لا همَّ لهم إلا القتل !!

    كان هناك غمز مكشوف وتحريض على المشايخ الذين يوقعون على البيانات والتي تضم في غالبها شخصيات دينية وغير دينية .

    كان هناك تحريض معلن ضد المراكز الصيفية والفعاليات الدعوية الأخرى.

    كان هناك هجوم شرس ضد عقيدة " الجهاد " في سبيل الله بالسخرية منها ومن ثوابها كالفردوس الأعلى والحور العين وغيرها.

    شد انتباهي ملاحظة نوعية غريبة : هل سبق لنا جميعاً أن رأينا متدينين سعوديين يتكلمون فيما بينهم باللغة العربية الفصحى ؟ إنه إستدعاء " نكِد " للتجربة المصرية في مواجهة الإرهاب , حيث اللحى الطويلة , واللغة العربية الفصحى , وحيث الهدف الوحيد هو القتل وتقويض بنيان الدولة , وأخذ النساء سبايا !!

    يا ناس قولوا شيئاً يقبله العقل !!

    قضية أخرى : " قضية الاختلاط " , وهي قضية محسومة شعبياً , يتعامل معها المسلسل كل سنة بالطريقة ذاتها, فينتقد الممارسات الاجتماعية المحافظة , دون المتحررة , رغم أن مساوىء التحرر أكثر سوءاً بشهادة الجميع. ولا أدري ما مشكلة الأخوين ناصر وعبدالله مع المحافظة وتغطية الوجه بالذات ؟!! إن كان الأخوان يعتقدان بصحة رأيهما حول جواز كشف الوجه ( رغم أن زوجاتهما في المسلسل يكشفان الشعر وليس فقط الوجه ), فغيرهما يرى تغطية الوجه , بل غالب المجتمع يرى تغطية الوجه , فلماذا يأبا ناصر وعبدالله إلا أن يسفها رأي الغالبية .

    بمناسبة الحديث حول تسفيه رأي الغالبية , أرجو من الأخوين أن يحترما أكبر هيئة دينية في البلد سواءً اتفقنا أو اختلفنا مع رأيها تجاه طاش , فلا يليق بالأخ عبدالله السدحان أن يصف مخالفوه وهو علماء نكن لهم وتكن لهم الدولة كل تقدير واحترام بالحمير والسفهاء والأغبياء !!!

    أما الأخوة الحمقى ( والحماقة لا تنفي الأخوة ) الذين طبلوا للمسلسل فهم معدودون على الأصابع ومعروفون بتوجهاتهم الليبرالية التي تجد في كل نقد " للديني " قمة حماستها وتأييدها , ومثل هؤلاء لا يعول على آرائهم , فهي لا تعدو أن تكون متنفساً لهم ومجالاً للبروز كمخالفين للمجموع.

    أما الأخوة الحمقى ( والحماقة لا تنفي الأخوة ) المجاهدون في سبيل الله , والذين يطالبون بتوقف هذا المسلسل , فهم الذين قدموا الإم بي سي كدجاجة تبيض ذهباً لناصر وعبدالله بكثرة نقدهم وإشهارهم لهذا المسلسل , حتى صدقت الإم بي سي أن طاش ما طاش مسلسل رائع ومربح.

    خلاصة القول :

    هذا المسلسل سخيف جداً ومكرور , لكنه يغدو أسخف لكن أكثر خطورة حين يتطرق لقضايانا الكبرى بتسطيح مهول.

    عبدالله وناصر والداعمون لهم من خلف الستار , والمعارضون لهم أمام الستار وجدوا في رمضان هذا ما يبيقهم مشغولون .

    الله يهني سعيد بسعيدة. "


    2 - قصيدة للشاعر نايف بن عرويل
    هـــــــــــنا
    ..
    .
    .
    هــ..كــذا !
    al-sakher@hotmail.com




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    الخبر
    الردود
    199
    أنا أتفق مع عنوان الموضوع ..
    ولكني ضد التعميم ! .

    شكري لكَ على طريقتك الراقية في عرض وجهة نظرك .
    دمتَ بود .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن للأحلام أن تغدو إلا كوابيس مزعجة ..!
    الردود
    1,029
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة لماذا؟ عرض المشاركة
    باب ما جاء في هذا الموضوع واعجبني :
    1- مقال للكاتب في الساحات ابو كمال :
    " العام الماضي , وفي نفس هذا التوقيت , حصل نفس هذا اللغط الذي يدور الآن حول مسلسل طاش ما طاش.
    رأيي ورأيك المجرد حول المسلسل لا يهم كثيراً . لكن هذه الآراء المجردة التي لا تهم تتحول لدى البعض لتكون عقائد ديماغوجية, فنحن في وطن يستخدم فيه الفرقاء كل ما يقع تحت أيديهم من " مرغوبات " الجماهير.

    رأيي المجرد " الفني " هو أن المسلسل سخيف للغاية , لكنه مضحك ومسلِ, ولا أعتقد أن هناك من يجادل في إمكانية الجمع بين السخافة والإضحاك.

    الإخراج متخلف جداً , فالحلقات تبدو كأنها حلقات مسرح مدرسي.

    السيناريو والحوار " تفشل " , فسيناريوهات الحلقات لم تكتب بأيدي متخصصين , بل هي مجرد اجتهادات فردية من لدن أصحاب الفكرة أو القصة, ولهذا وجدنا تحت ضغط هذا الفقر المدقع أن الممثل يوسف الجراح كتب أحد السيناريوهات !! , وبعضها كُتِب عن طريق كُتَّاب صحفيين, وبعضها تمت معالجته الدرامية عن طريق ناصر وعبدالله !!!

    نأتي للممثلين , ولن أنتقد من قناة أن ناصر وعبدالله لم يستطيعا الخروج من أدوار طاش, فهذه حقيقة لا أعتقد أنني في حاجة للتدليل عليها بعد أداؤهما " المضحك " لأحد المسلسلات التي تتطلب لغة عربية فصيحة . لأسابيع كانت الشخصيتان أضحوكة الصحافة السعودية بشعورهم الطويلة والمعقوصة !

    ناصر وعبدالله هاويان, عاشا هاويين وسيموتا هاويين. ليس لأن الهواية أسهل مدخلاً ومخرجاً بل لأنهما لا يمتلكان الحد الأدنى من الذائقة الفنية الاحترافية التي تمكنهما من فهم رسالة " الفن " الاجتماعية , فهما ليسا من أنصار الفن للفن , بل " الفن " عندهما رسالة , لكن دون أن يمتلكا أي مضمون يُعبران من خلاله عن رسالتهما.

    إنهما يكتفيان بإضحاك المشاهد عليهما لا منهما . إنهما حتى لم يستطيعا حتى اليوم تمييز من يضحك عليهما ممن يضحك منهما. لا يفهمان حتى الساعة معنى كوميديا الموقف, ويعتمدان فقط على الإثارة واللغط الذي تثيره بعض حلقات مسلسلهما والتي تكون في العادة موجهة ضد المتدينين.

    ناصر وعبدالله , محميان من الدولة على أعلى المستويات , ولهذا يحق لهما تخصيص نقدهما لمن يريدان دون أن يقعا تحت طائلة أي قانون. شيء مشابه للذي يجري لـ" قناة " العربية وقنوات الإم بي سي , الابن الإعلامي بالتبني للحكومة السعودية.

    ذهاب ناصر وعبدالله إلى الإم بي سي , كان الخيار الأفضل للجميع بدءاً من الحكومة التي تستخدم طاش ما طاش لتصفية وتشويه خصومها , إلى ناصر وعبدالله الذين وجداً في إم بي سي دجاجة تبيض لهما ذهباً . لقد وجدا في إم بي سي ما فقداه في القناة السعودية . إنه توسيع حركتهما والضرب تحت الحزام .

    ناصر وعبدالله والمطبلون لهم والمخالفون يدهشونني جداً , فهم يحملون المسلسل على محمل الجد , يذكرونني بعادل إمام حين كان يدعي أنه بطل من أبطال مصر المدافعين ضد الإرهاب من خلال الفن والسينما , بالقُبل والفُحش والدعارة الفنية , يقوم هذا البطل بكل هذا بحراسة الشرطة الحكومية في دخوله وخروجه !!

    ناصر وعبدالله , لهم جريرة واحدة كبيرة , هي والله ما يقلقني , وهي والله ما دفعني لكتابة هذه المقالة.

    إنه استسهال واختزال قضايا الوطن ومعالجتها بطريقة صبيانية.

    إن قضية الإرهاب هي القضية الأكثر أهمية والأكثر خطورة على الصعيد الوطني . وقد جرى تناولها في حلقة " إرهابي أكاديمي " بكثير من التسطيح المخيف. لم تتطرق الحلقة إلى الظروف التي تولد الإرهاب. لم تذكر شيئاً عن دور الدولة وأجهزتها . لم تتطرق للسياقات التاريخية التي أفرزت هذه الظاهرة البشعة. لم تنبس ببنت شفة حول دوافع هؤلاء الإرهابيين . فقط تناولت الإرهاب من خلال شخصية " فؤاد " الأهبل الذي يقع فريسة أناس وحوش لا همَّ لهم إلا القتل !!

    كان هناك غمز مكشوف وتحريض على المشايخ الذين يوقعون على البيانات والتي تضم في غالبها شخصيات دينية وغير دينية .

    كان هناك تحريض معلن ضد المراكز الصيفية والفعاليات الدعوية الأخرى.

    كان هناك هجوم شرس ضد عقيدة " الجهاد " في سبيل الله بالسخرية منها ومن ثوابها كالفردوس الأعلى والحور العين وغيرها.

    شد انتباهي ملاحظة نوعية غريبة : هل سبق لنا جميعاً أن رأينا متدينين سعوديين يتكلمون فيما بينهم باللغة العربية الفصحى ؟ إنه إستدعاء " نكِد " للتجربة المصرية في مواجهة الإرهاب , حيث اللحى الطويلة , واللغة العربية الفصحى , وحيث الهدف الوحيد هو القتل وتقويض بنيان الدولة , وأخذ النساء سبايا !!

    يا ناس قولوا شيئاً يقبله العقل !!

    قضية أخرى : " قضية الاختلاط " , وهي قضية محسومة شعبياً , يتعامل معها المسلسل كل سنة بالطريقة ذاتها, فينتقد الممارسات الاجتماعية المحافظة , دون المتحررة , رغم أن مساوىء التحرر أكثر سوءاً بشهادة الجميع. ولا أدري ما مشكلة الأخوين ناصر وعبدالله مع المحافظة وتغطية الوجه بالذات ؟!! إن كان الأخوان يعتقدان بصحة رأيهما حول جواز كشف الوجه ( رغم أن زوجاتهما في المسلسل يكشفان الشعر وليس فقط الوجه ), فغيرهما يرى تغطية الوجه , بل غالب المجتمع يرى تغطية الوجه , فلماذا يأبا ناصر وعبدالله إلا أن يسفها رأي الغالبية .

    بمناسبة الحديث حول تسفيه رأي الغالبية , أرجو من الأخوين أن يحترما أكبر هيئة دينية في البلد سواءً اتفقنا أو اختلفنا مع رأيها تجاه طاش , فلا يليق بالأخ عبدالله السدحان أن يصف مخالفوه وهو علماء نكن لهم وتكن لهم الدولة كل تقدير واحترام بالحمير والسفهاء والأغبياء !!!

    أما الأخوة الحمقى ( والحماقة لا تنفي الأخوة ) الذين طبلوا للمسلسل فهم معدودون على الأصابع ومعروفون بتوجهاتهم الليبرالية التي تجد في كل نقد " للديني " قمة حماستها وتأييدها , ومثل هؤلاء لا يعول على آرائهم , فهي لا تعدو أن تكون متنفساً لهم ومجالاً للبروز كمخالفين للمجموع.

    أما الأخوة الحمقى ( والحماقة لا تنفي الأخوة ) المجاهدون في سبيل الله , والذين يطالبون بتوقف هذا المسلسل , فهم الذين قدموا الإم بي سي كدجاجة تبيض ذهباً لناصر وعبدالله بكثرة نقدهم وإشهارهم لهذا المسلسل , حتى صدقت الإم بي سي أن طاش ما طاش مسلسل رائع ومربح.

    خلاصة القول :

    هذا المسلسل سخيف جداً ومكرور , لكنه يغدو أسخف لكن أكثر خطورة حين يتطرق لقضايانا الكبرى بتسطيح مهول.

    عبدالله وناصر والداعمون لهم من خلف الستار , والمعارضون لهم أمام الستار وجدوا في رمضان هذا ما يبيقهم مشغولون .

    الله يهني سعيد بسعيدة. "

    2 - قصيدة للشاعر نايف بن عرويل
    هـــــــــــنا
    ..
    .
    .
    أفزعتني ياعزيزي فلقد ظننت ان موضوعي قد رحل الى مكان اخر ...
    و لقد اعتقدت لثوانٍ انني اقرأ في الشتات ،،
    ولكن الحمد لله ، أنها جاءت سليمة ..!!

    مرحبا بك أيها المراقب العام / لماذا ..

    و تشكر شكرا جزيلا على الاضافة ....



    ملاحظة صغيرة :
    2 - قصيدة للشاعر نايف بن عرويل
    هـــــــــــنا
    ..
    ليست هــــــــــــنا :confused:

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مع الصفر علي الشمال
    الردود
    214
    وجهة نظر عير سعوديه:
    هناك تضارب غريب مابين الدراما السعودية
    ومعتقادات وعادات المجتمع السعودي المحافظ والمتمسك بتعاليم الاسلام بخاصة المتعلقة بالمرأة
    من يحارب من هل المجتمع يحارب ما تدعوا الية الدراما السعودية من سفور ونقد للمجتمع
    ام العكس المسلسلات السعودية تدعو السعوديون بالتخلي عن التعاليم الدينية التي نشئوا عليها


    الغريب ان المسلسل يقوم اصلا بالسخرية من الجنسيات الاخري التي تعيش في السعودية



    وتوضيح المواطن السعودي بانة خارج المملكة عبارة عن رجل عربيد سكير يعيش قفط لملذاتة
    كانة كان في سجن كبير عبارة عن حدود الدولة الكثير منا يتساءل هل المواطن السعودي هو كما تصورة الدراما الخاصة ببلدة ؟




    لماذا اقحمت تلك المزيعة البنانية الخليعة في حلقة خاصة بمناقشة موضوع الجماعات المتشددة
    طريقة مبتزلة جدا في النقد لاتقنع حتي الاطفال دعكم من الكبار



    لهذا المسلسل شعبية ليست بالقليلة في بلدي حيث اعيش لا يعرفون عن الشعب السعودي الا ما يعرضة المسلسل ؟؟
    ما الهدف منة اصلا اذا كان يسئ الي المواطن

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن للأحلام أن تغدو إلا كوابيس مزعجة ..!
    الردود
    1,029
    ملاحظة صغيرة :

    اقتباس :

    2 - قصيدة للشاعر نايف بن عرويل
    هـــــــــــنا
    ..



    ليست هــــــــــــنا
    الحمد لله أضحت هــــــــــنا ..
    جوزيت خيرا اخ لماذا ..


    تحياتي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن للأحلام أن تغدو إلا كوابيس مزعجة ..!
    الردود
    1,029
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد دريهم عرض المشاركة
    أنا أتفق مع عنوان الموضوع ..
    ولكني ضد التعميم ! .

    شكري لكَ على طريقتك الراقية في عرض وجهة نظرك .
    دمتَ بود .

    و أنا لا أتفق مع عنوان الموضوع !!


    أرجو أن تبين وجهة نظرك يا صديقي ؟؟



    سأنتظرك ...


    دمت بود

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    الخبر
    الردود
    199
    أحياناً يعيش المجتمع كذبة الكمال فيصدقها ، ثم يغرق أفراده في طوفان من الأمنيات يستحيل الوصول إليها. وبما أن التعميم هو آفة الكلام ، فإنه يبقى هنالك ثلة قليلة من ذات المجتمع تؤمن بالحقيقة والواقع ، تؤمن بأن النقص وارد وأن الكمال لله - سبحانه - ، تسير دوماً للأمام بخطىً تتوافق مع حجم الممكِن وبالتالي القدرة على الوصول بلا يأس أو تمني ، تسعى جاهدة لترقيع الثغرات الإجتماعية طامحة ً بذلك أن تعانق الأفضل. فبينما أن الفرق جلي والبون شاسع مابين التمني والواقع ، إلا أنه يبقى هنالك أكثرية لا زالت تغرق في قاع ( نحنُ الأفضل ، مافيه مثلنا ) ، رافضة ً جل الأيادي التي تسعى لإنتشالها وجميع المرايا التي تعري حقيقتها ،لأنها اعتادت الإنعكاسات المنافقة والمزيفة والكاذبة . وحتى لا يكون كلامي فضفاضاً حد انعدام الفهم ، فإني أتحدث عن مسلسل الكوميديا الخليجي ( طاش ماطاش ) . والذي استطاع أن يحقق انجازات تفوق الوصف ، بدليل الصدى الساخر والتأثير الحاد للمواضيع التي يطرحها على ساحة الرأي العام السعودي . فعلى مدى أربعة عشر عاماً ، استطاع هذا ( الطاش ) أن يصقل مرآة الواقع ، ويُناقش ويعري خفايا المجتمع ، وأن يُثير غبار العديد من القضايا ويطرحها على طاولة النقاش ويوجه صفعة نقدية لجميع المرافق الحكومية ، دون تفريق بينها ودون أن ينافق فيقدس بعض الجهات دون الأخرى .

    إلا أن بعض العقول أدمنت التمني حتى صدّقت أنه الحقيقة ، فأصيبت بصعقة نفسية حينما أحست بالواقع . ففضلت المكابرة على علقم الحقيقة . فأخذت تهدد وتتوعد ، ترغي وتزبد . ولأنها لم تجد لصوتها صدىً ، قامت بالعزف على الوتر الحساس . فألبست موقفها رداءاً اسلامياً حتى تجيد الترويج لأيديولوجيتها المتزمتة . فكانَ أول ما أصدرته هي فتوى بتحريم مشاهدة هذا المسلسل بدعوى أنه يفسد العقول حينما يثير التفكير ، ولكن الحقيقة تقول أن السبب الرئيس هو في أن المسلسل بدأ بتسليط الأضواء على أجزاء غائرة من مسرح المجتمع ، أجزاء كان يحرم الحديث عنها لقداسة وهمية ما أنزل الله بها من سلطان حتى ملأها الفساد من أخمص قدميها إلى رأسها ، أجزاء استغلت رداء الإسلام في ممارسة دعم الإرهاب فكرياً ولوجستياً بكل أريحية . ومن المُثير أن من يهاجم طاش ، فإنه يهاجمه من مبدأ تم تلبيسه بالدين كما ذكرتُ سلفاً ، فأصبح واقعهم يتضارب بشكل فاضح مع مبادئهم . وحتى يتضح مقصدي بهذا التضارب ، دعونا نبحر مع أحد الشعراء - تترفع صفحتي عن ذكر اسمه - وهو من المعارضين لـ ( طاش ) ، فبعد أن صرّح بإسمَ المسلسل في بداية قصيدته ، قام بتوجيه أبيات جوفاء للنجمين : ( عبدالله السدحان ) و ( ناصر القصبي ) ، فحبذتُ أن أنتقي منها هذه الكلمات حتى تكون أيها القارئ أنتَ الحكم : ( مانقبل الصورة بتفكير حشاش ..ياكلب الأحواش..بايع الدين ببلاش..تفاهات اليهود السخيفة ).. وأنا قلتُ جوفاء ، لأنها تدّعي الدفاع عن الدين وهي مليئة بالفحش وبذيء الكلام فكيف يدافع عن الدين من يفتقد أبسط ركائزة !

    محمد دريهم .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    " تائه "...لم أجدني حتى الآن عندما أجدني سأخبركم
    الردود
    1,690
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


    أشكرك أخي هادي على هذا الموضوع الذي يتذكر منه أول الألباب

    ولدي بعض المفاهيم الخاطئه التي أرجو من الأخ محمد الدريهم أن يصححها لي

    تقول أخي محمد :
    استطاع هذا ( الطاش ) أن يصقل مرآة الواقع ، ويُناقش ويعري خفايا المجتمع ، وأن يُثير غبار العديد من القضايا ويطرحها على طاولة النقاش ويوجه صفعة نقدية لجميع المرافق الحكومية ، دون تفريق بينها ودون أن ينافق فيقدس بعض الجهات دون الأخرى .
    أنا معك في ذلك ولكن ألا تراه يبالغ بشكل كبير جداً ويقوم بالتعميم بشكل دائم ؟
    ثم إنه لا يعرض الحلول والتي هي مانريد من هذا المسلسل

    سوف أسألك سؤال أخي محمد هل أنت عندما تسافر للخارج تصنع كما صنع حمود ومحيميد ؟
    وهل جميع الشعب السعودي هكذا إذا كنت سوف تقول لي لا ليس الجميع هكذا فأرجو أن تعطيني نسبة مؤيه على تصرفات الشعب السعودي بقلة أدب وقلة ثقافه عندما يذهب للخارج

    وتقول أيضاً :
    ولأنها لم تجد لصوتها صدىً ، قامت بالعزف على الوتر الحساس . فألبست موقفها رداءاً اسلامياً حتى تجيد الترويج لأيديولوجيتها المتزمتة . فكانَ أول ما أصدرته هي فتوى بتحريم مشاهدة هذا المسلسل بدعوى أنه يفسد العقول حينما يثير التفكير ، ولكن الحقيقة تقول أن السبب الرئيس هو في أن المسلسل بدأ بتسليط الأضواء على أجزاء غائرة من مسرح المجتمع ، أجزاء كان يحرم الحديث عنها لقداسة وهمية ما أنزل الله بها من سلطان حتى ملأها الفساد من أخمص قدميها إلى رأسها ، أجزاء استغلت رداء الإسلام في ممارسة دعم الإرهاب فكرياً ولوجستياً بكل أريحية . ومن المُثير أن من يهاجم طاش ، فإنه يهاجمه من مبدأ تم تلبيسه بالدين كما ذكرتُ سلفاً ، فأصبح واقعهم يتضارب بشكل فاضح مع مبادئهم . وحتى يتضح مقصدي بهذا التضارب ، دعونا نبحر مع أحد الشعراء - تترفع صفحتي عن ذكر اسمه - وهو من المعارضين لـ ( طاش ) ، فبعد أن صرّح بإسمَ المسلسل في بداية قصيدته ، قام بتوجيه أبيات جوفاء للنجمين : ( عبدالله السدحان ) و ( ناصر القصبي ) ، فحبذتُ أن أنتقي منها هذه الكلمات حتى تكون أيها القارئ أنتَ الحكم : ( مانقبل الصورة بتفكير حشاش ..ياكلب الأحواش..بايع الدين ببلاش..تفاهات اليهود السخيفة ).. وأنا قلتُ جوفاء ، لأنها تدّعي الدفاع عن الدين وهي مليئة بالفحش وبذيء الكلام فكيف يدافع عن الدين من يفتقد أبسط ركائزة !

    لن أستفتيك عن موقفك من الفتوى ولن أقول لك عن موقفي من الفتوى لأنه ليس هذا من صلب الموضوع ولكن أود أن أسألك (كي تغار على دينك فهل لابد لك أن تكوون عالم فقهي أو شيخ جليل ؟)

    عندما تغار على فتياة المسلمين فهل لا بد أن تربطك بهن علاقة نسب غير الأخوة بالإسلام ؟

    قس هذا على من يغار على دينه ويعادي من يتعرض بالإستهزاء عليه مع أنه ليس ممن يقومون أناء الليل وأطراف النهار ومع أنه من الذين يقضون أوقاتهم في مقاهي الشيشه

    ربما كان ذلك الشاعر ويشهد الله أنني لا أعرفه لا من قريب ولامن بعيد وما كلامي عنه إلا إفتراضاً (يقضي وقته بالسهر أمام التلفاز والمسلسلات ويكثر السفر للخارج ) هل هذا يمنعه أن يقول مايود قوله ووجهة نظره ، هل هذا يمنعه أن يغار على دينه وتقاليده ويشتم من يتعرض لهما ؟

    عندما تقرأ قصيده لشاعر أجنبي وتجد كلماتها لا تمت لأخلاق عقيدته هل سوف تنتقد عقيدته بأكملها أم أنك سوف تنتقد هذا الشاعر فقط ؟

    هل عندما ينظر شخص "مـا" إلى شاب يتحرش بفتاة ويقوم بنهره والدفاع عن الفتاة مع أنه ممن يشرب الخمر والحشيش ويتأخر في الصلاة وربما يهملها هل نقول له لا تدافع عن الفتاة ودع الشاب يتحرش بها كيف يشاء فأنت رجل سكير وحشاش ولست ممن يؤتون الصلاة بأوقاتها فلست أهلاً لنهر هذا الشاب ؟
    ذات يوم مكتوم أردت أن أتنفس ففتحت النافذة ، لكني تفاجأت بأن الهواء يتسلل إلى غرفتي من خلالها ، فعلمت أننا جميعاً نبحث عن التنفس
    "م ش ا ك س "

    أخوكم/ مـشـاكــس في الــزمـن المــعاكــس

    عنواني في الشارع السعودي (تويتر)

    عبدالله الحبيب
    AbdullhAlhbib1@
    حياكم الله

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    93

    قليل من الوخز يشفي الذات

    لا يجرؤ أحد على المس ولو بأرق من شعرة نبل وكرم وشهامة الشعب السعودي العظيم ولكننا نريد أن نزيد من درجة سمو هذا الشعب درجات ودرجات ولذلك لا بأس أن نتلقى برحابة صدر ما يمكن أن يكون نقدا ـ وهو بالمناسبة ـ قابل للنقاش كأي عمل فني . فقد طرحت في هذا الموقع مواضيع كثيرة من مثل لباس الثوب والشماغ وما إلى ذلك ولم يؤثر ذلك في السعوديين في شئ بل إن النقد كالدواء يقوي الذات ويدفع للتأمل فيها مرة بعد مرة من أجل التقدم نحو المستقبل بثبات ..وطاقم طاش ما طاش قدم نماذج ساخرة لنماذج بشرية قد لا تكون بالضرورة سعودية ..فالعيوب لا وطن لها وكذلك المحاسن.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    الردود
    93

    قليل من الوخز يشفي الذات

    لا يجرؤ أحد على المس ولو بأرق من شعرة نبل وكرم وشهامة الشعب السعودي العظيم ولكننا نريد أن نزيد من درجة سمو هذا الشعب درجات ودرجات ولذلك لا بأس أن نتلقى برحابة صدر ما يمكن أن يكون نقدا ـ وهو بالمناسبة ـ قابل للنقاش كأي عمل فني . فقد طرحت في هذا الموقع مواضيع كثيرة من مثل لباس الثوب والشماغ وما إلى ذلك ولم يؤثر ذلك في السعوديين في شئ بل إن النقد كالدواء يقوي الذات ويدفع للتأمل فيها مرة بعد مرة من أجل التقدم نحو المستقبل بثبات ..وطاقم طاش ما طاش قدم نماذج ساخرة لنماذج بشرية قد لا تكون بالضرورة سعودية ..فالعيوب لا وطن لها وكذلك المحاسن.
    قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَى شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَى سَبِيلًا

    الإسراء 84

    صدق
    الله العظيم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    " تائه "...لم أجدني حتى الآن عندما أجدني سأخبركم
    الردود
    1,690
    8
    8
    يا سيدي إن ما يقوم به هذا المسلسل هو بالعربي الفصيح (دس السم بالعسل ) فهو على حد زعمه ينقد المجتمع لتقويمه ولكن من يريد أن يقوم المجتمع فعليه أن ينقد نقداً بناء ويبين الصح من الخطأ ثم إن المسيره التي يسلكونها في الآونة الأخيره مسيره واضحه معالمها

    فهم ينقدون الإرهابيين ويضعون لهم لحى مع أننا نتفق جميعاً أن الإرهاب ليس له دي وكثير من رأينا صورهم من الغرهابيين الذين تم القضاء عليهم ليس لديهم لحى فهل نعتبر هذا إستهزاء بذوي الحى وقد قالت أقسمت عائشه بالذي جمل الرجال بالحى

    وهم تطرقوا لموضوع عمل المرأه وتدخلات رجال الحسبه بشكل حقير ومن ثم قالو بأن أهل الفضيله متخلفين حتى أنهم بنو جدار يفصل بين النساء والرجال وغرفه لنضره الشرعيه فهل هذا يمت لواقعنا والجيل المستقيم في السعوديه

    وهم تطرقوا لطلاق المرأه من زوجها بعد الزواج وانجاب الأطفال وأن المحكمه الشرعيه قامت بالتطليق دون حضور الطرف الثاني ودون الدخول في التفاصيل فقط لأجل النسب وفي الحقيقه وبعد نهاية الحلقه إتصلت بقاضي في محكمه في مكه المكرمه لأرى الحكم كانت الإجابه مضاده تماماً حيث أنها لا تطلق المرأه بسبب النسب إلا في حالات معينه كأن تقوم قبيله بكاملها وتطالب بالطلاق فهنا تطلق لحماية الزوج من شر القبيله

    أمور كثيره يا صاحبي يصورونها على خلاف صورتها الحقيقيه وحتى لو أتو بأمور مصوره على حقيقتها لا يأتون بالأسباب ولا بالحلول فقط يأتون بالمشكله وكأنهم يسخرون من مجتمعهم والكامل وجه الله سبحانه وتعالى

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أم الدنيا (مصر المسلمة)
    الردود
    916
    طرح جميل وبناء , وعرض مميز وإضافة رائعة من أستاذي لماذا ..
    وأشكرك علي شهادتك التي أثلجت صدري في حق مصر وشعبها الطيب ..

    للأسف العالم لايرى من مصر إلا دينا وعادل إمام وإيناس الدغيدي وهالة سرحان ونجيب محفوظ
    لا يسمعون إلا عن الأهرامات وفنادق هيلتون وشرم الشيخ وكباريهات شارع الهرم ..

    قاتل الله الإعلام والمسئولين عنه ..

    شكراً لك من قلبي أخي هادي علي شهادة في حق أمنا ..

    سلّم الله بلادنا وحفظها من كل سوء ..

    مملكة

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بلاد العرب أوطاني ..
    الردود
    332
    هناك فرق بين النقد وبين طرح الحلول
    ذلك المسلسل ..فقط ينتقد ...
    السؤال هو : ينتقد لماذا ..؟
    وما الدافع ..؟
    من السهل القول ان الدافع سعيهم لاصلاح المجتمع
    وتنبيهه لثغرات هنا وهناك ...
    ولكن لااظن ذلك ..
    فهل هي سياسة الخطوه خطوه " الاعلاميه " !! لهدف بعيد اكبر وأشمل ؟
    ام ماذا !!
    مجرد تساؤل

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن للأحلام أن تغدو إلا كوابيس مزعجة ..!
    الردود
    1,029
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد دريهم عرض المشاركة
    أحياناً يعيش المجتمع كذبة الكمال فيصدقها ، ثم يغرق أفراده في طوفان من الأمنيات يستحيل الوصول إليها. وبما أن التعميم هو آفة الكلام ، فإنه يبقى هنالك ثلة قليلة من ذات المجتمع تؤمن بالحقيقة والواقع ، تؤمن بأن النقص وارد وأن الكمال لله - سبحانه - ، تسير دوماً للأمام بخطىً تتوافق مع حجم الممكِن وبالتالي القدرة على الوصول بلا يأس أو تمني ، تسعى جاهدة لترقيع الثغرات الإجتماعية طامحة ً بذلك أن تعانق الأفضل. فبينما أن الفرق جلي والبون شاسع مابين التمني والواقع ، إلا أنه يبقى هنالك أكثرية لا زالت تغرق في قاع ( نحنُ الأفضل ، مافيه مثلنا ) ، رافضة ً جل الأيادي التي تسعى لإنتشالها وجميع المرايا التي تعري حقيقتها ،لأنها اعتادت الإنعكاسات المنافقة والمزيفة والكاذبة . وحتى لا يكون كلامي فضفاضاً حد انعدام الفهم ، فإني أتحدث عن مسلسل الكوميديا الخليجي ( طاش ماطاش ) . والذي استطاع أن يحقق انجازات تفوق الوصف ، بدليل الصدى الساخر والتأثير الحاد للمواضيع التي يطرحها على ساحة الرأي العام السعودي . فعلى مدى أربعة عشر عاماً ، استطاع هذا ( الطاش ) أن يصقل مرآة الواقع ، ويُناقش ويعري خفايا المجتمع ، وأن يُثير غبار العديد من القضايا ويطرحها على طاولة النقاش ويوجه صفعة نقدية لجميع المرافق الحكومية ، دون تفريق بينها ودون أن ينافق فيقدس بعض الجهات دون الأخرى .

    إلا أن بعض العقول أدمنت التمني حتى صدّقت أنه الحقيقة ، فأصيبت بصعقة نفسية حينما أحست بالواقع . ففضلت المكابرة على علقم الحقيقة . فأخذت تهدد وتتوعد ، ترغي وتزبد . ولأنها لم تجد لصوتها صدىً ، قامت بالعزف على الوتر الحساس . فألبست موقفها رداءاً اسلامياً حتى تجيد الترويج لأيديولوجيتها المتزمتة . فكانَ أول ما أصدرته هي فتوى بتحريم مشاهدة هذا المسلسل بدعوى أنه يفسد العقول حينما يثير التفكير ، ولكن الحقيقة تقول أن السبب الرئيس هو في أن المسلسل بدأ بتسليط الأضواء على أجزاء غائرة من مسرح المجتمع ، أجزاء كان يحرم الحديث عنها لقداسة وهمية ما أنزل الله بها من سلطان حتى ملأها الفساد من أخمص قدميها إلى رأسها ، أجزاء استغلت رداء الإسلام في ممارسة دعم الإرهاب فكرياً ولوجستياً بكل أريحية . ومن المُثير أن من يهاجم طاش ، فإنه يهاجمه من مبدأ تم تلبيسه بالدين كما ذكرتُ سلفاً ، فأصبح واقعهم يتضارب بشكل فاضح مع مبادئهم . وحتى يتضح مقصدي بهذا التضارب ، دعونا نبحر مع أحد الشعراء - تترفع صفحتي عن ذكر اسمه - وهو من المعارضين لـ ( طاش ) ، فبعد أن صرّح بإسمَ المسلسل في بداية قصيدته ، قام بتوجيه أبيات جوفاء للنجمين : ( عبدالله السدحان ) و ( ناصر القصبي ) ، فحبذتُ أن أنتقي منها هذه الكلمات حتى تكون أيها القارئ أنتَ الحكم : ( مانقبل الصورة بتفكير حشاش ..ياكلب الأحواش..بايع الدين ببلاش..تفاهات اليهود السخيفة ).. وأنا قلتُ جوفاء ، لأنها تدّعي الدفاع عن الدين وهي مليئة بالفحش وبذيء الكلام فكيف يدافع عن الدين من يفتقد أبسط ركائزة !
    محمد دريهم .
    إن أكبر مشكلة تواجهنا نحن بني العرب هي الإيغال و التعمق في نقد الذات حدّ اليأس ، و في جلد النفس حدّ القنوط ، وبذلك نغرق في طوفان من التخلف و التبعية الممقوتة حذو القذة بالقذة ...

    و تعقيبا على ما خط الاخ الكريم : محمد دريهم حول المسلسل ، فالمسلسل قد ظهر قبل أربعة عشر عاما في وقت كانت فيه الشاشات السعودية تفتقر للبرامج و المسلسلات ذات الطابع الكوميدي الجاد ، وفيه حاولوا أن يقشعوا قناع التمجيد و ادعاء الكمال الذي كنا نعيش فيه، و مناقشة القضايا الاجتماعية التي تهم المواطنين بسخرية لماحة .. وحيث أنه كان يغرد وحيدا فقد علا نجمه وارتفع صوت المؤيدين لتوجهاته التنويرية في الأجزاء الأولى .. و بما أنه قد بدأ لاحقا في نسخ نفسه وتكرار مواضيعه فقد خبا وهجه ..
    ومحاولة منه لاستعادة مكانه فقد بدأ يضرب على الأوتار الحساسة من استهزاء وسخرية ممقوتة طلبا للنجومية وتغزلا بالشهرة التي ضاعت ،،، وبدأ ينشر فكرة التبعية و يقرر أننا نعيش في تخلف و رجعية ..

    و حول ردود الأفعال المضادة فأنا معك في كل ما قلت ، فأقل ما يمكن أن توصف به أنها عدوانية ووحشية غير مستندة لأصول ومبررات واضحة ، فنحن مازلنا نعيش الى الان أسلوب التلقين و الاقرار في فتاوينا آخذين مبدأ العصمة لأنفسنا ، ومن سوانا فهو على شفا حفرة ....

    نحن يا صديقي نفتقد لأبسط فنون و آداب المحاورة مع المخالف فإذا كان الواجب أن تكون النصيحة للكافر بالحسنى و اللين دون تقريع وتنقيص ، فمن باب أولى أن تكون للمسلم أخ الملة بحسن الخلق و الأدب وانتقاء الألفاظ المناسبة ..

    و بما أنك ذكرت اسمي بطلي المسلسل السدحان والقصبي ، فوددت أن أذكر أن حلقة الإرهاب التي طالها أكثر الكلام والحديث ، لا يتحملان فيها كل الهجوم واللوم .. فالجزء الأكبر يتحمله كاتب السيناريو عبد الله بن بجاد المتخصص والضليع في فهم الحركات الاسلامية ، فقد غالط الحقائق وسعى لإيجاد شرخ لا يستند إلى واقعية ، بل بناها على فنتازيا سوداء مخالفة للحقيقة و الواقع ..


    أما عنوان الموضوع والجملة التي ذكرت في احد الحلقات " بغمزة تشبك مع السعوديات في الخارج " :
    فالمعلوم والمقرر أن في كل مجتمع أناس يشطحون في أخلاقهم و يخطئؤن في سلوكياتهم ,, لذلك وجب تقويم اعوجاجهم وتحسين سلوكياتهم دون تهويل للمشكلة أو تعطيل ,,
    و خير الخطائين التوابون ....
    ولكن هل من المعقول أن يصفوا كل فتيات المملكةاللاتي يسافرن للخارج بهذه الصفة السيئة ،
    ولا تقل لم يعمموا !!
    فهم لم يخصصوا أحدا ، بل كان السياق للتعميم وكأنهم بذلك يريدون أن يصوروا أن كل فتياتنا محبوسات
    في منازلهن ولا يخرجن منها وأنهن محرومات من العطف و الحنان العائلي ويردن أن يفرغن الكبت العاطفي لديهن بالتعرف على أي شخص ،
    لذلك فيسهل أن يُضحك عليهن أو يخدعن من أي أحد ..

    لعلي أوضحت ...



    تحياتي لك أخ محمد دريهم ، وللأعضاء الأعزاء ....
    و اعلم يا صديقي أن اختلاف الرأي لا ينفي الحب و المودة ..






    محبكم
    \\ هادي رحال //

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن للأحلام أن تغدو إلا كوابيس مزعجة ..!
    الردود
    1,029
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سولارا عرض المشاركة
    وجهة نظر عير سعوديه:
    هناك تضارب غريب مابين الدراما السعودية
    ومعتقادات وعادات المجتمع السعودي المحافظ والمتمسك بتعاليم الاسلام بخاصة المتعلقة بالمرأة
    من يحارب من هل المجتمع يحارب ما تدعوا الية الدراما السعودية من سفور ونقد للمجتمع
    ام العكس المسلسلات السعودية تدعو السعوديون بالتخلي عن التعاليم الدينية التي نشئوا عليها


    الغريب ان المسلسل يقوم اصلا بالسخرية من الجنسيات الاخري التي تعيش في السعودية



    وتوضيح المواطن السعودي بانة خارج المملكة عبارة عن رجل عربيد سكير يعيش قفط لملذاتة
    كانة كان في سجن كبير عبارة عن حدود الدولة الكثير منا يتساءل هل المواطن السعودي هو كما تصورة الدراما الخاصة ببلدة ؟




    لماذا اقحمت تلك المزيعة البنانية الخليعة في حلقة خاصة بمناقشة موضوع الجماعات المتشددة
    طريقة مبتزلة جدا في النقد لاتقنع حتي الاطفال دعكم من الكبار



    لهذا المسلسل شعبية ليست بالقليلة في بلدي حيث اعيش لا يعرفون عن الشعب السعودي الا ما يعرضة المسلسل ؟؟
    ما الهدف منة اصلا اذا كان يسئ الي المواطن
    هناك ثلة ممن عاشت او درست في الغرب تأثرت بثقافاتها و طريقة معيشتها تحت لواء الحرية الزائفة ،
    و أرادت ان تطبق ذلك في مجتمعنا الذي نشأ في الاصل محافظا ومتمسكا بدينه وعاداته ,, ولم ترد ان تطبق الا ما يوافق شهواتها وملذاتها ..
    وياليتهم أتوا بحكم ديمقراطي او بمجلس انتخابي شعبي ؟؟!

    والمشكلة ان معظم هذه الثلة قد تبوأت المناصب العليا في الدولة لذلك اصبحت تملك من الصلاحيات مالا يملكه غيرها
    وتحاول ان تغزونا وتشوه صورتنا للخارج بمثل هذه البرامج وغيرها ..


    و الهدف من ذلك كله ان نغدو مثل اسيادهم من الغرب الذي اثبتت دراساته وابحاثه ان هذا الامر اثبت فشله للمجتمع عموما و للمرأة خصوصا.



    أشكرك اخت سولارا على الاضافة المهمة
    خصوصا وانها من شاهدة غير سعودية ...


    تحياتي لك

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن للأحلام أن تغدو إلا كوابيس مزعجة ..!
    الردود
    1,029
    أشكر الأخوين مشاكس في الزمن المعاكس و sebrawi
    على تفاعلهما .. ولدي تعليق :
    لعلي أوافق الاخ مشاكس في الزمن المعاكس في اغلب ماذكر فقد بناه على شواهد حقيقية ..
    ولعل جملة ( يدسون السم في العسل ) لهو ابلغ كلام على ما يقوم به المسلسل ..
    فهم يلمزون و يغمزون بكل شئ له علاقة بالدين او بالالتزام ..
    يريدون ان يلغوا الامر بالمعروف و النهي عن المنكر ..
    يريدون ان يحرقوا اللحى بأصحابها ..
    يريدون ان يؤسسوا فكرا جديدا يدعوا للانحلال و التبعية ..

    هم باختصار يريدون ان يعيدوا قولبة الشعب السعودي بناء على ارائهم و اهوائهم ..

    ويا ليتهم يا عزيزي محمد دريهم ..
    يا ليتهم يتناولون القضايا الغربية التي تدعو لحكم الشعوب و مشاركتهم في تسيير امور الدولة !!
    ياليتهم يبصروننا عن الانتخابات و الديمقراطية ..

    ياليتهم يحدثوننا عن الأسرة الغربية .. و ما وصلت اليه ؟؟
    عن الاخلاق في المجتمع الغربي .. والى اي حد انحدرت ؟؟!


    اريدهم ان يتحدثوا بنعمة الله علينا !!!!!!!!!!!


    و شكرا ..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    In a mysterious spot
    الردود
    22
    لماذا لا يصورون الأمور الايجابية في الشعب السعودي .. لا نريدهم أن يصوروا الايجابيات !!
    ولكن عند عرضهم للسلبيات فمن الأحرى بهم أن يضعوا الحلول لهذه الأخطاء حتى تصبح هناك توعية
    للمواطنين لأخطار هذه الأمور ..أو أن يبينوا أن هذه أفعال شاذة لا يجب ان تعمم على كل الشعب


    الان بدأ العالم كله ينظر إلى السعوديين أنهم شعب شهواني لا يفكر الا بالنساء فهو يضيع وقته
    في التعرض لأي امرأة يجدها في الطريق ..وهذا من تبعات المسلسلات المضللة للمتلقي !!


    عزيزي...
    اي ايجابيات تتكلم عنها...
    واي سلبيات سنظل نتغاضى عنها...
    حاولنا الكثير من تحسين صورنا..
    لكن الطامه هي ان صورنا مهما حاولنا اخفائها...ومهما لبسنا قناع البراءه...
    فأن تصرفاتنا تخوننا...
    لن اقول فطره...
    لكن للأسف سلوك مكتسب...
    هادي...
    اذا كان العالم يرانا هكذا...؟؟
    فلماذا لا نبدأ بالتغير...
    في كل مكان يظل هناك نقطه سوداء... سواء بالاسواق.. بالمنتديات..بالخارج.....الخ

    اعرف ان فريق طاش ما طاش فريق تهريجي...مقزز...لا يحل اي نقاط سلبية...>>> مسلسل فاشل...
    لكن هذه ليست النقطة الأساسيه في موضوعنا...
    لان الكل بدأ يتحدث ويقول " لا دخان من غير نار "


    وتحياتي لروحك....










  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن للأحلام أن تغدو إلا كوابيس مزعجة ..!
    الردود
    1,029
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة sabrawi عرض المشاركة
    لا يجرؤ أحد على المس ولو بأرق من شعرة نبل وكرم وشهامة الشعب السعودي العظيم ولكننا نريد أن نزيد من درجة سمو هذا الشعب درجات ودرجات ولذلك لا بأس أن نتلقى برحابة صدر ما يمكن أن يكون نقدا ـ وهو بالمناسبة ـ قابل للنقاش كأي عمل فني . فقد طرحت في هذا الموقع مواضيع كثيرة من مثل لباس الثوب والشماغ وما إلى ذلك ولم يؤثر ذلك في السعوديين في شئ بل إن النقد كالدواء يقوي الذات ويدفع للتأمل فيها مرة بعد مرة من أجل التقدم نحو المستقبل بثبات ..وطاقم طاش ما طاش قدم نماذج ساخرة لنماذج بشرية قد لا تكون بالضرورة سعودية ..فالعيوب لا وطن لها وكذلك المحاسن.
    الأخ sebrawi
    مرحبا و أهلا بك و اشكر لك شعورك النبيل تجاه شعب المملكة ..
    يا عزيزي انت تريد ان تزيد من سمو الشعب اما هم فيريدون شيئا اخر غير ذلك !!

    و على ذكر النماذج الساخرة //

    فإن المسلسل يتمادى كثيرا في الاستهزاء و النيل من اللهجات العربية فضلا عن السعودية ..
    فهو دائما يصور الحجازي بأنه ضعيف شخصية و لا يحسن التصرف ، ودائما يكون اداء الحجازي الذي يقوم به القصبي استهزائي اكثر منه ساخر ..

    و يصور اهل الجنوب بأنهم متخلفون ولا يواكبون التقدم والتطور ..

    فضلا عن السوداني و الهندي والبنغالي ...و غيرهم ،


    الأمر تعدى المعقول ، ووصل الى ....اللامعقول !!



    تحياتي لك ..

    .
    .
    .
    .
    .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    واقفة هناك ..
    الردود
    3,783
    أخي هادي رحال
    جميل ماقرأته هنا ..
    أوافقهم في بعض ماجاء في مسلسلهم وإن كنت مقلة جدا في متابعة التليفزيون ..
    لكن أين الحلول ؟
    طالما أنكم طرحتم المشكلة فأين الحلول ليكون المسلسل إضافة إلى طرحه المشكلة يعالجها ..
    يبدو أن هذا مالدي الآن..
    والله المستعان ..
    ونصر الله الدين وأهله ..
    "وإذا كان العنا رحلة
    بسمّيك آخر المشوار ..!"





 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •