Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 33
  1. #1

    من يوميات رجـل أسـد... جـداً!

    السبت في الـ 7.30 صباحاً...
    وأخيراً... أمضيت أنا المواطن عربي ليلة الأمس مرتدياً قناع (الرجل الأسد) في بادرة هي الأولى من نوعها بالنسبة لي.
    كيف لا؟!
    بعد ان كانت لحظة استيقاظي في اليوم التالي أكثر غرابة، إذ بدا لزوجتي الست (احتمال) إنني غدوت غضنفراً أكثر من أي وقت مضى!

    ما جعلها تترنم في سعادة، قائلة في غموض:
    - الطشت قال لي، يا حلوة يالي، قومي... الخ!

    مع ذلك، لم تمضي الست "احتمال" في غنائها المريب طويلاً!
    إذ سريعاً ما استبان لها أنها لن تهنأ بالطشت – حالياً على الأقل – خصوصاً وإنني كنت الغضنفر الوحيد في العمارة الذي أخذ يزأر في زهو في ذلك الصباح، قائلاًً:
    - الفطار يا ست؟!

    ما جعل مفاصلها، ومفاصل سكان العمارة، بل والعمارة المجاورة، ينهارون في ارتياع، بعد ان جزموا في قلق أن اليوم باين من أوله، مع ذلك لم تملك (احتمال) إلا أن تقول:
    - ثواني ويكون فطارك جاهز يا سبعي!
    ***
    تناولت إفطاري على عجل، ثم أخذت ارتشف الشاي في ضجيج مُقرف، مرتدياً قناع (الرجل الثعلب)!
    في الوقت الذي اكتفت فيه (احتمال) بمراقبتي من طرف خفي، مُقسمة لي بأغلظ الإيمان، أنها لم تسمع في حياتها صوتاً يرتشف الشاي، أجمل من صوتي حين افعل!

    بعد ذلك...
    انطلقت راجلاً إلى الرصيف المقابل في المدينة المجاورة، حيث اعتدت أن انتظر – بتواضع - مع الكادحين مرور باص المحافظة.
    و...
    واخذ الوقت يمضي، والباص لا يأتي!

    حتى عندما قرر الباص ان يأتي، جاء غاضباً لا يريد ان يتوقف من اجل أن يركبه الراكبون!
    ما أجبرني على ارتداء قناع (الرجل الكنغر)، كي أتمكن من مجاراته أو القفز إلى داخله، فور أن أبصرته يُقبل علينا من بعيد كتلمود صخر، حطه السيل من علِ!

    و...
    سريعاً ما تراخت أليافي اليابسة في شجاعة ومرونة، قافزاً بها بخفة فوق رؤوس الأشهاد، قبل ان تتلقفني أيدي الركاب وأرجلهم في حماس لا يليق سوى بالمناضلين، أو...
    حرامية الغسيل!
    ***
    و...
    أخيراً وصلت إلى مقر عملي مكتمل الأطراف، بعد أن ارتديت قناع (الرجل النعامة) بما يتناسب ومهام عملي الجديدة، وإن كنت في قرارة نفسي أعلم جيداً إنني ما زلت (الرجل الحمار)!

    وهناك، اقبلّ عليّ زملاء العمل – ما بين مُحب وكاره - يباركون لي الترقية، فاستقبلتهم جميعاً بحفاوة، إلى ان اقبل علينا احد السعاة المعفنين، كي يخبرني ان السيد (مدير المكان) العظيم في انتظاري!

    عندئذ استأذنت من أقراني في غطرسة وكبرياء، مؤكداً لهم أن صديقي مدير المكان يريدني في أمر مهم!
    ***
    و...
    مرت لحظات، استغرقت فيها في قرع باب غرفة المدير... (صديقي)
    لكن، لا مجيب!

    فاضطررت ان استبدل قناعي السابق، بـ قناع (الرجل القرد) وقد كان – أي القناع - حيواناً من النوع الأصلي...
    عندئذٍ، وعندئذٍ فقط، سمح لي المدير بالدخول!
    ***
    انصرفت بعد ذلك من مقر عملي، تحملني الخُطى سعيداً بأقنعتي الجميلة...
    كيف لا، وأموري كلها على ما يرام!

    كنت كذلك، إلى أن رأيت أحد عسس الحكومة يُقبل نحوي مرتاباً في أمري، قائلاً لي:
    - والله ووقعت يا مندلاوي ولا حدش سمى عليك!

    كنت اعرف إنني (مش مندلاوي) خالص، لذا قلت في ثقة:
    - لكن أنا مش مندلاوي، أنا المواطن عربي، و...

    لم تتوان الفرصة الكافية لي كي اثبت إنني "مش مندلاوي"!
    خصوصاً بعد ان حدث ذلك التلاقي التاريخي بين قبضة المخبر الحبيب، وقفايا الشريف، والتي نتج عنها:
    آآآآآآه كبيرة... بحجم الوطن!

    - بس ولا كلمة، انجر قدامي يا حثالة...
    فانجررت أمامه كالحثالة، بعد ان أدركت إنني بحاجة ماسة لارتداء قناع (الرجل الحمار)!

    هذا لاعتقادي الخاص، ان التعامل مع رجال الحكومة لا يتطلب أكثر من ان تكون حماراً!
    ***
    و...
    في مركز الشرطة، اتضح لمأمور القسم، إنني لم أكن (مندلاوياً) في يوم من الأيام:
    - أحنا آسفين يا عربي، يبدو إن قفا احد المشبوهين يشبه قفاك، ما جعل الأقفية تلتبس على مخبر القسم!

    عندئذٍ قررت ان ارتدي قناع (الرجل الديك)، لقناعتي الشخصية ان هذا اسلم للجميع، فقلت:
    - المخبر معذور يا فندم، هو يعني حيأخد باله من قفا مين ولا مين، الله يكون في عون معاليكم!
    - أنت مواطن صالح يا عربي!
    - شكراً يا فندم، وإنني إذ أؤكد لكم من مقامي هذا، أن قفايا سيظل مفسوحاً لكم في أي وقت!
    - بارك الله فيك يا عربي، ونحن من موقع المسؤولية بنشجع ديماً مثل هذا الشعور الوطني!

    ثم في انحناءات متتابعة إلى أسفل، أخذت أكرر:
    - يعيش الوطن، عيش... عيش!
    مُبّارِكاً بذلك على قناعي الأخير...
    قناع الرجل...
    الديك!

    (انتهى)
    ابن الأرض

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في رغيف اليوم !
    الردود
    380
    حجز في المقعد الأول ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    فى بلاد العجائب !
    الردود
    553
    الثـــانى ..
    و لى عودة ..
    .
    .
    { عَليْك بطُرق الهُدى ولا يضرّك قِلّة السَّالكين ، وإيَّاك وطُرق الضّلَالة و لَا تغترّ بكثرةِ الهَالكين }
    الفُضيْل بن عِياض رحِمهُ الله ..

  4. #4
    ^
    ^
    معرف بلا قناع، وزهرة الهدى في وقت واحد!
    أحمدك يارب
    ***
    لجميع الضحايا... تنويه في غاية الأهمية:
    إن كنت محظوظاً وأمك داعية لك... فهذا يعني انك ستقرأ هذه السطور قبل أن تقرأ الموضوع نفسه!

    أما إن كنت مجدود الحظ – وهذا أمر متوقع - وقرأت هذا السطر بعد قراءتك للموضوع، فهذا يعني انك متسرع ...جداً، أو انك قرأت هذا الموضوع مرتين!
    خصوصاً وانه قد تمت اضافته من قبل، قبل ان يختفي مع الساخر القديم!

    و...
    يقول ابن عبس الغلبان، في روايته الشهيرة عن الذليل العربي في كل مكان:
    "كنا رجالاً ونسواناً، أطفالاً وشيباناً، كنا نأد الحرف، ونستبيح الكلم، ولا نفضفض. حتى إذا ما اختنقت العبرة في البصرة، وبلغ الروح البلعوم، قمنا قيامة دجاجة واحدة نصرخ ونولول، قبل أن يجز العسس رقابنا"!
    .
    .
    أخوكم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بلاد العرب شرقا وغربا
    الردود
    569
    مع الاسف لم الحق سوى المقعد الثانى0
    وكويس انى لحقته 0
    ممكن تسلفنى اقنعتك لمدة اسبوع!

  6. #6
    ^
    ^
    أسبوع مرة واحدة يا هلباوي!
    ليه، إياك تكون ناوي تشتغل وزير؟!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في رغيف اليوم !
    الردود
    380
    (انتهى)
    ابن الأرض
    ولم لا تتغير الأقفية
    حالها كحال الأقنعة ...
    انبسطت هنا كثيرًا يا ابن الأرض ...
    تحيتي لدماغ تحمله ...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284

    وعندما عدتَ إلى المنزل لبست قناع ( الكركدن ) .. ورميت نفسك على ونمت !

    وانتهى يومك كعربي !

    سؤالي للأخ العربي :

    هل هناك أقنعة يستخدمها غير العرب ؟!

    يعني غير ما ذُكِر ؟

    أخوكم : عبدالله .

  9. #9
    ^
    ^
    بلى، هناك قناع (دعني استغفلهم والعن اللي جابوهم)، والذي يرتديه الرؤوسا الامريكان على اختلاف الوانهم وطبائعهم عندما يتعاملوا معنا!
    هناك أيضاً قناع (لا أهمية لهم)... والذي يقابلنا به جميع موفدي عصبة الأمم المتحدة!
    هناك أيضاً قناع (وايش تعمل الماشطة في الوش العكر)... والتي قامت باحتكاره عن جداره الحبيبة كونداليزا رايس!
    أيضاً قناع: (الجري نصف الجدعنة... عندما لا يتعلق الأمر بالعرب)، والذي يرتديه معظم سكان كوكب الأرض!
    .
    .
    ديمون... ديمون أيضاً قناع!
    لكن محترف.
    ***

    معرف بلا قناع...
    شاكر مرورك وتعقيبك يا حبيب.
    تسلم...

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    فى بلاد العجائب !
    الردود
    553
    ما علينا من الديك و النعامة و الأسد ..
    مبروك الترقية ..
    و ماكنش لازم تسكت للشويش عطية ده ..
    القفا بالقفا و البادىء أظلم !

    و هنا اعتراف خطير علىّ قوله ..
    لا أحب الأقنعة ..

    ما علينا برضه .. المهم أن هناك نصيحة قديمة هامة جدا تقول " لو لك حاجة عند الكلب .. البس قناع عظمة " ..
    الله يجازى ......................

    التنويه اللى ف غاية الأهمية ده أنا مافهمتوةش ، و ده تنويه برضه بس مش مهم ..

    دمت بخير أخى .. بعيدا عن الأقنعة ..
    و كيف الشجر الإنطوائى ؟؟؟؟
    ..
    تحيتى ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بلاد العرب شرقا وغربا
    الردود
    569
    وزير مرة واحدة الله يسامحك انت بت0000
    وهو فيه وزير بيركب الاتوبيس ويجرى
    وراه زى الكنغر ههههههه

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284

    على فكرة .. هناك قناع أسود اللون مصنوع خصيصا لمعتقلي أبي غريب !

    وقناع برتقالي لإخوانهم معتقلي غوانتاناموا !

    ولكن ما رأيك بقناع بريطانيا في هذا الخبر :

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5C6B02FC-7C95-4984-8E1B-25C6D7EFFE61.htm

    ملاحظة : يمكنك الامتناع عن الإجابة أو إرسال الجواب سرّا .

    أخوكم ( على طرفي نقيض ) : عبدالله .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بلاد العرب شرقا وغربا
    الردود
    569
    وهذا قناع جديد اخر بلون مياه الخليج
    اللازوردى الهادئ 0
    والذى سبق لصدام ان لوثه ببترول الكويت
    منه لله 000000
    اشكرك ياديمون على القناع الجديد*****

  14. #14
    زهرة الهدى...
    أي ترقية يا أخت محمد؟!
    طيب أنا راضي ذمتك، عمرك سمعتي ان فيه مندوب اترقى، خصوصاً لو كان مندوب اواني منزلية؟!
    أو حتى خد علاوة؟
    أو حتى سبوه في حاله؟!
    أو حتى روح بيتهم بدري؟! (حاجة في منتهى الخيال)
    طيب يسمع منك ربنا، وأنا عارف ان دعائك مستجاب!
    بخصوص التنويه: فقد أردت القول ان هذا الموضوع تم نشره من قبل في الساخر، قبل ان يحترق السيرفر بالمواضيع، بالناس، بالدنيا، وبكافة أرواح زائريه!
    ***

    هلباوي...
    بالطبع، هناك وزراء يركبون الاتوبيس، بل ويقفزون كالكناغر أيضاً!
    خصوصاً الوزراء اللي خدوا السكة، أو خرجوا على المعاش...

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    51
    بسم الله الرحمن الرحيم ( يحيي العظام وهي رميم) صدق الله العظيم.
    شكراً اخي الكاتب لقد تحركت هرمونات الذكورة داخلي .
    ما اجملها من أقنعة.
    وما أصبرها من أقفية.
    تذكرني بقصة ذلك الجندي الجبان العائد من حرب سيناء وأخذت جحافل المهنئين ترتاد منزله وتأنس بقصصه البطولية.
    وذات ليلة حكى الموقف الاّتي: يقول هذا الهزبر أنه رأى جندياً اسرائيلياَ فانقض عليه وقطع ساقه فاندهش احد الحظور وبادره بالسؤال ولماذا لم تقطع رأسه:confused: :confused: :confused: :confused:
    فأجاب : لأن راسه كان مقطوعاً.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بلاد العرب شرقا وغربا
    الردود
    569
    الكلام دة من كام سنة ؟
    انت ماتعرفش ان الوزراء الايام
    دى بيحوشوا فلوس علشان تكفيهم
    وتكفى احفاد احفادهم لزوم السيارت
    والقصور والذى منه000000
    راحت من زمان ايام الوزراء
    الى كانوا بيركبوا الترام بعد
    خروجهم على المعاش ياعزيزى0
    وعموما حتى لو كنت هاركب المراجيح
    ماعنديش مانع ابقى وزير *****

  17. #17
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة DEMON عرض المشاركة

    ولكن ما رأيك بقناع بريطانيا في هذا الخبر :

    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5C6B02FC-7C95-4984-8E1B-25C6D7EFFE61.htm

    ملاحظة : يمكنك الامتناع عن الإجابة أو إرسال الجواب سرّا .
    [
    العزيز ديمون...
    الحكومة السعودية - كما تعرف - يحلو لها كثيراً، ألا يتدخل أمثالي من الغوغاء في شؤونها الداخلية، خصوصاً وأنها تعتبر رأيي (شئ) لا لزوم له! (وفي هذه أنا اتفق معها)
    إذ انها تفعل ذلك، ثم ترتدي قناع من نوع (يا داخل بين البصلة وقشرتها، ما ينوبك غير ريحتها)!

    وانا - كما لا تعرف - لا أحب قشرة البصل!
    ثم إن من حق السعودية يا اخي ان تحمي مصالحها في المنطقة - كيفما اتفق والرأي الحكومي -، أو ان تشوط اللي هي عايزه تشوطه (إسلامياً – عربياً) بكافة وسائلها الإعلامية!

    ثم إن باستطاعتك الآن، أو غداً على الأكثر شراء ما يحلو لك من الصحف السعودية (الحكومية) - وكلها حكومية - لتراقب فقط، كيف سيقوم كُتاب الاعمدة بتبرير وتزيف وتزوير هذا الحدث، بعد ان يلقوا ويرجعوا الامر كله، الى تهديدات الفئة الضالة!

    هذا على رغم ان الفئة الضالة - كما تعرف - لم تعد ضالة في الحقيقة، لانه لم يعد لها وجود أصلاً سوى في مخيلة معالي السيد وزير الداخلية حفظه الله ورعاه وقدس سره، و... الخ، والذي يحلو له كثيراً تسميتهم في معظم - إن لم يكن في كل - مؤتمراته وتصريحاته الرسمية!

    والإعلام (عربي ولبناني) كما تعرف، بات كله سعودياً!
    مع ذلك، سأكتفي بان أخبرك برأيي في القناع، وليس الخبر، مكتفياً بقول: وما الجديد؟!
    قبل ان اهتف:
    يا حركاتك... يا آل سعود/ية!
    ثم إني عايز أقول: وأنت مالك يا أخي، عريس وعروسته، وهما أحرار...!
    ديمون اطلع من دماغي احسن لك.
    ***

    مستر هلباوي...
    خذها مني نصيحة، وابعد عن ديمون!
    اذ يبدو انه مدسوس من الفئة الضالة على موقع الساخر، لاحداث تفجيرات أمنية.
    ***

    كاجو...
    راجع لك ياجميل...
    .
    .
    ربنا يستر

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بلاد العرب شرقا وغربا
    الردود
    569
    كاجو-؟! الا تعرف ان هذا الجندى كان يدافع عن شرف
    العرب فى سيناء الاتعرف ان هذا الجندى المصرى البطل
    كان يحارب عدوا مشتركا لبنى العرب والمسلمين؟!
    الا تعرف ان هذا الجندى قاتل واستشهد فى سيناء
    وبقية العرب جالسون فى بيتهم يرشفون الشاى
    ويعدون ارصدتهم فى البنوك؟!
    الم يقل لك احد ان الجنود المصريون اذاقوا
    الصهاينه مر الهزيمة وجرعوهم كأس الانكسار
    فى حرب اكتوبر1973 -
    ورفعوا رؤوس العرب عاليا فى السماء ؟!
    لا شكر لك0 سامحك الله 0!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284

    قد طلعت من دماغك وأغلقت خلفي الباب بمفتاح الجنة ( صرفه لي الخميني )

    عندي إحساس إنو راسك رح يتفجر بسبب أحاديث الفئة الضالة !

    المهم ما علينا ..

    ما علاقة ( اطلع من دماغي ) .. برواية الرئيس صدام حسين - رحمه الله - المسمّاة بـ ( اخرج منها يا ملعون ) ؟



    ملاحظة : لا تجاوب على السؤال السابق .

    أخوكم : عبدالله .


  20. #20
    فعلا نحن نحتاج الى أقنعة كثيرة لكي نستطيع أن
    نعيش في هكذا زمن وهكذا وطن فلكل موقف يمر بنا
    أوعلينا نحتاج الى قناع خاص به
    حتى المشاعر والعواطف أصبحت مقنعة .
    -------------------
    وكم عند الحكومة من رجال تراهم سادة وهم العبيد
    كلاب للأجانب هم ولكن على أبناء جلدتهم أسود
    أماوالله لو كنا قرودا لما رضيت قرابتنا القرود
    هذه حكوماتنا وكل شموخها كذب وكل صنيعها متكلف
    غشت مظاهرها وموه وجهها فجميع مافيها تهاريج زيف
    وجهات فيها: باطن مستتر للأجنبي ، وظاهر ، متكشف
    والباطن المستور فيه تحكم والظاهر المكشوف فيه تصلف

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •