Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 30
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين ثنايا الكتب
    الردود
    656

    عـمــر أبو ريـشـة، نبذة، حياته، شعره، قصائده (فيديو)



    وثـبت تـستقربُ الـنجم مجالا وتـهادت تـسحب الذيل اختيالا
    وحـيـالي غـادةٌ تـلعبُ فـي شـعرها المائجِ غُـنجاً ودلالا
    طـلـعةٌ ريـّا وشـيءٌ بـاهرٌ أجـمالٌ؟ جـلَّ ان يُـسْمَى جمالا
    فـتـبسمتُ لـهـا فـابـتسمت وأجـالت فـيَّ ألحاظاً كسالى
    وتـجـاذبنا الأحـاديـث فـما انـخفضت حِسا ولا سَفّت خيالا
    كـل حـرفٍ زَلَّ عَـن مِرْشَفِها نَـثَرَ الـطيبَ يـميناً وشِـمالا

    من الطبيعي عندما تقرأ هذه الأبيات أن تحس بشاعرية مغايرة نوعاً ما.. لكن عندما تسمعها من قائلها تعرف كم أنت مقصر بإحساسك نحو القصيدة.. فهناك من يقول أن القصيدة لا يعرف يلقيها إلا قائلها.. وقد
    يكون محقاً في ذلك..
    هذا هو إحساسي عندما سمعت القصيدة أول مرة من الشاعر عمر أبو ريشة.. كم هو رائع هذا الشاعر بقصائدة الرائعة.. وكيف لايكون رائعاً وهو الذي قال بيتاً سارت به الركبان.. وردده ألف ألف لسان..
    وكتبه أكثر من ذلك بنان.. البيت هو:
    رب وامعتصماه انطلقت ... ملء أفواه البنات اليتم
    لامست أسماعهم لكنها ... لم تلامس نخوة المعتصم

    انظر لهذا البيت.. كيف صاغه؟ وكيف نظمه؟ و.. و.. !! تكاد تخنقك العبرة عندما تقرأه.. تحس بشعور حارق نحو بذلك الذّل الذي أصاب امتنا المسلمة.. ربما لو أطلقت لقلمي العنان في الحديث
    عن هذين البيتين لم يقف إلا بعشرات الصفحات..
    الشاعر عمر أبو ريشة كانت وقفتي الحقيقية الأولى معه عندما حصلت على ذلك (السي دي) من أحد الأصحاب.. والذي فيه هذا الشاعر الرائع يتحدث عن نفسه ويلقي قصائده.. جذبني وشدني كما لم يجذبني
    أي متحدث قبله.. وأعتقد لابعده أيضا.. يأتي بمناسبة القصيدة أو حديث حول القصيدة ثم يمطرك بذلك السيل الجارف من الابيات الرائعة.. تلهث الأنفاس عندما تركز معه.. خاصة عندما يأتي ببيت الفجأة
    كما يسميه بعض الأدباء..
    أذكر أننا درسنا قصيدته المشهورة ( أمتي هل لك بين الأمم... منبر للسيف أو للقلم) ولكن لم نكن نركز على القصائد ذلك الحين تركيزنا على الدرجات المكتسبة من الحفظ.. هذه القصيدة هي
    التي فيها البيت ( رب وآمعتصماه )..
    لا أود الإطالة عليكم.. فالحديث عن هذا الشاعر لا يُمَلّ..
    صفحة أو صفحتان أو حتى صفحات.. بل ربما موقع كامل.. لا يمكن أن يشمل جميع ابداعات رجل مبدع مثل مبدعنا الشاعر الراحل.. عمر أبو ريشة..





    إليكم بعضاً مما جمعته وعملته عنه..
    مولده وحياته:
    (ولد في منبج بلدة أبي فراس الحمداني في سوريا عام 1910م ونشأ يتيما وتلقى تعليمه الابتدائي في حلب .وأكمل دراسته الجامعية في بيروت في الجامعة الأمريكية وحصل على شهادة البكالوريوس في العلوم عام
    1930م ثم أكمل دراسته في لندن في صناعة النسيج ، وهناك قام بدعوة واسعة للدين الإسلامي بلندن.
    ثار على بعض الأوضاع السياسية في بلادة بعد الاستقلال وامن بوحدة الوطن العربي وانفعل بأحداث الأمة العربية بشدة .
    شغل عدة مناصب :
    · عضو المجمع العلمي العربي دمشق
    · عضو الأكاديمية البرازيلية للآداب كاريوكا- ريودي جانيرو
    · عضو المجمع الهندي للثقافة العالمية
    · وزير سوريا المفوض في البرازيل 1949 م 1953 م
    · وزير سوريا المفوض للأرجنتين والتشيلي 1953 م 1954 م
    · سفير سوريا في الهند 1954 م 1958 م
    · سفير الجمهورية العربية المتحدة للهند 1958م 1959 م
    · سفير الجمهورية المتحدة للنمسا 1959 م 1961م
    · سفير سوريا للولايات المتحدة 1961 م 1963م
    · سفير سوريا للهند 1964 م 1970 م
    · يحمل الوشاح البرازيلي والوشاح الأرجنتيني والوشاح النمساوي والوسام اللبناني برتبة ضابط أكبر والوسام السوري من الدرجة الأولى وآخر وسام ناله وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى وقد منحه إياه
    الرئيس اللبناني إلياس الهراوي.
    شردته الكلمة اثنين وعشرين عاما في مشارق الأرض ومغاربها وهذا شأن كل صاحب كلمة.
    وتُوفي رحمه الله في الرياض عام 1990 م. وقيل انه دفن في مسقط رأسه.. في سوريا.){1}





    نفسيته في شعره:
    (الشاعر عمر أبو ريشة شاعر أصيل متمكن في مجال الشعر له أسلوبه المميز والمنفرد ، وله طريقته في الشعر وسمته التي يتميز بها عن غيره من الشعراء فأنت تقرأ قصيدة من شعره تسير على نمط معين ولكنه
    يفاجئك في أخرها ببيت يختم به قصيدته تلك ويكون هذا البيت خلاف ما تتصور فيكون بيت مفاجأة أو إثارة بالإضافة إلى أن الشاعر يحشد كما هائلا من الصور والأخيلة في قصيدته حتى لكأنك وسط معمعة من المفاجآت
    والخيالات والظواهر التي لا تتخيلها في الموقف فمثلا في قصيدته اقرئيها تجد :
    إنها حجرتي لقد صدئ النسيان** فيها وشاخ فيها السكوت
    ادخلي بالشموع فهي من الظلمة** وكر في صدرها منحوت
    وانقلي الخطو باتئاد فقد** يجفل منك الغبار والعنكبوت
    عند كأسي المكسور حزمة أوراق** وعمر في دفتيها شتيت

    انظر كيف يقدم لنا الشاعر كما هائلا من الصور والأخيلة والأشباح
    صدئ النسيان ، شاخ السكوت ، وكر ، في صدرها منحوت ، يجفل ، الغبار ، العنكبوت ، كاسي المكسور ، حزمة أوراق ، دفتيها ، شتيت.... كلمات تنهال على الخيال فتعيش القصيدة وكأنك تدخل وكرا فيه أشباح
    وأشياء مرعبة ثم تجده في مجالات أخرى يحلق بنا في الفضاء مع النجوم والشموس والكواكب وكأنما يشعرنا أنه يتطلع إلى الصعود لكن معوقات الواقع تقيده وله نظرة سامية عليا يعبر عنها كثيرا بالنجم والكوكب والشمس
    والفضاء اقرأ له في عدد من قصائده :
    فكم جبل يغفو على النجم خده
    وتهاديت كأني ساحب ** مئزري فوق جباه الأنجم
    وثبت تستقرب النجم مجالا
    جناحه بعدما طال المطال به ** مخضب من شظايا الشهب منكسر
    لأظن جناحي محترقا ** محترقا من لمسة نجمة
    وحمائم بيض في اليم ** مدت أجنحة للنجم
    ما بعدك يا أفقي الأعلى ** دنياي توارت في العتمة
    قدم تجرح أحشاء الثرى ** وفم يلثم خد الفرقد
    وتناقلت آيات رحمتها شفاه الأنجم
    ***
    كلمات كلها تتعلق بالسماء وكأنما تعبر لنا عن نفسية الشاعر الذي عاش يبحث عن الرقي والكمال والرفعة والعلو فهو صاحب همة عالية وارتقاء في الفكر والسلوك لا يرضى بالوضيع بل يحب ان يجلس عاليا رغم كل
    شيء وعلى الرغم مما عاناه هذا الشاعر من معوقات ومن متاعب جنتها عليه همته العالية إلا انه ظل كذلك إلى أن مات مرفوع الرأس اقرأ قوله:
    عشت حرا بلغت جنة دنياي** وجفني بنورها اكتحلا
    إنها نعمة أقطع فيها ** العمر مستغفرا ومبتهلا
    اعف عني يارب بدد همومي** فلقد عشت مرة رجلا


    أيضا نجد في شعر الشاعر نبرة الفخر والاعتزاز بالنفس والثقة ولا نستغرب في رجل لم يفتأ يتجرع غصص المجد ليصل إلى مبتغاه ولو خذلته الدروب ولكنه بذل من أجلها الكثير فاستطاع أن يصل إلى الكثير مما تمناه
    ولو لم يستطع الإتمام إلا أنه لم يكن محابيا ولو حابى لاستطاع الوصول لكن طموحة أبى عليه وتألقه منعه من أن يصل بالتنازل عن مبادئه التي يؤمن بها فرضي أن يظل حسب ما أمكنه مع الاحتفاظ بكرامته التي يراها أعز
    ما لديه وما أغلى الكرامة ، بل ربما يرفض المجد إن كان بطريقة غير مشروعه يقول:
    ما أرخص المجد إذا زارني ** ولم يكن لي معه موعد

    وهي نظرة تخصه كما قال البارودي قبله :
    أسير على نهج يرى الناس غيره ** لكل امرئ فيما يحاول مذهب

    ولذا تجد تشابها بين الرجلين في نظرتهما للحياة ، ولمكاسبها ولذا كان البارودي وأبو ريشة يدفعان ثمن إبائهما غاليا لكنهما نفذا رغبتيهما بثمن باهض، وعاشا وهما يعانيان نتيجة الرفض والإباء ولكل ثمن ، يعبر عنه امرؤ
    القيس عندما بكى صاحبه وهما مسافران طلبا للملك :
    بكى صاحبي لما رأى الدرب دونه ** وأيقن أنا لاحقان بقيصرا
    فقلت له لا تبك عينك إنما ** نحاول ملكا أو نموت فنعذرا

    إذن،أشعرُ أن أبا ريشة عاش غريبا ومات غريبا حفاظا على مبدإٍ اعتقده فعبر عن ذلك في شعره :
    أتكلم ما ذا أتكلم
    أقلامي جف عليها الدم
    ولهاتي سالت في المأتم
    أتكلم ؟ هل أحمل في صدري أسرار
    أخشى أن تفشى أو تكتم
    إني لا احمل غير العار
    في الدرب الموحش والمبهم
    إني غنيت إلى الآلام فكيف عليها أتألم
    أتكلم ، أعرفني شبحا لا ظل له فوق الأرض
    في الهدأة من غصص الذكرى
    يتساءل بعضي عن بعض
    فأغض واختصر الآلام وأمسك بالريح وأمضي
    وهكذا مضى عمر وهو لا يمسك بشي إلا بكرامته ورفعة نفسه وإبائه وكفاه ذلك).{2}






    بعضاً من قصائده..
    في هذا القسم من الموضوع سوف أورد بعضاً من قصائد الشاعر.. ولن أورد إلا التي سيكون لدي (مقطع فيديو) للقصيدة بصورته وصوته..
    قبل أن أبدأ.. سأوضح عدة أمور وهي
    1- الملفات (دقـــــة عــــالـــWMVـــية) تكون بصيغة WMV والتي يشغلها برنامج المايكروسوفت ميديا بلاير.. وحجمها كبير نوعاً ما ولكن دقتها عالية جداً.
    2- الملفات (دقـــــ3GPـــة منخفصة) تكون بصيغة 3GP والتي تشتغل على أجهزة -الجوال- طبعاً بدقة منخفضة وحجمها اقل بكثير.. وتستطيع تشغيلها على جهاز الكمبيوتر.
    3- عناوين القصائد أنا من اختار اغلبها.

    نبدأ برائعته..
    وثبت تستقرب النجم مجالا


    وثبتْ تَستقربُ النجم مجالا
    وتهادتْ تسحبُ الذيلَ اختيالا


    وحِيالي غادةٌ تلعب في
    شعرها المائجِ غُنجًا ودلالا


    طلعةٌ ريّا وشيءٌ باهرٌ
    أجمالٌ ؟ جَلَّ أن يسمى جمالا


    فتبسمتُ لها فابتسمتْ
    وأجالتْ فيَّ ألحاظًا كُسالى


    وتجاذبنا الأحاديث فما
    انخفضت حِسًا ولا سَفَّتْ خيالا


    كلُّ حرفٍ زلّ عن مَرْشَفِها
    نثر الطِّيبَ يميناً وشمالا


    قلتُ يا حسناءُ مَن أنتِ ومِن
    أيّ دوحٍ أفرع الغصن وطالا ؟


    فَرَنت شامخةً أحسبها
    فوق أنساب البرايا تتعالى


    وأجابتْ : أنا من أندلسٍ
    جنةِ الدنيا سهولاً وجبالا


    وجدودي ، ألمح الدهرُ على
    ذكرهم يطوي جناحيه جلالا


    بوركتْ صحراؤهم كم زخرتْ
    بالمروءات رِياحاً ورمالا


    حملوا الشرقَ سناءً وسنى
    وتخطوا ملعب الغرب نِضالا


    فنما المجدُ على آثارهم
    وتحدى ، بعد ما زالوا الزوالا


    هؤلاء الصِّيد قومي فانتسبْ
    إن تجد أكرمَ من قومي رجالا


    أطرق القلبُ ، وغامتْ أعيني
    برؤاها ، وتجاهلتُ السؤالا


    حمّل القصيدة (فيديو) بصورته وصوته: دقـــــة عــــالـــWMVـــية ، دقـــــ3GPـــة منخفصة
    حجم دقـــــة عــــالـــWMVـــية: 5,582 ك.ب (5.5م.ب)
    حجم دقـــــ3GPـــة منخفصة: 816 ك.ب
    ***




    القصيدة الثانية معنا.. هي: نــــــــــســــــر
    أصبح السفح ملعبا للنسور
    فاغضبي يا ذرا الجبال وثوري


    إن للجرح صيحة فابعثيها
    في سماع الدنى فحيح سعيرِ


    واطرحي الكبرياء شلوا مدمى
    تحت أقدام دهرك السكيرِ


    لملمي يا ذرا الجبال بقايا النسر
    وارمي بها صدور العصورِ


    إنه لم يعد يكحل جفن النجم
    تيها بريشة المنثورِ


    هجر الوكر ذاهلا وعلى عينيه
    شيء من الوداع الأخيرِ


    تاركا خلفه مواكب سحب
    تتهاوى من افقها المسحورِ


    كم اكبت عليه وهي تندي
    فوقه قبلة الضحى المخمورِ


    هبط السفح طاويا من جناحيه
    على كل مطمح مقبورِ


    فتبارت عصائب الطير ما بين
    شرود من الأذى ونفورِ


    لا تطيري جوابة السفح فالنسر
    إذا ما خبرته لم تطيري


    نسل الوهن مخلبيه وأدمت
    منكبيه عواصف المقدورِ


    والوقار الذي يشيع عليه
    فضلة الإرث من سحيق الدهورِ


    وقف النسر جائعا يتلوى
    فوق شلو على الرمال نثيرِ


    وعجاف البغاث تدفعه
    بالمخلب الغض والجناح القصيرِ


    فسرت فيه رعشة من جنون
    الكبر واهتز هزة المقرورِِ


    ومضى ساحبا على الأفق الأغبر
    أنقاض هيكل منخورِِ


    وإذا ما أتى الغياهب واجتاز
    مدى الظن من ضمير الأثيرِ


    جلجلت منه زعقة نشت الآفاق
    حرى من وهجها المستطيرِ


    وهوى جثة على الذروة الشماء
    في حضن وهجها المستطيرِ


    أيها النسر هل أعود كم عدت
    أم السفح قد أمات شعوري


    حمّل القصيدة (فيديو) بصورته وصوته: دقـــــة عــــالـــWMVـــية ، دقـــــ3GPـــة منخفصة
    حجم دقـــــة عــــالـــWMVـــية: 9,593 ك.ب (9م.ب)
    حجم دقـــــ3GPـــة منخفصة: 1,343 ك.ب (1,3م.ب)
    ***




    ثالث القصائد هي:
    لن أعود أنا
    قالت مللتك،اذهب،لست نادمة
    على فراقك،إن الحب ليس لنا


    سقيتك المر من كأسي شفيت بها
    حقدي عليك،ومالي عن شقاك غنى


    لن أشتهي بعد هذا اليوم أمنيةً
    لقد حملت إليها النعش والكفنا


    قالت ، وقالت ، ولم أهمس بسمعها
    ما ثار من غصصي الحرَّي وما سكنا


    تركت حجرتها ، والشعر منسرحا
    والعطر منسكبا ، والعمر مرتهنا


    وسِرت في وحشتي، والليل متلحف
    بالزمهرير، وما في الأفق ومض سنا


    ولم أكد أجتلي دربي على حدسٍ
    وأستلين عليه المركب الخشنا


    حتّى سمعت ورائي رجع زفرتها
    حتى لمست حيالي قدها اللدنا


    نسيت مابي ، هزتني فُجاءَتُها
    وفجرت من حناني كل ما كمنا


    وصحتُ: يا فتنتي ، ما تفعلين هنا؟
    البرد يؤذيك ، عودي لن أعود أنا


    حمّل القصيدة (فيديو) بصورته وصوته: دقـــــة عــــالـــWMVـــية ، دقـــــ3GPـــة منخفصة.
    حجم دقـــــة عــــالـــWMVـــية: 6,741 ك.ب (6,7م.ب)
    حجم دقـــــ3GPـــة منخفصة: 957 ك.ب
    ***





    القصيدة الرابعة هي:
    رب ضاقت ملاعبي
    رب ضاقت ملاعبي
    في الدروب المقيدة


    أنا عمر مخضب
    وأمانٍ مشردة


    ونشيد خنقت في
    كبريائي تنهده


    رب ما زلت ضاربا
    من زماني تمرده


    صغر اليأس لن يرى
    بين عيني مقصده


    بسماتي سخية
    وجر احي مضمده


    حمّل القصيدة (فيديو) بصورته وصوته: دقـــــة عــــالـــWMVـــية ، دقـــــ3GPـــة منخفصة
    حجم دقـــــة عــــالـــWMVـــية: 3,393 ك.ب (3.3م.ب)
    حجم دقـــــ3GPـــة منخفصة: 390 ك.ب
    ***





    قصيدتنا الخامسة هي:
    الأشقياء


    تتساءلين علام يحيا هؤلاء الأشقياء ؟


    المتعبون ودربهم قفر ومرماهم هباء


    الواجمون الذاهلون أمام نعش الكبرياء


    الصابرون على الجراح المطرقون على الحياء


    أنستهم الأيام ما ضحك الحياة وما البكاء


    أزرت بدنياهم ولم تترك لهم فيها رجاء


    تتساءلين وكيف اعلم ما يرون على البقاء ؟


    امضي لشأنك، اسكتي، أنا واحد من هؤلاء


    حمّل القصيدة (فيديو) بصورته وصوته: دقـــــة عــــالـــWMVـــية ، دقـــــ3GPـــة منخفصة
    حجم دقـــــة عــــالـــWMVـــية: 5,096 ك.ب (3.3م.ب)
    حجم دقـــــ3GPـــة منخفصة: 534 ك.ب
    ***






    القصيدة السادسة:
    عشت مرة رجلا


    عشت ياربي مرّة.. عبدَ أهوائي.. شريداً لا اعرف الوجلا
    كم تركتُ الهدى.. يطل على تيهي.. ويندى جبينه خجلا
    كم شققت الدجى.. ونارُ غوايات الغوالي.. تنير لي السُهُلا
    كم تركت الشجون تمضغ في روحي.. وتُزكي جراحها غُللا
    إن أمسي إذا ألتفتُّ إليه.. جُن فيَّ الخيال.. واقتتلا
    ذلك العهد لن أحنّ إليه.. إنه عن مناهلي ارتحلا
    صرت حراً.. بلغت جنة دنياي.. وجفني بنورها اكتحلا
    إنها نعمة أقطّع فيها العمر.. مستغفراً ومبتهلا
    إعف عني ياربي.. بدد همومي.. فلقد عشت مرة رجلا

    حمّل القصيدة (فيديو) بصورته وصوته: دقـــــة عــــالـــWMVـــية ، دقـــــ3GPـــة منخفصة
    حجم دقـــــة عــــالـــWMVـــية: 4.842 ك.ب (4.8م.ب)
    حجم دقـــــ3GPـــة منخفصة: 706 ك.ب
    ***





    إما السابعة فهي:
    القيد


    لم ازل اسحبُ قيدي متعباً .. وجراحي لم تزل تشتمُ قيدي
    أنا أقبلتُ عليه راضياً... بعدما غيَّبت في عينيكِ رُشدي
    كُلُّ أهوائكِ كانت بدعةً.. مِن غَواياتٍ عَنِيدَاتِ التَّحدي
    أخَذَت مِن كِبريائي ما اشتهت.. وتلهَّت بتباريحي ووجدي
    فأنطوى في غيهب النسيان ذكري.. وانتهى في ذِلة الغفران حِقدي
    وجَفَاني كُلُّ أترابي فما.. حفظوا وُدي ولا أَوفوا بعهدي
    ماتبقى غيرُ هذا القيد لي.. في بقايا الليّل مِن هَمِّ وسُهدي
    إنه عمري فلن ارمي بِهِ.. لا اُطيقُ السير في الوحشةِ وحدي

    حمّل القصيدة (فيديو) بصورته وصوته: دقـــــة عــــالـــWMVـــية ، دقـــــ3GPـــة منخفصة
    حجم دقـــــة عــــالـــWMVـــية: 3.868 ك.ب (3.8م.ب)
    حجم دقـــــ3GPـــة منخفصة: 576 ك.ب
    ***





    اما الثامنة والأخيرة:
    رفيقتي (الوصية)

    أدخل الشاعر المستشفى لإجراء عملية قلب فكتب وصية وغلفها وأعطى زوجته وطلب منها عدم فتحها الا بعد خروجه وظن أنه سيموت ولما خرج سألها عن الرسالة ففتحتها وإذا فيها الوصية
    رفـيقتي لا تـخبري إخوتي.. كيف الردى كيف علي اعتدى
    إن يـسألوا عني وقد راعهم.. أن أبـصروا هيكلي الموصدا
    لا تـقلقي لا تـطرقي خشعة.. لا تـسمحي للحزن أن يولدا
    قـولي لـهم سافر قولي لهم.. إن لـه فـي كـوكب موعدا

    حمّل القصيدة (فيديو) بصورته وصوته: دقـــــة عــــالـــWMVـــية ، دقـــــ3GPـــة منخفصة
    حجم دقـــــة عــــالـــWMVـــية: 1.961 ك.ب (1.9م.ب)
    حجم دقـــــ3GPـــة منخفصة: 307 ك.ب
    ***


    في النهاية..
    دونكم هذا الملف جمعت فيه مالدي من قصائد الشاعر الرائع..

    الــــــــــديـــــــــــــوان

    ربما يكون هذا الموضوع هو بوابة للدخول إلى عالم هذا الشاعر الرائع..
    لكن جزيل الشكر على المتابعة..
    وإلى لقاء آخر..
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    {1} موقع الرازحي
    {2} موقع الرازحي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    حيث لامنافس!
    الردود
    43
    pen ...شكرا ً على التحف التي أهديتها إياي هذا المساء
    قصيدته " وثبت " أحفظها منذ الثانوية لم تغادر مخيلتي .... ولابد أن أستعبر في آخرها كل مرة
    "رب وا معتصماه " لم أكن أعرف أنها له !! كم أنا مقصرة في حق نفسي !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في قلب فَراشَة ..
    الردود
    1,036
    أيا Pen وها هي الذاكرة قد انتعشت وحلقت في فضاء ريشة عمر ابو ريشة ..فسلمت ودمت

    نبض مداد باحث عن الجَمال أينما حل ..




    دمعة الماس

  4. #4
    شاكر لك ومقدر .. بحق لم تقصر .. عمل كبير , ومجهود جبار تشكر عليه

    وأضيف تاسعةً :

    هي والدنيا

    هي والدنيا وما بينهما

    غصصي الحرّى

    وأهوائي العنيده!

    رحلةٌ للشوق, لم أبلغْ بها

    ما أرتني

    من فراديسَ بعيده !

    طال دربي ..

    وانتهى زادي له

    ومضى عمري على ضهر قصيده !

  5. #5
    أرجو من الأخ المشرف تثبيت هذه الصحفة ..

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين ثنايا الكتب
    الردود
    656
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مفاز عرض المشاركة
    pen ...شكرا ً على التحف التي أهديتها إياي هذا المساء
    قصيدته " وثبت " أحفظها منذ الثانوية لم تغادر مخيلتي .... ولابد أن أستعبر في آخرها كل مرة
    "رب وا معتصماه " لم أكن أعرف أنها له !! كم أنا مقصرة في حق نفسي !
    العفو..
    اتمنى ان تكون هدية نادرة..
    وكلنا مقصرين في حق هذا الشاعر


    Quote المشاركة الأصلية بواسطة دمعة الماس عرض المشاركة
    أيا Pen وها هي الذاكرة قد انتعشت وحلقت في فضاء ريشة عمر ابو ريشة ..فسلمت ودمت

    نبض مداد باحث عن الجَمال أينما حل ..




    دمعة الماس
    شكرا لك..
    والجمال لا يكتمل إلا بتواجدكم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين ثنايا الكتب
    الردود
    656
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الشاعر الرجيم عرض المشاركة
    شاكر لك ومقدر .. بحق لم تقصر .. عمل كبير , ومجهود جبار تشكر عليه

    وأضيف تاسعةً :

    هي والدنيا

    هي والدنيا وما بينهما

    غصصي الحرّى

    وأهوائي العنيده!

    رحلةٌ للشوق, لم أبلغْ بها

    ما أرتني

    من فراديسَ بعيده !

    طال دربي ..

    وانتهى زادي له

    ومضى عمري على ضهر قصيده !
    شاكر لك ومقدر ...
    على هذه الإضافة...

    ولكنها موجودة في الديوان الذي في آخر الموضوع..
    إن الحياة قصيدة أبياتها // أعمارنا ، والموت فيها القافية


    شَيْئٌ مِن شَتَاتي

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    Pen
    لا تعلم ما أثرت في نفسي بطرحك عن هذا الـ إنسان..
    أستحيي أن أشكرك بكلمات قليلة..
    كانت أمنيتي أن أرى هذا الرجل..
    وقد فعلتها أنت..
    شكر الله لك..

    أخوك.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين ثنايا الكتب
    الردود
    656
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة قافية عرض المشاركة
    Pen
    لا تعلم ما أثرت في نفسي بطرحك عن هذا الـ إنسان..
    أستحيي أن أشكرك بكلمات قليلة..
    كانت أمنيتي أن أرى هذا الرجل..
    وقد فعلتها أنت..
    شكر الله لك..

    أخوك.
    أنا أشكرك أخي... قافية
    فقد اسعدتني بتواجدك هنا..
    إن الحياة قصيدة أبياتها // أعمارنا ، والموت فيها القافية


    شَيْئٌ مِن شَتَاتي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284

    أمتي هل لك بين الأمم !

    تكفيه هذه يا صديقي !

    لست أدري : سمعت مرّة قصّة غريبة .. قيلت فيها قصيدة ( أمتي هل لك بين الأمم ) .. فهل هي صحيحة أم لا ؟

    ثم : شكرا جزيلا لك ولشاعرنا عمر أبو ريشة .

    أخوكم : عبدالله .


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين ثنايا الكتب
    الردود
    656
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة DEMON عرض المشاركة
    أمتي هل لك بين الأمم !


    تكفيه هذه يا صديقي !


    لست أدري : سمعت مرّة قصّة غريبة .. قيلت فيها قصيدة ( أمتي هل لك بين الأمم ) .. فهل هي صحيحة أم لا ؟


    ثم : شكرا جزيلا لك ولشاعرنا عمر أبو ريشة .


    أخوكم : عبدالله .

    شكرا لك..
    اما ماسمعته عن قصيدته (امتي ) فالذي اعرفه انه (يقال إن الشاعر سجن بسببها )

    ومؤخراً... شكرا لك أيضا..

    إن كنت تعرف شيئاً عنها ايضا.. حبذا أن تمدنا به .

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284

    ما أعرفه أنه ألقاها في احتفال كان يفترض به أن يمدح بها القائم مقام ( جميل مردم بك ) !

    لكنه اتفق مع بعض الضباط على أن يلقي قصيدة ذم له على أن يقوموا بتهريبه خارج سوريا .. وقد كان .

    أما البيت الذي قصم ظهر البعير فهو :

    كيف تبني أمّةُ عزّتها ......... وبها مثل جميل المردم ؟!

    فقط .

    أهلا بك .

    أخوكم : عبدالله .

    " وآخر كتابي أيا مهجتي
    أمانة ما يمشي ورا جثتي
    سوى المتهومين بالوطن - تهمتي - !! "



    .

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين ثنايا الكتب
    الردود
    656
    عبدُ الله..

    أشكرك.. فأول مرة أسمع هذه الحادثة...

    موفقاً أينما رحلت.. وكنت..
    شكرا..
    إن الحياة قصيدة أبياتها // أعمارنا ، والموت فيها القافية


    شَيْئٌ مِن شَتَاتي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    الأخ الفاضل بن

    أحسنت صنعاً بإحيائك سيرة قامة من قامات الشعر العربي.. هذا الفحل الظاهرة الذي لم يعط حقه كاملاً من الدراسة بعد.. وللأسف الشديد يغرق إعلامنا المأزوم في تلميع من لم يبلغوا عشر مابلغ أبو ريشة.. كما أن المنابر الثقافية خانت العهد ولم تصنه مع جيل اليوم الذي هو في أمس الحاجة لأنموذج شامخ مثل أبي ريشة..

    علي أجد الفرصة للعودة كي أسلط الضوء على خصائص شعره ونواحيه الأسلوبية العِلقة والنوافذ الشاعرية في نصوصه..

    لك كل التحية والإجلال أخي (بن) على هكذا جهد وهكذا اختيار..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين ثنايا الكتب
    الردود
    656
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الخلف عرض المشاركة
    الأخ الفاضل بن

    أحسنت صنعاً بإحيائك سيرة قامة من قامات الشعر العربي.. هذا الفحل الظاهرة الذي لم يعط حقه كاملاً من الدراسة بعد.. وللأسف الشديد يغرق إعلامنا المأزوم في تلميع من لم يبلغوا عشر مابلغ أبو ريشة.. كما أن المنابر الثقافية خانت العهد ولم تصنه مع جيل اليوم الذي هو في أمس الحاجة لأنموذج شامخ مثل أبي ريشة..

    علي أجد الفرصة للعودة كي أسلط الضوء على خصائص شعره ونواحيه الأسلوبية العِلقة والنوافذ الشاعرية في نصوصه..

    لك كل التحية والإجلال أخي (بن) على هكذا جهد وهكذا اختيار..
    اخي عبد الرحمن..
    نعم كشاعر مثل هذا الشاعر لابد أن نحيي سيرته بين الفينة والأخرى.. بدلاً من إحيائنا لِسِيَر أناسٍ لم يقدموا شيئاً كما قدم هذا الرائع..
    هناك عدة مواضيع وجدتها في بعض المواقع.. ولكن لم اضمنها الموضوع.. لعلي أن ارتبها كموضوع اشمل لاحقاً..

    شكرا لك..
    إن الحياة قصيدة أبياتها // أعمارنا ، والموت فيها القافية


    شَيْئٌ مِن شَتَاتي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين ثنايا الكتب
    الردود
    656
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الشاعر الرجيم عرض المشاركة
    أرجو من الأخ المشرف تثبيت هذه الصحفة ..
    شكرا لك..
    اتمنى ذلك..
    إن الحياة قصيدة أبياتها // أعمارنا ، والموت فيها القافية


    شَيْئٌ مِن شَتَاتي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    في ولاية الخُبَرْ !!
    الردود
    438

    والله يا أخي الحبيب أعجز عن شكرك ,
    فعمر أبو ريشة من أحب الشعراء لقلبي والذين يكتبون على البحور التقليدية , رحمه الله رحمة واسعة
    .
    .
    جزاك الله خير الجزاء

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين ثنايا الكتب
    الردود
    656
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة محمد الياقوت عرض المشاركة

    والله يا أخي الحبيب أعجز عن شكرك ,
    فعمر أبو ريشة من أحب الشعراء لقلبي والذين يكتبون على البحور التقليدية , رحمه الله رحمة واسعة
    .
    .
    جزاك الله خير الجزاء
    شكرا اخي محمد..
    بالأمس القريب.. ذهبت لجرير واقتنيت مجموعته الشعرية الكاملة.. مجلدين.. كم هو رائع هذا العمر..
    إن الحياة قصيدة أبياتها // أعمارنا ، والموت فيها القافية


    شَيْئٌ مِن شَتَاتي

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    في دُنيا .. من الغجرِ .. !!
    الردود
    1,686
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة DEMON عرض المشاركة
    ما أعرفه أنه ألقاها في احتفال كان يفترض به أن يمدح بها القائم مقام ( جميل مردم بك ) !


    لكنه اتفق مع بعض الضباط على أن يلقي قصيدة ذم له على أن يقوموا بتهريبه خارج سوريا .. وقد كان .


    أما البيت الذي قصم ظهر البعير فهو :


    كيف تبني أمّةُ عزّتها ......... وبها مثل جميل المردم ؟!


    فقط .


    أهلا بك .


    أخوكم : عبدالله .


    أولاً شكراً لصاحب الموضوع على إثرائنا بهذه المعلومات القيمة وأتمنى تثبيت الموضوع كما ذكر أحد الأخوة أعلاه ....
    ثانياً قرأت ذات مرة في ذات كتاب يا أخي العزيز
    أنه عندما ألقى القصيدة وبعدها هرب أو تم تهريبه مطلع الفجر إلى أمريكا الجنوبية ربما البرازيل
    لكنه ذكر هذه الأبيات ..

    أمتي هل لك بين الأممِ
    منبرٌ للسيفِ أو للقلم ِ
    أمتي كم صنمِ مجدته
    لم يكن يحملُ طهرَ الصنم ِ
    إن أرحام السبايا لم تلد
    مجرماً مثل جميل المردمِ


    وهذا البيت الأخير في نظري يمثل ديوان هجاء لوحده ...
    ما رأيك ...
    تحياتي الحارة ( ما رأيك نسوي لنا بوري ماذا تسموا الرأس الواحد لديكم من هذه العملاقة المداعة أو الشيشة ,,,
    يُعْنَى بِالإِنْسَان .. كَقِيْمَة تَنتهِي عندها كُلُّ الْقِيْم !َّ



  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين ثنايا الكتب
    الردود
    656
    ذات انسان..

    إن أرحام السبايا لم تلد
    مجرماً مثل جميل المردمِ

    صدقت.. ديوان هجاء كامل..
    شكرا لك على هذه الإضافة الرائعة...
    ولكن هل بإمكانك توجيهي لاسم ذلك الكتاب ؟
    ارجوا ذلك..
    إن الحياة قصيدة أبياتها // أعمارنا ، والموت فيها القافية


    شَيْئٌ مِن شَتَاتي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •