Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 31 من 31
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    ألم يأتي اليتبع هذا ؟

    سأنتظر إذا !

    كوني بخير
    سلام

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    فى غيابة الجب
    الردود
    364
    ^
    ^
    وأنا أيضا بالانتظار رغم برودة الجو هنا ..

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    2,813
    ربما يساعد التثبيت على استعجال الكاتب وتقليل شغف المنتظرين .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    غرفتي غالبًا!
    الردود
    2,092
    عطيل وديدمونة في جزيرة العرب..

    مع الآخرين.. أتابع جمال حرفك..
    سلامي..

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2003
    المكان
    تونس
    الردود
    2,340
    بصراحة هذا النص إستثنائي بكل دلالات الكلمة..
    منذ زمن بعيد لم أقرأ نصا بهذه الروعة!!

    فقط أرجوك مراجعة سريعة لأخطاء اللغة والرسم و استبدال بعض التعابير التي ليست في محلها ،لأنه حرام أن تفسد هذه الأمور السخيفة نصا بهذه الروعة


    اعقل لسانك

    و توكل.

    فإذا زلّ لسان المرء ضلّ

    وتهاوى في ظلام الأقبية،

    ثم أمسى أضحية.

    زوروا مدونتي الخاصة

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ...............
    الردود
    552
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم سنان عرض المشاركة
    ربما يساعد التثبيت على استعجال الكاتب وتقليل شغف المنتظرين .





    ياصديقي : لله أنت من متفائل !

    ربما بعد أن انتهي من اختباراتي وذلك النص الذي في الشتات سأتابع !

    سأتسمر هنا , فقط لو جئت ناقدا ً لي من بعد يا استاذ..

  7. #27
    وقعت عينى عليها الآن فقط ، تحفة إنسانية خلابة تجعل عتابى لك فى محله ، من يملك قلم بهذه الروعة عليه أن يشكر الله ليل نهار ، دمت بخير يا أختى

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في رغيف اليوم !
    الردود
    380
    لا أعلم لم تذكرت شاعرنا نصيب بن رباح .. بعد أن قرأت .. بداية هذه القصة !!

    * لكِ الشكر .

  9. #29
    رغم أن الأفكار التي انبنت عليها رواية " أنت لي" تختلف تماماً عن أحداث " حب بطعم الشوكلانة" إلا أن نفس المشاعر التي تكونت لدى قراءة الأولى حضرت عند قراءة الثانية.. قرأت للحضيف " موضي .. حلم يموت تحت الأقدام " و كانت القصة تتقطّر إنسانية و ربما اشياء أخرى لا أحسن التعبير عنها، لا أجدك بعيدة عما قرأته للحضيف.
    رائعة تعبير تافه أمام هذا الجمال و الإنسانية و الرقة .
    ما منعني من دخول هذه الجنة العنوان، رغم أنني بعد قراءة القصة أجده مناسبا و لكن انتبهي فالشوكلاتة ليس سوداء اللون فقط فمنها الأبيض
    رائعة يا " هو"

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    8
    للحب معنى يصعب تفسيره.
    فهنيئآ لك هذا الحب ...

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    إبحَث عنّي
    الردود
    170
    وحبنّا لك بطعم الفانيلا

    متألقة دومـــا



    عُلا

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •