Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 18 من 18
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مدري,
    الردود
    166

    ...جـدلٌ داخليّ يا سيد النكد !


    /
    /
    لا تترك نبضك لنوايا الأنظمة المبتلّة ..
    يتسرّب من تحت البابْ .
    واغلق كلَّ منافذِك الوسطى ..والشرقية
    كي تقرأ في هزعات الليل كتابْ .

    واسمعني حتى آخر مقتضيات الصلح

    فالنرجس غافلني بالجرح / وغابْ .
    هل عندك مثلي ستُ تلالٍ من حزنٍ ..!؟
    تتنقل معك كظلٍّ
    ثمّ تردّ السهد إليكَ .. بستَِّ حراب ؟
    /
    ******
    /
    حين اشتكتِ الرئةُ اليُسرى لسيِّدِها البنكرياس / الأرقَ
    بدعوى اللجّة والنبض الصاخب / شيْطنة القلبْ
    عادت ..تفتعل خلافات مع جارتها الرئة اليمنى ..
    تطلب محكمةً دوليةْ ،،
    ترسيمَ حدودٍ ،،
    خوذاً زرقاءَ تعسكر بين الكِليةِ والأمعاء
    وتريد ،،
    معالمَ واضحةً للزمنِ الصَّعبْ .!!
    /
    ******
    /
    قد كان الناس كأسنان المشط سواسية !
    من كسر المشط .. وفتح الكوة ..تنخر سوساً في الأسنان ؟!
    وكيف تقلّص فينا ..ذاك الإنسان ؟
    ما أجمل كنّا سواسية .
    ما أقسى غرق الأجداد وراء بحيرة كنّا ..
    " وسذاجة كانْ " .!!

    /
    عُدّل الرد بواسطة قهْوة : 18-02-2007 في 02:12 PM
    . .
    أَين سَأمضي؟
    كلُّ شيْ فوق هذا الرَّمل مِثلي سائرٌ للإحتِضارْ!
    . .

  2. #2
    بل عندي ستة جبال كي يستقيم الحزن ..

    ثم إنها دنيا غدّارة يا قهوة حتى وليد جنبلاط نسي َ أيام " سوا ربينا "

    /
    /
    .
    .

    جميل ٌ جداً

    تقبّلي تحيّاتي ..
    دقاتُ قلبِ المرء قائلة له

    إن الحياة دقائقٌ وثوانِ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مدري,
    الردود
    166
    /
    شكراً محمود
    اصل االكلمة "تلال" وعند كتابته حصل لبس بسيط فتضخمت إلى جبال عن غير التفاتة ..
    اشكر لك ملاحظتك .. فللسهو ..احياناً ما لتلال الحزن من مقاصد .
    دمت.
    /
    . .
    أَين سَأمضي؟
    كلُّ شيْ فوق هذا الرَّمل مِثلي سائرٌ للإحتِضارْ!
    . .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    شمالاً باتجاه القلب ..!!
    الردود
    2,618
    قهوة
    خطيرة والله
    وبديعة
    وما أقسى ذكرى كنا وما أبرد كان
    دمتِ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    عندي
    الردود
    1,184
    .. !
    .. حُلُوةٌ أنَتِ قَهَوة !
    بالَرغْمِ مِنْ ستِ تِلالْ !
    ويَحَهُمْ أُولئِكَ مَنْ تَدورُ أحْزَانُهُم
    كالكُرَةِ الأرْضيَة !!

    .. !

    رائِعَة !
    :
    :
    أخ ت ن قُ / بي
    ،

    جداً !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    قهوة لذيذة المذاق والطعم

    لولا البنكرياس والأمعاء وبعض الألفاظ

    دام الإبداع

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    سُطُوحُ الخَيْلِ..والمَنْفَى .
    الردود
    295
    تحية لقلمك النابض قهوة ..

    صور جميلة ومشرقة ..ومبتكرة .

    أختلف مع الأخ الشاعر خالد الحمد .. فيما ذهب اليه حول المفردات والمصطلحات ..ولا أجد ما يبرر اعتراضه على " مصطلح مثل ...البنكرياس والأمعاء وسواها " ، لأن النص الحديث منفتح على مفردات كونية كانت سابقاً تعتبر لا شعرية من باب التضييق وكان يحرّم على الشعراء طرقها ....اما الآن وعبر فسحة الشعر وفضاءاته الشاسعة فإن النص يحتمل كل التراكيب والألفاظ ..والمفردات إذا عرف الكاتب توظيفها بدهشة ..وهذا ما وجدته في نصّ قهوة ، ، ومن الطبيعي ان يكون لكلّ منا وجهة نظره ، لكنها ليس بالضرورة ان تكون دقيقة تماماً أو لا تقبل الدحض والاختلاف باحترام ..فلكل كاتب أسلوبه ومفرداته وقاموسه المصطلحي ..ومن اللافت الاشارة هنا إلى انني عندما قرأت قصيدة الأخ الشاعر خالد الحمد ..الأخيرة في افياء ..طبيعة الصمّان ..لم أجد فيها ما يثير الشهية والدهشة بقدر ما وجدتها من وجهة نظري لا تعدو عن كونها نظماً جميلاً عادياً ..وتكراراً لصور سابقة طرقها كثيرون قبله وسيطرقها آخرون بعده دون التأثر بها أو حاجة لقرائتها ..وذلك كونها من الصور المتكررة بشكل متواتر ،وهذا ليس تقليلاً من شأن نصّه أو صاحبه المحترم الأستاذ خالد بحالٍ من الأحوال ، أبداً.. ولكن من يحمل فكرة المصطلح الشعري المرفوض والمقبول عليه أن يدهشنا بنصوصه هو أولاً ، . ...
    بينما نجد في نص قهوة العديد من الصور المبتكرة والخارجة عن المألوف المتواتر ...
    أدعو الأخ الكريم الشاعر المحترم خالد الحمد ..للإطلاع على تجارب الشعر الحديثة ..بعيداً عن تضييق الخناق على اللغة المتمرّدة في نصوص جميلة كثيرة نقرأها هنا وهناك ..يحاول البعض التقليل من شأنها لأسباب كثيرة ...أهمها عامود الشعر وكلاسيكية التناول ...وهذا لا ينسجم مع روح الشعر الحديث الذي أضحى عالماً من الصور والمعاني والتراكيب التي لم يألفها البعض ..وهذا شأنهم .، وبكلّ الأحوال أرجو الاّ يُحمل كلامي هذا على غير محمله ..فهذه ليست دعوة لتغريب الشعر العربي بقدر ما هي استثارة وتحريض لسبر أسرار اللغة العربية الأم ونفض الغبار عن كثير من مكنوناتها ودررها الدفينة ...لأن أجمل القصائد هي تلك التي لم تكتب بعد ..فمن سيكتبها ..ومتى ..العلم عند رب الكون .

    وهذا بقدرٍ او آخر ليس دفاعاً عن نص أو شخص ..وليس درساً أومحاضرة استعراضية خصصت بها شاعراً كريماً لمجرد اعتراضه على مصطلح ..بقدر ما هو إيضاح لفكرة وجدت هنا سانحة لإبضاحها من باب الأمانة الأدبية والأخذ بيد الكتّاب والكاتبات الذين يحاولون اختراق جدر النقد الكلاسيكي الفولاذية بسلاح لا يتجاوز كونه أجنحة فراشات جميلة..علينا ان نفتح لها كوّة كي تلج ..لا ان نقفل بوجهها كل السبل..ونحبط محاولاتها بشيءٍ من التكلّس والتحجّر . ..مع التقدير .

    بصراحة ..المطلوب ..هو رفع يد الوصاية الأبوية الشعرية عن الأدباء الشباب الذين هم مبدعو المستتقبل ، والتقليل بطريقة ما من التصرف معهم بطريقة الأخ الأكبر ..النصوح الحريص العارف بكل الخفايا والزوايا والخبير بفك الطلاسم والأسرار وقراءة الكفّ والأفكار ، ..وطرح الفكرة بأسلوب حواري مقنع للآخرين ..والأخذ بيد كل من تتوفر به سمات الانطلاق الصحيح نحو عالم الكلمة الإبداعية .

    بكل احترام سيدتي قهوة ..نصّك هذا من أروع ما قرأت في السنوات القليلة الأخيرة بسبب مضامينه الفكرية وتحميله على قاعدة رموز بالغة الدّقة والتجديد .

    الشاعر/ الناقد : يوسف الديك
    عُدّل الرد بواسطة يوسف الديك : 19-02-2007 في 09:07 PM

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    عندي
    الردود
    215
    موسيقى ..... !!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    الباب العالي
    الردود
    1,272
    كلمات رائعة .. قهوة

    مرة كلماتك كأسمك .. رائعة كقلمك !!

    تحية لكِ
    صاحبي..
    ما الذي غيركْ
    ما الذي خدر الحلم في صحو عينيك من لف حول
    حدائق روحك هذا الشَرَكْ

    الثبيتي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    أخي المفضال الشاعر الناقد يوسف الديك

    لقد حمّلت الموضوع أكثر ممايحتمل ودخلت في أمور لا دخل لها بالموضوع

    هنا فأنا ياأخي العزيز لست وصيًّا على الشعر والأدب لا وربي لأني أقلكم

    شعرا ومعرفة الأمر ياصاحبي ذوقي وليس كلاما منزّلاً وصدقني لست من أنصار

    التحجير والتضييق والإخوة هنا في الساخر يعرفون موقفي جيدا وأنا من يؤمن

    بالإبداع بشتى طرائقه الجديدة والتقليدية

    فقط كنت أقول هناك فرق بين المقالات الأدبية والعلمية ثم أخي الحبيب لقد قسوت

    قليلا والأمر لا يستحق كل هذا وصدقني أحترم وأجل وأقدر رأيك في قصيدتي

    المتواضعة ولكن ليس مكانه هنا

    أشكرك أخي يوسف على نقدك وصدقك وثق بأنني لن أتضايق من كلام ناقد وشاعر محترم

    له مكانته كحجم الفاضل يوسف

    مع اعتذاري الشديد للأخت قهوة

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    سُطُوحُ الخَيْلِ..والمَنْفَى .
    الردود
    295
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة خالد الحمد عرض المشاركة
    أخي المفضال الشاعر الناقد يوسف الديك

    لقد حمّلت الموضوع أكثر ممايحتمل ودخلت في أمور لا دخل لها بالموضوع

    هنا فأنا ياأخي العزيز لست وصيًّا على الشعر والأدب لا وربي لأني أقلكم

    شعرا ومعرفة الأمر ياصاحبي ذوقي وليس كلاما منزّلاً وصدقني لست من أنصار

    التحجير والتضييق والإخوة هنا في الساخر يعرفون موقفي جيدا وأنا من يؤمن

    بالإبداع بشتى طرائقه الجديدة والتقليدية

    فقط كنت أقول هناك فرق بين المقالات الأدبية والعلمية ثم أخي الحبيب لقد قسوت

    قليلا والأمر لا يستحق كل هذا وصدقني أحترم وأجل وأقدر رأيك في قصيدتي

    المتواضعة ولكن ليس مكانه هنا

    أشكرك أخي يوسف على نقدك وصدقك وثق بأنني لن أتضايق من كلام ناقد وشاعر محترم

    له مكانته كحجم الفاضل يوسف

    مع اعتذاري الشديد للأخت قهوة
    =============

    عزيزي الأخ الشاعر خالد الحمد..

    لقد طوقتني بجميل لن انساه ..بردّك الذي يؤكد طيب أصلك ومنبعك ..الحقيقة أنني ريّما اكون قد قسوت بعض الشيء ..وفي هذا معك ولك كل الحق ..لكن يجدر الايضاح أنني في كثير من النقاط التي تناولتها في تعليقي لم يكن خطابي النقدي موجهاً لشخصكم الكريم بالذات ..ولكن للحالة ..التي وجدت منها صدراً رحباً كصدركم لإيصالها لبعض المعنيين في الكثير من المواد والمواقع ..سواك أخي الفاضل ..فالفقرة التي ناديت بها لرفع الوصاية كنت اخاطب بها نفسي أولاً والآخرين كلّهم بعد ذلك وذهنيتك المتفتحة على الوعي .. لذلك جاء الخطاب بها جمعاً وقصراً ..لو أمعنت فيها النظر لعرفت انها ليست موجهة لشخصكم وقلمكم بالتحديد .. ..ولكن كي ازيح الغمّة عن صدرك الرحب تراني اوضح الأمر هنا بكثير من الشفافية وهذا أحد أبسط حقوقك وحقوق ردّك الجميل عليّ .

    أخي الفاضل ...تقبّل محبتي وودّي .
    فلو علمت ما تركته كلماتك من بليغ الأثر في نفسي ...لأتخذها الساخر وسواه انموذجاً للردود المثالية والفكر المتفتح على الرأي الآخر والردود الطيبة ...
    فاصفح عن أخيك .. تحميله الأمر أكثر مما ينبغي كما تفضلّت في بعض المفاصل ....بحسن نيّة وخلاف حميد يقرّب ولا يفرّق إن شاء الله ..يضيف للإحترام المتوفر أصلاً وابتداءً عناصر المحبة والتقدير ..بصدق .

    هكذا عهدنا بأخلاق الشعراء الكرام ..

    تقبّلني أخاً وصديقاً ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الردود
    211


    هل بمقدوري كتمان الدهشة المتفلـّتة من قبضة الـ " ياه " ؟
    جميلة هذه المبتكرة الصاخبة ، في عهد القصائد المثقوبة بالتقليدية والملل !
    وقطع لذيذة لا تليق إلا بقهوة من النوع الفاخر !
    ولكن بقي السؤال ، هل ستحتملين اقتحامي لملكوت هذه الشاعرية المبدَعة بنظرتي القاصرة وكتابتي المتعجّلة ؟


    البداية كانت بالفعل مشوقة جداً والخاتمة جميلة جميلة والله ..
    ربما شعرت أن المنافذ الوسطى هي مركز الإنسان / قلبه ..
    أما الشرقية ، ربما احتجت منك لتوضيح بخصوصها

    وفي هذه القطعة بالذات تكشّفت لي أمور رائقة فعلاً ..
    فالنرجس غافلني بالجرح / وغابْ .
    هل عندك مثلي ستُ تلالٍ من حزنٍ ..!؟
    تتنقل معك كظلٍّ
    ثمّ تردّ السهد إليكَ .. بستَِّ حراب ؟
    في البداية كان وقع تلك التلال المتنقلة غريباً ..
    حتى انتقلت للمقطع الذي يليه فأحببت تلك التلال الحزينة صدقاً .. وحاولت أن أخمن لماذا كانت ست ؟
    أدركت بعدها أنك أخطأتِ العدّ يا " شاطرة " .. إن كنتُ قد وصلت

    أعتقد أنها سبع تلال ، على اعتبار أن تلك التلال هي أعضاء ذلك الإنسان الحزين الغاضب الداخلية :
    القلب / الرئتان / البنكرياس / الأمعاء / الكليتان
    إلا إن كان ذلك الإنسان بكلية واحدة مثلاً !
    أعجبني التشبيه إن كنتُ فعلاً قد أدركت المعنى كما أرادت الشاعرة ،
    فتشبيه الجسد بالأرض التي تحمل تلال من الحزن .. وتنتقل بها / أو تدور بها بمعنى أدق ..
    راقني جداً

    الأمر الآخر الذي لا بد من الإشارة إليه :
    لا أدري يا قهوة .. ما هي تلك الأعضاء التي تضطرب عند فورة الحزن واهتزاز العاطفة ؟
    ذكرتِ الكثير منها .. ذلك الحوار الصاخب بين الرئتين ، لأنهما يختنقان ..
    بسبب شيطنة ذلك القلب الشقي ، وأعجبني جداً توظيف الشيطنة ..

    إذن الرئة فعلاً تتأثر بالحزن ، وتأثرها مرتبط بتأثر القلب !

    أما البنكرياس ؟!!
    اممممم ، لا أدري .. ربما سيشفع لك أن البنكرياس يحتوي على هرمون الإنسولين
    يعني سأفترض أنه قد ارتفع لدى الشاعرة - أو ذلك الإنسان - السكر في الدم مثلاً

    بخصوص الكلية والأمعاء لا أدري لم أشعر أنهما مرتبطان بالتأثير الخارجي كثيراً !

    ربما تمنيت أن تستعيضي عن تلك الأعضاء بأعضاء أكثر تعلقاً بالعاطفة ..
    كالحنجرة مثلا لما يصدر منها من نشيج وبكاء !
    أو ربما العيون .. لما بهما من بياض الدمع !

    أو العقل والذاكرة !
    لا أدري .. مجرد وجهة قد تكون من غير نظر

    الخاتمة كانت غااااية في الروعة يا قهوة
    ما شاء الله .. تبارك الوهاب
    أنت بالفعل من الأقلام التي تستحق التلصص عليها ومتابعتها



    ثم اعذري تطفلي


    .

    عُدّل الرد بواسطة نوف : 21-02-2007 في 03:40 AM

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    نص رفيع جدًّا يا قهوة
    جدير بكل ما هو جميل
    شكرًا لك
    وشكرًا لخالد ويوسف على الحوار الراقي المفيد ال(كل حاجه)

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2003
    المكان
    الرياض
    الردود
    3,075
    هذا النص للأخت قهوة يجرنا لدوائر الدهشة.. تلك الدوائر التي لا يضمن المتلقي مخارج الطوارئ فيها!

    مدخل النص جاء مبتكرا ومثيراً ولغة الخطاب الداخلي فيه ذات نبرة عالية..

    ثم يتدرج بنا نحو كنه الفكرة ومجاهيلها.. بإيقاع جميل لا يخلو من غموض.. مثل الصورة التي تتقابل فيها تلال الحزن والسهد والست حراب.. فليست الإشكالية هنا العدد ستة.. وإنما الضبابية التي لا توضح المقابلة الصريحة بين الحزن والسهد وهما المتلازمان عادةً وفق قوانين الشعور..

    وبعد هذا يأتي المقطع الذي يشكل فيما يبدو بيت القصيد وهو حسبما فهمته يحكي واقع (لبنان)..
    والجدل حول الرموز التي وظفتها (قهوة) شرعيٌ مسوغ.. لا يمكن مصادرته.. وأرى أن المشهد برموزه ودلالاته وتراكيبه سيطر على الشاعرة لحظتها حتى صار جزءاً من النص لم تطق الشاعرة مساسه.. الأمر الذي يحصل لي ولكثير من الشعراء حين يتم التعويل على وقوف المتلقي على ذات الخط الانفعالي مع الشاعر لحظة التلقي وهذا افتراض غير مضمون النتائج..

    وتأتي الخاتمة بجماليات شعرية لفظية بالغة التأثير وهذه سمة هامة لخاتمة النص أي نص..
    وخصوصاً حينما يغرق الأجداد ويغرق المتطلعون معهم في بحيرة (كنا)..

    بقي لي أن أعلق على مداخلة الأستاذ يوسف حول إتاحة المسامات للأدباء الجدد.. إذ أنني أؤيده بشدة بل إن أحد أهم معوقات الكثير من المواهب والثروات الشعرية لدى جيل اليوم هي بعض النقاد المتعجرفين.. ولكني أدعوه لعدم التطرف في الجهة المقابلة إلى درجة نصل معها لتوفير مظلة خادعة لأدباء الجيل تقيهم شمس النقد البناء وفيتاميناتها..

    وما أضر من الإشادة المطلقة بكل أديب ناشئ وبالذات ممن لهم كلمة تسمع وباع في مجال النقد الأدبي..
    كما أنني أستغرب هذه الجملة التي لا شك تحتاج مراجعة من أستاذنا حين قال:

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة يوسف الديك عرض المشاركة
    ولكن من يحمل فكرة المصطلح الشعري المرفوض والمقبول عليه أن يدهشنا بنصوصه هو أولاً ، . ...
    من قال أن من أبدى رؤية كمتلقٍ أو كناقد تجاه نص ينشر على قارعة الطريق أن يأتي بأحسن مما نقد؟!

    هذا كلام غير منطقي البتة.. ولو سلمنا بهذا لطالبنا _مثلاً_ كل العظماء الذين ألقوا الضوء على تجربة المتنبي الشعرية وفككوا أساليبه وانتقدوا بعضها أن يأتوا بمثل ما أتى المتنبي أو أفضل منه حتى نقتنع بآرائهم!

    وإنني أعلم أن دوافع هذه المقولة إنما هو تنبيه للشعراء كي يضعوا أنفسهم موضع المنتقد حين النقد.. ولكن إطلاق العبارة بهذا الشكل استدعى التوضيح..

    وكلنا متعطشون لرؤية نقد بناء يثري تجارب الشعراء هنا ويرشد مسيرتهم ولا مكان لكبير أو متبنٍ لغيره أو ماشابه من هواجس قد تسيطر على بعض الشعراء الواعدين..

    وبكل حال النقد باق طالما هناك شعر والشعر باق طالما هناك نبض..

    وشكراً للشاعرة على نصها الذي أثار التفكير والحوار..
    وكذلك لأستاذنا الشاعر الناقد يوسف الديك على تحريك الأفكار.
    عُدّل الرد بواسطة عبدالرحمن الخلف : 21-02-2007 في 03:34 PM

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    سُطُوحُ الخَيْلِ..والمَنْفَى .
    الردود
    295
    أيها النبلاء ..

    هل تسمحون لي التطفل من جديد على النص وصاحبته ..إذ أنني ألمس غيابها عن النقاش والردود لعلّ المانع خيراً ..متوجهاً لها بالشكر كونها صاحبة الفضل بلم هذه الجمهرة الراقية من الآراء والأدباء ..أما ما اثار بي شهية الدخول فهي مداخلة الفاضلة نوف ..وكل من الأستاذين عبد الرحمن ثامر وعبد الرحمن خلف ..هذه المداخلات الثلاث الهامّة التي أضاءت الكثير من جوانب النصّ .. حيث انارت الفاضلة نوف للمتلقي سبل التناول الدقيقة والتحليل العضوي لمفردات وتراكيب وصور هذا النص المختلف ، مشيراً بكثير من الإعجاب لمداخلة الأستاذ عبد الرحمن الخلف الدقيقة أيضاً ..خاصة عندما كشف بلباقة عيباً مرّ بمداخلتي السابقة حول ضرورة كون الناقد المبدع كاتباً مبدعاً ..مع أنني أدرك متفقاً معه بهذه الرؤيا ان الكثير من حالات النقد الواعي لم تشترط وجود أديب " إبداعياً " ..ولكنني تلمسّت أنه وصل المبتغى حيث قصدت تماماً وهي .." أن الكاتب يجب أن يُعمل شروط نقده على نصوصه بشكل عام هذا فقط في حالة إزدواجية الرسالة ..نقداً وكتابة إبداعية " ....ومن المنطقي ان يكون ناقداً فقط وليست له أية نصوص خاصّة بهم ، شاكراً للأستاذ الخلف هذا التحليل الموضوعي لإشكالية العلاقة بين النقد والإبداع ..التي تحتاج منّا جميعاً للمزيد من المواد كي نسبر كل أغوارها ومجاهليها ونفك طلاسمها ورموزها .

    تحية لكم ..جميعاً ..
    راجياً للساخر مزيداً من الريادة والإزدهار .

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    المكان
    حيث من تحبني
    الردود
    1,155
    هنا نطرب ...
    ما أقسى ما خلف سطورك ...
    لا أحب القهوة ، سأتعلم إدمانها منك ...
    دامت الرائحة النفاذة ...
    للقهوة

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    1
    بطعم العمر جائت قهوتك
    ولربما هي انقى مرارا
    هذه المره ...

  18. #18
    ما أجمل كنّا سواسية .


    وأنْتَ بِـ " العِبَارَةِ " تَفْهَم !

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •