Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 6 من 6 الأولىالأولى ... 456
النتائج 101 إلى 120 من 120
  1. #101
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    غرفتي غالبًا!
    الردود
    2,092
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أحمد المنعي عرض المشاركة

    غير أني لا أعلم لماذا حين رأيتها لأول مرة ، لم أرها طفلة في لفة ، لي رأيتها وقد كبرت وأزهرت ، فرأيت في وجهها عروساً فاتنة في العشرين من عطرها ، يلفها بياض فستان الزفاف ، ونضارة الزهور ، وهالة متلألقة من جلال الجمال حولها ، وهي تأخذ قلبي معها لحياة جديدة ، وبيت جديد !
    لا أدري لم عبرت بي السنوات إلى تلك اللحظة بالذات !

    أعلم أن الأيام ستبني حبها في قلب أبيها لبنة لبنة ، حتى يستوي حبها قصراً منيفاً ساحراً ، ثم يضرب الدهر ضربته بيننا فتهوي تلك القصور المشيدة ، ولا يبقى في صدري إلا غبار الذكرى ، وسعال الهرم !! هذه الحقيقة شر غائب منتظر ، ولا أملك حياله إلا الهروب منه حتى حين .. ولات حين مناص !!
    بعضهم يختار للهرب وسيلة التنغيص وإخفاء المشاعر....لا أتمنى أن يكون هذا اختيارك..

    أسعدك الله وإياها ..

    ......

    كالنّدَى كُنتُ ..
    على زَنْبَقةٍ
    *
    فهَوَت بي الرِّيْحُ ..
    بينَ التُّرُبِ
    قارنت وفهمت -ربما!-.. ومع اقتناعي أنه هكذا أفضل.. لا زلت أحب الأول..
    لماذا..؟

    ......

    سلامي..

  2. #102
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة القلب الكبير عرض المشاركة

    1.
    ماذا تعني لك هذه الصورة؟


    و بمناسبة الصورة و د.مفروس ، هل تخاف الأنثى؟ ، ثم هل صحيح أن فتاة وادعة من نوتتقهام
    اسمها "مس. أريج دكسون أو دركسون مدري عاد" كانت تدبغك عند اللفة كل
    صباح مدرسة وتاخذ فسحتك؟

    2.
    هل صحيح أن الشاعر ممثل بفطرته ، يلذ له دائما أن يلبس ثوبا غير ثوبه ،
    و أن يتراءى في صورة غير صورته، فيمثل دور المجنون وهو عاقل(قيس) ،
    و دور الشجاع و هو جبان(بشار) ، و دور العاهر و هو تقي (أبو نواس) ،
    و دور الشقي و هو سعيد (أبو العلاء) ، و دور العاشق الولهان و هو الذي
    لا يحمل في قلبه حبة خردل من حب (قائمة طويلة)؟

    3.
    لماذا ثبط الأدب الإنسان عن الوصول إلى سطح القمر ، بينما لم تفعل الرياضيات و الفيزياء؟
    و هل أحبّ إيليا أبي ماضي "المطاوعة" في آخر حياته؟
    4.
    ما أخبار كتاب الساخر؟ و كم بين الإيمان و اليقين؟

    5.
    متى يحرك الشعر "قطعان الغنم" نحو الثورة؟ و هل أخرج جيل الستينيات من الكهول المشاميط اليوم شعراً لائقاً حينئذ؟

    6.
    هل استطاعت مي زيادة تحويل ستاربكس في الراشد إلى صالون أدبي؟
    و ما هو السر في لغتك يا أحمد؟

    و خذ نفس يا مفروس ..






    مساء الخير .. ع الناس الغير ..
    اللي مش أي أي ..
    ولا زي زي :gh: ..


    1.
    ماذا تعني لك هذه الصورة؟

    والله يا أخي أدهشتني فعلاً ، ولا أدري هل أنت فعلاً وصلت إلى هذا المكان الذي أعرفه جيداً ، أم أن الشبه متقارب لهذه الدرجة المذهلة !!
    لكن على اعتبار الأولى ، هذه المدرسة الثانوية التي درستُ فيها ، وتركتُ أياماً خوالي فيها الدجة والحياة البسيطة ، ذكرتني بـالـقـلاّب " الديهاتسو " اللي كنت أداوم فيه للمدرسة ..
    وبفصل أولى ثانوي اللي كان عبارة عن المطبخ في البيت الموضح في الصورة ، وأذكر أنه كان المطبخ هذا فيه مروحة تشتغل بتوصيل سلكين مكشوفين طالعين من الجدار ، وكم كنا نطرب ونصفق عندما ينسى أحد المدرسين الجدد نفسه ويتكئ على الجدار أثناء الشرح ويلمس السلكين ، ثم يمتعنا بـ ( هزة ! ) نذهِب بها روتين اليوم الدراسي << مراهقين !!






    و بمناسبة الصورة و د.مفروس ، هل تخاف الأنثى؟ ، ثم هل صحيح أن فتاة وادعة من نوتتقهام اسمها "مس. أريج دكسون أو دركسون مدري عاد" كانت تدبغك عند اللفة كل
    صباح مدرسة وتاخذ فسحتك؟
    اللهم إني أبرأ إليك مما فعل القلب !
    نعم هذا صحيح ، كانت في أيام الطفولة .
    لكن للأمانة أريج هذي كانت مُرهبة أطفال السكن كله وليس أنا فقط ، ولك أن تتخيل بنت في مثل سنك وضعف حجمك مرتين ، لم يعرف المشط قط طريقاً إلى شعرها الثائر على الحياة !
    وللأمانة برضه ، والله ما زلت أذكر تلك الجلسة البديعة التي جلسنا فيها سوياً أنا وهي على أحد الأرصفة جنباً إلى جنب ، وجلست هي تشرح لي الفرق بين الكابرس والبيوك !! طبعاً اكتشفت بعد رحيل العمر إنها كانت تصْرف من عندها ، لكنها على الأقل كانت لحظة صداقة نادرة !







    2.
    هل صحيح أن الشاعر ممثل بفطرته ، يلذ له دائما أن يلبس ثوبا غير ثوبه ،
    و أن يتراءى في صورة غير صورته، فيمثل دور المجنون وهو عاقل(قيس) ،
    و دور الشجاع و هو جبان(بشار) ، و دور العاهر و هو تقي (أبو نواس) ،
    و دور الشقي و هو سعيد (أبو العلاء) ، و دور العاشق الولهان و هو الذي
    لا يحمل في قلبه حبة خردل من حب (قائمة طويلة)؟
    لا أظن ذلك ..
    أقل ما يجب أن يكون في الشاعر صدق شعوره .







    3.
    لماذا ثبط الأدب الإنسان عن الوصول إلى سطح القمر ، بينما لم تفعل الرياضيات و الفيزياء؟
    لا بالعكس ..
    ثمة روائي غربي نسيت اسمه ، كتب عن صعود الانسان إلى القمر قبل سنين من صعودهم إليه حقيقة ، فالخيال رسول العلم إلى الغد .







    و هل أحبّ إيليا أبي ماضي "المطاوعة" في آخر حياته؟
    إيليا كان مطوعاً أصلاً أو كاد ، رغم كراهيته ومقته للمطاوعة ، وسيرة هذا الرجل وفلسفته في الحياة مدهشة .. أتصدق أنه القائل :

    شعْبٌ كما شاء التخاذلُ والهَوَى * مُتفرِّقٌ .. ويكادُ أنْ يتمزّقا !
    كَلِفٌ بأصحابِ التعبُّدِ والتقى * والشَّر !! ما بين التعبِّد والتقَى !!
    لمْ يعتقدْ بالعلمِ وهو حقائقٌ * لكنّه اعتقدَ التمائِمَ والرُّقَى !



    وهو نفسه نفسه الذي قال :

    ليسَ التعُبّدُ أنْ تعيشَ على الطوَى * وتروحَ في خِرَقٍ مِنَ الأثوابِ
    لكنّه إنقاذُ نفْسِ معذَّبٍ * مِنْ رِبْقة الآلامِ والأوصابِ
    ليسَ التعبّد عُزلةً وتَـَنسّكا * في الديرِ .. أو في القفْر .. أو في الغابِ
    لكنّه ضَبْطُ الهَوَى في عالَمٍ * فيهِ الغوايَةُ جمَّةُ الأسبابِ
    وحبائِلُ الشيطانِ في جَنَبَاته * والمالُ فيه أعظَمُ الأربابِ
    هذا هو الرأيُ الصوابُ وغَيرُه * مهما حَلا للناس غيرُ صوابِ











    4.
    ما أخبار كتاب الساخر؟
    الجواب ما ترى لا ما تسمع ، والأمر عند مولانا حاطب أولاً وآخراً .






    و كم بين الإيمان و اليقين؟
    وبين الإيمان واليقين رحلة طويلة تقطعها كلمح البصر .







    5.
    متى يحرك الشعر "قطعان الغنم" نحو الثورة؟ و هل أخرج جيل الستينيات من الكهول المشاميط اليوم شعراً لائقاً حينئذ؟
    عندما يصبح الشعر عصا .
    لم أقرأ لكهولنا شيئاً يذكر ، ربما كان السبب في ظروف تلك الستينات !








    6.
    هل استطاعت مي زيادة تحويل ستاربكس في الراشد إلى صالون أدبي؟
    و ما هو السر في لغتك يا أحمد؟
    إي والله بقوة استطاعت ..
    ذلك المكان أصبح متَّكأ لنا ، نحن عشاق مي طبعاً ، وقد أصبحتْ مثل تلك الأماكن ديوانيات أدبية جميلة فعلاً !
    بالنسبة للغتي ، فأنا لا أحمل التمر إلى هجر ، وأنت أدرى .





    شكراً لك يا قلب ، وبارك الله لك وبارك عليك ، وأخلفك خيراً منها ..

  3. #103
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مـسـار عرض المشاركة
    افااااا .. برج المراقبة براسه واذانيه في العنقرب ولا احد يعطيني خبر ..

    من جد مالكم داعي يااعضاء الساخر ..




    اخس يالدافور

    اول شي اسلم عليك .. وبعدين ارجع اقراء اللقاء من بدايته واتشمت فيك ..

    اخوك مسار ..

    جابك الله يا مسار ..

    أود أن أعلن لعموم الإخوة ، أنه عندي صورة لهذا الشخص وعمره ثلاث أو أربع سنين تقريباً ، وعندي رغبة شريرة في توزيع هذي الصورة ، سيما وأنها صورة تحث على الرذيلة ..
    ابن الأرض ،، ممكن تقبل هذية زي كذا ؟
    بس والله واضح إن الولد ما كان يحب الستر أبداً من نعومة حوافره !

    وعلى فكرة مسار تراني حشيت فيك في أحد الردود ، ارجع دور له ..

  4. #104
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الخلف عرض المشاركة
    رفيق المشوار والشاعر المدرار مسبار الأغوار..
    أحمد

    مضى بي هذا اللقاء للوراء حيث جناح وبرج والأيام الخوالي..

    إذ تذكرت والذكرى مؤرقة أنك طلبت من الوالي المعين حديثاً آنذاك.. أن يأمر لك بجارية..

    ومن هنا تنطلق الأسئلة:

    - الآن وبكامل لياقتك العقلية هل يمكن لك المجاهرة بهكذا طلب في ظل النظام الدولي الجديد؟!


    - قلتُ ذات معارضة لسلطان:

    إن "التأرنب" للأزواج محمدةٌ
    .....................فلا يغرنّكم إقدام من هلكا

    لابد للزوج من تقنين خطوته
    .....................كيما يجانب درباً قبله سُلكا

    هيَ الشريك لنا ما سُميت عبثاً
    .....................وهي الودود التي قد أَعْـتَـدَتْ شَرَكا

    إذا كتبت قريضاً أعطها نُسَخاً
    .....................لكي تراجع قبل النشر ما حُبكا

    وإن كتبت مقالاً حين غفلتها
    .....................فسوف يُبتر مهما كنت منهمكا

    فاسمع نصيحة عَـرْدٍ عند " شِلّته "
    .....................وحين يَجحر؛ عنه العز قد أُفكا

    دع المهالك (لا ترحل لبغيتها)
    .....................إن التضيغمَ لم يغنِ الذي دُهكا


    فأنت الآن مخير بين أمرين:
    إما أن تنفي التأرنب عن ذاتك بمعارضة (حافظية) حاسمة..
    أو
    ترفع راية بيضاء كتب عليها: (كلنا ذلك المتأرنب..)


    - في مسألة الشاعرية لطالما انشق القوم إلى فريقين:
    فريق لا يعترف إلا بالشاعر الموهوب الذي ولد معه شيطانه!
    وآخر يرى أن هناك شواهد تاريخية كثيرة تدعم فكرة شاعر التجربة والصقل والاكتساب..

    فأين تقف يا أحمد؟

    - ألا ترى معي أن مهندساً كهربائياً وشاعراً مشحوناً بفولتية عالية مثلك يؤسس للنظرية التي أؤمن بها والتي تقول:
    إن الأديب الذي نهل أدبه بعيداً عن التخصص الأكاديمي يكون أرسخ تجربة وأكثر إبداعا ؟!

    لعلني أكتفي بهذه الأسئلة الهينة اللينة والتي أعلم أنها ستكون وقوداً لقرقر كثير جميل..

    مستمتع أنا..

    ودي.


    أهلاً بأبي نزار ، يا بتاع الفضائيات إنته :gh: ..



    - الآن وبكامل لياقتك العقلية هل يمكن لك المجاهرة بهكذا طلب في ظل النظام الدولي الجديد؟!
    بصراحة أتصور الحياة مختلفة لو أن الدولة أقرت نظام الجواري من جديد <-- لا يا شيخ

    طبعاً المجاهرة لم تعد ممكنة اليوم لخمسة أسباب :
    1-ما أقدر أقول !
    2-أقدر أقول بس خايف !



    أنت الآن مخير بين أمرين:
    إما أن تنفي التأرنب عن ذاتك بمعارضة (حافظية) حاسمة..
    أو
    ترفع راية بيضاء كتب عليها: (كلنا ذلك المتأرنب..)
    لا طبعاً ، أختار الخيار الأول وأنفي عن نفسي التأرنب ..
    يعني أنفي بس مو أنفي بقوة ، أنفي نفي بشويش يعني !
    بعدين وش فيه التأرنب يعني ، ما أحس إنه عيب مرة خطير .. ولا وش رايك انت ..
    تدري ؟ وش الخيار الثاني ؟!



    - في مسألة الشاعرية لطالما انشق القوم إلى فريقين:
    فريق لا يعترف إلا بالشاعر الموهوب الذي ولد معه شيطانه!
    وآخر يرى أن هناك شواهد تاريخية كثيرة تدعم فكرة شاعر التجربة والصقل والاكتساب..

    فأين تقف يا أحمد؟
    أنا مع الفريق الأول ، والشعر المطبوع يقرؤه القلب قبل العين ، وهذا من منظوري للشعر .
    أما إن كنت تعرف الشعر على أنه الكلام الموزون المقفى فالأمر مختلف بطبيعة الحال .






    - ألا ترى معي أن مهندساً كهربائياً وشاعراً مشحوناً بفولتية عالية مثلك يؤسس للنظرية التي أؤمن بها والتي تقول:
    إن الأديب الذي نهل أدبه بعيداً عن التخصص الأكاديمي يكون أرسخ تجربة وأكثر إبداعا ؟!
    نعم أتفق معك ، لكن القضية ليست مطلقة ، التخصص الأكاديمي يقتل الموهبة الشعرية ، لكنه يصقل الأدوات الشعرية وتقنياتها . والعكس صحيح .




    حياك الله يا عبدالرحمن .

  5. #105
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة *_* سارة *_* عرض المشاركة

    تحياتي لمن أحل علينا بـ " اللعنة المحمودة " !!

    من أنت ؟؟ ولا تأتي بذكر الخسارة !!

    متى تعتق قلمك العالق بين اصبعيك ؟
    بعد التحديث :
    ( ارحم " الوورد " وان كان اباك في الجنة فأمك ( M.Board ) في النار !!!

    كأني أشتم رائحة ( صبا - تنومة ) !! ان كنت ( يا بختك ) !!!


    تحياتي


    سارة العتيبي

    أهلاً يا سارة ..


    من أنت ؟؟
    أنا النخيل ..
    وأنا ارتجافات الشعف ..
    ناديتك بصوت العطش .. إلخ إلخ .

    ج/ لم تتضح لي الصورة كاملة عمن أنا في الحقيقة ..



    متى تعتق قلمك العالق بين اصبعيك ؟
    أريد أن أعرف أولاً أيهما عالق بالآخر ..!



    ( ارحم " الوورد " وان كان اباك في الجنة فأمك ( M.Board ) في النار !!!
    طيب ، إن شا الله ، ما حصل إلا خير .





    كأني أشتم رائحة ( صبا - تنومة ) !! ان كنت ( يا بختك ) !!!
    لستِ ببعيدة ، ولستُ بقريب .





    تحياتي
    وأنت أيضاً تحياتي ..
    تحياتي لك أنتي وأشكالك !

  6. #106
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة (أنا).! عرض المشاركة
    مرحبا احمد / ( في طلعة الشمس مايغنيك عن زحل ) ولكن تزاحلت كثيرا على نفسي حتى اعود .!
    السؤال الأول / اختر الكلمة الصحيحة ( مصرعيه / مصراعيه ) ؟ ايهما اصح نطقا وكتابه مع التعليل .!
    سكند تو ، ماذا تعني لك هذه الاشياء ( انا ) / ( هم ) ، ؟
    وللحديث بقية خصوصا فيما يتعلق بسؤالي عن اللغة ( ساعيد صياغته بشكل انيق ) .!
    كل الود حتى اعود .!

    أهلاً مجدداً ( أنا ) ..


    السؤال الأول / اختر الكلمة الصحيحة ( مصرعيه / مصراعيه ) ؟ ايهما اصح نطقا وكتابه مع التعليل .!
    أهلاً بك مجدداً أخي ..

    أبشر أجاوبك بس وش الطاري ؟
    اها ، طيب خلاص واضح ... !

    الأصح مصراعيه نطقاً وكتابة ..
    والتعليل : لأنها سبعة حروف ، بينما مصرعيه ستة حروف ، والحروف ببلاش كما تعلم ، وأمي تقول أي شي ببلاش خذ منه كثر ما تقدر !!




    سكند تو ، ماذا تعني لك هذه الاشياء ( انا ) / ( هم ) ، ؟
    أنا تعني لي أنت
    وهم تعني لي أنت عندما تكون أنت أكثر من واحد وغائبين .
    حياك يا أنا وحياهم الله كلهم ..

  7. #107
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة بشبوش أفندي عرض المشاركة
    **

    برج المراقبه " أحمد المنعي " ...

    قد لا يعني لك مروري من هنا الشيء الكثير .. ولكنني احب دائما ان اكون حاضرا وسخيا على قدر الإستطاعة ... وبما أنك رجل طويل "280 سم ماشاء الله " وحالتك استثنائية .. فمروري هنا بهذا البخل هو حالة استثنائية كذلك .. أجبرتني محبتي لك بأن أكون متواجدا ..!!

    على أي حال إقترحت على إدارة الساخر فتح مطاعم في ركبك بواجهات شماليه وبنغرزك بين موقع الساخر وقوقل وزميلنا روحان الله يجزاه خير متكفل يلف عليك كم علاقه ملابس حتى تكون نسخه مطوره من برج ايفل ...


    المهم سامحني وبما انك في العنقرب فأنت مطالب على الأقل ببيتين هجاء في روحان .. " طلبتك "...



    تقبل تحيتي ودعابتي


    بشبوش أفندي

    مو أي برج يتأكل لحمه يا بشبوش .. :gh:
    بعدين أصعب شيء في اقتراحك إنك تطلب من روحان علاقات ملابس ، وأنت تعرف جيداً أن الإخوة الأشقاء في جيزان ما يستخدمون العلاقات لأنهم يعلقون ملابسهم على مساحات السيارات !




    تقبل تحيتي ودعابتي
    أبداً مو المشكلة هنا ، أنا متقبلك زي ما أنت ..
    المشكلة أني ما قدرت أتخيلك تقول كلمة "دعابتي" ، ما أدري كذا أحس عضلات وجهك وأبعاد فمك ما عندها المرونة على كلمة زي كذا !!

  8. #108
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة هدب الحروف عرض المشاركة
    السناء لم تتركي للكلام حديث ..
    ولكن لكـِ كلمة يجب أن تقال " شكرا " لروعة هذا الهطول ...
    أحمد المنعي سأرقب جميع الأبواب الممطره بحضورك هنا ...
    تكاثرت الظباء على خراش ، فضاعت علومه ..

    المعذرة فقد تجاوزت الرد عليك ، وهو تجاوز غير مقصود يا هدب الحروف .
    وشكراً لتوقيعك وحضورك ..

  9. #109
    الأمين المبارك !!
    عبدالرزاق حسين !!
    الحليبي !!
    مسابقة الخريجين !!
    لقاء المبدعين !!
    ترى الظاهر اني اعرفك ياخوي !!!

    انت أي دفعة بالبزرول ؟؟ (قصدي البترول)

  10. #110
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قافية عرض المشاركة
    العزيز أحمد..

    سؤال يتيم:

    هل غادر الشعراء من متردم؟

    تحياتي.
    مرحباً بك أخي ..

    نعم ، كم غادر الشعراء من متردم كما قيل ، لكنه عنترة الذي ظن الدنيا قد انتهت عنده ..

    لك الشكر ..

  11. #111
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مســـــافر عرض المشاركة
    الحبيب أحمد ..

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ..

    كم هو جميل أن أرى آثار أقدامك هنا تنبض عزة وتفيض كبرياء ..

    كثيرة هي الإستفهامات التي أود طرحها ولكن !! لا أعلم من أين أبدأ وبماذا أنتهي ..

    طيب وش رايك أكون مثل الشواكيش اللي قبلي أبدأ بالزواج المرحلة الأصعب في حياتك كما يبدو

    من حيث الإنفتاح والإنغلاق ..

    س1/ متى تشعر بالراحة ونسيان كل منغصات الحياة.. وأين يكون ذلك ؟؟

    س2/ القصيدة ماذا تعني لك وماذا تعني لها وهل بالإمكان أن تلتقيان معاً على بساط الحب أو الألم ؟

    س3/ بيت شعري لا يفارق خيالك تردده أينما تذهب وما مناسبة ذلك البيت ؟؟

    شكراً لأنك منحتني بعض وقتك علي شي لا يستحق أن تضيع من أجله وقتك ..

    لك الحب ..

    حسين ( مســـافر ) الأمير :
    هلا والله بالعريس ، منور الحتة .

    س1/ متى تشعر بالراحة ونسيان كل منغصات الحياة.. وأين يكون ذلك ؟؟
    هذه الأيام نادراً ..
    ولكني ما زلت أجد شيئاً من السلام مع النفس حين أبتعد عن صخب المدينة ، تحديداً على شاطئ البحر بين يدي الخليج في ساعةٍ من مساء .



    س2/ القصيدة ماذا تعني لك وماذا تعني لها وهل بالإمكان أن تلتقيان معاً على بساط الحب أو الألم ؟
    القصيدة لي صديقة وفية ، لكنها متقلبة .
    وأنا لها صديق مصلحة ، لكني رايق على طول ..



    س3/ بيت شعري لا يفارق خيالك تردده أينما تذهب وما مناسبة ذلك البيت ؟؟
    الأبيات الجميلة تمر بالذكر بالطيوف المسافرة ، فلو سألتني ذات السؤال بعد زمن لوجدت جواباً آخر ..
    لكني كثيراً ما أحب نشيد قديم للأندلس التي لم تمت :

    وكأنّ أندلسَ التي عَصَفت بها * أيدي الفرنجة .. تستجيرُ بلا فمِ
    لبّيكِ .. لو أنّ النجومَ تجيبني * لسرَيْتُ في جيش إليك عرمرمِ
    ولصُغتُ نصري في شفاهك بسمةً * ولعدتُ أرفع فيك راية مسلمِ ..


    شكراً لك يا حسين الأمير ياللي من جيزان ..
    إلا وش يقرب لك موسى الأمير اللي من جيزان برضه

  12. #112
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبورويشد عرض المشاركة
    للشاعر البديع أحمد المنعي، ود، وباقة ورد، وثلاث جوالين عسل، وكيلو حب مصري :D:


    حقيقة استمعت بما قرأت، ولازلت أستمتع وأنا أتابع، فلك ما تستحق من الثناء، والعسل، والفصفص..

    بما أنك تحت الأضواء، والحمد لله أنك لست فوقها، وإلا كنت في خبر كانا..

    أود منك إجابة سؤال يحيرني كثيراً، عن حياة الشعراء، وأنت منهم..

    وأجب بماشئت، ولا بأس عليك لو أجبت بالصدق


    نجد بكثرة في الشعر الحديث -ولو أخذنا نزار قباني كنموذج متفاني لما أسأل عنه- أن للشاعر تقلبات مزاجية عنيفة في قصائده، نجده مرة يتذلل للمحبوبة، ومرة يلعن سنسفيلها، ومرة يجاهر بأنه يخونها ويفتخر بذلك؟
    فهل الشاعر هو البطل في كل مرة؟ هل الحبيبة هي نفسها؟ هل كل قصيدة تخفي وراءها أنثى؟
    بالمختصر: هل قصائد الشاعر، هي قصص حياته اليومية؟

    أم أن الموضوع كما ذكر أحدنا للآخر أن الشاعر انسان "مسبّك"

    ولك التحية بقدر ما أمتعتنا..

    أضحك الله سنك يا سليمان ..

    ولقد جئتني بما تملك به قلبي يا شيخ


    نجد بكثرة في الشعر الحديث -ولو أخذنا نزار قباني كنموذج متفاني لما أسأل عنه- أن للشاعر تقلبات مزاجية عنيفة في قصائده، نجده مرة يتذلل للمحبوبة، ومرة يلعن سنسفيلها، ومرة يجاهر بأنه يخونها ويفتخر بذلك؟
    فهل الشاعر هو البطل في كل مرة؟ هل الحبيبة هي نفسها؟ هل كل قصيدة تخفي وراءها أنثى؟
    بالمختصر: هل قصائد الشاعر، هي قصص حياته اليومية؟
    طيب ..
    أنت كذلك شاعر ولديك جواب ما تسأل ، فلا حاجة للتواضع والنصب ..
    لكن رأيي أنه ليس بالضرورة أن تكون قصائد الشاعر قصصه اليومية كما تقول ، وإن كنت لا أعمم هذا .
    لكن بالضرورة أن تولد القصيدة بعد عاصفة شعورية عاطفية ، سواء كانت مشاعر رتبطة بذات الشاعر وحياته ، أو استشعار لحالة شعورية خارجية .

    ثم أظنك أقدر مني على إجابة هذا السؤال ، سيما وأنك مميز جداً بأنك حين تكتب يجد القارئ لك صعوبة في ألا يستخفه الطرب من رقة ما تكتب وعلو فنه .. وهذه شهادة لك أصدقك فيها .

    لك الورد والود بس .
    العسل والفصفص ما بأعطيك معي ..

  13. #113
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فتاة الأمل عرض المشاركة
    فتى الشعر أحمد المنعي

    تأخرت كثيرا عن اللقاء ولكن عسانا نلحق بركاب الخير هنا ...

    أسجل أولا إعجابي بذائقتك الأدبية بشكل عام سواء كنت ناظما للشعر أو ناقدا له وقد لمست ذلك في كثير من مشاركاتك ...
    أما عن نظمك للشعر فأنت شاعر تصدر عن قريحة فطرية يشعر بها من يقرأ شعرك البعيد عن التكلف والصنعة ، فانسيابية الأبيات وتقارب الكلمات يجعل البيت هادئا وسهل التذكر وهذه ميزة ممتازة قلما توجد في أزمنة غلبت فيها الصنعة على الموهبة الحقيقية ..فبورك لك
    أحيانا في قراءتي لشعرك أجدك تصعد إلى حد الإتقان في البناء ما بين اللفظ والمعنى بمعنى تجمع الفصاحة والبلاغة معا ... فمالذي يوصلك لهذا المستوى حينها ؟؟
    وفي أحيان أخرى تخرج بعض الأبيات وكأنها تحتاج منك لجزالة أكثر كي تواكب ما قبلها وما بعدها .. فهل تكون حينها زاهدا في القراءة الأخيرة للنص فلا تنقحه أكثر أم أنك تجد بأن هذا أقصى ما قد تمنحه لهذه القصيدة أو تلك ..؟؟؟ وتجعل ذلك علامة على قياس مسيرتك الشعرية ؟
    وبما أنك شاعر بالفطرة فإنه مما لاشك فيه أن القريحة تتأثر بما يعرض للفكر من شواغل ، ومما قرأته هنا أن تخصصك العلمي والعملي هو الهندسة بمعنى التعامل مع معلومات علمية جافة تفتقد حرارة العاطفة التي يتطلبها الشعر .. فنحن سمعنا عن شعراء أطباء وشعراء فلكيين وشعراء تجار ولكن شعراء مهندسين فأنت بدعة في ذلك حسب علمي القاصر

    فهل تجد أن الهندسة قد أعاقت أحيانا من تأجج أكثر لموهبتك كان سيمهد لخطوات أبعد قدما في إبداعك الشعري ؟؟ وكيف تتعاهد قريحتك لو طغت عليها تعقيدات الانجيرينج ...

    تقديرنا الدائم لك


    أهلاً فتاة الأمل ..

    بادئاً أشكرك كثيراً على إضاءتك هذه التي تنم عن قراءة عميقة واعية ، وذائقة عالية مرهفة ، وهي خصال أعرفها فيك من قبل هذا ، وإنه مما يشرفني كثيراً أن يقرأ لي أمثالك ممن يقرؤون النص بحقه .





    أحيانا في قراءتي لشعرك أجدك تصعد إلى حد الإتقان في البناء ما بين اللفظ والمعنى بمعنى تجمع الفصاحة والبلاغة معا ... فمالذي يوصلك لهذا المستوى حينها ؟؟
    وفي أحيان أخرى تخرج بعض الأبيات وكأنها تحتاج منك لجزالة أكثر كي تواكب ما قبلها وما بعدها .. فهل تكون حينها زاهدا في القراءة الأخيرة للنص فلا تنقحه أكثر أم أنك تجد بأن هذا أقصى ما قد تمنحه لهذه القصيدة أو تلك ..؟؟؟ وتجعل ذلك علامة على قياس مسيرتك الشعرية ؟
    نعم أتفق معك تماماً فيما تفضلت به ، والحق أني ما زلت أسجل الكثير من الجوانب التي هي بحاجة إلى التنمية في شعري ، وهذا أحدها ، فتفاوت النصوص مثلاً ، وتفاوت النص الواحد في ذاته كما ذكرتِ ، مما ألاحظه وأسعى لتقويمه ، ومثل هذا أظن أنه يكتسب بالدربة والاطلاع وإثراء المخزون اللغوي والتراكيبي من خلال الحفظ والقراءة للشعراء المتقدمين بالذات ، وكل ذلك أعترف بتقصيري فيه رغم حرصي عليه ، لكنه ضيق الوقت ، وتكالب الظروف التي لا تستأذن في اقتحام الحياة أحياناً .





    وبما أنك شاعر بالفطرة فإنه مما لاشك فيه أن القريحة تتأثر بما يعرض للفكر من شواغل ، ومما قرأته هنا أن تخصصك العلمي والعملي هو الهندسة بمعنى التعامل مع معلومات علمية جافة تفتقد حرارة العاطفة التي يتطلبها الشعر .. فنحن سمعنا عن شعراء أطباء وشعراء فلكيين وشعراء تجار ولكن شعراء مهندسين فأنت بدعة في ذلك حسب علمي القاصر

    فهل تجد أن الهندسة قد أعاقت أحيانا من تأجج أكثر لموهبتك كان سيمهد لخطوات أبعد قدما في إبداعك الشعري ؟؟ وكيف تتعاهد قريحتك لو طغت عليها تعقيدات الانجيرينج ...
    طيب ..
    أود القول إني ألذ جداً بالهندسة وإعمال العقل فيها كلذتي بقراءة قصيدة جميلة ..
    ثم ، الهندسة لم تقف عائقاً في ذاتها ، بل أجدها مؤثراً إيجابياً رائعاً في أي عمل سواء كان أدبياً أو غير ذلك ، والشعر بالذات يصطبغ بشخصية الشاعر وتكوينه العقلي والنفسي ، ولذا فالشعر والهندسة يتكاملان ولا يتعارضان .
    بصراحة أرى أن مما يعيق الجودة الشعرية حقاً ويكبح جماح الإبداع كثيراً هو اللغة الواهية نفسها ، وكثرة الإمساس بالكلمة العربية الهشة ، والتراكيب الشائعة الركيكة التي تستخدم بإسراف في الإعلام وفي منافذ القراءة الحديثة ، لغة الأخبار مثلاً ، الصحف ، الحوارات ، المنتديات العنكبوتية إلخ ، ومثال ذلك أني أجدني هويت سبعين خريفاً في لغتي وسليقتي بسبب إشرافي في أفياء ، وبدأت أعاني من غياب الحساسية السابقة التي تميز فيها المنصوب والمرفوع مثلاً ، وقواعد الكتابة والرسم وغيرها ، وهذا يزعجني كثيراً ، ولعل هذا ما يدفعني في قادم الأيام أن أترك الإشراف ، وأقوم بتغيير جذري لاستنقاذ ما يمكنك إنقاذه ، لأني صرت فعلاً أستدرك فيما أكتب أخطاء أرتكبها كنت أسخر منها قديماً ..


    لك أعطر التحايا أيتها البليغة ..
    وشكراً لكي

  14. #114
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة *_* سارة *_* عرض المشاركة
    ممكن سؤال !!!
    ما وجه الشبه بينك وبين لام التعريف !!
    يعني اذا سمحت عش دور " الملك المغلوب " !!!
    لا تتاخر " لا هنت " " ترا ورانا مدارس " !!!!!
    تحياتي
    سارة ، دعك من السؤال ففي توقيعك ما يغني ....


    ان كنت عربياً فعليك ان " تنطم " و بقوة

    رجاء للنحاة

    ان كان في التوقيع اخطاءاً نحوية " حط لسانك بحلقك " واصمت

    فالخطيئة الأزلية ان

    سيبويه أعجمي !!!!!!
    سيبويه أعجمي أجل !!
    طيب على فكرة فيه عار ثاني يلحق بسيبويه وهو إنه مو سعودي بعد !!


    ودي وأنا أخوك تروحين تحلي واجباتك وتحضري نفسك للمدرسة !!
    وآسف على الإطالة ..

  15. #115
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة Abeer عرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله ..
    كنت قد عزمت - منذ البدء - على المتابعة " عن كثَب " .. / خشيةَ وحرجاً من " الإثقال " ..
    غير أني وجدت الكرم هنا .. سيتسع ولو لزاوية حادة .. أعلق استفهامي داخلها ..وأرحل ..
    وهو ليس استفهاماً / بالمعنى .. بقدر ما هو " حيرة " تنتابني .. و " مشهد " يستوقفني كثيراً والله ..لم أجد له وصفاً ولا تعليقاً ..
    فهلا استنطقته ؟ - إن لم يكن هناك ثمة جُناح -

    وفقط !
    شكرا لهذه المساحة ..
    .
    وعليكم السلام ورحمة الله ..
    أهلاً بك يا عبير ..

    لقد اختصرت الصورة من الدنيا الشيء الكثير حقاً ..
    كما اختصرها أفصح الناس وأبلغهم - عليه الصلاة والسلام - في تعريف الدنيا بعبارتين : آمناً في سربه ، معافى في بدنه ..!
    وأصدقك ، إني شعرت في نفسي بالارتياح والهدوء تجاه هذا المكان ، حتى لكأني ألمس ترابه وأشعر ببرودته ، وأستنشق ضوءه ، وأسمع صمته ..

    إن أروحنا تشعر بالغربة يا عبير !!

    ونحن نرتبط بالأرض وطينها مبدأ ومنتهى ، ونحب رائحة الأرض ، وتراب الأرض ، ورائحة المطر حين يغسل الأرض ، ولقد أيقنّا الآن أن أرواحنا لم تألف اليوم المادي الجاف ، والنمط المستورد من الحياة اليابسة ، حياة الدخان وأبواق السيارات وطوابق الاسفلت والاسمنت والأشجار البلاستيكية ، إنه إيقاع من الحياة يخنق الروح ويميت فيها ما تحييه هذه الصورة ..

    هذا ما خطر لي الآن ..

    ولي مجلس آخر .. مع هذا المشهد .. مع هذه الدنيا .

  16. #116
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فتاة الأقصى عرض المشاركة
    بعضهم يختار للهرب وسيلة التنغيص وإخفاء المشاعر....لا أتمنى أن يكون هذا اختيارك..
    أسعدك الله وإياها ..
    ......
    قارنت وفهمت -ربما!-.. ومع اقتناعي أنه هكذا أفضل.. لا زلت أحب الأول..
    لماذا..؟
    ......

    سلامي..
    أهلاً بك مجدداً يا فتاة الأقصى ..

    بالتأكيد لم أقصد ذلك ولا أعنيه بحال من الأحوال ، بل أعلم أني لا أستطيع أصلاً أن أخفي من ذلك خفقة ولا أقل من ذلك ..

    ثم ..
    مساحة من الصمت يا فتاة .. !!

    شكراً لك .. كثيراً .

  17. #117
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أندريه جورجي عرض المشاركة
    الأمين المبارك !!
    عبدالرزاق حسين !!
    الحليبي !!
    مسابقة الخريجين !!
    لقاء المبدعين !!
    ترى الظاهر اني اعرفك ياخوي !!!
    انت أي دفعة بالبزرول ؟؟ (قصدي البترول)
    أهلاً أندريه ...
    في الحقيقة لا أخفيك أني رأيتك قبل هذه المرة ، فوجهك مألوف لي لكن ..
    وش يجيب توم كروز لمكتب الدكتور عبدالرزاق حسين

    عموماً للحديث بقية معك ، بس تعال نروح البيت في أفياء ..
    احنا وش جابنا هنا يا كابتن !

  18. #118
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الفاهم..غلط عرض المشاركة
    .أبي كان في الجنة .. !!
    .
    دعك من المنتدى ومن الإشراف ومن الشعر ومن اللغة ..
    دعك من كل هذه ، عندي سؤال ساعدني بالإجابة عليه ..
    كيف يحب أحمد المنعي الله .. ؟؟
    ..
    غفر الله لقلبك حيث كان وكيفما كان ..
    ,,
    الفاهم غلط ..

    لقد كلفتني عسيراً ، ولقد أجلت الرد عليك عسى أن يحدث الله أمراً فلم يكن ، ثم إني ، يعلم الله ، كتبتُ كلاماً طويلاً هنا ، فلما انتهيت منه مسحته كله ، لأني وجدت أني لم أكتب شيئاً يليق بين يدي ما سألتني عنه ، ولقد سألت عن عظيم .
    اعذرني فلا أملك أن أجيبك على هذا السؤال !
    وأحسب أنك أقرب لإجابته مني ..

  19. #119
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    إلى هنا ، وأرفع القلم ، وأغلق الكتاب ..

    وقد أجهِد العقل والفكر في مجاراة هذه النخبة ، التي أضافت بحضورها قيمة لهذه الصفحة .
    فلكل نجم أرسل من ضيائه ومضة ، شكرٌ لا يفيه حقه ..
    ولكل قارئ أنفق وقتاً في قراءة هذا اللقاء ، شكر أجل وأعبق .

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

  20. #120
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    في الطريق إليــه
    الردود
    10,130
    شكرا
    لأحمد...صاحب الحرف البديع والفكر الرفيع
    للسنــاء..وابراهيم..
    وللجميع الذين أسهموا في فتح صفحــة رائقة من حياة أحمد المنعــي
    فيروز...
    عفواااا
    خانــك النظر....
    بغداد
    يغسل
    وجهها
    الكدر

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •