Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 10 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 191

الموضوع: سيد المهزومين !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632

    سيد المهزومين !

    ..//..

    الذين يقولون أن التاريخ ليس إلا حلقة واحدة تتكرر بشكل متتابع لا يبتعدون كثيراً عن الحقيقة ، تختلف الأدوات والشخوص ولكن الأحداث هي نفسها ..
    والذين لا يفاجئهم الحاضر هم أولئك الذين حفظوا قصصاً رواها لهم شيخٌ حكيم أسمه التاريخ !
    لم أتعاطف مع صدام ولم يفاجئني الشيعة !

    صدام انتهى نهاية منطقية سبقه إليها كل طغاة التاريخ ، ولكن صفات صدام الشخصية والتي لا علاقة لها بمبادئه كانت سيدة لحظات النهاية ، لكني أكاد أجزم أنها لن ترافقه طويلاً حين يصبح ما حدث تاريخاً !
    ستصبح لحظة إعدام صدام جزء من تاريخه ولكنها ليست كل تاريخه ..
    شجاعته وثباته أمام الموت التي لا ينكرها إلا مكابر صفة شخصية اتسم بها كثيرون قبلة
    قطري بن الفجاءة ـ مثلا ـ كان فارسا شجاعاً هو الآخر وهو القائل :
    أقول لها وقد طارت شعاعاً * * * من الأبطال ويحك لن تراعي
    فإنك لو سألت بقاء يومٍ * * * على الأجل الذي لك لن تطاعي
    فصبراً في مجال الموت صبراً * * * فما نيل الخلود بمستطاع
    ولا ثوب البقاء بثوب عزٍ * * * فيطوى عن أخي الخنع اليراع
    سبيل الموت غاية كل حيٍّ * * * فداعيه لأهل الأرض داعي
    ومن لا يعتبط يسأم ويهرم * * * وتسلمه المنون إلى انقطاع
    وما للمرء خيرٌ في حياةٍ * * * إذا ما عد من سقط المتاع

    ولكن هذا لا يعني أنه ليس زعيم الخوارج الذين قيل أنهم حطب جهنم !
    وقد قيل في وصف شجاعة الخوارج ـ على سبيل المبالغة ـ أن الخارجي يقاتل يومين بدون رأس !

    والتاريخ إن ذكر صدام أنه شجاع وقف أمام الموت باتبسامة ساخرة من شانقيه إلا أنه لن ينسى أيضاً أنه كان جباراً طاغية مات بسببه خلق كثير ومن كافة الطوائف والنِحَل والملل !
    وإن تغير صدام في آخر أيامه وكان آخر عهده من الدنيا هو " لا إله إلا الله " فهذا أمر أيضاً لا ينكره أحد ولكن حسابه عند ربه ورب كل شيء !

    نحن أمة مهزومة نفسياً ، نبحث عن أي شيء نتشبث به ، عن بطل اسطوري ينقذنا من أنفسنا قبل أي شيء !
    وكل تلك الشخصيات التي تعلقنا بها في تاريخنا الحديث ليست إلا أوهام هدمت أكثر مما بنت وهذا مخالف للأساس الذي استخلف الله بني أدم في الأرض من أجله !
    {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ (204) وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيِهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ (205) } البقرة

    قيل لنا أنا أمة أعزها الله بالإسلام فقط ، ولكننا لم نصدّق رغم توالي الصفعات ولا نمانع في أن نبحث عن عزّة وهمية لدى أي أحد ، مسلم ، شيعي ، بوذي ، بعثي ، لا يهم ، المهم أن يفعل شيئ نعتقد أننا أعجز من أن نقوم به ، ولا يمنع أن نضفي عليه صفات لم يتصف بها حتى الأنبياء أنفسهم بما أنه أشبع بعض رغبتنا في الوهم !
    ثم نتفاجأ بأننا لازلنا مهزومين ، ورغم تكرر المشهد إلا أننا أغبى من أن نستوعب !
    الجزء الآخر في معادلة ما حدث وما يحدث الآن في العراق هم الشيعة ، والذي يعتقد أن الشيعة كانوا سيفعلون أي شيء آخر غير الذي فعلوه ويفعلونه الآن إما حالم أو واهم أو متفائل جاهل بالتاريخ !
    لن أتكلم عن الحاضر كثيراً ولكن دعونا نتأمل كيف أرّخ الشيعة حدث شبيه بهذا الذي يحدث الآن لنعرف أن القوم لم يأتوا بجديد ، وأننا نشاهد حلقة مكررة من التاريخ تعود بكل تفاصيلها وإن اختلفت الشخوص ..
    يقول مؤرخهم محمد باقر الخوانساري في ترجمته للطوسي في كتابه " روضات الجنات " الجزء السادس صفحة 279: (( ومن جملة أمره المشهور المعروف المنقول حكاية استيزاره للسلطان المحتشم في محروسة إيران هولاكو خان بن تولي خان بن جنكيز خان ، من عظماء سلاطين التاتارية وأتراك المغول ، ومجيئه في موكب السلطان المؤيد ، مع كمال الاستعداد إلى دار السلام بغداد لإرشاد العباد وإصلاح البلاد ، وقطع دابر سلسلة البغي والفساد ، وإخماد نائرة الجور والإلباس بإبداء دائرة ملك بني العباس ، وإيقاع القتل العام من أتباع أولئك الطغام ، إلى أن أسال من دمائهم الأقذار كأمثال الأنهار ، فأنهار بها في ماء دجلة ، ومنها إلى نار جهنم دار البوار ، ومحل الأشقياء والأشرار)) .
    لاحظوا تمجيده لهولاكو والتتار من " محروسة إيران " وكيف أنهم قطعوا دابر البغي والفساد ، وأن من محاسنه ـ اي هولاكو ـ أنه أسال دماء العراقيين القذرة كأمثال الأنهار ، ومنها إلى نار جهنم !
    ثم لا تتعبوا أنفسكم في المقارنة كثيرا لأنها أوضح من أن توضح !
    ثم أن من ينتقد المالكي وحكومة المراعي الخضراء عليه أن يقراء مثلا ما قاله علامتهم وحجتهم إبراهيم الزنجاني في " عقائد الإمامية الاثني عشرية " الجزء الثالث صفحة 231 : ( كان ابتداء دولة هولاكو خان في إيران عام 650هـ وانتهاء دولته وسلالته بموت سعيد خان سلطانية زنجان عام 736هـ ، وحمل على العراق بقيادة نصير الدين الطوسي فيلسوف الإسلام ، وبتأييد سديد الدين العلقمي وزير الخليفة العباسي بتاريخ 656هـ وقضى على خلفاء بني العباس ))

    من أساسيات المعتقد الشيعي أنه لا جهاد في غيبة المعصوم الذي اختفى قبل أكثر من ألف سنة ـ زعموا ـ ولا أفهم كيف يعيب الشيعة على صدام أنه اختبأ في حفرة ـ إن صحت الرواية عن المعصوم الأمريكي ـ رغم أن مهديهم يختبيء في سرداب منذ ألف سنه بسبب خوفه من الظلم كما يقولون رغم أنه كان يمكن أن يذهب إلى أي مكان آخر فليس هناك صورايخ ذكية ولا غبية ، لكنه أصر على دخول سرداب في سامراء وربما فعل صدام نفس الشيء تيمناً به !
    معتقد الشيعة ليس علاقة بين العبد وربه بل إنه معتقد مبني على " الحقد " على الآخر ومخالفته فقط !
    كل الأديان والمذاهب مبنية على طريقة في العبادة تربط العبد بالمعبود بشكل أو بآخر ، أما الشيعة فإن أساس معتقدهم مبني على عداء الآخرين ولو افترضنا جدلاً أنه " السنة " اختفوا من كوكب الأرض ولم يعد لهم أية وجود فلن يجد الشيعة طريقة للعبادة ، ولن يجدوا من يأخذوا بثأرهم منه !
    كيف يمكن لهم ـ على سبيل المثال ـ أن يختاورا يوم عيدهم إذا لم يكن هناك " سنة " ليخالفوهم ، اختفاء السنة يهدم المذهب الشيعي من أساسه ، وهذا دليل وهن وضعف هذا المعتقد !
    ولعل السؤال البسيط الذي يمكن أن نسأله لأي شيعي هو : ماهو المطلوب مني كي أكون شيعياً ؟!
    أنا أصلي وأصوم وأمارس العبادات كلها لكني لست شيعياً ، فماالذي ينقصني ؟ الإجابة توضح حقيقة هذا المعتقد المبني أساسا على خرافات لا يقبلها عقل المخلوق الذي كرمه الله !
    قوم يتعبدون الله بالكذب/ التقية ، ويتقربون إليه بالخيانة يجب ألا يتوقع منهم إلا ما يقومون به ، والغريب أن ُيستغرب هذا منهم !
    سينتهي حكام العراق الجدد إلى " سلة نفايات التاريخ " وهذا من البديهيات ، لكن السؤال هو أين نحن الآن ، وهل سنستمر في البحث عن أوهام نتعلق بها ثم نسقط في كل مرة !
    هل سننتظر صدام آخر يبطش بكل شيء ويعيث في الأرض فساداً لنقول عنه أنه سيد الشهداء ، أو نخترع مهرج آخر كحسن نصر الله لنقول أنه سيد المقاومة !

    كم أتعبنا البحث عن " أسياد " دون أن نلتفت لدواخلنا لنكون " أسياد " أنفسنا ، فذلك أسهل وأجدى نفعاً !
    وعلى سيد ما نلتقي !
    تحياتي / سيد المواطنين المهزومين !


    ..//..
    .
    .
    ما أقربك يا الله ...

    [ مقهى التجلي .. ]


    وقد أكون هنا ، وقد لا أفعل !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    المكان
    فِيْ جَزِيْرَةٍ ( مُحَمَّدٍ ) صَلَوَاتُ رَبِّيْ وَسَلَامُهُ عَلَيْه
    الردود
    362
    قرأت كلاماً كثيراً في هذه الفتره

    ووالله لم أقرأ كلاماً أنصف من هذا ولا أعقل منه

    فلله درك أيها السهيل

    دمت في رعاية المولى
    -------

    أحد المواطنين المهزومين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    تحت تحت تحت كمان .. أيوة هنا
    الردود
    2,342
    التدوينات
    16
    مغامرة غير محسوبة تلك التى فاجأنا بها سهيل
    فالمقال به الكثير من مناطق الخلاف مع الشيعة و السنة على السواء ، فهل سيفرغ سهيل للدفاع عن رأيه !

    و الله لأشنقنك طمعاً فيما تملك من شبهات الحقيقة
    ولكن .. ليبتعد الشيعة عن هذا المشنوق فلن يتورع عن أذاهم
    كما أنه يكفيه صانعو الأصنام من أهل السنة

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    فى زاوية النسيان0
    الردود
    2,551
    كلامك يصلح ليكون مقالا جيدا للنشر فى جريدة
    يومية 00 ليس لها علاقة بالواقع؟
    نحن لم نصنع الاصنام وانما هى التى صنعتنا
    وسوف تفتح بمقالك هذا ابوابا كثيرة للنقاش
    والحوار 0قديستفيد منها ومما سوف يقال بعض
    او كل الشيعة00 اعلم مسبقا انك بدأت للتو تنظر لى
    نظرة ارتياب ووضعتنى ايضا فى خانة من يعارض
    لمجرد المعارضة!!!!لكن لأ 0
    انا اعى تماما ما اقول0 وكما ذكرت فاننا لم نصنع
    الاصنام وهى التى صنعتنا لاننا كشعوب فشلنا منذ زمن
    بعيد فى معرفة من نكون وماذا ينبغى ان نفعل لتاكيد وجودنا
    وتركنا تلك المهمة ليس طوعا وانما كرها لاعداءنا الذين عرفوا
    نقاط الضعف منا00 وراحوا يقررون لنا مصائرنا وحكامنا وكل
    شئ فى حياتنا0 فصنعوا لنا الحكام وعلمونا كيف نعبدهم من دون الله
    وارضعونا دينا اخر غير ديننا والها اخر غير الذى نعبد0
    وقد تسالنى وما علاقة هذا بما حدث ايام التتار والعباسيين وخيانة
    العلقمى00 والشيعة00وقتل الشيعة السنة فى بغداد0؟
    اقول لك انها علاقة وثيقة ياسيدى 00لان العلاقة بيننا كمسلمين
    وبين خالقنا هى علا قة طردية وسببية ايضا(ان تنصروا الله
    ينصركم)00وعلى مر التاريخ الاسلامى تجد هذه العلاقة الوثيقة مستمرة
    وحكمة الله غالبة دائما00
    اذن نحن الان وفى عصرنا ومع وجود هؤلاء الحكام امثال جمال عبد الناصر
    وصدام حسين وحافظ الاسد والقذافى00 لا نختلف كثيرا عن خلفاء الدولة
    العباسية الضعفاء فى نهاية الدولة وقبل انهيارها والامر متوالى مع وجود
    فارق وحيد وهو ان الخليفة كان يجلس على العرش بالوراثة وبحد السيف
    اما فى زمننا فان هؤلاء الحكام اتونا على الدبابات والمدافع0000000
    ثم تاتى وتتهمنا باننا صنعناهم وجعلنا منهم اصناما للعبادة00000000
    واهم انت ياعزيزى 00كما قلت لك لسنا من صنعنا ولا نملك القدرة
    اصلا على فعلها00 وبما ان الحال هكذا00 وبما انه هذا هو الصنف
    الوحيد المتوافر فى اسواق العرب والمسلمين من الحكام 00فكان لزاما علينا
    وغصبا عنا ان نتعاطى هذا الصنف 00 واه منه لانه ليس صناعة وطنية
    كما قرانا فى اعلانات الدعاية للصنف00 وكما قرانا فى كتب التربية الوطنية
    على دكك الدراسة فى المدرسة وكما سمعنا مشايخنا يدعون لهم على المنابر
    اسف يااستاذنا00 نحن جميعا واهمون ومضحوك علينا انا وانت وهم والجميع
    وعندما يكون الصنف محتكرا من الحاكم فانك ستكون مضطرا لتعاطيه وتحاول ان
    تبحث لنفسك عن لذة للتعاطى فتتصور مرة انه بطل ومرة انه مؤمن واخرى انه
    رحمة السماء المهداة لبنى الوطن ومرة انه المخلص ويظل الحاكم يتمدد فى ادمغة
    الشعب حتى يصير صنما00 ومن ثم يتحول عند البعض الى اله ليعبدوه00
    فلا تلمنا ولا تلومه 00هو واقع فرض علينا وللاسف فشلنا فى الخلاص منه
    وسنفشل ولااتصور انه سياتى يوما على الشعوب العربية تنعم فيه بالخلاص
    والحرية والكرامة واوان هذا الحلم ولى وانتهى منذ زمن بعيد ولن يتحقق
    الا بمعجزة الهية وفى اخر الزمان الذى سياتى بعد حين00
    هؤلاء لم يكونوا يوما من اختيارنا ولن يكونوا 00وبعضهم فقط مثل من
    ذكرتهم انفا هم الذين نجحوا فى جذب الزبائن والمدمنين للامل والكرامة
    ليبتاعوا منهم صنفهم الذى اتضح لهم فى اخر الامر انه من اردأ الاصناف
    وانه لم يجلب عليهم الا الدمار والهلاك والذل0
    محبتى0

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    بلاد العرب أوطاني ..
    الردود
    332

    Angry


    مهما قيل ويقال في هؤلاء الصفووين الشعوبييون الحاقدين علي العروبه والاسلام

    فلن نوفيهم حقهم وحجمهم ..

    ثلاثه لايوجد لهن علاج وتجاوزا للحماقه التي اعيت من يداويها
    الايدز
    السرطان
    الرافضه
    .
    .
    لقد اطلعت علي مشهد فيديو بموقع عرب تايمز
    بشع وخسيس وغادر لاحد جنود المالكي
    ومراعاة لقوانين المنتدي لن اضع رابط
    المصدر المباشر للفيديو
    ساكتفي بوضع الصفحه فقط
    وحسبي الله ونعم الوكيل


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بانتظار وطن !
    الردود
    2,042
    نحن أمة مهزومة نفسياً ، نبحث عن أي شيء نتشبث به ، عن بطل اسطوري ينقذنا من أنفسنا قبل أي شيء !
    ولماذا لا تقول أننا أمة نحب المجد والقوة .. ولكن السبل تقطعت بنا !!!

    سأعود لأقرأ سطورك أستاذي الكريم .. أشكركم من الأعماق فحروفكم في الصميم إلا ما شاء الله ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    63
    انحينا الظهور فركبت الحمير عليها وانحينا الرؤوس فاستعبدتنا جميع الحيوانات..لا يهم..
    المشكله كل الاسياد بروحوا وبيتغيروا واحنا بعدنا زي ما احنا ما تغيرنا لاشعاراتنا ولا هتافاتنا تبدلت بس كل ما في الامر انغير هالاسم عن هاللافته ونحط بداله الاسم الجديد ونبدأ مسيرات تأييد ولا تنديد ولا احتفالات ولا أبصر شو.. يعني بنعيد الكرة من البداية وهكذا... والمشكله انه ستين الف مليون واحد معلقين آمالهم ونصرهم على هالواحد أو على هالعشر الواحدات الي همه زي زمرة هالواحد. ..وكل هذا لا يهم
    سيد المهزومين....سيد المنتوفين...سيد اطفال الشوارع الي معبية بلدانا العربية ...سيد ضحايا الغلاء الفاحش والفساد الاخلاقي والسياسي والاقتصادي ...سيد الميتين من البرد والجوع ..كل هؤلاء هم أقل وأقل من عادي بدون جدا.. أجمل ما فيهم كلمة سيد. .وكمان لا يهم
    المهم أيها السيد الكريم...أحكيلك بطلت أحكي شو ماله الصمت نعمة لواحد مثلي .. هساالسكته القلبيه بطلت تنفع ..

  8. #8
    وقد قيل في وصف شجاعة الخوارج ـ على سبيل المبالغة ـ أن الخارجي يقاتل يومين بدون رأس !

    من أساسيات المعتقد الشيعي أنه لا جهاد في غيبة المعصوم الذي اختفى قبل أكثر من ألف سنة ـ زعموا ـ ولا أفهم كيف يعيب الشيعة على صدام أنه اختبأ في حفرة ـ إن صحت الرواية عن المعصوم الأمريكي ـ رغم أن مهديهم يختبيء في سرداب منذ ألف سنه بسبب خوفه من الظلم كما يقولون رغم أنه كان يمكن أن يذهب إلى أي مكان آخر فليس هناك صورايخ ذكية ولا غبية ، لكنه أصر على دخول سرداب في سامراء وربما فعل صدام نفس الشيء تيمناً به !



    سؤال واحد وبريْ

    ما هي صلة القرابة بينك وبين الملا لماذا والعضو هارب اليها ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    23
    في ما قلت بعض المنطقية ...لكني لا أستطيع أن اتفق معك في أن (حسن نصر الله مهرج) ..
    لنبتعد عن طعم الخلاف الطائفي الذي ابتلعناه جميعنا قليلا ..و لنتحدث في السياسة ..

    ألا ترى أن بلاء كل الأمة الاسلامية هو ( النظام السعودي ) ..سأقول لك كيف ؟

    أولا :
    حقيقة لو كانت السعودية يهمها كثيرا المسلمون .لماذا سمحت للصواريخ الامريكية بأن تنطلق من أراضيها إلى العراق ..لتقتل المسلمين في العراق ..رجلا و اطفالا و نساءا و شيوخا ..
    لماذا بقي سموهم وجلالتهم مكمموا الأفواه طيلة الحرب دون أن يثير حفيظتهم العربيةو نخوتهم الدينية كل تلك الدماء المسلمة ( السنية ) التي أهرقت في بغداد على أيدي الصليبيين.

    ثانيا :
    السعودية ليست إلا مخزن للأسلحة الأمريكية .. لأننا لاحظنا أن القوات السعودية بكل الأسلحة التي عندها ارتجفت رعبا عندما اتجه جيش صدام إلى الكويت في حرب الخليج الاولى و لم تنفعه شيئا تلك الأسلحة ..التي لو كانت بحوزة صدام لكان هناك حديث آخر ..
    و بينما يتحدث المسؤولون السعوديون عن الكفاح السلمي اليوم ..فإنهم هرعوا للاستنجاد بأمريكا تضرعا و خوفا و طمعا ..لتدافع عن ارضهم ...ولم يكلفوا خاطرهم بسكب قطرة دم سعودية واحدة من أجل الأرض (العرض) .


    ثالثا : النظام السعودي كان عبارة عن (كوبري ) ..تمرر من خلاله المخططات الأمريكية و الصهيونية إلى الأمة الإسلامية .تحت لواء الدين ...
    ولاحظ أن جميعا الفتاوى التي تصدر من السعودية التي تعتبر قلب العالم الإسلامي هي بمايتوافق مع رأي شمس الواعظين ، و قرة المصلين ، و الحاكم بأمر المسلمين ..أمد الله ظله ..الملك السعودي .
    و اكبر مثال على ذلك .. كيف استطاع المفتون السعوديون أن يفتوا بجلب القوات الأمريكية الكافرة إلى المنطقة . و بقوا يدعون لجلالته

    رابعا :
    لاحظ أن السعودية وحدها اليوم قلبت المعركة في المنطقة ... بينما عدو الأمة الأساسي هو اسرائيل ..اليوم كل ما فعلته السعودية هو أنها غيرت مسار المعركة ( كالعادة باستخدام الدين ) و صار القتال الرئيسي هو (بين السنة و الشيعة )..
    لاحظ هنا في المنتدى الهجوم المتبادل بطريقة تنفر من الدين و اهل الدين بينكم أنتم السنة و الشيعة ..كل واحد يطعن في الآخر ..وصار حديث الشارع السعودي هو الصراع السني الشيعي ..بينما تركوا فلسطين فوق الوحل عارية ..تبيح عزة نهدها لمن رغبا ..

    عندما واجه نصر الله (و أنا لا اكترث أنه سني أو شيعيأو حتى بوذي ) لكنه وقف في وجه اسرائيل بينما كان تركي الفيصل (كما أكدت عدة صحف عالمية ) ..يجتمع باولمرت و اصدقائه ..

    صدقني ..إن الاسرائيلين و الأمريكيين ينظرون بفرح إليكم ..انتم السنة و الشيعة كيف تتانطحون مثل الثيران الهائجة .بينما مرت اللعبة التي لعبها النظام السعودي بكل سهولة ..على الجميع ..

    لكم مودتي ...

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    الرياض
    الردود
    686
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهيل اليماني عرض المشاركة
    ..//..
    هل سننتظر صدام آخر يبطش بكل شيء ويعيث في الأرض فساداً لنقول عنه أنه سيد الشهداء ، أو نخترع مهرج آخر كحسن نصر الله لنقول أنه سيد المقاومة !

    كم أتعبنا البحث عن " أسياد " دون أن نلتفت لدواخلنا لنكون " أسياد " أنفسنا ، فذلك أسهل وأجدى نفعاً !
    وعلى سيد ما نلتقي !
    تحياتي / سيد المواطنين المهزومين !


    ..//..

    قمة الوعي والله ..

    سلم يراعك

    وكثرّ الله من أمثالك .. يا أخي



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    لو كان عنوان موضوعك يحمل ما قد يشير إلى صدام لما دخلته, فقد أصابني المغص المنتشر في الأسلاك هذه الأيام.
    وبما أن الألقاب أصبحت تقسم بالنية فأنت أيضا سيد الشهداء حيا وميتا, على الأقل أنت لم ترتكب أي مذبحة, وصدقني يا سهيل لو كنت منهم - والحمد لله أنك لستَ كذلك - لجعلوك معصوما وربما رازقا كما معظمهم .
    اتفق معك أنه لولانا لما وجد الشيعة, ولكن لا أحب أن أتركها على إطلاقها, إنه لولا حالنا هذه لما كان هناك شيعة من الأساس, لو نظرت لهذا التاريخ - الذي لا أفقه منه شيء - لوجدت أنه كلما ابتعد الزمن عن أفضل القرون كلما قل إيماننا وبالتالي كلما اتضحت قوة الشيعة .
    وشيء آخر هو سبب وجودهم, لولا وجود امريكا واسرائيل لما كان للشيعة وجود, شوكتهم تزداد كلما ازداد تدخل أمريكا في مصالحنا, هي تريد ذلك - قوة شوكتهم - لأنها تعلم أنها وحدها لن تقدر علينا, لذا فلا مفر من اختلاق فتنة داخلية .
    هم مجرد سفلة - وآسف لأن اللفظ لا يليق فهم أكثر من ذلك - يقاتلون في العراق, ولكنهم قاتلوا عدوهم هم - نحن - في حين تركوا من اغتصب أرضهم, باعوا وطنهم بمنصب وحكومة, لن أتعجب من ذلك فهذا أقل ما قد يرتكبوه .
    في غضون الحرب اللبنانية الاسرائيلية كنت متحيزا "جدا" لحسن نصر, والسبب ربما لأنني مهزوم نفسيا, وإلى أقصى درجة, فوجدت فيما فعله تعزيزا لشيء ما بداخلي, غير أني كنت غافلا عن أن ملة الباطل واحدة, وأن الله لا يترك الحق للضالين, وأن هذه الحرب ما كانت بسبب تحرير او مقاومة, هي فقط من أجل أن يخبرونا أنهم موجودون ولهم كلمة, ليخبرونا ان لبنان الآن أصبحت لهم وحدهم - ويفعلون المثل في العراق ليخبرونا نفس الأمر, وتفعل ايران ما تفعل لتخبرنا بذلك - لو كان القصد مقاومة فعلا لرضي بأن يشاركه السنة في ذلك, وحينها يتوجب علينا دعمه, لأن العدو مشترك, ولكن للأسف العدو ليس مشتركا بيننا, العلاقة الوحيدة التي تربطنا بهم أنهم أعداءنا, رؤوسهم كفرة وعامتهم جهلة, ولن يقف الحق مع كافر او جاهل, أبدا لن يفعلها, كل ما في الأمر أنه بجانبنا, ولكنه لا يجد اليد التي تدافع عنه, أو اللسان الذي يدعو إليه !
    أفضل ما في الأمر اني في الآونة الآخيرة قررت إجراء تعديل بسيط, لن أقول عن السنة سوى أنهم "المسلمون", وكل ما سواهم "ضآلون مغضوب عليهم" .
    بالمناسبة وبخصوص ما قيل عن السعودية: أمريكا لا تحب السعودية وحدها, فهي تحب كل العرب وهم جميعهم في ميزانها سواء .
    ............
    تقبل تحياتي !
    رب اجعله عملا صالحا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بانتظار وطن !
    الردود
    2,042
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة دخيل عرض المشاركة
    في ما قلت بعض المنطقية ...لكني لا أستطيع أن اتفق معك في أن (حسن نصر الله مهرج) ..
    لنبتعد عن طعم الخلاف الطائفي الذي ابتلعناه جميعنا قليلا ..و لنتحدث في السياسة ..

    ألا ترى أن بلاء كل الأمة الاسلامية هو ( النظام السعودي ) ..سأقول لك كيف ؟

    أولا :
    حقيقة لو كانت السعودية يهمها كثيرا المسلمون .لماذا سمحت للصواريخ الامريكية بأن تنطلق من أراضيها إلى العراق ..لتقتل المسلمين في العراق ..رجلا و اطفالا و نساءا و شيوخا ..
    لماذا بقي سموهم وجلالتهم مكمموا الأفواه طيلة الحرب دون أن يثير حفيظتهم العربيةو نخوتهم الدينية كل تلك الدماء المسلمة ( السنية ) التي أهرقت في بغداد على أيدي الصليبيين.

    ثانيا :
    السعودية ليست إلا مخزن للأسلحة الأمريكية .. لأننا لاحظنا أن القوات السعودية بكل الأسلحة التي عندها ارتجفت رعبا عندما اتجه جيش صدام إلى الكويت في حرب الخليج الاولى و لم تنفعه شيئا تلك الأسلحة ..التي لو كانت بحوزة صدام لكان هناك حديث آخر ..
    و بينما يتحدث المسؤولون السعوديون عن الكفاح السلمي اليوم ..فإنهم هرعوا للاستنجاد بأمريكا تضرعا و خوفا و طمعا ..لتدافع عن ارضهم ...ولم يكلفوا خاطرهم بسكب قطرة دم سعودية واحدة من أجل الأرض (العرض) .


    ثالثا : النظام السعودي كان عبارة عن (كوبري ) ..تمرر من خلاله المخططات الأمريكية و الصهيونية إلى الأمة الإسلامية .تحت لواء الدين ...
    ولاحظ أن جميعا الفتاوى التي تصدر من السعودية التي تعتبر قلب العالم الإسلامي هي بمايتوافق مع رأي شمس الواعظين ، و قرة المصلين ، و الحاكم بأمر المسلمين ..أمد الله ظله ..الملك السعودي .
    و اكبر مثال على ذلك .. كيف استطاع المفتون السعوديون أن يفتوا بجلب القوات الأمريكية الكافرة إلى المنطقة . و بقوا يدعون لجلالته

    رابعا :
    لاحظ أن السعودية وحدها اليوم قلبت المعركة في المنطقة ... بينما عدو الأمة الأساسي هو اسرائيل ..اليوم كل ما فعلته السعودية هو أنها غيرت مسار المعركة ( كالعادة باستخدام الدين ) و صار القتال الرئيسي هو (بين السنة و الشيعة )..
    لاحظ هنا في المنتدى الهجوم المتبادل بطريقة تنفر من الدين و اهل الدين بينكم أنتم السنة و الشيعة ..كل واحد يطعن في الآخر ..وصار حديث الشارع السعودي هو الصراع السني الشيعي ..بينما تركوا فلسطين فوق الوحل عارية ..تبيح عزة نهدها لمن رغبا ..

    عندما واجه نصر الله (و أنا لا اكترث أنه سني أو شيعيأو حتى بوذي ) لكنه وقف في وجه اسرائيل بينما كان تركي الفيصل (كما أكدت عدة صحف عالمية ) ..يجتمع باولمرت و اصدقائه ..

    صدقني ..إن الاسرائيلين و الأمريكيين ينظرون بفرح إليكم ..انتم السنة و الشيعة كيف تتانطحون مثل الثيران الهائجة .بينما مرت اللعبة التي لعبها النظام السعودي بكل سهولة ..على الجميع ..

    لكم مودتي ...
    اللهم حسبنا أنت وكفى !!
    أنا لا أدافع عن أي نظام ولا يعنيني بحال ..
    ولكن موضة النيل من السعودية والسعوديين طالعة هالأيام خاصة منذ انتقاد مراهقات حسن نصر الله وبطولاته الزائفة ..
    سأزيدك عن جرائم السعودية بحق العالم ..

    السعودية السبب في سقوط الخلافة
    في احتلال فلسطين
    وفي ضياع القدس
    وفي حروب كشمير واندونيسيا والصومال والسودان
    وهي سبب النزاع على الصحراء الغربية
    وهي سبب أساسي في النزاع في لبنان
    والاقتتال الداخلي في فلسطين
    وهي أس البلاء في قضية الأكراد مع الدول التي يعيشون عليها
    وهي سبب تفجيرات بالي
    وسبب انفجارات اسبانيا
    وسبب حرائق استراليا وعواصف أمريكا
    وهي أيضا - وهذا مسجل بالأشرطة الأميركية - سبب 11 / سبتمبر
    وهي سبب سقوط طالبان
    وهي المسؤول الرئيس عن اختفاء الطائرة الاندونيسية ولذا أرسلت بالسحرة على حسابها الخاص تكفيرا عن الخطأ
    ونسيت الباخرة
    وغرق الباخرة ( عبارة السلام 98 )
    وهي سبب مأساة دارفور
    وهي أم المصائب في مجاعة أفريقيا
    وهي الممول الفعال للجيوش الصليبية في العالم الإسلامي
    وهي سبب تخلف المسلمين العلمي والتقني والابداعي .......
    وهي سبب ظهور الفساد في البر والبحر
    ولها يد طولى في عصابات المافيا وتجار الرقيق الأبيض ..
    وسبب في إعدام صدام
    وأخيرا وليس آخرا في شن الحرب على إيران وووووووووووو

    والتاريخ لن يرحمها !!!!!!! عجبي ...

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    ما زلت أبحث عني
    الردود
    279
    سهيل اليماني.. قلم أقف احتراما له وتوقيراً ..
    نعم كلامك صحيح وأكثر ما راقني كلمتك:
    ((ستصبح لحظة إعدام صدام جزء من تاريخه ولكنها ليست كل تاريخه ..))

    ولكني قد وجدت قصيدة فيها معان كثيرة مخفاة بين دهاليزها كشفت لنا شيئاً مهما! حبذا لو تشاركني قراءتها:

    لَسْنا معكْ
    لَسْنا معكْ
    لكنْ شموخك هَزّنا
    وأسَالَ من عينِ الكرامة أدمعَكْ
    وصَمَتَّ في صبرٍ
    وأرهف حسَّه كلُّ الوجود ليسمعَكْ
    يا أيها الجسدُ المدلّى ساقطاً من حبلِ إعدام العروبةِ
    شاء ربُّك وحده أن يرفعَكْ
    لَسْنا معكْ
    لكنّنا نبكيكَ
    نبكي فيكَ عزتَنا الذبيحةَ يوم عيدْ
    فرحوا بعيدهمُ
    وراحت صبحَ يوم النحرِ أفئدةٌ تلوك الحزنَ من فرط الهوانِ
    فلا أحسَّ بفرحة الأطفالِ أهلهمُ
    ولا شعر الصغيرُ بطعمِ عيدْ
    لستَ الذي قصدوا
    فتلك رسالةٌ كُتبتْ على أحبالِ مشنقةِ الخيانةِ
    كنتَ حاملَ نصِّها
    قد وجّهتْ للمسلمين بكل فجٍّ أو صعيدْ
    وصلتْ لأصحاب المعالي فاكتفوا بالصمت كالمعهود منهمْ
    بيد أنّ الشعب ردّ على الإهانة بالدموعِ وبالقصيدْ !
    لستَ الذي قصدوا
    وكم في العُرْبِ من رجلٍ يعيد الآن ترتيبَ المواقفِ
    خشيةَ البطش الشديدْ !
    قد هدّهم ما أوجعَكْ
    لَسْنا معكْ
    لكنّنا البسطاءُ
    تُنسينا النهايةُ كلَّ شيءٍ قبلَها
    حتى جنون الطاغيةْ
    من يوم أنْ دخل الصليبيون أرضكَ
    هزّنا إعصارُ قوّاتِ التحالفِ
    كم حلمنا أن تزولَ القوة العظمى
    هتفنا : إنّ نصرَ الله آتٍ والقطوف الآن منّا دانيةْ
    وتحطّم الحلم الجميل على أيادي الغاصبينْ
    فتيقنَ البسطاءُ أنّ النصرَ مرجوءٌ لحينْ
    واليوم فاجأنا جميعاً مَقْدِمُ الأخبارِ تعلنُ مصرعَكْ
    بكت القلوبُ برغم أنّ عقولَنا ليستْ معَكْ
    لكنْ وقاحةُ فعلِهم
    قد أرغمتنا حين سِرتَ إلى النهايةِ شامخاً
    أنْ نتبعَكْ
    شدة جاهل تنفع .. خير من نفاق محب يضر






    خرجنا من السجن شم الأنوف كما تخرج الأُسـد من غابها

    نمر على شفرات السيــوف ونأتي المنية من بابهـــا

    ونأبى الحياة إذا دنســــت بعسف الطغاة وإرهابـــها

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    في دُنيا .. من الغجرِ .. !!
    الردود
    1,686
    قد أختلف مع بعض النقاط هنا ( ربما لأنها لم تعجبني أو أنها فقط وجهة نظري المكروه من قبل ساخر سبيل )
    وأحترم الكثير منها لأنها منصفة ورائعة !!


    نحن أمة مهزومة نفسياً ، نبحث عن أي شيء نتشبث به ، عن بطل اسطوري ينقذنا من أنفسنا قبل أي شيء !
    فترات وفترات لا ..... ( فكلما أنحللنا وابتعدنا عن ذاتنا وعزتنا بدئت تلك الأساطير في الظهور والشعوب في البحثُ عنها )

    وكل تلك الشخصيات التي تعلقنا بها في تاريخنا الحديث ليست إلا أوهام هدمت أكثر مما بنت وهذا مخالف للأساس الذي استخلف الله بني أدم في الأرض من أجله !
    وهذه أيضاً رائعة مع أني لا أنظرُ إليها من نظرتك وأعرفها جيداً من عند جمال عبد الناصر مروراً بغيره إلى عند المغفورُ له بإذن الله صدام حسين !!
    فمن ينظرُ في تاريخ جمال عبد الناصر مثلاً يرى العجب العجاب ، وأنّ بلاويه كانت جراء أفعاله وعنجهيته نفسها وليس من العرب الآخرين أو حتى الشعب المصري نفسه !!
    وقصة القومية العربية كانت فاشلة من الصفر ، ولهذا ألوم الكثير ممن نادوا بها لأنها كانت ناقصة وعابها الكثير من القصور وسمات الفشل وهذا ما أدى إلى موتها كلياً ، حتى حاضراً من عقول وأذهان العرب المعاصرين !!
    صدام أيضاً مع وقوفي معه في المرحلة الأخيرة واحترامي له ، لكني لا أغفرُ له خطاياه التاريخية القاتلة ، وهي نفسها سبب وقوعه في هذا المستنقع !!
    ومع ذلك فأنا لا أكتم استحقاري لأولئك الرافضة الذين هم رأس البلاء ، وأولئك الشلة من الحكام المتخاذلين العملاء الذين هم أساساً كصاحبهم صدام حسين رأسُ كثير من الرزايا ومع ذلك فضلت البقاء بعيداً دون التطرق لهم ، وربما المقالُ نفسه لا يحتاجُ لهم !!
    وأرى أنّ المشكلة هي فينا نحنُ وفي ذاتنا قبل أن تكون في غيرنا
    فالعدو هو عدو ولكن ماذا أعددت له ، ماذا فعلت لكي تقف ضده !!
    وقصة دخول الكويت كان صدام على خطأ كبير وقاتل فيها ، ومن باب السياسة كان هناك ألف سبب وسبب ، حتى يدخل به الكويت غير الاجتياح ، ربما يدعم المعارضة
    يستخدم أساليب أخرى ( لكن حينما تنغلق عقلية التفكير وتتوصل إلى رأي واحد فقط ، فأنتظر بعدها الفشل )



    قيل لنا أنا أمة أعزها الله بالإسلام فقط ، ولكننا لم نصدّق رغم توالي الصفعات ولا نمانع في أن نبحث عن عزّة وهمية لدى أي أحد ، مسلم ، شيعي ، بوذي ، بعثي ، لا يهم ، المهم أن يفعل شيئ نعتقد أننا أعجز من أن نقوم به ، ولا يمنع أن نضفي عليه صفات لم يتصف بها حتى الأنبياء أنفسهم بما أنه أشبع بعض رغبتنا في الوهم !
    وهذه عبرتُ عنها كثيراً في مقالي الذي أغلقت أبوابه من قبل من يحرصُ على وحدة العرب أدام الله طله ( ساخر سبيل )
    وهذا رابطُ المقال
    http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=107760
    وبما أنك مسموع هنا
    فأقترح عليك إذا رأى ساخر سبيل شيء لم يعجبه في المواضيع فليحذفه بدلاً من اللعب بالموضوع بكامله إما بالذهاب به إلى المزبلة ( شتات ) أو أقفاله !!
    وقد وجهتُ له هذا من قبل كثيراً ....

    والذي يعتقد أن الشيعة كانوا سيفعلون أي شيء آخر غير الذي فعلوه ويفعلونه الآن إما حالم أو واهم أو متفائل جاهل بالتاريخ !
    هذه رائعة تدلُ على أنك شخص متفهم للتاريخ ، وتدركُ أبعاد الأمور ، وتضعك على خط الانصاف أحياناً ...

    وربما فعل صدام نفس الشيء تيمناً به !
    معتقد الشيعة ليس علاقة بين العبد وربه بل إنه معتقد مبني على " الحقد " على الآخر ومخالفته فقط !
    هذه أضحكتني كثيراً ....

    كم أتعبنا البحث عن " أسياد " دون أن نلتفت لدواخلنا لنكون " أسياد " أنفسنا ، فذلك أسهل وأجدى نفعاً !
    وعلى سيد ما نلتقي !
    وهذا هو الحل وهو مسار شاعر الإسلام محمد إقبال
    فلو كل عربي ومسلم أصلح ذاته وأموره الداخلية ثم أنطلق إلى الخارجية لكنا في حالٍ أفضل وأجمل ....



    وخصوصاً بنت عموماً / خرجتُ بالكثير من الجمل والاستفادات الرائعة من هذا المقال الشيق !!

    تحية عطرة لساخر سبيل / لأول مقال رائع ثبته ......

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في تاريخ أمةٍ لم تُهزم
    الردود
    710
    صدام انتهى نهاية منطقية سبقه إليها كل طغاة التاريخ
    حتى أنت يا سهيل اليماني تملك مفاتيح الجنة والنار

    ولكن صفات صدام الشخصية والتي لا علاقة لها بمبادئه كانت سيدة لحظات النهاية

    وتعلم الغيب أيضاً وما تخفي الصدور
    ما شاء الله ما شاء الله

    وقد قيل في وصف شجاعة الخوارج
    بالأمس القريب شبه أحد المصابين بلوث فكري ضال شجاعة صدام حسين بشجاعة أبي جهل
    وأنت اليوم تشبه شجاعته بشجاعة أحد الخوارج
    تعددت التشابيه والمخِرجُ واحدُ

    إلا أنه لن ينسى أيضاً أنه كان جباراً طاغية مات بسببه خلق كثير ومن كافة الطوائف والنِحَل والملل !
    هي الحروب وهي ليست نزهة ولكن أعذر من أدمن على البلاي ستيشن وحروبه الكرتونية
    أو من يعطي رأيه بالحروب وهو لا يعلم ما هو أسفل منتصف الهدف

    ولكن حسابه عند ربه ورب كل شيء
    سبحان الله
    ألم تقل أنه طاغية كيف تناقض نفسك
    إن كان حسابه على ربه لما تدعي انك ربه وتحكم عليه

    نحن أمة مهزومة نفسياً
    روى مسلم في صحيحه: ((من قال هلك الناس فهو أهلكهم)). وفي رواية: ((فهو أولهم هلاكاً)).

    ما رأيك بهذا الحديث الصحيح
    هل تعلم لماذا أردت طرحه عليك لانك نسيت هذا الحديث
    لا تزال طائفة من أمتي ظاهرين حتى يأتي أمر الله وهم ظاهرين

    ورحم الله الشهيد البطل صدام حسين
    وصلى الله على نبينا محمد

  16. #16
    أخي سهيل،
    كنت أنتظر مقالك لأرى نظرتك/ قراءتك السياسية لا الدينية للموقف، أي غبي في العالم تطلعه على معتقدين يمكنه أن يدرك أي المعتقدين صحيحين، كما أني لا أخفي إعجابي بأسئلتك الذكية التي هي خدمة لإخواننا الشيعة الذين يبحثون عن الحق ، عليهم التفكير في السؤال و بضمير.
    ما حدث في قصة الإعدام ليس بسبب شيعة و سنة فالخيانة موجودة في السني و الشيعي و المسيحي حتى لو كثرت عند فئة على حساب أخرى، الذي يهمني قراءتك السياسية للموقف و بما أنك أطلقت رأيك على أن المشنوق طاغية و يحمل شجاعة الخوارج لا غيرهم فأنا والله أرغب في أن أحسم موضوع التفكير الذي اصبح يؤرقني و أرغب في أن تساعدني و تساعد بعض الإخوة الذين يبحثون عن الحقيقة و بما أنك قارئ للتاريخ و عايشت ربما ما حدث في التسعينات و الثمانينات فأرجو أن تكون لك إجابات حول بعض الأسئلة من خلال اطلاعك و قراءاتك و تجاربك.

    السؤال الأول:
    كيف كانت علاقة النظامين السعودي و الكويتي بصدام حسين قبل الحرب الايرانية التي دامت ثمان سنوات؟ و كيف كانت علاقتهما بعد الحرب يعني من 88 - 90 بصدّام؟

    السؤال الثاني:
    كيف قرّر صدام بعد سنتين من انتهاء الحرب مع ايران استرجاع الكويت كما يقول أنها مدينة عراقية؟ هل انتصر على ايران حتى يفتح حرباً جديدة ؟ هل من جنون العظمة كما تُروج وسائل الاعلام قيامه بالغزو و ضرب الرياض بالسكود؟ ألا يمكن الافتراض أن غزو الكويت هو رد فعل و ليس فعل؟ يعني تبلي عيني عينك؟
    منذ متى و المملكة العربية السعودية موحدة؟ هل كانت قبائل أم منذ الوجود كانت بهذه الرقعة الجغرافية؟ إن توحدت كيف تمّ ذلك؟ بالسلاح أم بالحوار؟ هل كانت الوحدة جيدة أم سيئة؟
    في هذا السؤال أوضح نقطة مهمة بالنسبة لي على الأقل و هي أن ضحايا الغزو على الكويت شهداء باذن الله ..لا مزايدة في هذا الأمر.

    السؤال الثالث:
    صدام طاغية و مجرم و ارتكب العديد من المجازر، حسناً، لا علم لي بكل تفاصيل الجرائم و لكن هناك جرائم طفت على السطح، قضية هولوكست الأكراد التي روجت لها وسائل الاعلام و الكتب التي اصحابهم أمريكان و بريطانيين - ما شاء الله متعاطفين مع قضية الأكراد- ، حيث أن بلغ عدد الضحايا 200 ألف كردي، ربما دفنوا في السماء، فلحد الآن ليس هناك لا أسماء و لا مقابر لهذا العدد الهائل من القتلى، هناك قضية أخرى و هي حلبجة و استعمال صدام لغاز كيماوي ليس غاز الخردل الذي كان يملكه و لا يملك سواه بينما جيرانه كإيران مثلاً كانت تملك نفس الغاز الذي أبيدت به تلك القرية حتى أن تقريرات أمريكية صدرت بهذا الشأن و عضو في الكونغرس قدم ملف يحمل أدلة ثابتة على أن ايران من قام بالاعتداء بالكيماوي على أكراد سنة أثناء الحرب الايرانية العراقية و الكونغرس تجاهله!، ثم المحامي نجيب النعيمي أكد على أن القضية واضحة وضوح الشمس لهذا لم تتطرق لها المحكمة، هل لأحد منكم معلومات عن صحة هذه الحادثة؟ لماذا لم يقوموا بالتحقيق حولها رغم أنها أكثر بشاعة من قضية الدجيل التي حكم بالاعدام عليه على إثرها، رغم أنه أمضى كما يقولون على حكم إعدام 148 شيعي من قرية حاول بعض أصحابها اغتياله.
    سؤالي لو أي نظام ملكي جمهووري، خرطي، أي نظام تعرض رجله الأول لمحاولة الاغتيال كيف ستكون ردة الفعل؟ سؤال انسأل مليار مرة، لكن معلش أريد إجابة عليه.
    سؤال آخر كيف يتفاعل أي نظام مع جواسيس و أحزاب ليست معارضة لنظامه فقط و لكن موالية لبلدان أخرى؟
    كيف كانت ردة فعل الشرطة السعودية على مظاهرة حدثت في القطيف قبل أشهر؟ لماذا لم يسمحوا لهم بالتظاهر و فقط، هل هناك حرية تعبير و معارضة في الدول العربية؟!.
    قبل يومين 12 قتيل في مواجهة بين الشرطة التونسية و مجرمين، لا أدري ما نوع الإجرام الذي قاموا به.

    السؤال الرابع:

    بما أن صدام بعثي كافر و لا تشفع الشهادتين له كما لم لم يشفع لفرعون ايمانه بالله عند لحظة غرقه، فإنه لا يجب أن نترحم عليه و هو طاغوت و إلى جهنم و بئس المصير، طيب ، هل تريد يا سهيل أن تقول أن الأنظمة العربية التي تحكم بشرع الله أحسن حالاً من صدّام؟ بكل شفافية و دون حقد و لا أحمل إلا المحبة لكل المسلمين - والله- أقول أن إذا صدام بعثي و كافر و آخر كلماته الشهادتين و فلسطين عربية و الأنظمة التي تدافع عن لا إله إلا الله سمحت بأن يُقتل مليوم و مائتي ألف عراقي لأسباب مجهولة للعامة فوالله هذا شي مستفز جدا جدا و غريب جدا جدا ، كيف لأحد أن يقنعني أن صدام الذي أوقف المد الصفوي و ضرب المفاعلات النووية الاسرائيلية هو خبيث و أن كل الملوك و الرؤساء الذين سمحوا بقواعد عسكرية تدك أراضي المسلمين و رؤوسهم حفظهم الله ؟
    سهيل أنا لا أخلط بين الشعوب و الأنظمة كما أني لا أهاجم و أنت شخص تفهم في المنطق فأجبني، العدل سمة المسلم فإن أتت فرصة لتتحدث عن الطاغية صدام لماذا لا تتحدث عن الأكثر طغيانا منه؟ لماذا أكثر طغيانا؟ أقول لك، الحصار الذي ذهب ضحيته آلاف العراقيين، و الآن حرب أودت بحياة مليون و 200 ألف عراقي، ألم تكن بمساعدتهم و مباركتهم؟ أليسوا أكثر طواغية إذن؟

    شكرا لك.
    احترامي للجميع.

  17. #17
    ^
    ^
    اللهم لا شماتة...
    نوال جابت لك الماضي والحاضر وما بينهما يا سهيل!
    مع العلم ان ردي هذا قد يفسر على انه تطبيل!
    عموماً هو تطبيل فعلاً...
    مع كمية إعجاب غير محدودة بالرد أولاً، ثم الموضوع!
    .
    .
    سهيل الضحية: الميكرفون معاك!

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    349
    الأخ الكريم

    تحية طيبة وبعد :

    أوافقك الرأي فيما أشرت إليه من ناحية تقديس صدام أو أمثاله وما ذهبت إليه من تحليل سبق طرحه في أسلاك وكان يحمل نفس الرؤية وإن اختلفت طريقة التعبير
    لكن وبوصفي أحد الشيعة المتواجدين رأيت أن مكن حقي الرد على ما جاء في موضوعك حسب مقدرتي :

    الجزء الآخر في معادلة ما حدث وما يحدث الآن في العراق هم الشيعة ، والذي يعتقد أنالشيعة كانوا سيفعلون أي شيء آخر غير الذي فعلوه ويفعلونه الآن إما حالم أو واهم أومتفائل جاهل بالتاريخ !


    هذه يا أخي مغالطة كبرى تريد بها تحميل ما حدث لصدام من نهاية استحقها في رقاب الشيعة فقط كي تؤلب عليهم القلوب الحاقدة أصلا والمتعاطفة مع صدام . لقد كان إسقاط صدام مطلباً دوليا وإقليميا بل ومطلبا عراقيا من قبل سنة العراق وشيعته ونال جزاءه كما أسلفت كطاغية على يد حكومة شارك في انتخابها العراقيون وإن كانت تحت الاحتلال . إذن لا علاقة لنهايته بالتاريخ فقد حكم عليه ( أربعة قضاة سنة بالإعدام وخامسٌ كان شيعيا ) . ولو افترضنا جدلا أن القضاة كانوا شيعة وكذلك الحكومة التي نفذت الحكم شيعية بحتة فهل جزاء من ارتكب ما ارتكب من جرائم إلا مثل هذا الجزاء ؟ فقد طبق حكم الشعب لا حكم الأقلية عليه ولا علاقة لما جرى ولا ربط بتاريخ الشيعة كما ذكرت .


    من أساسيات المعتقد الشيعي أنه لا جهاد فيغيبة المعصوم الذي اختفى قبل أكثر من ألف سنة ـ زعموا ـ ولا أفهم كيف يعيب الشيعةعلى صدام أنه اختبأ في حفرة ـ إن صحت الرواية عن المعصوم الأمريكي ـ رغم أن مهديهميختبيء في سرداب منذ ألف سنه بسبب خوفه من الظلم كما يقولون رغم أنه كان يمكن أنيذهب إلى أي مكان آخر فليس هناك صورايخ ذكية ولا غبية ، لكنه أصر على دخول سرداب فيسامراء وربما فعل صدام نفس الشيء تيمناً به !


    بل نعتقد أنه غيب أما قضية أنه في سرداب قابع خوفا من أعدائه فتلك حكاية منسوجة لا تمت لعقيدتنا في أئمتنا بشيء فلدينا ( الأرض لا تخلو من حجة ) وهذا معنى ( من مات ولم يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية ) فهو موجود معنا في هذه الحياة الدنيا إلى أن يأذن الله له بالظهور وهذا الوجود هو تجلي لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم :
    ( إني تارك فيكم الثقلين كتاب الله وعترتي أهل بيتي ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا وقد أخبرني اللطيف الخبير أنهما لن يفترقا حتى يردا علي الحوض يوم القيامة )

    معتقد الشيعة ليس علاقة بين العبدوربه بل إنه معتقد مبني على " الحقد " على الآخر ومخالفته فقط ! كل الأديانوالمذاهب مبنية على طريقة في العبادة تربط العبد بالمعبود بشكل أو بآخر ، أماالشيعة فإن أساس معتقدهم مبني على عداء الآخرين ولو افترضنا جدلاً أنه " السنة " اختفوا من كوكب الأرض ولم يعد لهم أية وجود فلن يجد الشيعة طريقة للعبادة ، ولنيجدوا من يأخذوا بثأرهم منه !
    كيف يمكن لهم ـ على سبيل المثال ـ أن يختاورا يومعيدهم إذا لم يكن هناك " سنة " ليخالفوهم ، اختفاء السنة يهدم المذهب الشيعي منأساسه ، وهذا دليل وهن وضعف هذا المعتقد !


    وهنا تجرأ آخر وتشويه متعمد لما يؤمن به الشيعة من تسامح حسب تعاليم أهل البيت عليهم السلام وسعيهم الحثيث على توحيد كلمة المسلمين وإرساء دعائم الإخاء وما دعوات التقريب بين المذاهب الإسلامية ببعيد ولا أسبوع الوحدة المقترح من إيران والذي يبدأ من :
    12 ربيع الأول تاريخ ولادة النبي الأكرم عند أهل السنة والسابع عشر منه تاريخ ولادة النبي صلى الله عليه وآله وسلم عند الشيعة بخافي على ذي عينين . ولا الشعارات التي نادى بها الإيرانيون في مواسم الحج بقولهم ( يا أيها المسلمون اتحدوا اتحدوا ) لا كما أشيع من قبل البعض ( الله أكبر خميني أكبر ) ! وهاهم في لبنان يحرصون كل الحرص على الابتعاد عن زج أنفسهم في أتون الصراعات الطائفية المقيتة ويأمر نصر الله كل مؤيديه أن يصلوا خلف إمام سني وهو : الشيخ فتحي يكن قبل أسابيع . وما فتوى الإمام الخميني عنا ببعيدة حيث أمر جميع الإيرانيين من الحجاج والزوار أن يصلوا جماعة خلف إمامي الحرمين الشريفين تحقيقا لمعنى الوحدة الإسلامية المنشودة وتمشيا مع أوامر أئمة أهل البيت عليهم السلام . ولعلمك فإن المذهب السلفي هو القائم على نبذ الآخر وإقصائه ومعاداته ولولا الوجود الشيعي لما عرفت السلفية طريقها إلى عقول الضعفاء من هذه الأمة .

    ولعل السؤال البسيط الذي يمكن أننسأله لأي شيعي هو : ماهو المطلوب مني كي أكون شيعياً ؟! أنا أصلي وأصوم وأمارسالعبادات كلها لكني لست شيعياً ، فماالذي ينقصني ؟ الإجابة توضح حقيقة هذا المعتقدالمبني أساسا على خرافات لا يقبلها عقل المخلوق الذي كرمه الله !قوم يتعبدونالله بالكذب/ التقية ، ويتقربون إليه بالخيانة يجب ألا يتوقع منهم إلا ما يقومون به، والغريب أن ُيستغرب هذا منهم !


    أرأيت كيف تزج هنا بفكرك الطائفي المقيت وتتهمنا بشتى التهم والنعوت التي لا تصدر عن رجل مثقف ذا وعي وفكر نير . أنت هنا تدق على نفس الوتر الذي يدق عليه السلفيون ولا شك أنك منهم بقولك أن الشيعة يعتمدون على الخرافات والخيانة والكذب والنفاق والتقية ولا داعي لأن نخوض معك في هذا الموضوع المكرر من قبلكم
    هداكم الله .



  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    349
    سهيل أنا لا أخلط بين الشعوب و الأنظمة كما أني لا أهاجم و أنت شخص تفهم في المنطق فأجبني، العدل سمة المسلم فإن أتت فرصة لتتحدث عن الطاغية صدام لماذا لا تتحدث عن الأكثر طغيانا منه؟ لماذا أكثر طغيانا؟ أقول لك، الحصار الذي ذهب ضحيته آلاف العراقيين، و الآن حرب أودت بحياة مليون و 200 ألف عراقي، ألم تكن بمساعدتهم و مباركتهم؟ أليسوا أكثر طواغية إذن؟


    نوال : جميل جدا

    أقول قولي هذا وأستغفر الله :

    كلهم في الهوى سواء
    1- تلقي الأوامر من أعلى .............
    2- بعضهم عليه الدعم المادي
    3- وأبناء الخايبة عليهم توفير الوقود البشري

    ولله المشتكى .

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,632
    نـوال يوسف :
    أتفق مع أسئلتك في مجملها وفيما تريدين أن تصلي إليه من خلال إجاباتي ، والموقف الذي أستنتج أنك تقفيه من خلال هذه الأسئلة لا أجد أني اقف بعيداً عنه !
    وصدقاً فأنا لا أحب أن أجد نفسي في موقف المدافع عن أي نظام عربي أياً كان ، ولكني قد أسأل سؤالاً لكي لا أظهر بذلك المظهر الذي لا أحبه وأقول وكيف كانت علاقة صدام نفسه بأمريكا في ذلك الوقت ؟!

    ثم إن محاولة تشبيه محاولة صدام ضم الكويت بالقوة بعملية توحيد المملكة أمر فيه الكثير من التجني والمبالغة والافتقاد للمنطق ، فتوحيد المملكة لم يكن حرباً توسعيه من دولة قائمة لضم دول أخرى قائمة أيضاً ، هي عملية توحيد لمجموعة من القبائل لم يكن أي منها يحمل مفهوم الدولة الحقيقية أو حتى شبه الدولة وكثير من قبائل الجزيرة طلبت الانضمام لهذا الاتحاد طواعية وبرغبة منها ، سواء اتفقنا أو اختلفنا مع " آل سعود " فإن هذه حقيقة ليس هناك مجال كبير لانكارها وادعاء غيرها ، لم يضطر عبدالعزيز لحرق الحرث والنسل والاغتصاب والسبي والنهب ولم يحرق آبار النفط ـ في قبيلتي على الأقل ـ !

    في السؤال الثالث مربط الأشياء ..
    لم أقل أن صدام يستحق ما حدث نظراً لما حدث في " الدجيل " وإن قلت هذا فلست أكثر من " عبيط " يحاول التنظير !
    ما حدث في الدجيل وحسب ما قيل في (المحكمة / المهزلة ) نفسها أمر منطقي ولو أني أي أحد مكان صدام لقام بنفس الشيء بل إني أكاد أجزم أنه يجب أن يفعل ما فعله ، فرسول الله صلى الله عليه وسلم تعامل مع يهود بني قريضة بنفس الطريقة لخيانتهم للعهد في غزوة الخندق !

    لكني أقول أن صدام أرتكب جرائم حقيقية في حق شعبة وقتل كل من استطاع قتله قبل وبعد الدجيل ،ولو حوكم عليها لاستحق ماهو أقسى من الإعدام ، ومن نافلة القول أن مهزلة محاكمة الدجيل التي لا يسندها عرف ولا قانون لم تكن ولم تصدر أحكامها بهذه السرعة إلا لكي لا تكون هناك محاكمات أخرى كان لصدام فيها شركاء وحلفاء هم الآن في الخندق المقابل ، وحتى إن حدثت هذه المحاكمات مستقبلا فإن الشاهد الرئيسي والذي يملك أغلب مفاتيح الحقيقة يكون قد اختفى عن الساحة ، هذه معلومة معروفة وواضحة لا يحتاج قائلها أن يكون على علاقة وثيقة بعفريت من الجن أوتي مفاتيح العلم !
    لكن ما أقوله هو أن الحقد الممزوج بالغباء الذي تميز به من حاكم صدام يجب ألا يجعلنا نتخيل أن صدام نبي مرسل لكنه طغى وتجبر ومن ساعد وساهم في قتل الشعب العراقيمن خلال الحصار أو المشاركة المباشرة أو غير المباشرة طاغية أيضاً ولكني لم أقل أن بقية الحكام ملائكة منزله وصدام وحده المجرم ، نحن نتحدث عن صدام اليوم لأنه هو الحدث !
    مع ذلك أيضاً فلم أقل أن صدام كافر لا تقبل توبته بل أقول رحمه الله وغفر له ، ولن ينفعني بشيء إن دخل كل الخلق النار ولن يضرني إن كانوا في الجنة إضافة إلى أن هذا ليس من تخصص المخلوقات ، فالله عز وجل هو رب الجنة والنار يعذب من يشاء ويغفر لمن يشاء !
    لكني أتكلم عن أحداث ووقائع حدثت في الدنيا ورأينا بعضها وسمعنا وقرأنا عن البعض الآخر وجهلنا أغلبها !

    ابن خلدون :
    لم أتكلم عن جنة ولا نار ، ولكن إن كان لديك أنت مفاتيح الجنة فإني أتقدم بطلبي هذا منك لتعطيني أحدها ، ولا شك أنك ستقبل فأنت كريم وأنا استاهل !

    ذات إنسان ! :
    شكرا لك أيها الانسان ، والله المستعان !

    مداد الموت :
    شكراً لك وقد قرأت النص وهو جميل جداً ومعبر ..

    في صمتك مرغم :
    يقول نزار :
    الحب في الأرض بعض من تخيلنا ::: لو لم يكن موجداً عليها لاخترعناه !
    وأكاد أجزم أن المقصود بالحب هنا هو أمريكا

    مـاجـد :
    أهلا بك أخي الفاضل ..
    وشكرا لكريم مرورك ..

    دخيل :
    اليوزر الأبيض ينفع في اليوم الأسود
    ومع أن اليوم ليس أسوداً بما فيه الكفاية لتلجاء لمخزونك من اليوزرات لكنك فعلت فأهلا بك !

    تقول أن الأسلحة التي كانت في السعودية لم تنفعها أثناء غزو الكويت وهذه حقيقة ، ولكني أسأل لم تنفعها في ماذا ؟!
    هل أفهم أنك لا سمح الله تتهم الشهيد بأنه كان يريد أن يحتل شيئاً آخر ؟
    هل أفهم أنك مثلا تتهم سيد الشهداء أن الخارطة أشتبهت عليه فاعتقد أن القدس جنوب البصرة ؟!

    رحم الله صدام ورحمك ورحمنا جميعا ..
    والمخططات الصهيونية إن احتاجت لكوبري فستجد الكثير من الكباري " الهاي وي " ولن تلجاء لكوبري " مضروب " !
    أما حسن نصر الله فهو الآن يتمتع بالنصر الإلهي .. ربما كان منتصراً ولكن حسب مقاييسه التي تناسبك فيما يبدو ..
    كل ما في الأمر أنه خطف جندييين اسرائليين فخطف الاسرائليين عشرات اللبنانين أثناء عملية " الوعد الصادق " ومن داخل لبنان ، وقتل 1200 لبناني أثناء الوعد الصادق جداً .. ، ثم خسر الأرض التي لم تكن تحتلها اسرائيل ووزعها بالتساوي بين القوات الدولية واسرائيل ،وعاد ليحتل هو وسط بيروت فهو اسهل بكثير ..
    نصر حسب المقاييس العربية تماما ، هو منتصر جداً ، تكفي الهتافات التي ترددت في وسط بيروت في اول ايام الاعتصام وفيها شتائم لأبو بكر وعمر لتدل على النصر الإلهي ، فأبو بكر وعمر صرحا قبل 1400 سنة أن ما قام به حزب الله مغامرة غير محسوبة النتائج ..!
    لقد كانا على خطأ فالنتائج كانت محسوبة تماما .. وبدقة !

    ديك الجن . :
    صلة القرابة بيني وبينهما هي عن طريق Domain Name يربطنا في الجد السابع

    وحي :
    عدم العلم ليس علماً بالعدم !
    شكراً لك وأهلا بك ..
    وعلى كل حال هناك مثل ـ وأعتقد أنه عراقي وهذه مناسبة طيبة ـ يقول : من قلّة الخيل شدّوا ع الكلاب سروج !

    Digital :
    أهلا بك ..
    واتفق معك إلى حد بعيد في ما قلته عن " بني صفيون " كما وصفوا من قبل شخص لا أعرفه !

    بيانولا :
    أولاً فهي مناسبة طيبة لأطلب منك أن تكف عن استخدام "الصفر" بدلاً عن النقطة في كتابة مواضيعك وردودك ، لأنها حركة مستفزة ..
    أما ثانيا فإني أتفق معك وليس لي ولا لغير إلا أن يفعل في قولك أن النصر لا يحدث دون اتخاذ اسبابه والسبب الأول والجوهري وهو ليس سببا بل " شرطاً " هو " إن تنصروا الله ينصركم " .. البحث عن نصر خارج هذه المعادلة ليس إلا بحث عن وهم !

    ساخر سبيل :
    أهلا بك يا معلم ..
    ولا تخف كثيرا من مغامرتي غير المحسوبة فأنا موعود بنصر إلهي هنا :gh:

    ملك القوافي :
    شكرا لك ولكريم مرورك ..
    ثم أما مسألة العقل هذه ففيها نظر

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •