Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 5 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 82
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158

    وَتَهْوِي سُنْبُلَة... في رثاء أحد أعضاء الساخر عليه رحمة الله.

    وَتَهْوِي سُنْبُلَة
    شعر\ عيسى جرابا
    25\10\1427هـ

    إلى أخي وحبيبي وزميلي الحسين بن إبراهيم جبرة عليه رحمة الله
    مدركا أنها دون ما في القلب من مشاعر وأحاسيس لحظة الوداع...
    إنا لله وإنا إليه راجعون.

    حُزْنٌ أَوَاخِرُهُ تُهَيِّجُ أَوَّلَهْ
    أَنَّى لِهَذَا القَلْبِ أَنْ يَتَحَمَّلَهْ؟!

    صَهَرَتْهُ نِيْرَانُ الـخُطُوْبِ وَلَمْ تَزَلْ
    نَبَضَاتُهُ تَرِدُ السَّمَا مُتَوَسِّلَةْ

    وَسَقَتْهُ كَفُّ البَيْنِ كَأْساً تَغْتَلِي
    وَتَصُبُّ مِنْ غُصَصِ الأَسَى مَا أَذْهَلَهْ!

    لِلشَّوْقِ فِي جَنْبَيْهِ أَزَّةُ مِرْجَلٍ
    مَا ثَمَّ غَيْرُ الدَّمْعِ يُطْفِئُ مِرْجَلَهْ

    يَمْشِي... وَتَمْتَدُّ الطَّرِيْقُ... رُؤَاهُ غَا
    ئِمَةٌ بِهَا وَخُطَاهُ فِيْهَا مُثْقَلَةْ

    وَيَمُدُّ لِلأُفُقِ الـمُضَرَّجِ بِالدُّجَى
    طَرْفاً يَرَى فِيْهِ النُّجُوْمَ مُكَبَّلَةْ

    وَتَلُوْحُ أَطْيَافٌ يُحَاوِلُ رَسْمَهَا
    فَتَفِرُّ مِنْ يَدِهِ... فَيَرْسُمُ مَوْئِلَهْ

    وَيَرَى وُجُوْهاً بِالفَجِيْعَةِ خُضِّبَتْ
    قَسَمَاتُهَا وَبِصَمْتِهَا مُتَسَرْبِلَةْ

    مَاذَا؟ مَتَى؟ حَقًّا؟ وَذَابَ القَلْبُ وَاخْـ
    ـتَنَقَ الـجَوَابُ عَلَى شِفَاهِ الأَسْئِلَةْ

    فَصَرَخْتُ كَلاَّ... وَالـمُصِيْبَةُ حِيْنَمَا
    تَشْتَدُّ تَرْتَجُّ العُقُوْلُ مُعَطَّلَةْ

    كَلاَّ... أَجَلْ كَلاَّ... وَغَارَ بِمَسْمَعِي
    رَجْعُ النَّشِيْجِ وَتَمْتَمَاتُ الـحَوْقَلَةْ

    مَاذَا؟ مَتَى؟ حَقًّا؟ وَيَلْتَهِبُ الـجَوَا
    بُ وَفِي الـحَنَايَا لِلمَشَاعِرِ زَلْزَلَةْ

    وَيَجِيْءُ كَالإِعْصَارِ كَالطُّوْفَانِ يَجْـ
    ـتَاحُ القُلُوْبَ أَسَىً... وَتَهْوِي سُنْبُلَةْ

    رَحَلَ الـحُسَيْنُ... فَصِحْتُ كَلاَّ... بَيْنَنَا
    كُلُّ الـمَوَاعِيْدِ العِطَاشِ مُؤَجَّلَةْ

    وَغصَصْتُ بِالعَبَرَاتِ حِيْنَ رَأَيْتُهُ
    جَسَداً مُسَجَّىً يَسْتَثِيْرُ الأَخْيِلَةْ

    شَهْرَانِ مَا اكْتَحَلَتْ بِرُؤْيَةِ وَجْهِهِ
    عَيْنِي وَكَمْ أَلِفَتْهُ... كَانَتْ مَنْزِلَهْ

    وَاليَوْمَ أُبْصِرُهُ وَقَدْ وَقَفَ الرَّدَى
    مَا بَيْنَنَا... حَسَمَتْ يَدَاهُ الـمَسْأَلَةْ

    أَأَبَا جِهَادٍ كَمْ أُنَادِي هَدَّنِي
    سِجْنُ الـحَنِيْنِ وَسَامَنِي سَوْطُ الوَلَهْ

    أَرَحَلْتَ...؟ صُوْتُكَ مَا يَزَالُ يَرِنُّ فِي
    سَمْعِي وَفِي قَلْبِي شَذَاكَ قُرُنْفُلَةْ

    تَفْتَرُّ صُوْرَتُكَ الـجَمِيْلَةُ كُلَّمَا
    لاحَتْ... وَوَجْهُكَ بَاسِمٌ مَا أَجْمَلَهْ!

    إِنِّي أُحِبُّكَ يَا حُسَيْنُ فَمُدَّ لِي
    جِسْراً إِلَيْكَ... سِهَامُ بَيْنِكَ مُوْغِلَةْ

    أَرَحَلْتَ حَقًّا...؟ لا أُصَدِّقُ... كَيْفَ... وَاللُّـ
    ـقْيَا لَعَمْرِي مَا تَزَالُ مُؤَمَّلَةْ؟!

    أَبْكِيْكَ أَمْ أَبْكِي فُؤَادِي؟ إِنَّنِي
    لأَرَاكُمَا رَوْضَ الوُجُوْدِ وَمَنْهَلَهْ

    رُحْمَاكَ رَبِّي كُلُّ شَيْءٍ هَاهُنَا
    ذِكْرَى بِأَحْلَى مَا مَضَى مُتَبَتِّلَةْ

    أَيَّامَ نُتْرِعُ بِالوَفَاءِ كُؤُوْسَنَا
    فَتَفِيْضُ رَاسِمَةً رُؤَىً مُتَهَلِّلَةْ

    وَنَمُدُّ كَفًّا يَسْتَظِلُّ بِرَاحِهَا
    وَعْدٌ وَصِدْقُ شُعُوْرِنَا أَقْوَى صِلَةْ

    وَتَطِيْبُ سَاعَاتُ التَّلاقِي... يَنْتَشِي
    لَيْلٌ وَيَقْضِي بِالـمَوَدَّةِ لِي وَلَهْ

    أَأَبَا جِهَادٍ... وَالصَّدَى يَرْتَدُّ مَكْـ
    ـلُوْماً... وَتنْطَفِئُ الـحُرُوْفُ الـمُشْعَلَةْ

    وَإِذَا الـحَقِيْقَةُ كَالـخَيَالِ تَدُكُّ... تَفْـ
    ـرِي... حِيْنَ تَقْتَحِمُ القُلُوْبَ مُجَلْجِلَةْ

    وَإِذَا هِيَ الأَقْدَارُ مَا مِنْ مَهْرَبٍ
    مِنْهَا... مُعْجَّلَةً وَغَيْرَ مُعَجَّلَةْ

    فَاهْنَأْ بِقَبْرِكَ يَا حُسَيْنُ عَزَاؤُنَا
    أَنَّا نَرَاكَ بَلَغْتَ أَعْلَى مَنْزِلَةْ

    وَارْحَمْهُ يَا ألله مَا غَسَلَ الـحَيَا
    وَجْهَ الثَّرَى أَحْنَى عَلَيْهِ وَقَبَّلَهْ

    سَأَظَلُّ مُنْتَظِراً هُنَا فَلَرُبَّمَا
    رَجَعَ الزَّمَانُ بِنَا... فَأُبْصِرُ أَوَّلَهْ!

  2. #2
    جميلة ،،

    و احسن الله عزاك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل

    أخي الشاعر عيسى جرابا

    حمدا لله على سلامتك لقد اشتقنا لك كثيرا

    قصيدة تقطر أسى ولوعة

    رحم الله حسين وأسكنه فسيح جناته

    دمت لمن تحب

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أندريه جورجي عرض المشاركة
    جميلة ،،

    و احسن الله عزاك
    شكرا يا أندريه...

    تحياتي لك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد الحمد عرض المشاركة
    لله ما أخذ وله ما أعطى وكل شيء عنده بأجل

    أخي الشاعر عيسى جرابا

    حمدا لله على سلامتك لقد اشتقنا لك كثيرا

    قصيدة تقطر أسى ولوعة

    رحم الله حسين وأسكنه فسيح جناته

    دمت لمن تحب
    مرحبا بإطلالتك يا بحر الشوق\خالد الحمد

    وشكرا لك من القلب

    ولولا بعض الظروف لكنتُ هنا حتى تمل

    تحياتي القلبية

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    لله ما أخذ ولله ما أعطى
    وكل شيٍء عنده بأجل

    دمت للوفاء أخي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن ثامر عرض المشاركة
    لله ما أخذ ولله ما أعطى
    وكل شيٍء عنده بأجل

    دمت للوفاء أخي
    أجل والله

    شكرا لك أخي عبد الرحمن

    ولك أرق التحايا

  8. #8
    ****
    .
    عيسى الكبيرَ كأنَّ شِعْرَكَ سُنْبُلَهْ
    وأنا لها الفلاحُ هَيّأَ مِنْجَلَهْ
    .
    ماكانَ أَجَّلَ في القضاءِ مُقَدِّمٌ
    أَوْ كانَ قَدَّمَ في القضاءِ مُؤَجَّلَهْ
    .
    طوبى لهذا الشعر طوبى للذي
    جعل الوفاء أساس كل المسأله
    .
    في رحمة الرحمن مَنْ وَدَّعْتَهُ
    ويفوزُ في دارِ الجنائنِ مَنْزِلَهْ
    .
    ***

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    لا أتذكر
    الردود
    1,051
    رحم الله حسينا وغفر له

    ولقد نمت هذه يا عيسى عن شدة حبك إياه

    فصدق عاطفتك جلية في كل أدراجها

    أحسن الله عزاءك وعزاء أهله المبتلين

    وسركم فيما ساءكم

    ولا ساءكم في ما سركم

    وخير ما يقال تعقيبا

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    وَأَعْلَمُ أَنَّ القَلْبَ فِيهِ سَعَادَةٌ .......... إِذَا بَقِيَتْ فِيهِ المَوَدَّةُ وَالشِّعْرُ
    ========================================جرير الصغير .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    مَاذَا؟ مَتَى؟ حَقًّا؟ وَذَابَ القَلْبُ وَاخْـ
    ـتَنَقَ الـجَوَابُ عَلَى شِفَاهِ الأَسْئِلَةْ

    رحمه الله وغفر له وثبته ورفع درجته..

    أحسن الله عزاءك أخي عيسى وعظم أجرك..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة تركي عبدالغني عرض المشاركة
    ****
    .
    عيسى الكبيرَ كأنَّ شِعْرَكَ سُنْبُلَهْ
    وأنا لها الفلاحُ هَيّأَ مِنْجَلَهْ
    .
    ماكانَ أَجَّلَ في القضاءِ مُقَدِّمٌ
    أَوْ كانَ قَدَّمَ في القضاءِ مُؤَجَّلَهْ
    .
    طوبى لهذا الشعر طوبى للذي
    جعل الوفاء أساس كل المسأله
    .
    في رحمة الرحمن مَنْ وَدَّعْتَهُ
    ويفوزُ في دارِ الجنائنِ مَنْزِلَهْ
    .
    ***
    ما أبلغ مواساتك يا تركي!

    شكرا من القلب أيها الحبيب

    تحياتي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة جريرالصغير عرض المشاركة
    رحم الله حسينا وغفر له

    ولقد نمت هذه يا عيسى عن شدة حبك إياه

    فصدق عاطفتك جلية في كل أدراجها

    أحسن الله عزاءك وعزاء أهله المبتلين

    وسركم فيما ساءكم

    ولا ساءكم في ما سركم

    وخير ما يقال تعقيبا

    إنا لله وإنا إليه راجعون
    الحبيب جرير الصغير

    ممتن لحرفك الكبير

    شكري وتقديري أيها الحبيب

    أزكى تحية من قلب محبك

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبدالرحمن الخلف عرض المشاركة
    مَاذَا؟ مَتَى؟ حَقًّا؟ وَذَابَ القَلْبُ وَاخْـ
    ـتَنَقَ الـجَوَابُ عَلَى شِفَاهِ الأَسْئِلَةْ

    رحمه الله وغفر له وثبته ورفع درجته..

    أحسن الله عزاءك أخي عيسى وعظم أجرك..
    مرحبا بك يا عبد الرحمن

    وجزاك الله خيرا على دعائك له

    من القلب أشكرك أيها الحبيب

    تحياتي

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    14
    حُييت َ يانبض َ الجنوب ِ وصوتَه : يا فارس َ الشعر الأصيل ِ ومنهَله
    ياشاعرا ً كتب الحروف بدمعه : والله ِ شعرك صادقٌ ما اجمله
    الموت ُ حق ٌ يا أُ خي َ ومنتهى : كل ُ الأنام ِ فهل وعينا المسألة

    اخي العزيز الشاعر الكبير عيسى جرابا

    ان القلب ليحزن وان العين لتدمع ولا نقول الا مايرضي ربنا وانا على فراق احبتنا لمحزونون

    عظم الله اجرك وغفر لميتك والى جنات النعيم ان شاء الله
    اخي الكريم انا احد المعجبين بقصائدك المتألقة وشعرك الذي احس انه من اعماق قلبك في زمن قل فيه الصادقون
    كم تمنيت ان التقي بك وان اتعرف عليك وشاءت ارادة الله ان نلتقي من خلال هذة الصفحة الحزينة ارجو الله تعالى ان نلتقي في مناسبات سعيدة
    اخي الحبيب اعذرني على هذة الأبيات المتواضعة فهي من الذاكرة مباشرة ودون سابق اعداد
    اعددتها مباشرة بعد قراءتي لقصيدتك الرائعة المؤثرة
    وفقك الله واسعد الله ايامك والى امام دائما ايها الشاعر الكبير
    محبك في الله اخوك : عتاب الصمت

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Dec 2001
    المكان
    على أنقاض أحلامي
    الردود
    261
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا وشفيعنا محمد رسول الله ، وعلى آله وصحبه أجمعين
    اللهم ارحم عبدك وابن عبدك وابن أمتك الحسين بن إبراهيم جبرة ، وإنك غني عن تسميته يا أرحم الراحمين0
    اللهم وسع مدخله ، وأكرم منزله، وأفسح له في قبره مد البصر ، واجعله روضة من رياض الجنة
    اللهم أبدله دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
    اللهم لا تحرمنا أجره ، ولا تفتنا بعده ، وأفرغ الصبر الجميل على أهله وأحبائه وإخوانه بجودك وكرمك يا أرحم الراحمين0
    وصل اللهم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين
    أخي الحبيب عيسى : يا نبع الوفاء ومعدن الأخوة:
    عظم الله أجركم، وغفر لفقيدكم ، وجمعكم به تحت لواء سيد المرسلين ، بعد عمر طويل وعمل صالح مقبول ، ورحم الله أموات المسلمين أجمعين0
    اللهم آمين
    SHAER53
    وكونوا عباد الله إخوانا


    من أنت ؟؟ أنت حبيبتي وحياتي.........ومدار آمالي وتوأم ذاتي
    والسر في صبري على الدنيا وفي......إشراقتي ، والسر في مأساتي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    على ضفاف شجن
    الردود
    157
    عظّم الله أجرك وشمله برحمتِه

    وهوَتْ سُنلبة

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عتاب الصمت عرض المشاركة
    حُييت َ يانبض َ الجنوب ِ وصوتَه : يا فارس َ الشعر الأصيل ِ ومنهَله
    ياشاعرا ً كتب الحروف بدمعه : والله ِ شعرك صادقٌ ما اجمله
    الموت ُ حق ٌ يا أُ خي َ ومنتهى : كل ُ الأنام ِ فهل وعينا المسألة

    اخي العزيز الشاعر الكبير عيسى جرابا

    ان القلب ليحزن وان العين لتدمع ولا نقول الا مايرضي ربنا وانا على فراق احبتنا لمحزونون

    عظم الله اجرك وغفر لميتك والى جنات النعيم ان شاء الله
    اخي الكريم انا احد المعجبين بقصائدك المتألقة وشعرك الذي احس انه من اعماق قلبك في زمن قل فيه الصادقون
    كم تمنيت ان التقي بك وان اتعرف عليك وشاءت ارادة الله ان نلتقي من خلال هذة الصفحة الحزينة ارجو الله تعالى ان نلتقي في مناسبات سعيدة
    اخي الحبيب اعذرني على هذة الأبيات المتواضعة فهي من الذاكرة مباشرة ودون سابق اعداد
    اعددتها مباشرة بعد قراءتي لقصيدتك الرائعة المؤثرة
    وفقك الله واسعد الله ايامك والى امام دائما ايها الشاعر الكبير
    محبك في الله اخوك : عتاب الصمت
    مرحبا أخي الحبيب عتاب الصمت

    وشكرا لك على جميل الثناء

    ولعل الله يجمع بيننا قريبا

    بارك الله فيك أخي

    تحياتي

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة shaer53 عرض المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيدنا وشفيعنا محمد رسول الله ، وعلى آله وصحبه أجمعين
    اللهم ارحم عبدك وابن عبدك وابن أمتك الحسين بن إبراهيم جبرة ، وإنك غني عن تسميته يا أرحم الراحمين0
    اللهم وسع مدخله ، وأكرم منزله، وأفسح له في قبره مد البصر ، واجعله روضة من رياض الجنة
    اللهم أبدله دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
    اللهم لا تحرمنا أجره ، ولا تفتنا بعده ، وأفرغ الصبر الجميل على أهله وأحبائه وإخوانه بجودك وكرمك يا أرحم الراحمين0
    وصل اللهم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين
    أخي الحبيب عيسى : يا نبع الوفاء ومعدن الأخوة:
    عظم الله أجركم، وغفر لفقيدكم ، وجمعكم به تحت لواء سيد المرسلين ، بعد عمر طويل وعمل صالح مقبول ، ورحم الله أموات المسلمين أجمعين0
    اللهم آمين
    أخي الحبيب شاعر

    والله ما في جعبتي من ألفاظ الشكر والتقدير والامتنان

    لا تكفي لأرد هذا المرور المورق

    لمثل هذا وضعت القصيدة هنا

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    بارك الله فيك أخي

    واقبل من محبك أرق التحايا

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2004
    الردود
    1,158
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة نـورا عرض المشاركة
    عظّم الله أجرك وشمله برحمتِه

    وهوَتْ سُنلبة
    شكرا يا نورا

    دمت في خير وعافية

    تحياتي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2005
    المكان
    سوريا
    الردود
    489
    رحمه الله تعالى..

    وزادك المولى رقة, وعذوبة، وإبداعاً، أيها المُجيد الفريد الفذ..

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •