أخبرها يا صديقى..أن الحب ..
لا يكون درسا قاسيا لو فيه صدقت
وأنى لست هذا الشخص الذى
عنه قالت وحكيت
وأنى لم أفكر بالرجوع..كى أفرقها
عن الحبيب الجديد ومن له بقيت
وأنى لا ألومها على الحنين لغيرى..
ولكن سؤالى.. كيف فعلت...؟
فبمقدار الأحساس يبقى الأخلاص
مهما الأيام مرت
أخبرها أن هواها بقلبى يحيانى
إن طالت السنوات أو قصرت
وأن آخر منايا سماع صوتها
كسرب طيور غنت وعزفت
وستبقى الأميرة عندى
وسترسمها أحلامى شمسا غربت
وفى الغد تشرق من جديد
حين أراها سعيدة ولو لغيرى ضحكت
وأخبرها أنها قست على روحى وعينى
حتى بالدمع انفجرت
وأسألها لماذا لعنت أيامى
كفرت بزمانى وبكرهى صرخت
إنى قررت بعدها لأجلها..
سأعتزل حياتى مادامت رحلت
فإن الدنيا بعد وداعها..رمادا
أو طفلة فقدت أمها فانتحرت
حدثها يا صديقى ..حاورها
لا تتركها ترانى كذبة كشفت
لأنى أبدا لم أخنها
أبدا لم أخنها ..ولو بلحظة عبرت
***********
إنى كنت قبلها قصيدة رديئة
وكان الحزن عنوان
لم أفهم يوما معنا للعشق
ولم أسمع يوما ألحان
كنت سفينة تمزق شراعها
وفقدت طريقها وانتحر الربان
وحين رأيتها..لمع فى سمائى نجمها
وملكتنى قلبا وروحا ووجدان
وقررت لأجلها بناء ألف سفينة وجزيرة
وأكون السلطان
وتكون سيدتى ومولاتى وهواها..
ولادتى وحياتى ونبع الأمان
ولكن الحلم لا يبقى دائما واقعا
ويبقى الزمان هو الزمان
فقد احترقت السفن جميعها
وغرقت الجزر بين النيران
وكان لابد من رحيل الأميرة
كى لا تؤذيها حمم البركان
أخبرها أنى كنت أحميها منى
وإن بقيت وحيدا بين موج الأحزان
تائها لست أرى شيئا
تلقينى العواصف من مكان لمكان
وهكذا عدت بعد رحيلها
قصيدة رديئة والحزن عنوان
وعاد كل من كان بمجدى يمدحنى
يسبنى ويقول قد كان وكان
بلغها أسفى وحزنى وأعتذارى
واحمل لها دمعى وزهر ريحان
وأخبرها أنى أعذرها إن ضحكت
وأنا أبكى وتعتصر العينان
وأنى سأسافر عن الجميع قريبا
وسأكون سريعا بطى النسيان
ولا أرجو إلا أن أكون ذكرى
جميلة بريئة أو بعض ألحان
وإن سألتك صديقى وما شأنى ..
إن رحل أو حتى انتقل إلى الرحمن
فقل لسانى أردت أن تكونى..آخر من أحدثه
يا أجمل رندة بأجمل بستان