Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    سوريا ... حمص
    الردود
    561

    إهداء لمن أحب ؟؟؟؟؟؟

    أهديك ِ ألـفَ خميلـة ٍ وخميلـة
    غنّى علـى أفنانهـا العصفـور ُ


    أهديك ِ قلبـاً لـم يعتقـه الشـذى
    حتـى سبـاه المائـسُ المخمـورُ


    أهديك قافية الشقيق لأنهـا بكـر ٌ
    وأنــت سلافُـهـا المسـحـورُ


    أهديـك أجنحـة الضيـاء وإنهـا
    خفقت لأجلك ... والخفوق غيورُ


    أهديك أشرعـة النـوارس كلمـا
    راحـت تغنـي فوقنـا وتــدورُ


    أهديك بعضاً من أصابع وحشتـي
    فعسـى يوحّـد بيننـا الديـجـورُ


    أهديك زقزقة العيون إذا ارتـوت
    منـك العيـونُ وبيننـا الناطـورُ


    أهديك ماتحكي الضفاف ُ لنفسهـا
    أبداً وما يحكـي لهـا الشحـرورُ


    ماذا تقول أصابعـي لأصابعـي ؟
    وأنـا أمامـك شاطـئ مهجـورُ


    مـاذا سأهديـك وإنــك وردة ؟
    حتى دمـاؤك زنبـق وعطـور ُ


    الورد لا يهدى لمـن نهـوى ولا
    تكفي السماء ُ .. وغيمها .. والنورُ

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    الشاعر الجميل علي

    يطيب لي مصافحتها مرة أخرى

    هدية جميلة وغالية

    دام البهاء أيها الكريم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    الكويت/ كاظمة
    الردود
    371
    قصيدة جميلة
    تسعدنا بها أيها الأسعد

    دمت بخير وألق

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ابحث عن وطن
    الردود
    223
    إنّي لأفتحُ عيني حين أفتحها
    على كثيرٍ ولكن لا أرى احداً

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    حيثُ يحترمون الشعر!
    الردود
    34
    هدية جميلة حقا..
    أخي العزيز على أسعد أسعد
    في البيت : ( مـاذا سأهديـك وإنــك وردة ؟
    حتى دمـاؤك زنبـق وعطـور )

    (سأهديكِ) لا يستقيم الوزن إلا بتحريكها بالياء جرّاً,
    لتصير (سأهديكِي) هكذا , وهو ما يُخل باللغة!.

    كَلِماتي تَقْتاتُ بالصَّمْتِ , ماذا
    .................إنْ أنا قلْتُها تُرى تَقْتاتُ؟!.

    محمد الشنقيطي.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    لست متأكداً أنني أعيش !!
    الردود
    809
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله و كفى ، و الصلاة و السلام على الرسول المصطفى . . . و بعد

    نص ٌ متألق يفيض شاعرية و عاطفة

    لشاعر ٍ طالما لفت انتباهي بجميل صناعته و بديع وصفه .

    شاعر تأنق فتألق .

    و هنا يسعدني أن أقف مع النص وقفات يستحقها .




    أهديك ِ ألـفَ خميلـة ٍ وخميلـة
    غنّى علـى أفنانهـا العصفـور ُ

    دخول هادئ و متزن يعكس مدى رقة المشاعر و الأحاسيس التي يُلبسها الشاعر هذا القالب َ الشعري الأنيق .




    أهديك ِ قلبـاً لـم يعتقـه الشـذى
    حتـى سبـاه المائـسُ المخمـورُ


    يا الله ما لهذا القلب من الشقاوة و الأسى و كم سيتحمل بعد السبي .



    أهديك قافية الشقيق لأنهـا بكـر ٌ
    وأنــت سلافُـهـا المسـحـورُ


    جميل جدا ً ، لكن هل المقصود بـ ( الشقيق ) هو الورد المسمى بشقائق النعمان ؟ فقد التبس عليّ الأمر .

    ويبدو أنك سهوت فوضعت كلمة ( بكر ) في الشطر الأول و موقعها في الثاني . هذا توضيح فقط لمن ليس لهم دراية بالشعر ، أما أنت أيها الشاعر فإنك على دراية و أنا أعلم ذلك .




    أهديـك أجنحـة الضيـاء وإنهـا
    خفقت لأجلك ... والخفوق غيورُ


    ما أرقك هنا و أنت تهدي أجنحة الضياء وهي التي لا تخفق إلا من أجل المحبوبة .

    لكن هل المقصود بالخفوق هنا هو القلب ؟




    أهديك أشرعـة النـوارس كلمـا
    راحـت تغنـي فوقنـا وتــدورُ


    ما أجمل هداياك



    أهديك بعضاً من أصابع وحشتـي
    فعسـى يوحّـد بيننـا الديـجـورُ



    أهديك زقزقة العيون إذا ارتـوت
    منـك العيـونُ وبيننـا الناطـورُ

    يا لهذه الروح الطفولية هنا تمتزج بالخوف من الناطور . جميل حقا ً .

    لكن لو أنك اخترت كلمة غير الزقزقة للعيون لكان أجمل فالعيون لا تصدر أصواتا ً لكي تستعير لها الزقزقة .


    أهديك ماتحكي الضفاف ُ لنفسهـا
    أبداً وما يحكـي لهـا الشحـرورُ



    ماذا تقول أصابعـي لأصابعـي ؟
    وأنـا أمامـك شاطـئ مهجـورُ


    يا لروعة هذا البيت ، صورة بديعة ( العاشق يقف أمام محبوبته و يداه متشابكتان و ينظر لها و هو صامت كأنه شاطئ يفيض بأمواج المحبة و العشق ولكن ليس هناك ضجيج حوله يعبر عما بداخله )



    مـاذا سأهديـك وإنــك وردة ؟
    حتى دمـاؤك زنبـق وعطـور ُ


    لو بدلت ( و إنــك ) بـ ( و أنـت ) لازدانت أكثر .




    الورد لا يهدى لمـن نهـوى ولا
    تكفي السماء ُ .. وغيمها .. والنورُ

    يا سلام

    بعد كل الإهداءات من طيور و خمائل و ضياء و محبة .

    يأتي في الأخير أن كل الإهداءات لا تكفي للمحبوبة ، ما أجملك والله

    ولو أنك قلت ( ولا تهدى السماء ُ .. و غيمها .. و النور ) لأرويت ظمئي .

    الشاعر علي ، أصفق لك بكل صدق على هذه الروح الشاعرية الجميلة

    و تقبل مرور أخيك المتواضع .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2005
    المكان
    لا أتذكر
    الردود
    1,051
    يا علي أسعد

    مشرقة بارقتك هذه ومومضة كغمامة طهرك

    وتفتأ تكون نصوصك قصية النفس عميقته

    فأهلا بالنص المتوجه الآن ّ

    سائرة بفلاة القلوب ونقية كهو

    همسة قلبيةُ انْتشى فوحُها يا علي

    وتماهى بغصون اليراع بوحُها

    غير أني لم أع معنى الشطرة الثانية في قولك :

    أهديك ِ قلبـاً لـم يعتقـه الشـذى \ حتـى سبـاه المائـسُ المخمـورُ

    فإن ( المائس المخمور لم أرها تدل على ما يمكنني فهمه )

    فلم أدر معناها

    وأجدت هنا :

    أهديـك أجنحـة الضيـاء وإنهـا \ خفقت لأجلك ... والخفوق غيورُ

    فإنك أحسنت حين ألمحت إلى تفسير أجنحة الضياء بالقلب في تنسيق جميل

    ثائر بالتوق يا علي

    ومترع بالشوق

    وكل قصيدك على هذا النسق يتغنى لك حزن موجه

    جميلة صورها وقافيتها الرائية

    بداية من خيال أنيق والتزام بالمعاني التي تدور في فلك الروض والخضرة

    فللبيئة لديك أيها الحلبي الشامخ دور في توجيه مدادك وسقايته بما رزق الله أبصاركم

    عفوي بصدقك وصادق في عاطفتك

    هكذا أرى شعرك يا صديقي

    كرم الله وجهك .
    وَأَعْلَمُ أَنَّ القَلْبَ فِيهِ سَعَادَةٌ .......... إِذَا بَقِيَتْ فِيهِ المَوَدَّةُ وَالشِّعْرُ
    ========================================جرير الصغير .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •