Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 18 من 18
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632

    أيتها العير إنكم لسارقون ! ( أعراض أنفلونزا )

    ،،،
    موضوع قديم تم العثور عليه في حطام الطائرة المنكوبة ..

    .


    كابوس كـ" أنا " :

    أفكر ـ وهي عادة سيئة وقحة ـ أحياناً في اقتراف أفعال أخرى غير الثرثرة ..
    ولكن هذا الأمر لا يتجاوز "التفكير " إلى ماهو أنفع !
    و هذا الصباح غريب الأطوار ، كأني لا أعرفني ..
    وهذا الشهر شهر الرحيل ..

    كل ما اشتقت لأحدهم وبحثت عنه وجدتهُ للتو خارج من معركةٍ مع الموتِ مهزوماً ..
    أربع مرات في شهر واحد !
    أربع مرات في شهر واحد ، ربما كانت كفيلة بأن تقنعني أن الحزن حق مشاع ..
    حق للذين عبروا الحياة من أقصاها إلى أقصاها على الذين سيعبرون !
    .
    .
    =======

    قبل أيام كانت تراودني الرغبة في الاحتفال باليوم الوطني عن نفسي.. وأتمنّع ..
    لا لعفّة .. ولكن لسوء خلق !
    وإبليس الذي أغراني بترك يوم الوطن للوطن أمرني فأطعته ..
    وحين استغفرت الحكومة لم تغفر لي ،
    ولم أستغفر الوطن نفسه ، فالوطن عبد الحكومة فهي من تملكه ..
    وعاد إبليس ليؤذن في أذني ..
    بأن الوطن بيتك
    وأن الأرض لله
    والناس خلق الله
    والأيام لله

    انتبهت مذعورا ..
    هل كان حلماً ..
    ذلك ما علمتني إياه وسائدي
    وما كان حلمي إلا كابوساً يشبه وجهي في اليقظة ..
    .
    .
    أيتها الأشياء التي تسكن خارج غرفتي ..
    أيتها الأرصفة العاهرة ..
    أيها الخراب كفقر ..
    إني أراني أحمل شمسي في جيبي ..
    وأسقيها ظلاماً كل صباح ..
    حتى ترتوي وتغيب ..
    وتعود يملؤها الجوع بياضا ..
    ولا أزال هكذا منذ عرفت جيبي ..

    ولاأستيقظ ..
    أزعم أني " مفتح " ـ كالشمس الجائعة تماما ـ بينما أنا لست إلاّ غبي يسرق التلاميذ شمسه من جيبه كل يوم!

    ويعبثون بحلمي ..
    ويصادرون الوطن 364 يوما .. ثم ينادون
    هاكم يوماً
    أطلوا برؤسكم وشاهدوا وطناً ..
    ونشاهده في أيديهم ..
    وحلبة سرك يمثل فيها الوطن دور الأسد الأليف الوديع
    الذي لا يفهم إلا لغة السوط ..
    وأشياء تصفق لوطن .. كان لها !
    ولصوص يبتسمون ...

    ليتهم قبل أن يقفلوا السرك ..
    يسمعون ويعون أن هناك يوما من سيقول لهم ..
    " أيتها العير إنكم لسارقون "

    نقطة ..
    آخر السطر ,,,
    .
    .

    أعراض أنفلونزا :

    قصاصات أو رسائل أو " كلام فاضي " ..!!
    إلى من " لايمهه " الأمر :

    -1-
    تخلص من فكرة أنك محور الكون ..
    الكون ليس له محاور

    -2-
    لو كان الفقر إنسانا لأحببته ، فكل الذين أحببتهم رحلوا ..

    -3-
    إحساسي بأنك هنا ، ينسيني حقيقة أنك هناك

    -4-
    هذه الأرض لهم ..
    وليس عليها ما يستحق الموت من أجله ، ولا الحياة..!

    -5-
    أما كفاك إفساداً في القلب ؟

    -6-
    معذرة لم أقصد الإزعاج
    كل ما في الأمر أني حين رحلت نسيتني عندكم .. فعدت أبحث عني !

    -7-
    محاولة جيدة ..
    لكن الشمس كانت أكبر من كفك ، وهذه ليست مشكلتك !

    -8-
    قل لهم أن يكفوا عن سرقة الشمس من زوادتي ..!

    -9-
    يا صاحبي الأمر أبسط مما تتخيل ..
    كل ما في الأمر أني ولدت هناك ..
    ولم أسمع عن الملعقة أو أعرف شكلها إلا بعد أصبح لي قدمان قادرتان على السير إلى ما هو أبعد من حدود تلك القرية ..
    أما ملاعق الذهب فلا أعلم أية أقدام يجب أن أمتلك وأية حدود يجب أن أجتاز حتى أعرفها !

    -10-
    لم أغلق الباب تماما ..


    ،،
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    " تائه "...لم أجدني حتى الآن عندما أجدني سأخبركم
    الردود
    1,690
    هل تعتقد أنهم يعتبرون أنفسهم سارقون ؟
    هم يقولون أن هذا الوطن مِلكاً لهم وجميع شوارعه وأرصفته مِلك لهم حتى نحن "مِلك لهم"
    لا أعلم لماذا عندما يحتاجون إلينا يقولون بأننا شركاء في الوطن والشوارع والأرصفه




    في الأسفل ..

    ومن هنا أقدم شكري لهم بأنهم قد تكرموا علينا عندما خصصوا لنا يوماً من أيام السنه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    سهيل اليماني
    تقريبا معظم معظم معظم كتاباتك أرى الوطن عابرا بين حروفها اما تصريحا أو تلميحا او سخرية أو ايحاءا وما شابه المهم اني ارى الوطن يعيش في دمك...
    لو كان وطنك يحترق بكل شيء فيه رجالا نساءا أطفالا رضع أجنة لم تولد بعد في كل يوم مجزرة وفي كل لحظة تولد مأساه وجرح.. وأنت جالس في منفى بعيد في الشتات لا تحرك ساكنا فقط متفرجا لفيلما دمويا يحدث هناك وكأنك أشد الغرباء عنه وكأنه ليس جزءا من خلاياك...أنهم لم يسرقوا وطنك واكتفوا ..بل أغتصبوا أرضك التي تحت أقدامك بيتك حتى غرفتك بما فيها من أشياء....
    ..ترى ماذا كنت أبدعت....!!!

    بارك الله فيك...
    عُدّل الرد بواسطة wroood : 10-11-2006 في 09:03 AM
    "ما أسهل الكلام..!"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بانتظار وطن !
    الردود
    2,042
    أعجبت بها .. ولي عودة ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    1,871
    هنيئا للألم بمن يكتبه ألقا ونورا..
    هنيئا للقراء بمن هم مثلك..
    أحيانا يتعاظم الألم..فينفجر من أعماقنا أقواسا من المطر..
    ولكن..في احيان أخرى..نتمنى أننا مجرد أشجار على قارعة الطريق..
    لا يهمها من أي ماء تشرب..
    ولا من أي جهة تقطع..
    ولا إلى أي منفى تسير..
    فقط لكي لا نتذكر الألم..
    شكرا لك يا سهيل اليماني..
    أندريفنا بتروفتش..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    موطن الخلافة
    الردود
    209
    سهيل اليماني

    يؤلمني حديث الوطن



    سافر

    ففي الآفاق مُتّسعٌ

    وفي الأرواحِ موطنها

    وقلبي موطنُ الكونِ الوسيع

    وفيها دوحُ أغنيتي

    وفيها زهو أحلامي

    وفيها ينشأ الطفلُ الرضيع

    سافرْ إليها راحلاً أو راجلاً

    أو هازلاً أو جازلاً

    أو زاجلاً نثراً بديع

    وانْفض غبار الوهمِ عن أركانه

    واصرخْ وأعلنْ للورى

    ((أنا كامنٌ ثأري بأعماق الثرى))

    سيثورُ بركانِ الوديعْ

    فلا نَفْسٌ تعيشُ الذلَّ حُرَّهْ

    ولا نَفْسٌ لموطنها تَبِيعْ


    أكرمت بلسان
    فلا تحرمه السياط
    من أين أبدأ والقوافـي مثقلـة=وحروفها نـارٌ تراهـا مشعلـة
    بدمي أصوغ لحونها ومدامعـي =هي أحرفي هي كالسهام المرسلة
    إني سأرسلها لقومي ياتُرى =هل تسمع الآذان أم هي مقفلـة
    سطّر حروفك يا شويعـر إنهـا =آهاتُ قلبٍ يشتكـي مـن آكلـة

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الردود
    42
    تبهرني............تشدني...........تتحفني.......... .تسحق كل ما لدي من كلمات وافكار.........وتظل وتبقي فقط روعه ما تسطر......
    فماذا اقول......
    تقبل دموعي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المكان
    فلسطين
    الردود
    17
    يقتلني حرفك مرار ويزيد غربتي غربة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    بين الناس........
    الردود
    745
    لم أغلق الباب تماما

    لا تغلق الباب فكل الأشياء لها عودة حتى الحزن ...وربما الفرح

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المكان
    في الشغل
    الردود
    326
    عطني عيونك خلني أشوف نفسي ....... ودي أعيش إحساس ليشفتني فيك

    فكرة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المكان
    جدة
    الردود
    5
    كل الابواب نغلقها بشمع الاعودة الا باب الوطن
    انه يجري في خلجات ارواحنا
    صديقي لا تسطيع اغلاق هذا الباب
    لانه لا محالة يسكن احداقك
    ويجري كالدم في هدير حبرك

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المكان
    مُنذُ حرفين لم أكن
    الردود
    756
    ويصادرون الوطن 364 يوما .. ثم ينادون

    هناكَ أمل ... !!

    عليكَ انتظار السنة " الكبيسة " في التقويم الميلادي ..

    ففيها يوم زائد لا يُصادرون بهِ حلمُك " الوطن "

    تقديري

    غيـد

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الردود
    13
    سهيل اليماني بعد التحيه:
    نحن شعب نكره الحقيقة وانا موقن ان "الحلاقين" تزعجهم الحقيقة تحياتي لك ياابو محمد

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المكان
    حيث لآأرض لآوطن لآمكآن ..!
    الردود
    131
    -1-
    تخلص من فكرة أنك محور الكون ..
    الكون ليس له محاور

    بشيء من السخرية القآبعة دآخلي .. أحببت هذه
    رغم أن الأمر " يهمني" الأمر كثيراً ~

    سهيل

    مبدع !

    فليحفظ ربي بنآنك ..~

    ودآدي

  15. #15
    سبحان الله ياسهيل ألفان وسته وكأنك السنه


    مضيع طريقه

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الردود
    22
    تحياتي للنبلاء .. أنا علي يقين أنه في كل فجر جديد حين تنزلق ورقة"الكاليندر" المعلقة علي جدران الغرف فإن هذا إبتدار لطقس يومي ينحاز إلي اللاشيئ ليس أكثر !! كيف لا وأيامنا كلها-أمسها والغد- هي مثل التوائم تشابها ومثل أزيز مراوح السقف المهترئة رتابة . لك الله يا أيام أوطاني .
    ‏" أنا في الرياح مسافر يلقي علي الأبواب جارحة الردود"

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المكان
    في الواقع المرير
    الردود
    45
    غريب الأطوار ، كأني لا أعرفني
    (تفكير نفكير تفكير
    تشوش تشوش تشوش
    اعمااااااق جنونيه ) ..
    ... اللى أين سنصل !
    أيتها الأشياء التي تسكن خارج غرفتي ..
    أيتها الأرصفة العاهرة ..
    أيها الخراب كفقر ..
    إني أراني أحمل شمسي في جيبي ..
    وأسقيها ظلاماً كل صباح ..
    حتى ترتوي وتغيب ..
    وتعود يملؤها الجوع بياضا ..
    ولا أزال هكذا منذ
    عرفت جيبي ..
    تحياتي
    يمانـيه

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المكان
    أمامك الان الا تراني؟
    الردود
    663
    لو كان الفقر إنسانا لأحببته ، فكل الذين أحببتهم رحلوا ..

    وانا كل من احببتهم رحلوا ... هل المشكله فيهم ام فينا ... باكي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •