Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 22
  1. #1

    إلى يتيمة .. عَشِقْتُ حَرْفَهَا !

    قَالَتْ سَأنْسَى

    ثُمَّ لَمَّ الصَمْتُ هَيبَتَهُ

    وَوَلّى فِيْ الطَرِيقْ ..!

    ***

    فاخْتَالَ بَوْحُ القَلْبِ

    حِينَ يَؤُّزْهُ

    بِشَرَارَةِ الإحْجَامِ والإقْدَامِ

    حُلْمَ شرَاهَةٍ

    تَئِدُ الغَرِيقْ..!


    ***

    إسْتَلَ رُمْحَ فُؤادَهُ

    بـِـ " السُمِّ " ..

    وَ " التِرْيَاقِ " ..

    وَ " الأُفُقِ الُمَعطّلِ " ؛

    حِينَمَا يَنْهَالُ مِنْ

    غُصْنٍ رَطيبٍ

    صَوْبَ وَيْلاتِ الرَحِيقْ !


    ***

    أمَا وَقدْ ..

    أوْقَدْتُ فِي لَيلْ الفِيَافِيْ سِحْرَهَا

    أمَا وَقدْ ..

    أمْطَرْتُ بَيْدَاءَ السُكُونِ بِعِطْرِهَا

    فأنَا الطَرِيدُ ..

    وَلا مُحَالْ ..

    أنَا العَتِيقْ !
    عُدّل الرد بواسطة العـــــــابر : 21-12-2006 في 04:11 AM سبب: نسيت

  2. #2
    يبدو أنها جميلة جداً !!!

    و لكنها مغرقة في الرمزيةْ ألا ترى ؟؟!!!

    حاولت أن أفهمها !!! و لا زلتْ

    و مع ذلك ،،
    جميلةْ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    حيث غربت الشمس ..
    الردود
    171
    قَالَتْ سَأنْسَى

    ثُمَّ لَمَّ الصَمْتُ هَيبَتَهُ

    وَوَلّى فِيْ الطَرِيقْ ..!

    ***
    أخي العابر
    الله كم هو رائع تصويرك في هذا المقطع

    نص يحمل الروعة
    وجمال الأسلوب



    ولكن لم أفهم " مغزى العنوان " من محوى القصيدة

    أعتذر على التطفل وإن كان يصب في اركان النص


    دمت مبدعا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    402
    التدوينات
    1
    أجل ..
    الصمت لم هيبته ، وولى في الطريق ...
    وهي التي امطرت بيداء السكون بعطرها ..
    وأنت الطريد العتيق.
    لن تعبرخلسة كعاداتك هذه المرة ، لك نبلي وامتناني
    ساري

  5. #5
    الأوفياء هنا / أندريه جورجي - هدب الحروف - الوردي ساري

    لقد اختال بوح قلبه .. ذاك كل ما في الأمر

    إذْ هُوَ سَيّدُ الحَزَانى ؛ وخَاتْمُ الأنْقِيَاءِ .. وسَاِدنُ أمْواجِ العِشْق !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في "الرياض"..على حافة..رحيــل..!
    الردود
    760
    رائعــة..أيها العابـر..

    <><><><><><><><><><>
    فاخْتَالَ بَوْحُ القَلْبِ

    حِينَ يَؤُّزْهُ

    بِشَرَارَةِ الإحْجَامِ والإقْدَامِ

    حُلْمَ شرَاهَةٍ

    تَئِدُ الغَرِيقْ..!
    <><><><><><><><><><>
    ^
    ^
    ...مازلتُ هناك...


    تحايا طيبة..
    رحيــل
    .
    .


    (عندما نَقسوا على..الضفّةِ الليّنـة..!!)

    .
    .

    كأنَّ الكونَ في حقائِبهم!
    ..يرحَلون ويرحلُ كلّ شيء معَهمْ..

  7. #7
    رحيـــــل

    وهناك أيضاً يارحيل " ريشة عذراء " يلهو بها الشوق إلى الإقدام .. ويعبثُ بها الخوف صوب الإحجام !
    ( ورطة ) .. أليس كذلك يارحيل ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    المكان
    أبي كان في الجَنّة !
    الردود
    2,958
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أندريه جورجي عرض المشاركة
    يبدو أنها جميلة جداً !!!

    و لكنها مغرقة في الرمزيةْ ألا ترى ؟؟!!!

    حاولت أن أفهمها !!! و لا زلتْ

    و مع ذلك ،،
    جميلةْ
    نعم .

    غير أني لا أقول مغرقة في الرمزية إذا ما قارنتها بأختها الأخرى التي قرأتها في أفياء قبل قبل .

    لا يليق بهذه الشاعرية النقية أن تختبئ خلف الضباب يا عابر ، وهو رأيي فيما قرأت .

  9. #9
    المبدعون كالنجوم يظهرون ويختفون فجأة وبلامقدمات
    لا اصدق ان ابداعا يختبئ خلف الرمزية
    ام انه ليس بالضرورة ان يكون من هم في مقدمة الركب هم أفضل الناس

  10. #10
    أحمد المنعي

    وأنا ممتنٌ لك يا أحمد ؛ وما من ضباب يقوى على الإقتراب من النقاء .
    فلك النقاء .. ولي الضباب .. وسلمت دوماً ,,


    حامد الإقبالي

    الرمزية ياصاحبي .. تسكن الشخوص ؛ بيد أن الشخوص لا يمكن لهم أن يسكنوها !
    لك الصفاء والوفاء يا رفيقي ,,

  11. #11
    ألم أقل لكِ أنهم " زجاجيون " ..
    ميلادهم من رمل ..
    وموتهم حُطام !

    هُم يُعذِبون ..
    بل ويُعذَبون ..
    ويزيدون ضياعاً مثلما قالها
    ذات غيض
    شخْص !

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    24


    العابر ..
    تحتاج الى الكثير من الصور الواضحة .. التي تعبر عن روح الشعر
    فلقد سئمنا ( صدمات الحداثة والحداثيين ) مع الاعتذار للعم أدونيس !

    ( أمريكا ليست وحدها مصدر الشر ) !

  13. #13

    عععععشششششششششششقققققققققق

    ادب + عشق= دمار شامل

  14. #14

    عععععشششششششششششقققققققققق

    شعر+عشق= دمار

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    في مدينتي
    الردود
    2,085
    جميلة هامسه،، دام لقلمك جماله،، أظنها أحاسيس تستوجب النسيان والصمت كم أحبت هي وكما أحببت أنت ،،،

  16. #16
    الحبُّ في زمنِ الرَّداءةِ تُهمةٌ قصوى بزلزلةِ السكون

    فنلوذ للرمز انتصاراً للشفافيات التي تابى السجون
    .............
    بكل الود
    ابو نمير

  17. #17
    أبا نمير
    بعد الود وشديد الترحاب أوافقك الرأي أنه تُهمةٌ قصوى يا صاحبي .
    لكنه تهمة لأولئك الحُطام والهُلام وطوابير الركام . لك مودتي ,,

    محبة القلم
    تستوجب النسيان ...!
    حسناً .. هي قالت سأنسى ؛ فهل تفعل !

    حــــــــامد
    تذكرت عبدالعزيز الجهني أحد الرفاق حين همس لي ذات يوم بلغة الأصالة والواقعية :
    ( أنا قصير ودوّرولي على ضلعٍ ارقاه لجل أشوف الربعْ ) !
    في المقابل تذكرت ذاك الطود الذي قال :
    ( لا أحد اطول مني قــــامة لكني مررتُ في مكان هابط ) !
    تذكرتك أنت حينما قالت لي ذات أمل :
    ( يبونهم يغلقون ) !
    تذكرتُ لفرط هذا الجاثم على صدري الآن " نداؤها الخفي " حين سألتني بحزن :
    ( أمشفقٌ أنتْ ) !
    حـــــــامد يا صديقي .. وتلك لغة الحزانى والحيارى ؛ لا أعرف إذا ما كانت الدائرة تحيط بالفراغ أم أن الفراغ هو من أحاط بها !!

    الربيقي
    أعلم أني أحتاج .. لذا سأفعل .. أعدك .. بس إنت رّوقْ !

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث تحجّر الدمع في رأس قلمي !
    الردود
    1,059
    أخي العـابر ...

    هناك خطب في بوحك المسكر !
    إذ أنه يتدفق نبضا يجب أن نصله !

    لله أنت ..
    دمت بكل ألق..

    تحية تليق بك
    وَ.... قَد عَلا القلْب غِشاوَة !!


    رمالٌ قدْ كَستْ أفْراحي

    و وعُودا هيَ الأيّام قَد نَكثَتْ بِسَلامي

  19. #19
    عين القلم

    لقد وصلت ؛ وحسب !
    مع شديد الود ,,

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    الرياض
    الردود
    1,182
    يــــــاه يا عابر ..
    في المناطق المحايدة حيثُ يستوي الإقدام والإحجام
    الصبر والتهور
    وهما في الواقع لا يتساويان !
    هل تبقى المسألةُ محضَ حرفٍ يستهلكه طولُ التعشُّق !
    .
    .
    ويحَ بائعة الكبريت ..
    قتلها الصقيعُ فلا هيَ دفِئَتْ .. ولا المكتظون حولها سلموا من ألسنةِ النارِ على أطراف أناملها !
    .
    .
    وانتهاءَ الليل ..
    سكنتْ بائعةُ الكبريت ..
    وغفتْ بائعة الكبريت
    .
    .
    ماتت بائعةُ الكبريت
    .
    .
    عابر .. لا تقف هنا طويلاً فقد حلقت بي هذه البدعة !
    .
    .
    دام حبركم
    عُدّل الرد بواسطة عبيرمحمدالحمد : 17-03-2007 في 04:17 AM

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •