Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 46

الموضوع: خلف الجدار

  1. #1

    خلف الجدار


    خلف الجدار ..
    وقفت حشود الذل ..
    ترقب في المدى ..
    صمت الدمار..

    وخيالُ طفلٍ بالأسى يبكي ..
    ينوحْ ..
    آثار مسكٍ ..
    عنبرٍ ..
    وبقربه ..
    أشلاء روح ..
    تقتات من نزف الجروح..

    وعلى اليسارْ ..
    أصوات أقداحٍ تُدارْ ..
    وخيال راقصةٍ تثنّى عودها ..
    لنهيقِ شيءٍ مثل صوت الإنسِ ..
    في نايٍ وطارْ ..

    وهناك في أقصى اليمين ..
    ثورٌ سمينْ ..
    يرغي ويزبد ..
    وهو غضبانٌ وثائرْ ..
    فترى له قرنا يلوّحُ ..
    أو يدكّ الأرض حافر..
    حتى تدحرج في كَمينْ..
    وإذا به ..
    مع قومه خلف الجدار ..
    مازال ينتظر القرار ..
    ولا قرار ..
    ويبيت يحلم بالفرار ..
    ولا فرار ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    في دار الرحيل
    الردود
    386
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نقيّة عرض المشاركة
    خلف الجدار ..
    وقفت حشود الذل ..
    ترقب في المدى ..
    صمت الدمار..


    وخيالُ طفلٍ بالأسى يبكي ..
    ينوحْ ..
    آثار مسكٍ ..
    عنبرٍ ..
    وبقربه ..
    أشلاء روح ..
    تقتات من نزف الجروح..


    وعلى اليسارْ ..
    أصوات أقداحٍ تُدارْ ..
    وخيال راقصةٍ تثنّى عودها ..
    لنهيقِ شيءٍ مثل صوت الإنسِ ..
    في نايٍ وطارْ ..


    وهناك في أقصى اليمين ..
    ثورٌ سمينْ ..
    يرغي ويزبد ..
    وهو غضبانٌ وثائرْ ..
    فترى له قرنا يلوّحُ ..
    أو يدكّ الأرض حافر..
    حتى تدحرج في كَمينْ..
    وإذا به ..
    مع قومه خلف الجدار ..
    مازال ينتظر القرار ..
    ولا قرار ..
    ويبيت يحلم بالفرار ..
    ولا فرار ..

    الأديبة الكريمة
    "نقيــــة"

    نصّ تفعيلي رائع !

    وكم خلف ذلك الجدار من من الأعاجيب التي ربما لم تعد عجيبة لكثرة وقوعها !

    ثمّة تساؤلات قد أعود لطرحها ، وقد لا أعود !

    سعدت بالمصافحة الأولى

    وإلى مزيد من الألق،،

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    .. في روحها الموجوعة !
    الردود
    371
    .
    .


    خلفَ الجدار ..

    كان السكوتُ هو القرار ..


    ماذا عسانا أن نقول ؟؟

    غير البكاء كما الصغار ..



    .
    .

    .. نقية َ الطهر ..

    لقد أصبتِ الفؤاد في مقتل ..

    و حكتِ نصاً بارعاً رائعاً .. يصفُ الحقيقة َ و الفجيعة ..


    فأحسن الله إليكِ .. و باركَ فيكِ ..

    و أنقذنا من غفلة .. و أعزنا بعدَ مذلة ..

    و كتبَ أن تكون رايةُ الجهاد .. خفاقة ً فوق ذاكَ الجدار ..

    .
    .

    دمتِ خيرَ شاعرة ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    الرَّوِيَّةُ والْمُعَايَنَةُ مَعَ الإِبْصـَــارِ ..
    الردود
    105
    نقيّة القلب

    أنتم الأعلون

    وكلماتك سُجُحاً

    عليكم بهذا النقاء الأعظم

    والنقاء بالثبج الأعلى

    والوضوح وجمال طرحك النقيّ ...


    دمتِ وعين الله ترعاك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    ولا فرار !!


    جميل جدا

  6. #6
    قصيدة من أروع
    ما قرأت للمبدعة النقية
    نقية
    دمت موفقة

  7. #7

    مرحبا بالثاقب ..

    وسعدت بها أنا أيضا ..

    أغبط نفسي لو عدت بما تشاء ..

    دمت ثاقبا ..

    تقديري،،

  8. #8

    Talking

    ويبيت يحلم بالفرار ..
    ولا فرار ..
    نادرا ما يعجبنى الشعر الحر
    ولكن هذه القصيدة أعجبتنى بصراحة
    تحياتى نقية
    عُدّل الرد بواسطة محمد شتيوى : 16-01-2007 في 02:27 PM

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    سعودي
    الردود
    621
    وعلى اليسارْ ..
    أصوات أقداحٍ تُدارْ ..
    وخيال راقصةٍ تثنّى عودها ..
    لنهيقِ شيءٍ مثل صوت الإنسِ ..
    في نايٍ وطارْ ..

    وهناك في أقصى اليمين ..
    ثورٌ سمينْ ..
    يرغي ويزبد ..
    وهو غضبانٌ وثائرْ ..
    فترى له قرنا يلوّحُ ..
    أو يدكّ الأرض حافر..
    حتى تدحرج في كَمينْ..
    وإذا به ..
    مع قومه خلف الجدار ..
    مازال ينتظر القرار ..
    ولا قرار ..
    ويبيت يحلم بالفرار ..
    ولا فرار ..
    بمرارة الألم نقية تكتبين
    نعم هو كما نراه ونشاهده
    محزن لافرار والكل يستمتع بغنج راقصة وطار
    عُدّل الرد بواسطة ركاز : 17-01-2007 في 08:20 AM سبب: تعديل كلمة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    شمالاً باتجاه القلب ..!!
    الردود
    2,618
    الشاعرة نقية

    خلف الجدار وأمامه ويميناً وشمالاً ...
    كل الجهات خوف وأسى وحزن ودمار !
    صافحت نصك الذكي هذا منذ أيام
    ولم أتمكن من التعليق عليه
    ثم عدتُ مرات ، وفي كل يوم أؤجل التعليق عليه ظناً مني بأن مثل هذا النص المفتوح سيوفيه تعليق عابر ، ولا أظن الآن !
    هو نص مسرحي مكثّف اكتفت فيه الشاعرة بالتلكسات السريعة والتواقيع المضيئة كإطار لحلقة يومية أو لنقل كمقطع من الحياة في أرض ؤاحتلال !!
    وكان لعبارات الحرب النصيب الأوفى في هذ االنص كونه يحكي مشهداً مسرحه أرض الاحتلا كما فهمت ، ومنها :
    حشود الذي / صمت الدمار / الجدار / أشلاء روح / كمين / قرار .
    المشهد خلف الجدار كان واضحاً جدا وبديعاً ..
    وكذ االمشهد على اليسار ، كان آسٍ يترجم حال الضياع والخذلان !
    وفيه أعجبني جداً التعبير بـ ( نهيق شيء مثل صوت الإنس ) فقد كان أبلغ في التشنيع من عكس الصورة كالمعتاد .
    أما المشهد في أقصى اليمين فلم يتضح لي كثيراً ..فالتعبير باليمين كان ينبغي أن يكون للشيء الإيجابي في اللوحة ، ثم إن هذا الثور هو ما ألغز القضية عندي فلست أدري هل المقصود به العدو بعينه ، فلقد جعلتِ قومه هم من خلف الجدار ..وهذا يجعلني أتسائل :

    لم جئت بالطفل الذي ينوح مع من خلف الجدار ؟!

    ربما كان المشهد مكثفاً بشكل يجعل هنلك تداخل ما ...وربما كان التداخل في رأسي فحسب

    [COLOR=#008080]دمت بكل خير أختي نقية ولافض فوك .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    المكان
    في الحاضر ....!!
    الردود
    1,148
    التدوينات
    3
    مساء الخير يانقية ، ( ونص جميل ) وتحدث عن نفسه

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    20
    خلف الجدارْ ..

    دموع قلب مستطارْ ..

    ورماد نارْ !!

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    الأخت نقية
    جميل هذا النص خفيف الإيقاع ثقيل الفكرة..

    وأتفق مع أخي سلطان على تيه المتلقي عند مشهد (اليمين) حيث تداخلت الصور.. ولأنه كان المشهد الختامي فكان لابد من العناية به أكثر ليتوج فكرة النص ويبحر بالمتلقي نحو مرفأ الوعي والتأمل..

    ومهما كان فهمنا سيبقى النص لافتا..

    فلك التحية والتقدير.

    إذا لم تفهم شعري؛ فتأكد أن أحدنا مدان!


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    وطنٌ استحال لمنفى
    الردود
    11
    ليس الآن .. و لكن فيما بعد ..
    سنقبّل أرضاً من ملك الله هي .. بعد أن نغسلها من خبث أيديهم ..
    و سنبتسم جميعاً ..

    عما قريب ..

    أحسنتِ أيتها النقيّة الرائعة ..

    كل الود ..

  15. #15


    إيضاح ..

    الثور في النص يرمز إلى المثل الذي يقول : ( أُكِلْتُ يوم أُكِلَ الثور الأبيض)

    بمعنى آخر .. الضحية القادمة في نظر العدو لذلك وسمته بالسمين ..

    وعليه فهو مع قومه الغلابى خلف الجدار .. وليس عدوا ..

    لماذا اليمين؟

    لأن المفترض أنه من أهل اليمين !

    لماذا (أقصى )؟

    لأنه قصيٌّ عن آلام من خلف الجدار ، مشنغل بما جعله سمينا من متاع الدنيا !

    لماذا إذن تدحرج في كمين؟

    لأنه لا يعرف كيف يحمي نفسه ..

    و(تدحرج) قد تشي بسذاجته ..

    هذا وتحية وتقدير..

    ممتنة،،
    عُدّل الرد بواسطة رشأ كردي : 19-01-2007 في 11:50 AM

  16. #16
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إحســــاس فارس عرض المشاركة

    فأحسن الله إليكِ .. و باركَ فيكِ ..

    و أنقذنا من غفلة .. و أعزنا بعدَ مذلة ..

    و كتبَ أن تكون رايةُ الجهاد .. خفاقة ً فوق ذاكَ الجدار ..

    مرحبا إحساس ..

    وفيك بارك الله .. اللهم آمين ..

    دمت ذواقا ..

    ممتنة،،

  17. #17
    الْخَفُوقْ

    سعيدة بمرورك وجميل دعمك ..

    ممتنة،،

  18. #18

    في صمتك مرغم ..

    مرحبا بك .. والجميل إمضاؤك هنا ..

    ممتنة،،

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    لا أتذكر
    الردود
    1,051
    يا الله

    لقد رأيت نصا عليه ألبسة الجمال والروعة يا مزهرة الحرف

    يقسو لحظة ولحظة يدمي يا نقية

    ووجع هنا يخفي أنيابه في زجاجات القلب

    لكنها معطرة النشوة والحلل

    فأشعر أنها الأحلى عذابا

    لن أكتب طويلا

    لكني سأبقى هنا

    فلأسباب واضحة تتجلى فيها هذه الأهزوجة اللاذعة

    رائعة بما يكفي يا نقية

    أعبر إلى النص بقراءة أخرى

    ألزمني هو ذلك

    فهو مبني بذكاء وعمق شديدين

    أعني روعة الوصف بالحفاظ على الصورة بدقة

    ومثالها :

    وخيال راقصةٍ تثنّى عودها ..
    لنهيقِ شيءٍ مثل صوت الإنسِ ..
    في نايٍ وطارْ ..

    ما أجمل تعبيرها ( لنهيق شيء مثل صوت الإنس في ناي وطار ) !!

    لم أستجل النص كما ينبغي لفهمي وقراءاتي

    لكن رأيت الخطوط العريضة له

    ما عنيته في السطرين الأخيرين

    أنك رائعة رائعة

    ونقية أيضا

    شكرا لهذا الانهمار يا أخية

    كرم الله وجهك .
    وَأَعْلَمُ أَنَّ القَلْبَ فِيهِ سَعَادَةٌ .......... إِذَا بَقِيَتْ فِيهِ المَوَدَّةُ وَالشِّعْرُ
    ========================================جرير الصغير .

  20. #20

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سيدتي الفاضلة الأديبة والشاعرة

    نقية

    سلمت أناملكِ أيتها النقية
    كما أنتِ في القمة دائما
    استمتعت بتواجدي هنا

    دمتِ بألف خير

    تحياتي العذبة




 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •