Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 41
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    نحــن قوم جبلنـا على الصمت..قبلا وبعدا..فلا غرابــة بأن نرى الطغيان يصل تحت أرجلنــا!!











    مع الود

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,943
    .. وقبل أي طروق ..
    أملي أن يظل الموضوع في مداره العاطفي .. بعيدا عن حزب الله وحزب الشيطان ..
    أظن الأمور واضحة .. والجدل اليزنطي لن يقدم البيضة ولن يؤخر الدجاجة

    .. وللحزن قدم تسعى ..!

    عبدالله السفياني
    أترحلين ..؟ فروحي من هنا رحلت ..
    حتى المسافات .. تاهت في مسافاتي..

    ـ ـ ـ

    ( إنا لله وإنا إليه راجعون )


    آخر أخبار a d a b . c o m

    asufyani1@gmail.com

  3. #23
    هارب إليها عضو جديد
    غالبُ الردود أعلاه كانت تدور في نفس النواء الذي اخترته -أنتَ- كمسلكٍ لها..إلى أنْ جاء من يتفصحنُ ويناظر ضارباً حرفاً أشعث بكَلِمٍ أشمّ.. ومثل هذه العقليات الصغيرة القابعة في غياهبِ ظلماتٍ سحيقة لا يجدى معها نفعٌ إلا تسطيرٌ بأعتى حرفٍ أملاً في تقويم اعوجاجها وجرّها مرةً أخرى إلا دروب النور بعد أنْ ألِفَتْ النمو خفاءً على قارعة الطريق المهجور

    لذلك فمعذرةً لو خرجنا لبرهةٍ عن مسار الحديث الدائر

  4. #24
    الأخ هارب إليها .. حنانيك يا سيدى أنت لست بمعركة وهى ليست حربا أنت تخاطب إخوة لك فى الله وتناقشهم فلا داعى لهذه اللهجة التى أستغربها منك !! إن كنت ترى الحق معك فاحمد ربك ولا تؤذينا وتؤذى غيرنا بكلمات لا محل لها من الإحسان
    هذه اللهجة الإحتكارية وتلك النظرة الإحتقارية جعلت كثيرين يهربون من أسلاك رغم ما كان لها من زخم فى السابق

    الأخ الفاضل سفيان .. ردى السابق ربما جاء بعضه مشوشا أو هو رد القراءة الأولى فلك أن تتجاهله

  5. #25
    هارب إليها عضو جديد
    الأستاذ / أيمن إبراهيم.. أنا هنا لا أتكلم بمنطق الاحتكارية بقدر ما أعطي هارب إليها الحقّ في الدفاع عن نفسه ومعتقده تجاه هذه الشخصنةِ الحوارية التي تبنتها هذه الـ(***) في ردودها المتلاحقة عليّ من خلالِ كذا موضوع..

    كنتُ أتمنى أن تكون متواجداً هنا قبل حذف ردها المشوه المزدان بشتى صنوف الذل والهوان لا أنْ تأتي لتُفرِغَ عليّ مافي جعبتك من تقريعٍ وتنكيل دون إلمامٍ وافٍ بحيثيات المشكلة..

    التطرق إلى أسلاك وخلافه..هي محاولةٌ منك لحشر الحججّ في خانةٍ قد صعُبَ عليك إدخال هارب إليها إلى أتونها لذلك لم تتوانى في التذرع بها في مكانٍ ليسَ لها فيه من متسع..
    عموماً كردٍّ مقتضب بخصوص أسلاك/ فلكَ أنْ تعلم أن طبيعة القسم وفحوى الموضوعات التي تطرح من خلاله تقتضي ما نراه غلظةً في القول، وماتراه أنتَ إحتكارية.. ولك مطلق الحرية فيما ارتأيتْ
    كما أنه لديك كافة الصلاحيات في الدخول إلى براثنهِ من عدمه..أما نحنُ فقد طاب لنا المقام حيثُ تلكَ المرابع


    سددَ المولى خُطاك...

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    معتقل في مكان ما
    الردود
    3,124
    إيقاف فوري للبعثات الدراسية التي تتجه للولايات المتحدة الأمريكية .. فقط

    أما والله وبعد ان اصبحنا ندفع الجزية لبلاد الكفرة و المشركين، ونسدد من دمائنا ولقمة أطفالنا بل ومن أموال المسلمين الذين يطوفون بكعبة الله يدعون على أمريكا كلفة كل حرب تقوم بها عدوة الله المذكورة آنفا، فإن رد بوش على مثل هذه الخطوة سيكون:
    من ملك الأمريكان بوش إلى ** العرب **
    الجواب ما تراه لا ما تسمعه

    ثم سنسمع عن حادث مؤسف كالذي حصل للملك فيصل تغمده الله بواسع رحمته

    أما حميدان التركي فأقول له: لك الله يا أخي.. فلم يعد هنالك مسلمون يدفعون عنك

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,943
    وليد الحارثي


    حين تتأمل قد تأتي محبطاً.. لا تكثر التأمل يا صديقي حتى لا تتهم بتهمة جديدة .. قد تكون التأمل هذه المرة
    شكرا لثقتك التي ملأت المكان


    في صمتك مرغم..:
    معتصموك يا زمني سراب .. ومع ذلك يا صديق الحرف .. السراب أحيانا يسر الناظرين ..!
    صمتك زاد المكان هيبة ..!



    طين :
    حييت يا رسول العقلانية ..

    نحن هنا لسنا بصدد الدفاع أو أتهام الأخ حميدان ..
    نحن هنا رغما عنّا لسنا سوى مستمعون أو متفرجون أو متجمهرون ..
    لانعرف الحقيقه ..
    مع احترامي لك ولوجهة نظرك التي تعتز بها .. مع هذا أقول .. ألم يكن خيرا لمن لا يعرف الحقيقة أن يلوذ بالصمت
    هذا جزء من العقلانية المفقودة يا صديقي .. والتعميم بنحن جزء آخر ..
    العاطفية تهمة أخرى قذف بها القرآن قبل أن أقذف بها ..
    لك الشكر على مرورك ورؤيتك .. ودمت عقلانيا ..



    عبير

    استغيثي بالله واستنزلي رحمته ..
    لا يشك أحد في فضله سبحانه ..
    دمت بذات الإيمان ...




    هارب إليها ..:
    لا تعذل المشتاق في أشواقه * حتى يكون حشاك في أحشائه
    أشعر بالملل من طول الاشتياق ..
    فهل سنقول ..( إن غدا لناظره قريب ..) ..ربما.!
    تحياتي أيها الهارب إليها ..!




    آنسة رياضيات :

    أكثري من دعاء السحر.. وظهر الغيب .. ربما يكون فينا ذو قلب أبيض تفتح له أبواب السماء
    شكري وتقديري



    منال العبدالرحمن

    إيقاف فوري للبعثات الدراسية التي تتجه للولايات المتحدة الأمريكية .. فقط
    أظنه مطلب صعب المنال.. تغيير أفكارنا ووهابيتنا يفرض عليهم أن يكافؤونا بمنح إضافية

    يا منال .. حين تكون الإرادة موجودة.. يكون الحل أقرب منالا..!
    شكرا لأنك هنا..!




    مشاعل الداخل ..:
    النسخة المزيفة يقبل عليها الناس بكثرة هذه الأيام .. إياك أن تتهم بترويجها فتكون تهمة ثالثة ..!




    أيمن إبراهيم ..:
    ولأني لم أعد أستغرب شيئا .. فلن أستغرب ردك هنا أو هناك ..
    حضورك وقراءتك هي الأهم في نظري ..
    هي الأيام قد صرن كلها * عجائب حتى ليس فيها عجائب




    نوال يوسف ..:
    لا تعجبي .. فحميدان التركي للأسف كان هو المصدر غير المسؤول في قضيتك الأولى .. أما هنا فهو المصدر
    المسؤول .. وهذا ذنبه وذنب آخرين في ذات القائمة
    دمت سالمة من تهمة الازدواجية وهي تهمة رابعة خطيرة ..!



    عبير
    شكرا .. شكرا مرة رابعة .. أنقذتيني من تهمة خطيرة .. كادت أن تضعني على قائمة الشطب
    اللهم سلم سلم ..!



    بياض الطرس ..:
    زاد الكتصفح بياضا بكثيرك الذي هنا..
    دمت طرسا أبيض...



    بنت بجيلة ..:

    الصمت ينطق هذه الأيام .. فلا تستنطقي الصمت.. استنطاق الصمت تهمة خامسة .. يذهب فيها رقاب
    شكرا لصمتك الذي نطق




    المشتعل

    أضاءت شعلتك هنا.. ومضيت بقبس من بياض ..
    دمت مشرقا


    سهيل اليماني
    إذا كنت سفير العاطفة.. وغيري سفير العقلانية .. فبالله عليك هذه الصورة في توقيعك ماذا يمكن تصنيفها
    بت أخشى عليك منك ..
    فاحفظ لسانك فالصامتون والمتغافلون هم أسياد العالم
    تحية تليق بسجنك الذي تناضل فيه ومن أجله..!



    وللبقية .. بقية ..


    عبدالله

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    المكان
    !!!!!!!
    الردود
    407
    أبو سفيان..
    هل من المنطق إن تجازف أمريكا بسمعتها وبسمعة قضائها من اجل تلفيق فرية للأخ/تركي الحميدان فرج الله كربته؟!.
    لماذا لا يكون ما تطرق له الأخ طين هو الصواب؟!, لماذا لا يكون الجهل بالثقافة الأمريكية هو السبب؟!
    أنا لا أعرف عن قضية الحميدان أكثر مما يبث تلفزيونياً. وبعيداً عن السياسة, نحن قوم لا نخاف الله إذا ولينا أمراً!! كم من خادمة نعاملها معاملة العبيد, تضرب, وتهان, ولا يحق لها إن تأخذ يوم راحة في الأسبوع, كما هو معمول به في باقي الدول التي تعرف معنى الإنسانية!! و أضف شيئاً آخر, هناك من يقرض خادمته إلى أصدقائه عند الحاجة وكأنها قطعة من ممتلكاته. و لا أريد أن أتطرق إلى ما تعانيه كثير من الخادمات من تحرش جنسي وغيره. ربما زيارة واحدة لأقرب مركز شرطة تكفي شأناً لمعرفة أكثر عن ذلك!!
    قضية الأخ الحميدان تكاد تكون لا تذكر لو أنها حصلت هنا, وقد تحل في نفس اليوم, وعلى أسوءا احتمال قد ترّحل الخادمة إلى بلادها مع تحمله هو تكاليف السفر!! لماذا تنتهي بهذه البساطة؟! لأننا هنا لا نقيم للإنسانية وزناً, ولا نعدل فيمن ولينا أمره!! ونمارس ضد عمالتنا أبشع مما حصل مع خادمة تركي. إذاً مثل هذه الممارسات مقبولة لدينا اجتماعيا بكل أبعادها.
    القضية لم تكن سياسية كما تصورها عقولنا الواقعة تحت تأثير نظرية المؤامرة منذ أمد بعيد, أو بحكم انه مسلم ارتكب جرما ليحكم عليه نكالاً بالمسلمين في شخصه هو بالذات. و لم يكن الأخ الحميدان سياسياً على حد علمنا, ولم يكن محرضاً ضد أمريكا في يوم من الأيام.
    إن من اصدر هذا الحكم القاسي جداً, هي الثقافة الأمريكية. الموطن الأمريكي البسيط لا يمكن أن يتصور إن رب العمل يمكن إن يستعبد عامله, يضربه أو يسجنه أو يزيد ساعات عمله عما هو متبع في أنظمة حقوق العمال. إن القضية واتخاذها هذا المنحى الخطير وصدور حكم بهذا الشكل هو بسبب طريقة فهم الإنسان الأمريكي لمعنى الحرية, لمعنى الكرامة, لمعنى حقوق الإنسان, على الأقل في داخل أمريكا ولا شأن للمواطن الأمريكي بما يحصل خارجها من قبل ساسته, الإنسان الأمريكي لا يفقه في الحروب والمجازر التي ترتكبها أمريكا كل يوم شيئاً, ولا يعلم إن أخر ما تفكر فيه الإدارة الأمريكية هو حقوق الإنسان.
    التركي يا عزيزي ضحية ولاشك, لكنه ليس ضحية لظلم القضاء الأمريكي أو تعصب المحلفين ضد كل ما هو مسلم أو منتمي للإسلام, التركي ضحية تلك الثقافة المشوهة التي نشاء عليها!!

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مع الصفر علي الشمال
    الردود
    214
    سؤال للمرة الثانية للاخوة من المملكة العربية السعودية
    لماذا لا تتدخل الحكومة السعودية رسميا في القضية
    من الملك عبد اللة مباشرة كما تعمل الكثير من الدول بحجة حماية مواطنيها من الاحكام الجائرة
    كما تتدخل الولايات المتحدة نفسها وتخرج مواطنيهامن سجون الدول الاخري وهم مجرمون
    ليسو كمثل حميدان التركي
    هذه الارض تغطت بالتعب
    والبحار اتخذت شكل الفراغ
    وانا مقياس رسم للتواصل والرحيل
    انا الان الترقب وانتظار المستحيل

  10. #30
    هارب إليها عضو جديد
    لأنّ حميدان التركي مجرمٌ سفاح -أتال أُتلا- ذهبَ إلى بلادِ الكفر دونَ أن يطّلع على مسودّة القرارات الأميركية الانجيلية بخصوص قوانين الهجرة؛ لذلك فهو لايستحق أدنى صور التعاطف أو الوساطة

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    12
    حزينة أنت يا سارة ..
    حزينون والله نحن معك

    يارب ارحم حالها يارب..

    شكرا اخي على تذكيرك بأختنا وحزنهم


    أختكم :
    مي!

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بلاد كل من فيها يعيش بفورة الغضب
    الردود
    244
    ماذا عسانا نقول في قولك ....
    أ أقول خلت الامة من المعتصم وأمثاله... لا والله ما خلت..
    ولكن سأكون صريحا اذا اردتم امثال المعتصم فأبحثوا عنهم في غياهب السجون او في الوديان والجبال والمغر يطاردون
    إننا في زمن صارالسفيه سيد قومه
    لا تنتظرو ممن يتاجر بنا ان يهب لنصرتنا...
    أوتظنوهم عربا... لا والله حتى العرب ايام الجاهلية اجتمعوا لحماية اعراضهم... سلو ذي قار عنهم

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الردود
    632
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة النهام عرض المشاركة
    أبو سفيان..
    هل من المنطق إن تجازف أمريكا بسمعتها وبسمعة قضائها من اجل تلفيق فرية للأخ/تركي الحميدان فرج الله كربته؟!.
    لماذا لا يكون ما تطرق له الأخ طين هو الصواب؟!, لماذا لا يكون الجهل بالثقافة الأمريكية هو السبب؟!
    أنا لا أعرف عن قضية الحميدان أكثر مما يبث تلفزيونياً. وبعيداً عن السياسة, نحن قوم لا نخاف الله إذا ولينا أمراً!! كم من خادمة نعاملها معاملة العبيد, تضرب, وتهان, ولا يحق لها إن تأخذ يوم راحة في الأسبوع, كما هو معمول به في باقي الدول التي تعرف معنى الإنسانية!! و أضف شيئاً آخر, هناك من يقرض خادمته إلى أصدقائه عند الحاجة وكأنها قطعة من ممتلكاته. و لا أريد أن أتطرق إلى ما تعانيه كثير من الخادمات من تحرش جنسي وغيره. ربما زيارة واحدة لأقرب مركز شرطة تكفي شأناً لمعرفة أكثر عن ذلك!!
    قضية الأخ الحميدان تكاد تكون لا تذكر لو أنها حصلت هنا, وقد تحل في نفس اليوم, وعلى أسوءا احتمال قد ترّحل الخادمة إلى بلادها مع تحمله هو تكاليف السفر!! لماذا تنتهي بهذه البساطة؟! لأننا هنا لا نقيم للإنسانية وزناً, ولا نعدل فيمن ولينا أمره!! ونمارس ضد عمالتنا أبشع مما حصل مع خادمة تركي. إذاً مثل هذه الممارسات مقبولة لدينا اجتماعيا بكل أبعادها.
    القضية لم تكن سياسية كما تصورها عقولنا الواقعة تحت تأثير نظرية المؤامرة منذ أمد بعيد, أو بحكم انه مسلم ارتكب جرما ليحكم عليه نكالاً بالمسلمين في شخصه هو بالذات. و لم يكن الأخ الحميدان سياسياً على حد علمنا, ولم يكن محرضاً ضد أمريكا في يوم من الأيام.
    إن من اصدر هذا الحكم القاسي جداً, هي الثقافة الأمريكية. الموطن الأمريكي البسيط لا يمكن أن يتصور إن رب العمل يمكن إن يستعبد عامله, يضربه أو يسجنه أو يزيد ساعات عمله عما هو متبع في أنظمة حقوق العمال. إن القضية واتخاذها هذا المنحى الخطير وصدور حكم بهذا الشكل هو بسبب طريقة فهم الإنسان الأمريكي لمعنى الحرية, لمعنى الكرامة, لمعنى حقوق الإنسان, على الأقل في داخل أمريكا ولا شأن للمواطن الأمريكي بما يحصل خارجها من قبل ساسته, الإنسان الأمريكي لا يفقه في الحروب والمجازر التي ترتكبها أمريكا كل يوم شيئاً, ولا يعلم إن أخر ما تفكر فيه الإدارة الأمريكية هو حقوق الإنسان.
    التركي يا عزيزي ضحية ولاشك, لكنه ليس ضحية لظلم القضاء الأمريكي أو تعصب المحلفين ضد كل ما هو مسلم أو منتمي للإسلام, التركي ضحية تلك الثقافة المشوهة التي نشاء عليها!!
    أصلح الله حالك وحال إملائك!

    إذاً المسألة اختزلت في الحرية والكرامة وحقوق الإنسان التي لا نجيد ممارستها ولم ننشأ كـ."حميدان" عليها!

    وأما جنة الله في الأرض (USA) فهي أرض العدالة التي لا يأتيها الباطل من بين محاكمها ولا من قانونها..

    هذه العدالة التي تتحدث عنها أيها المستلب هي التي وهبت البراءة "لأوجي سيمبسون" وهو الذي اعترف بنحر زوجته!

    هذه العدالة التي تبشر بها هي التي اقتحمت غرفة نوم "سامي الحصين" بالهليكوبتر لمجرد أن إيميله حمل رسالة احتوت على شعار منظمة حماس.!

    هذه العدالة التي تسبح بحمدها أنت وزمرة الانهزاميين من بني جلدتنا هي التي تحبس أبناءنا في أقفاص حيوانية في صورة لم يعرف التاريخ أعنف وأكثر جبروتاً وطغياناً منها!

    هذه العدالة التي تحدثنا عنها هي التي تحبس متهماً مدة 28 سنة قابلة لأن تكون مدى الحياة بتهمة عمالية لم تثبت بينما تطلق سراح المجرمين والقتلة بكفالة حتى تثبت إدانتهم!

    انظر لعدالة أسيادك ماذا حملت لنا آخر أخبارها:

    ( كشف طالب الدكتوراه السعودي المعتقل في أمريكا حميدان التركي ـ في رسالة بعث بها لأهله ـ عن أوضاع مؤلمة تعرض لها في معتقله تشبه ما يتعرض لها المعتقلون في جوانتنامو.
    وقال حميدان في رسالته الأليمة:" لقد جردوني من ملابسي، وثبتوا على جسدي حلقات صاعقة للتعذيب، وحلقوا لحيتي قسراً."
    ولم يتوقف الإدعاء الأمريكي عن جرائمه التي فاقت حدود المنطق، بعد أن كشفت هذه الحادثة استهدافاً سافراً للإسلام والطلاب المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو الأمر الذي أكده حميدان التركي في كلمته التي ألقاها أمام القاضي عند النطق بالحكم التي قال فيها: "أنا طالب سعودي جاء للدراسات العليا ولم آت لاختطاف وثائق ولا سرقة أموال عامة ولا تحرش بأحد ... أنا لست هنا لأعتذر لأنني لا أستطيع الاعتذار عن أشياء لم أفعلها وجرائم لم أرتكبها، لقد جرّمت الولاية هذا السلوك الإسلامي الأساسي، وتعد مهاجمة السلوك الإسلامي التقليدي النقطة الأساسية في الادعاء.. لقد هددتموني بالإيذاء، وها أنتم تفعلون، لكن ما ذنب أبنائي وبناتي الصغار؟"

    المصدر: الاسلام اليوم )

    ألا نخجل من إنسانيتنا _إن لم نخجل من كرامتنا_ بعد أن نقرأ هذا؟!

    ألا نخجل بعد هذا من التنظير والفلسفة والإسقاطات النشاز التي باتت موضة البعض منا هذه الأيام؟!

    عذراً أبا سفيان كان لابد من هذه المداخلة ففي لوحة المفاتيح غصة!

    وبوركتَ وبورك همك وحرفك..

    ................

    هاربٌ إليها:

    لك الله أيها الجزل المجلجل..

    خذ و خل



    أن تصمت فَـ(يشك) الناس أنك أحمق ..

    خير من أن تتكلم فَـ(تتأكد) هذه الشكوك !!


  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    في الفضاء
    الردود
    4,832
    [CENTER]

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في القلب
    الردود
    168
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو سفيان عرض المشاركة
    وليد الحارثي
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبو سفيان عرض المشاركة

    حين تتأمل قد تأتي محبطاً.. لا تكثر التأمل يا صديقي حتى لا تتهم بتهمة جديدة .. قد تكون التأمل هذه المرة

    شكرا لثقتك التي ملأت المكان


    سأتأمل وأتأمل وأتأمل .. وما أجمل تهمة (التأمل) حين تتلبسني فأغدوا في عرفهم متأملاً ..
    ويغدو تأملي لهم نكاية ووجعا !!
    ولعل تأملاً هنا يختلف عن تأمل هناك حيث القيود .. حيث لا تأمل .. فملامح التأمل التي نأمل تأملها قد تختفي على يد متأملٍ لكل ماهو مريض، وما هنا ليس بمريض

    الثقة أنتم عبدالله

    ولك محبتي

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في القلب
    الردود
    168


    بين حدثين
    حدثٌ يرفع رأسه شرفاً .. وآخر يدس رأسه من العار الذي ألحقناه به

    بين امراتين
    الأولى تفخر أن لها معتصماً يسمع صرختها .. والأخرى تبكي وجعاً وألماً أن ما من معتصم لها


    لقد أتقنوا هذه المرة دور الحاكمية .. وعروا حريتهم بشكل بارز ربما لم يتقنوا إخفائه
    فغدت حريتهم المزعومة أمراً إيجابياً لصالحنا !
    حيث أظهرت ذلك التعامل .. في ذات الوقت التي تقوم فيه أمريكا (وجه الحرية المعوج) بإدعاء الحرية التي ينشدها عربنا !
    وهم يصطلون بنارها داخل الزنزانات الأمريكية !

    لقد جاء في ميثاق هيئة الأمم المتحدة بعد كلامٍ طويل كطول كذبهم .. ما نصه "... نحن شعوب الأمم المتحدة، وقد آلينا على أنفسنا أن ننقذ الأجيال المقبلة من ويلات الحرب، والتي في خلال جيل واحد جلبت على الإنسانية مرتين أحزاناً .. ، وأن نؤكد من جديد إيماننا بالحقوق الإنسانية للإنسان، وبكرامة الفرد وقدره... " !
    فأي حقوق إنسانية ؟
    وأي كرامة؟
    وأي قدر لكَ ياحميدان وياسارة ؟!!!!

    البشر جنسان:
    إنسٌ وأمريكان

    !!!


    ولا تأمل

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Oct 2002
    المكان
    !!!!!!!
    الردود
    407
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خذ و خل عرض المشاركة
    أصلح الله حالك وحال إملائك!

    إذاً المسألة اختزلت في الحرية والكرامة وحقوق الإنسان التي لا نجيد ممارستها ولم ننشأ كـ."حميدان" عليها!

    وأما جنة الله في الأرض (USA) فهي أرض العدالة التي لا يأتيها الباطل من بين محاكمها ولا من قانونها..

    هذه العدالة التي تتحدث عنها أيها المستلب هي التي وهبت البراءة "لأوجي سيمبسون" وهو الذي اعترف بنحر زوجته!

    هذه العدالة التي تبشر بها هي التي اقتحمت غرفة نوم "سامي الحصين" بالهليكوبتر لمجرد أن إيميله حمل رسالة احتوت على شعار منظمة حماس.!

    هذه العدالة التي تسبح بحمدها أنت وزمرة الانهزاميين من بني جلدتنا هي التي تحبس أبناءنا في أقفاص حيوانية في صورة لم يعرف التاريخ أعنف وأكثر جبروتاً وطغياناً منها!

    هذه العدالة التي تحدثنا عنها هي التي تحبس متهماً مدة 28 سنة قابلة لأن تكون مدى الحياة بتهمة عمالية لم تثبت بينما تطلق سراح المجرمين والقتلة بكفالة حتى تثبت إدانتهم!

    انظر لعدالة أسيادك ماذا حملت لنا آخر أخبارها:

    ( كشف طالب الدكتوراه السعودي المعتقل في أمريكا حميدان التركي ـ في رسالة بعث بها لأهله ـ عن أوضاع مؤلمة تعرض لها في معتقله تشبه ما يتعرض لها المعتقلون في جوانتنامو.
    وقال حميدان في رسالته الأليمة:" لقد جردوني من ملابسي، وثبتوا على جسدي حلقات صاعقة للتعذيب، وحلقوا لحيتي قسراً."
    ولم يتوقف الإدعاء الأمريكي عن جرائمه التي فاقت حدود المنطق، بعد أن كشفت هذه الحادثة استهدافاً سافراً للإسلام والطلاب المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو الأمر الذي أكده حميدان التركي في كلمته التي ألقاها أمام القاضي عند النطق بالحكم التي قال فيها: "أنا طالب سعودي جاء للدراسات العليا ولم آت لاختطاف وثائق ولا سرقة أموال عامة ولا تحرش بأحد ... أنا لست هنا لأعتذر لأنني لا أستطيع الاعتذار عن أشياء لم أفعلها وجرائم لم أرتكبها، لقد جرّمت الولاية هذا السلوك الإسلامي الأساسي، وتعد مهاجمة السلوك الإسلامي التقليدي النقطة الأساسية في الادعاء.. لقد هددتموني بالإيذاء، وها أنتم تفعلون، لكن ما ذنب أبنائي وبناتي الصغار؟"

    المصدر: الاسلام اليوم )

    ألا نخجل من إنسانيتنا _إن لم نخجل من كرامتنا_ بعد أن نقرأ هذا؟!

    ألا نخجل بعد هذا من التنظير والفلسفة والإسقاطات النشاز التي باتت موضة البعض منا هذه الأيام؟!

    عذراً أبا سفيان كان لابد من هذه المداخلة ففي لوحة المفاتيح غصة!

    وبوركتَ وبورك همك وحرفك..

    ................

    هاربٌ إليها:

    لك الله أيها الجزل المجلجل..

    خذ و خل
    لكل مقام مقال!!
    ياخل..
    نحن بحضرة ابو سفيان, لسنا في الشتات "ولا كان صارت علوم"
    ايش املائي واملائك ياسيبويه!!

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2003
    الردود
    632
    نحن بحضرة أبي سفيان


    وقديماً قال الرومان:

    اللي بالقدر يطلعه الملاس

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,943
    سولارا
    ما أكثرهن الآن يا سولارا .. أمم تصرخ و لا مجيب لها ..
    شكرا لقدومك ..

    عبدالله
    إن العين لتدمع .. و لكن ما باليد حيلة !

    الحنين
    ربما نفيق بعد أن نغرق و تأخذنا الأمواج العاتية ..
    دمت بخير ..

    هارب إليها ..
    اهلا بك مرة .. بل مرتين !

    كعبلون ..
    من قال هلك الناس كان أهلكهم .. لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا !!
    كن بخير ..

    النهام ..
    وجهة نظر أو بون نظر ... أيها الكريم .. و لكني أخالفها !

    مي!
    نحن في الحزن شركاء !!
    شكرا لحزنك ..

    غضب السماء ..
    لا أخفيك بأن معرفك أرهبني .. و أرجو الله أن ينزل بأسه على الفئة الباغية ..
    فلكل نار فورة .. يليها خمود و رماد ..

    خذ و خل ..
    ( كشف طالب الدكتوراه السعودي المعتقل في أمريكا حميدان التركي ـ في رسالة بعث بها لأهله ـ عن أوضاع مؤلمة تعرض لها في معتقله تشبه ما يتعرض لها المعتقلون في جوانتنامو.
    وقال حميدان في رسالته الأليمة:" لقد جردوني من ملابسي، وثبتوا على جسدي حلقات صاعقة للتعذيب، وحلقوا لحيتي قسراً) .
    لك الله يا حميدان ! ولكل حميدان لا نراه ولا نسمعه ..!! وما أكثرهم

    إحساس ..
    أهلا بحضورك

    دمتم بخير ..

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    ثوب / كفن..
    الردود
    2,943
    لكم جميعا .. ربما كانت من حسنات أمريكا التي نلعنها .. وهي التي تنمحنا حزنا يجعلنا أكثر إنسانية


    دنيا لا يملكها من يملكها
    أغنى أهليها سادتها الفقراء
    الخاسر من لم يأخذ منها
    ما تعطيه على استيحاء
    والغافل من ظنّ الأشياء
    هي الأشياء!
    تاج السلطان الغاشم تفاحه
    تتأرجح أعلى سارية الساحة
    تاج الصوفي يضيء
    على سجادة قش
    صدقني يا ياقوت العرش
    أن الموتى ليسوا هم
    هاتيك الموتى
    والراحة ليست
    هاتيك الراحة
    ***
    عن أي بحار العالم تسألني يا محبوبي
    عن حوت
    قدماه من صخر
    عيناه من ياقوت
    عن سُحُبٍ من نيران
    وجزائر من مرجان
    عن ميت يحمل جثته
    ويهرول حيث يموت
    لا تعجب يا ياقوت
    الأعظم من قدر الإنسان هو الإنسان
    القاضي يغزل شاربه المغنية الحانة
    وحكيم القرية مشنوق
    والقردة تلهو في السوق
    يا محبوبي ..
    ذهب المُضْطَّر نحاس
    قاضيكم مشدود في مقعده المسروق
    يقضي ما بين الناس
    ويجرّ عباءته كبراً في الجبانه
    ***
    لن تبصرنا بمآقٍ غير مآقينا
    لن تعرفنا
    ما لم نجذبك فتعرفنا وتكاشفنا
    أدنى ما فينا قد يعلونا
    يا قوت
    فكن الأدنى
    تكن الأعلى فينا
    ***
    وتجف مياه البحر
    وتقطع هجرتها أسراب الطير
    والغربال المثقوب على كتفيك
    وحزنك في عينيك
    جبال
    ومقادير
    وأجيال
    يا محبوبي
    لا تبكيني
    يكفيك ويكفيني
    فالحزن الأكبر ليس يقال


    الجريمة أعلاه
    ارتكبها زول مجهول الهوية يقال له : الفيتوري



    عبدالله ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •