Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25

الموضوع: برقيّة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657

    برقيّة

    عُودي فَفِي عينيكِ وَحْدَهُما

    يَحْلُو ليَ الإغفاءُ والسَّهَرُ


    وأَهِيْمُ في مَسْرايَ بينهما

    إذْ تهمسين فَيُزْهِرُ الخَفَرُ


    كم صُغْتُ من شفتيكِ أغنيةً

    وَخَبَأْتُها فَوَشَى بها السَّحَرُ


    عُودي تَعُدْ لِلَّيْلِ أَنْجُمُهُ

    وعلى جبينك يطلعُ القمرُ

  2. #2
    الطائي
    جميلة وتقطر عذوبة
    أكيد ستعود !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ..
    الردود
    750
    مرحبا ياطائي

    ومرحباً بعذوبتك وقصيدك الجميل

    أتمنى أن تعود لك

    كي تتحفنا بجميلةٍ عند عودتها

    تقديري لقلمك
    وكل الود

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    على رفـات -لأقتات-!
    الردود
    51
    أخـي الفـاضل ..الطائـي..

    لي شغف شمس تتسلل خلف أستار البزوغ لتشرق ..
    ويائسة عدت !
    لم أجد في الشبكة العنكبوتية مـا أكتبه لأجد ابداعاتك .. التي تقطر ندى ..

    عُودي فَفِي عينيكِ وَحْدَهُما

    يَحْلُو ليَ الإغفاءُ والسَّهَرُ


    يالـها من برقية ولا تطيل الغياب فلا يُسمع للشمس اشراق !

    دمـت يا مبدع القلم والجوف ..
    واعذر انسكاب حرفي !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    ... وكل الأرض لي وطن
    الردود
    1,149


    جميلة أيها الطائي ..

    اسلوب عذب رقيق

    لا عدمتك


    مدونتي

    http://www.musab.ws/

  6. #6
    وَخَبَأْتُها فَوَشَى بها السَّحَرُ

    تَكَلّفٌ يَا طَائي .. فكُنْ عَنْهُ بِمَنْأى ...!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    لست متأكداً أنني أعيش !!
    الردود
    809
    بسم الله الرحمن الرحيم

    و ها قد هبطت و قد جذبتني رائحة الحب

    على بعد مليون ألف سنة حب ضوئية

    ما أقصرها

    ما أجملها

    و قلبك المسكين تعصفر فيه الذكريات

    أما زلت تنتظر عند تلك الشرفة المكلومة

    و تصارع وحياً ظل على مدى عشرين قيظا يرتل الحزن على باب دارك

    يا حبا قد تشكل بطين الأرض فصار إنسانا

    لا تقلق فإني لأراك ممتطيا صهوة سحابة و وجهك وضاح و ثغرك باسم .

    تقبل مروري على قلقه

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    شمالاً باتجاه القلب ..!!
    الردود
    2,618
    الطائي
    سريعة كبحرها السريع
    وأراك هنا تعود شباباً وتتزين للفاتنات مقتفياً أثر الشيخ ذي العصا واللمة البيضاء جرير الصغير
    ماذا أبقيتما لنا نحن الشباب ، من حب وغزل وطيش !
    لكنك هنا رائع بديع ، وكأنما أردتها أن تكون هكذا تشغل قلب الصب ولا تفتنه ، وتعيد للشيخ شوقه ولا تسكنه .
    جاءة ومضة بين العينين والهمس
    ويالهما ...
    ثم إني لا آمن انك أردت غير ما ذهبنا إليه !
    فأنت الطائي

    عد يارجل تعد لليل أنجمه
    دمت لمحبك .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    28
    أيها الطائي
    زادك ألله جمالاً على جمالك كم أحب هذا الشعر دمتَ لنا شاعراً قديراً وأدام ألله لكَ الصحة يا طيب

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2004
    المكان
    حيث يخفق القلب
    الردود
    3,196
    التدوينات
    1
    مرحبا بك أخي الطائي

    ما أجملك وأبهاك

    كم نتمنى حضورك المتواصل

    دام ألقك

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الردود
    121
    أخي الطائي

    حتماً ستعود على أنغام حرفك

    تحياتي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فارس الهيتي عرض المشاركة
    الطائي
    جميلة وتقطر عذوبة
    أكيد ستعود !
    أيها الفارس الكريم
    توقّفك هنا شرف
    وثناؤك فخر
    فلك صادق امتناني

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة السنيوره عرض المشاركة
    مرحبا ياطائي


    ومرحباً بعذوبتك وقصيدك الجميل


    أتمنى أن تعود لك


    كي تتحفنا بجميلةٍ عند عودتها


    تقديري لقلمك
    وكل الود
    عطرٌ نجديٌّ معتّق في قارورة باريسية !!
    جميل هذا ..


    والأجمل إطلالتك أيتها الكريمة ..
    إطلالة عبِقة سرّتْني وأثملتْني .. شذًى ..


    صادق ودّي وامتناني ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أسفـار الحـرف عرض المشاركة
    أخـي الفـاضل ..الطائـي..

    لي شغف شمس تتسلل خلف أستار البزوغ لتشرق ..
    ويائسة عدت !
    لم أجد في الشبكة العنكبوتية مـا أكتبه لأجد ابداعاتك .. التي تقطر ندى ..

    عُودي فَفِي عينيكِ وَحْدَهُما

    يَحْلُو ليَ الإغفاءُ والسَّهَرُ

    يالـها من برقية ولا تطيل الغياب فلا يُسمع للشمس اشراق !

    دمـت يا مبدع القلم والجوف ..
    واعذر انسكاب حرفي !
    عن ماذا الاعتذار ؟!!
    عن هذا الانسكاب المبهج !!
    فليَكثر الاعتذار إذن .. فقد كان انسكابًا أخّاذًا ..


    استمتعتُ وتشرّفت - حقيقةً - بارتشاف هذا البيان الزاهي ..

    دمت بخير ..

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة السحيباني عرض المشاركة

    جميلة أيها الطائي ..


    اسلوب عذب رقيق


    لا عدمتك
    كم يسعدني ويشرفني حضورك أيها الشاعر الجميل ..
    أخي مصعب ..

    لا عدمتُ أنا إطلالةً كهذه ..

    خالص الودّ والتقدير ..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة صُبح عرض المشاركة
    .
    .

    مَا أجْملك ..

    وما أجمل الصبح
    عندما يهمس ..

    مزهوٌّ أنا بهمسة كالصبح ..

    حفظك الله ..

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة لبيد عرض المشاركة
    وَخَبَأْتُها فَوَشَى بها السَّحَرُ

    تَكَلّفٌ يَا طَائي .. فكُنْ عَنْهُ بِمَنْأى ...!
    ليتك أخي الكريم تتفضّل بمزيد من الإيضاح
    هل رأيتَ التكلّف في الصورة .. في الفكرة .. في القافية !!
    سأكون شاكرًا لو عُدتَ مبيِّنًا ..


    كن بخير ..


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة فايز ذياب عرض المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم


    و ها قد هبطت و قد جذبتني رائحة الحب


    على بعد مليون ألف سنة حب ضوئية


    ما أقصرها


    ما أجملها


    و قلبك المسكين تعصفر فيه الذكريات


    أما زلت تنتظر عند تلك الشرفة المكلومة


    و تصارع وحياً ظل على مدى عشرين قيظا يرتل الحزن على باب دارك


    يا حبا قد تشكل بطين الأرض فصار إنسانا


    لا تقلق فإني لأراك ممتطيا صهوة سحابة و وجهك وضاح و ثغرك باسم .


    تقبل مروري على قلقه
    أيها الحبيب ..
    أقسم أنني دهشتُ من روعة نثرك ..
    ولكن لا عجب .. فهكذا هم الشعراء عندما يحلو لهم أن ينثروا بعض نظيمهم ..


    سعدتُ كثيرًا - علم الله - بما قرأتُ هنا ..
    أشكرك من كلّ قلبي ..


    دمت لمحبيك ..

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    الطائي
    سريعة كبحرها السريع
    وأراك هنا تعود شباباً وتتزين للفاتنات مقتفياً أثر الشيخ ذي العصا واللمة البيضاء جرير الصغير
    ماذا أبقيتما لنا نحن الشباب ، من حب وغزل وطيش !
    لكنك هنا رائع بديع ، وكأنما أردتها أن تكون هكذا تشغل قلب الصب ولا تفتنه ، وتعيد للشيخ شوقه ولا تسكنه .
    جاءة ومضة بين العينين والهمس
    ويالهما ...
    ثم إني لا آمن انك أردت غير ما ذهبنا إليه !
    فأنت الطائي

    عد يارجل تعد لليل أنجمه
    دمت لمحبك .
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سـلـطـان !! عرض المشاركة
    الطائي
    سريعة كبحرها السريع
    وأراك هنا تعود شباباً وتتزين للفاتنات مقتفياً أثر الشيخ ذي العصا واللمة البيضاء جرير الصغير
    ماذا أبقيتما لنا نحن الشباب ، من حب وغزل وطيش !
    لكنك هنا رائع بديع ، وكأنما أردتها أن تكون هكذا تشغل قلب الصب ولا تفتنه ، وتعيد للشيخ شوقه ولا تسكنه .
    جاءة ومضة بين العينين والهمس
    ويالهما ...
    ثم إني لا آمن انك أردت غير ما ذهبنا إليه !
    فأنت الطائي

    عد يارجل تعد لليل أنجمه
    دمت لمحبك .
    الأحبّ سلطان الشعر
    لو تعلم ما ذا تفعل بي إطلالتك أيها السلطان !!


    لستُ شيخًا أيها الشاب الفتيّ ..
    إنما الشيخ من يدبّ دبيبا (مثل جرير يعني)


    وتتساءل ماذا أبقينا لك !!
    بل أنت ماذا أبقيت لنا بعد هذه :


    تُنَورِسُ الأحرفَ الخرساءَ إنْ نطَقَتْ ***بها فتَذْهبُ عن يومِيْ كآبتُهُ
    ثيابُها - ويلَها -ما صدَّقَتْ خبَراً***في ضمِّها !فزهَا القدَّ انتصابتُهُ
    وبعد هذه :
    مرّتْ " أسيلُ "وإن مرّت فمشيتها***تقولُ للناسِ :هذي الأرض مِلْكُ أبي


    ولئن استزدتنا لنزيدنّك ...



    مأخوذٌ أنا بشعرك أيها السلطان ..
    ومحبٌّ - علم الله - لشخصك الكريم ..


    أدامك الله لنا ..
    عُدّل الرد بواسطة فيصل ماجد السبيعي : 03-03-2007 في 10:53 PM

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    سجن من الطين
    الردود
    657
    سلطان ..
    عندما استعرضتُ المشاركة وجدتُ أنني نسخت ردّك مرتين دون أن أشعر ؛ فحضر هذا البيتان :

    رَدُّ الحبيبِ حبيبٌ***ضَمَمْتُهُ وسْط عيني
    من غبطتي وسروري***نسختُه مرّتينِ

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •