Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 45
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    وداعًا رياض الحبِّ والخير!
    الردود
    168

    فُضُوح نزار قباني

    [center]
    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله


    فرش


    (ومن زُين له أن يصبح دميم القلم ، مشوه الفكر ، ممسوخ الهوية واللسان، فليقرأ للحداثيين..)
    (الشاعر الكبير الدكتور / عبدالمعطي الدالاتي، من موقع رواء)


    (أنا لا أهتم كثيرا أن يكتب هذا الأديب أو ذلك قصيدة شعر عامودي ، أو حر ، أو نثر شاعري ، أو ما شاء من ضروب القول ، فذلك حكمه للذوق والتاريخ ومعايير الفن ، ولكني أهتم كثيرا ، ولا أطيق السكوت إذا رأيت ـ باسم التحديث ـ من يهدم عقيدتي ، ويسخر من ديني ، ويستأصل لغتي وتراثي)
    ( الأديب الكبير د. وليد قصّاب ، من صيد الخاطر112)




    ***


    زرتُ كتاب الأستاذ الكبير، فضيلة الشيخ الدكتور / سعيد بن ناصر الغامدي ـ رفع الله قدره وأجزل مثوبته ـ (الانحراف العقدي في أدب الحداثة وفكرها) وقلبت البصر في نصوص الحداثيين الشُّذاذ، فأثخنت قلبي قِحتهم ، وملأت نفسي حربا وغضبا عليهم!


    فقبحا لهذه الجماجم، التي أنكرت وجود الله، ووصفته بأوصاف النقص والقلة، وتهكمت بملائكته ورسله، وقذّرتهم وكذبتهم،وألحقت الوحي والقرآن بالأساطير، ونفت البعث والغيبيات، وكفرت بالقدر وذمته، وحاربت الإسلام ولغته وأهله، وآمنت بالوثنيات والعقائد المحرفة والخرافات، وسخرت من الأخلاق الإسلامية، وهدمت الحياة الاجتماعية والنفسية، وفسرتها تفسيرات جاهلية حيوانية، ودعت إلى تطبيق النظم السياسية والاقتصادية الجاهلية، واعترفت بعمالتها وأنها ذنب لأهل الكفر والشرك، وخشاش تحت أقدامهم !!


    فرأيتُ أنهم أتوا بما لم يأتِ به إبليس، من إلحاد وكفر ووقاحة وجرأة!


    وكم أتألم وأنا أبصر إعلامنا الخائن، يُمجد هؤلاء (الأميين) ويَشتطُّ في تليمع (كفرياتهم)، وأنها الجسر الفرد الذي يفضي إلى مشارف النبوغ و قُنن الإبداع!! ويهددنا ـ إن لم نقرأها ونحفظها ونستشهد بها ونعترف بجمالها!! ـ بالجمود ومحاربة الجديد، والضعف الفني، (والإرهاب!!) والسقوط، والتخلف، وقلة الأدب... إلى آخر هذه التهم المُعلبة!!


    مع أن القوم تدابروا، وأخذ بعضهم يلغ في بعض، وكثر الشهود من جحرهم ومخبأهم،وانكشفت عوراتهم ومخازيهم، لكن ما زالوا منتصبين أمام أصنامهم (الأدونيسية)!
    ***


    (الحداثة) عقيدة دنيئة، نبشوا من أجلها مراحيض الفكر الغربي، ولم يزهدهم نتنها!! فبؤسا لهم ولها!!


    هذه العقيدة : منجم للباطل، ومغرس للدعارة، جاست دينَنا وعقيدتنا ومقدساتنا ولغتنا وتاريخنا وعقولنا، وناكرت كل حق وفضيلة، بحُجُب واهية مكشوفة، وأسدال عارية مفضوحة، كالتجديد والتطوير وبث الدماء الجديدة...!!!


    ***


    وهنا أُظهرُ لك على عجل،حفنة من هذه الفُضوح أو (الإبداعات!!) التي يشيب منها رأس الوليد الغِر ...:


    وأستفتح بـ(نزار قباني) ويتميز هذا الجنسي المعتوه ـ في العقل الحداثي ـ بأنه (شاعر كبير جدا جدا!!) وأنه (أنصف المرأة وطهرها ورفع منزلتها!!)...


    الجنسي المعتوه في سطور


    وترجم له المؤلف في بحثه البليغ فقال : نزار قباني شاعر سوري، ولد سنة 1341هـ / 1923م ، درس الحقوق وتخرج سنة 1364هـ / 1945م ، وعمل في بعثة دبلوماسية في القاهرة ثم تركيا ثم لندن وبكين، من رواد الحداثة ، اشتهر بأنه شاعر المرأة، حيث جعل منها مجرد جسد ، وإناء لتفريغ الشهوة الجنسية ، يركز على أعضاء الجنس ، والملابس الداخلية للنساء ، ويأتي بعبارات صارخة مكشوفة جنسيا ، ويجاهر بالإلحاد ، والتهكم بالله ورسوله والدين والشريعة ، ويبغض العرب لفرط شعوبيته.(1/145)


    فُضوحه أو (إبداعاته!!)


    يقول هذا الأميّ : (من بعد موت الله مشنوقا / على باب المدينة / لم تبق للصلوات قيمة / لم يبق للإيمان أو للكفر قيمة ) الأعمال الشعرية الكاملة لنزار قباني 3/342


    ويقول لإحدى عشيقاته : (وجسدك الياسميني يأمر وينهى ، ويقول للشيء كن فيكون) السابق: 2/ 922


    ويقول متهكما : ( إن الله عندي هو دبيب شعري ، وإيقاع صوفي في داخلي ...والكفر عندي هو موت صورة الله...وأفترش شعر حبيبتي كما يفترش المؤمن سجادة صلاة...وماذا يكون الشعر الصوفي سوى محاولة لإعطاء الله مدلولا جنسيا).
    أسئلة الشعر ص :196


    ويقول كذلك : (فاليوم أخلق منك إلها وأجعل نهدك قطعة من جوهر) الأعمال الشعرية الكاملة : 1/470.


    ويقول : (قد كان ثغرك مرة / ربي فأصبح خادمي)
    السابق:1/347.



    ***


    ويقول : ( ولا تخجلي مني فهذه فرصتي لأكون ربا أو أكون رسولا) السابق: 2/761


    ويقول عن محبوبته : ( امرأة ناهية كالرب في السماء )
    السابق: 1/597


    ويقول : (ويتزوج الله حبيبته ) السابق: 2/442


    ويقول : (حين وزع الله النساء على الرجال / وأعطاني إياك شعرت أنه انحاز بصورة مكشوفة إلي / وخالف كل الكتب السماوية التي ألفها / فأعطاني النبيذ وأعطاهم الحنطة...حين عرفني الله عليك / ذهب إلى بيته / فكرت أن أكتب له رسالة ...كنت أريد أن أشكره لأنه اختارك لي / فالله ـ كما قالوا لي ـ / لا يستلم إلا رسائل الحب / ولا يجاوب إلا عليها...) السابق: 2/404


    ويصف ثورا أسبانيا ( ويسقط في ساحة الملعب كأي شهيد ...كأي نبي )السابق : 1/561 ـ 62


    ***


    ويقول متأثرا بالعقائد المحرفة : ( لو كنت في مدريد رأس السنة / كنا ذهبنا آخر الليل إلى الكنيسة / كنا حملنا شمعنا وزيتنا / لسيد السلام والمحبة / كنا شكونا حزننا إليه / كنا أرحنا رأسنا لديه...) السابق : 1/510 ـ 511


    ويقول : ( أرجوك يا سيدتي باسم جميع الكتب المقدسة / والشمع والبخور والصلبان / أرجو بالأوثان يا سيدتي / إن كنت تؤمنين في عبادة الأوثان) السابق: 1/710 ـ 711


    ويقول : (أود لو كان فمي كنيسة ...) السابق: 1/744


    ويقول (اصلبيني بين نهديك مسيحيا ) السابق: 2/ 20 ـ 21



    ***


    ويقول عن الهذيان المسمى (قصيدة النثر) أن أصولها ترجع إلى القرآن الكريم : (احتمالات النثر لا نهائية ، ومن هذه الاحتمالات قصيدة النثر التي نجد لها أصولا في الكتب المقدسة كما في سورة مريم وسورة الرحمن وفي قصار السور القرآنية، كذلك نجدها في نشيد الإنشاد وفي المزامير) قضايا الشعر الحديث ص:243


    ويقول : (ويسألونك عن الشعر قل الشعر من علم ربي )
    فتافيت شاعر 85.


    ويقول منكرا الغيب : (أنا شاعر لا أؤمن بالغيبيات...) السابق: 43 ـ 54


    ويقول : (وسنلغي سورة الرحمن والفتح / ونغتال يسوع )
    الأعمال الشعرية الكاملة 3/ 212


    ***


    ومن إنصافه للمرأة : ( تظل بكارة الأنثى / بهذا الشرق عقدتنا وهاجسنا / فعند جدارها الموهوم قدمنا ذبائحنا...صداع الجنس مفترس جماجمنا / صداع مزمن بشع من الصحراء رافقنا / فأنسانا بصيرتنا ، وأنسانا ضمائرنا ) السابق: 1/ 639


    واسمع : ( كنا ثمانية معا / نتقاسم امرأة جميلة / كنا عليها كالقبيلة ) السابق: 2/123


    واسمع استهزاءه بعفاف المسلمات وطهارتهن ورفعتهن : ( فأمي (دقة قديمة) ولا تفهم كيف يكون للمرأة / حب أول وثان وثالث وخامس عشر / أمي تؤمن برب واحد وحبيب واحد وحب واحد ) السابق : 2/728


    ويقول مجاهرا : ( أنا رجل يرفض أن يلعب الحب خلف الكواليس ، ولذلك نقلت سريري إلى الهواء الطلق) أسئلة الشعر : 181


    ويقول : (أرى أن فكرة العيب والشرف والعرض تقيم حصارا طرواديا حول الجنس الثاني...) أسئلة الشعر : 199


    ويقول : (إن الرجولة كما يفهمها مجتمع الرجال لدينا ، هي القائمة على الكسر ، والقمع وإلغاء الأنثى ...فمن النظام الأبوي إلى النظام الزوجي ، تنتقل المرأة من معتقل إلى معتقل...من رجل مباحث إلى رجل مباحث).المرأة في شعري وفي حياتي :25


    فيقول المؤلف ـ أجله الله ورفع قدره ـ : أي أن التحرر الذي يريده للمرأة أن تنتقل من يد داعر إلى يد داعر آخر ، ومن سرير زان إلى سرير زان آخر. (3/ 2065)



    ***


    وهنا يتهكم بتعلم العربية وتعليمها : (وتمضغ مرة أخرى / حروف النصب والجر التي كنا مضغناها)
    الأعمال السياسية الكاملة 3/347



    ويقول : (مازلنا نجادل بعضنا بعضا / عن المصروف والمنموع من صرف) السابق : 3/351


    ثم يهجو العرب (إياك أن تقرأ حرفا من كتابات العرب / فحربهم إشاعة وسيفهم خشب / وعشقهم خيانة ووعدهم كذب / إياك أن تسمع حرفا من خطابات العرب / فكلها نحو وصرف وأدب / ليس في معاجم الأقوال قوم اسمهم عرب) فتافيت شاعر ص 13


    ***


    يقول الحق تبارك وتعالى وتقدس ، أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، بسم الله الرحمن الرحيم :
    ( قُلْ هُوَ اللَّه أَحَد(1) اللَّه الصَّمَد(2) لَمْ يَلِد وَلَمْ يُولَد(3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَد(4) )


    ويقول جل جلاله وتباركت أسماؤه وصفاته : ( اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ )[سورة البقرة].


    حسين العفنان ـ حائل الطيبة
    [/center]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    314
    بارك الله فيك أخي حسين ، وقد قرأت الكتاب المذكور منذ سنة تقريبا ، وهو سفر كامل في كشف الحداثة ، وتهديمها للقيم ، والدين ، والله المستعان.

  3. #3

    مشكوور

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة همّامة عرض المشاركة
    بارك الله فيك أخي حسين ، وقد قرأت الكتاب المذكور منذ سنة تقريبا ، وهو سفر كامل في كشف الحداثة ، وتهديمها للقيم ، والدين ، والله المستعان.

    مشكوور أخوي حسين على هالمعلومات والله يعطيك 1000 عافيه... ورغم هيك أنا بحب نزار مووت

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    الامارات
    الردود
    241
    قال أحدهم .. قاتل الله الرمزية ..
    وأنا أقول : قاتل الله العقول الحرفية الظاهرية !
    إن ما يصلح تفسيراً لكل شيء لا يفسر أي شيء

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    طريق يوصل لرب حتى اصله واسأله .. لماذا وطني بالذات
    الردود
    34
    مع كل الاحترام والتقدير
    كلٌ منا له وجهة نظر وعندما نكتب عن انسان
    نذكر محاسنه قبل ذنوبه
    انا الان اكتب كتاب عن نزار قباني
    سوف اطبعه وانشره في عمان بعد ما يقارب 14 يوم
    وسوف يتناول كل اعمال نزار المبدعة ....
    التي تتحدث عن السياسة كاشعار احمد مطر ومظفر النواب
    وهي اشعلر جعلت الاسم النزاري ذات مدرسة لكثير من الشعراء
    كغازي القصيبي ومحمود درويش والشيخة سعاد الصباح
    الذين كانوا من تلامذة هذه المدرسة
    اما عن قصائده الحسية
    فلا نقول الا رحمه الله وكفر عن ذنوبه
    فالمسلم لا يهوى لاخيه الا الخير
    مع كل الحب والاحترام لكل الاراء
    فهذه ساحة للحوار المنطقي العـــــــــام


    حــــــــــــــاتم الــــشـــــولي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في تاريخ أمةٍ لم تُهزم
    الردود
    710
    هل هو من قال

    يسرني جداً أن ترعبكم قصائدي
    وعندكم من يقطع الاعناق
    يسعدني جداً .. أن ترتعشوا
    من قطرة الحبر
    ومن خشخشة الاوراق
    يا دولة تخيفها أغنية ..

    وهل هو من قال

    أنعى لكم يا أصدقائي
    اللغة القديمة والكتب القديمة
    انعى .. كلامنا المثقوب .. كالاحذية القديمة
    ومفردات العهر , والهجاء والشتيمة
    انعى لكم انعى لكم
    نهاية الفكر الذي قاد إلى الهزيمة

    وهل هو من قال

    رفيق صلاح الدين هل لك عودة
    فإن جيوش الروم تنهى وتأمر ُ
    رفاقك في الأغوار شدو سروجهم
    وجيشك في حطين صلوا وكبروا
    تغني بك الدنيا كأنك طارق ٌ
    على بركات الله يرسو ويبحر ُ

    وهل هو من قال

    دمشق يا كنز احلامي ومروحتي
    أشكو لك العروبة أم أشكو لكي العربا
    ادمت سياط حزيران ظهورهم
    فقبلوها وباسوا كف من ضربا
    وطالعوا كتب التاريخ واقتنعوا
    متى البنادق كانت تسكن الكتبا

    وهل هو من قال

    يا تلاميذ غزة علمونا
    بعض ما عندكم فنحن نسينا
    علمونا بان نكون رجالا
    فلدينا الرجال صاروا عجينا
    علمونا كيف الحجارة تغدو
    بين أيدي الاطفال ماساً ثمينا

    وهل هو من قال

    عشرون عاما فوق درب الهوى
    ولا يزال الدرب مجهولا
    فمرة كنت أنا قاتلاً
    واكثر المرات مقتولا
    عشرون عاماً يا كتاب الهوى
    ولم ازل في الصفحة الاولى

    إن كان هذا كله من رسومات هذا الشاعر
    فاعلم
    ألا يمنعن رجلاً هيبة الناس أن يقول بحق إذا علمه / حديث رواه أحمد

    وقد علمته فحدث به إلى جانب ما تعرضه



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في تاريخ أمةٍ لم تُهزم
    الردود
    710
    ولك

    قرص أسبرين

    قرص الأسبرين

    لا ..
    ليس هذا وطنى الكبير
    لا ..
    ليس هذا الوطن المربع الخانات كالشطرنج
    و القابع مثل نملة فى أسفل الخريطه
    هو الذي قال لنا مدرس التاريخ فى شبابنا
    بأنه موطننا الكبير

    لا …
    ليس هذا الوطن المصنوع من عشرين كانتونا
    و من عشرين دكانا
    و من عشرين صرافا
    و حلاقا ..
    و شرطيا ..
    و طبالا .. و راقصه ..
    يسمي وطنى الكبير ..

    لا …
    ليس هذا الوطن المحكوم من عشرين مجنونا
    و من عشرين سلطانا …
    و من عشرين قرصانا …
    و من عشرين سجانا …
    يسمي وطنى الكبير

    لا …
    ليس هذا الوطن السادي .. و الفاشى
    و الشحاذ .. و النفطي
    و الفنان .. و الأمى
    و الثوري .. و الرجعي
    و الصوفي .. و النبى
    و الفقيه , و الحكيم , و الأمام
    هو الذي كان لنا في سالف الأيام
    حديقة الأحلام …

    لا …
    ليس هذا الكائن المحكوم بالأعدام
    و المصاب بالفصام
    و الجالس مثل الكلب تحت جزمة النظام
    و الممنوع من حرية التعبير
    لا …
    ليس هذا الجسد المصلوب
    فوق حائط الأحزان المسيح

    لا …
    ليس هذا الوطن الممسوخ كالصرصار
    و الضيق كالضريح ..
    لا … ليس هذا وطني الكبير .

    لا …
    ليس هذا الأبله المعاق .. و المرقع الثياب
    و المجذوب , و المغلوب
    و المشغول في النحو و في الصرف ..
    و في قراءة الفنجان و التبصير
    لا …
    ليس هذا وطنى الكبير

    لا …
    ليس هذا الوطن المنكس الأعلام
    و الغارق في مستنقع الكلام
    و الحافي على سطح من الكبريت و القصدير
    لا …
    ليس هذا الرجل المنقول في سيارة الأسعاف
    و المحفوظ فى ثلاجة الأموات
    و المعطل الأحساس و الضمير
    لا …
    ليس هذا وطنى الكبير

    لا …
    ليس هذا الرجل المقهور
    و المكسور ..
    و الباحث في زجاجة الكحول عن مصير
    لا …
    ليس هذا وطنى الكبير

    يا وطنى :
    باأيها الضائع فى الزمان , و المكان
    و الباحث عن منازل العربان
    عن سقف .. و عن سرير
    لقد كبرنا .. و أكتشفنا لعبه التزوير
    فالوطن المن أجله مات صلاح الدين
    يأكله الجائع فى سهوله
    كعلبة السردين …
    و الوطن المن أجله قد غنت الخيول فى حطين
    يبلعه الأنسان في سهوله ..
    كقرص أسبرين ..!!!



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    82

    أصحاب الذائقة الطفولية ....

    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبن خلدون عرض المشاركة
    هل هو من قال



    أنعى لكم يا أصدقائي
    اللغة القديمة والكتب القديمة
    انعى .. كلامنا المثقوب .. كالاحذية القديمة
    ومفردات العهر , والهجاء والشتيمة
    انعى لكم انعى لكم
    نهاية الفكر الذي قاد إلى الهزيمة
    ما هي اللغة القديمة والكتب القديمة هذه ؟؟؟؟!!!!
    أما الكلام المثقوب ، والذي هو كالأحذية القديمة ؛فهو كلام وفكر الحداثيين ، فهم أصحاب مفردات العهر ،وإلا من سماه شاعر النهدين ؟!
    الفكر الذي قاد للهزيمة هو فكر الحداثة ، وسب الدين ، ولعن المقدسات يتقيأها سكارى ، ملاحدة ، عواهر ، أذناب الغرب ثم يسبونه ـ ذرا للرماد في العيون العاشية .
    حين كان التقديس للكتاب والسنة كنا سادة الأمم ، وحين تقدم المخمورون وأصحاب الحانات صرنا روث بهائم الحضارة ،
    كفوا عن ذائقة الأطفال ـ هذه ـ يا من تدعون تذوق الأدب ،
    فوالله ـ مثلكم كمثل طفل / حرم الحلوى سنينن ـ ثم حين حلوى يتطاير عنها الذباب تلهف عليها ، غير عابئ بتحذير والده أنها ملوثة وربما تصيبه بمرض فتاك ، لكن الشهوة للحلوى المدهشة تنسيه صحته
    وقذارة الحلوى .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في تاريخ أمةٍ لم تُهزم
    الردود
    710
    على ما يبدو انك يا همسات جئت مدافعاً
    عن هواك فقط
    أنا أيضاً لا أميل إلى أهل الحداثة
    هل تعلم لماذا
    تعال معي
    لانهم مثلك تماماً
    أخذو من الحضارة قشورها
    كما أنت اخذت من الدين قشوره
    ولو سالتك هل الفاتحة مدنية او مكية
    لذهبت إلى عمك google
    تنشده وتستفيه في أمر دينك
    نحن بنا عيوب لماذا ننكرها
    هل هم فقط الحداثيين او بلفظ أحبه أنا
    (( الُمستحدثين )) بهم عيوب لا والله
    جميعنا نعاني من هذا والكمال لله وحده
    وإنما كانت إضافتي أن نذكر المحاسن بما أننا ذكرنا السيئات
    وأن لا ننظر إلى الأشياء كما يريد لنا الىخر أن ننظر لها
    لنا عقول تتدبر وتتأمل وتعقل وتفهم
    لماذا لا تعمل لماذا تؤجر
    كما قلت سابقاً أننا ربما نختلف مع أشخاص ولكن هذا لا يمنع
    أن نشيد بما قالوا إن طرحو ما يلجمونا به
    وقد ألجمنا نزار وكشف سترنا فلماذا لا نعترف
    أم هو الهوى الذي جعل ابليس ملعون وجعل ابن آدم مفتون
    لك من الطفل ابن خلدون
    ما يجعلك تواجه حقيقة نفسك وحقيقة ما أنت عليه من نهج
    ومن كلام نزار فهو خير من يدافع عن نفسه
    وهي تكملة لما دغدغ هواك وجعلك تثور وتلطم وتنوح
    ولم يبقى لك سوى ان تزحف وتقول لبيك يا إنسان


    هوامش على دفتر النكسة



    1



    أنعي لكم يا أصدقائي، اللغة القديمة




    والكتب القديمة




    أنعي لكم :




    كلامنا المثقوب كالأحذية القديمة




    ومفردات العهر، والهجاء، والشتيمة..




    أنعي لكم..




    نهاية الكفر الذي قاد إلى الهزيمة.


    2



    مالحة في فمنا القصائد




    مالحة ضفائر النساء




    والليل والأستار، والمقاعد




    مالحة أمامنا الأشياء..


    3



    يا وطني الحزين




    حولتني بلحظة




    من شاعر يكتب شعر الحب والحنين




    لشاعر يكتب بالسكين..


    4



    لأن ما نحسه




    أكبر من أوراقنا..




    لابد أن نخجل من أشعارنا


    5



    إذا خسرنا الحرب ، لا غرابة




    لأننا ندخلها




    بكل ما يملكه الشرقي من مواهب الخطابة




    بالعنتريات التي ما قتلت ذبابه




    لأننا ندخلها




    بمنطق الطلبة والربابة..


    6



    السر في مأساتنا




    صراخنا أضخم من أصواتنا




    وسيفنا..




    أطول من قاماتنا..


    7



    خلاصة القضية




    توجز في عبارة




    لقد لبسنا قشرة الحضارة




    والروح جاهلية...


    8



    بالناي و المزمار




    لا يحدث انتصار...


    9



    كلفنا ارتجالنا




    خمسين ألف خيمة جديدة..


    10



    لا تلعنوا السماء




    إذا تخلت عنكم




    لا تلعنوا الظروف




    فالله يؤتي النصر من يشاء




    وليس حدادا لديكم..




    يصنع السيوف..


    11



    يوجعني أن أسمع الأنباء في الصباح




    يوجعني..




    أن أسمع النباح ...


    12



    ما دخل اليهود من حدودنا




    وإنما..




    تسربوا كالنمل من عيوبنا..


    13



    خمسة آلاف سنة ..




    ونحن في السرداب




    ذقوننا طويلة




    نقودنا مجهولة




    عيوننا مرافئ الذباب ..




    يا أصدقائي :




    جربوا أن تكسروا الأبواب




    أن تغسلوا أفكاركم




    وتغسلوا الأثواب






    يا أصدقائي




    جربوا أن تقرؤوا كتاب ..




    أن تكتبوا كتاب..




    أن تزرعوا الحروف..




    والرمان ..




    والأعناب..




    أن تبحروا إلى بلاد الثلج والضباب




    فالناس يجهلونكم..




    في خارج السرداب




    الناس يحسبونكم




    نوعا من الذئاب ...


    14



    جلودنا ميتة الإحساس




    أروحنا تشكو من الإفلاس




    أيامنا تدور بين الزار..




    والشطرنج ..




    والنعاس..




    هل " نحن خير أمة قد أخرجت للناس " ؟


    15



    كان بوسع نقطنا الدافق في الصحاري




    أن يستحيل خنجرا..




    من لهب ونار




    لكنه ..




    وأخجله الأشراف من قريش




    وخجلة الأحرار من أوس ومن نزار




    يراق تحت أرجل الجواري..


    16



    نركض في الشوارع




    نحمل تحت إبطنا الحبالا




    نمارس السحل بلا تبصر




    نحطم الزجاج و الأقفالا




    نمدح كالضفادع




    نشتم كالضفادع




    نجعل من أقزامنا أبطالا




    نجعل من أشرافنا أنذالا




    نرتجل البطولة ارتجالا




    نقعد في الجوامع




    تنابلا ، كسالى




    نشطر الأبيات ، أو نؤلف الأمثالا




    ونشحذ النصر على عدونا




    من عنده تعالى...


    17



    لو أحد يمنحني الأمان




    لو كنت أستطيع أن أقابل السلطان




    قلت له :




    يا سيدي السلطان




    كلابك المفترسات مزقت ردائي




    عيونهم ورائي..




    أنوفهم ورائي ..




    أقدامهم ورائي..




    يستجوبون زوجتي..




    ويكتبون عندهم أسماء أصدقائي..




    يا حضرة السلطان




    لأنني اقتربت من أسوارك الصماء..




    لأنني حاولت أن أكشف عن خزني وعن بلائي




    ضربت بالحذاء..




    أرغمني جندك أن آكل من حذائي..




    يا سيدي .. يا سيدي السلطان




    لقد خسرت الحرب مرتين




    لأن نصف شعبنا ليس له لسان




    ما قيمة الشعب الذي ليس له لسان؟!




    لأن نصف شعبنا محاصر كالنمل والجرذان




    في داخل الجدران..




    ...




    لو أحد يمنحني الأمان




    من عسكر السلطان




    قلت له : يا حضرة السلطان




    لقد خسرت الحرب مرتين




    لأنك انفصلت عن قضية الإنسان


    18



    لو أننا لم ندفن الوحدة في التراب




    لو لم نمزق جسمها الطري بالحراب




    لو بقيت في داخل العيون والأهداب




    لما استباحت لحمنا الكلاب ..


    19



    نريد جيلا غاضبا




    نريد جيلا يفلح الآفاق




    وينكش التاريخ من جذوره




    وينكش الفكر من الأعماق




    نريد جيلا قادما مختلف الملامح




    لا يغفر الأخطاء .. لا يسامح




    لا ينحني.. لا يعرف النفاق ..




    نريد جيلا، رائدا، عملاق ..


    20



    يا أيها الأطفال :




    من المحيط للخليج، أنتم سنابل الآمال




    وأنتم الجيل الذي سيكسر الأغلال




    ويقتل الأفيون في رؤوسنا




    ويقتل الخيال..




    يا أيها الأطفال:




    أنتم- بعد - طيبون




    وطاهرون، كالندى والثلج، طاهرون




    لا تقرؤوا عن جيلنا المهزوم، يا أطفال




    فنحن خائبون




    ونحن، مثل قشرة البطيخ، تافهون




    ونحن منخورون..




    منخورون كالنعال..




    لا تقرؤوا أخبارنا




    لا تقبلوا أفكارنا




    لا تقتفوا آثارنا




    فنحن جيل القيء. والزهري .. والسعال..




    ونحن جيل الدجل ، والرقص على الحبال




    يا أيها الأطفال :




    يا مطر الربيع. يا سنابل الآمان




    أنتم بذور الخصب في حياتنا العقيمة




    وأنتم الجيل الذي سيهزم الهزيمة...



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في تاريخ أمةٍ لم تُهزم
    الردود
    710
    وللشعر يقول

    قصيدة اعتذار لأبي تمام



    ألقيت في مهرجان أبي تمام بالموصل . كانون الأول / ديسمبر 1971



    1 -



    أحبائي :




    إذا جئنا لنحضر حفلة للزار ..




    منها يضجر الضجر




    إذا كانت طبول الشعر ، يا سادة




    تفرقنا .. وتجمعنا




    وتعطينا حبوب النوم في فمنا




    و تسطلنا .. وتكسرنا.




    كما الأوراق في تشرين تنكسر




    فإني سوف أعتذر ..


    2 -



    أحبائي :




    إذا كنا سنرقص دون سيقان .. كعادتنا




    ونخطب دون أسنان .. كعادتنا ..




    ونؤمن دون إيمان .. كعادتنا ..




    ونشنق كل من جاؤوا إلى القاعة




    على حبل طويل من بلاغتنا




    سأجمع كل أوراقي..




    وأعتذر...


    3 -



    إذا كنا سنبقي أيها السادة




    ليوم الدين .. مختلفين حول كتابة الهمزة ..




    وحول قصيدة نسبت إلى عمرو بن كلثوم ..




    إذا كنا سنقرأ مرة أخرى




    قصائدنا التي كنا قرأناها ..




    ونمضغ مرة أخرى




    حروف النصب والجر .. التي كنا مضغناها




    إذا كنا سنكذب مرة أخرى




    ونخدع مرة أخرى الجماهير التي كنا خدعناها




    ونرعد مرة أخرى ، ولا مطر ..




    سأجمع كل أرواقي ..




    وأعتذر..


    4 -



    إذا كان تلاقينا




    لكي نتبادل الأنخاب، أو نسكر ..




    ونستلقي على تخت من الريحان والعنبر




    إذا كنا نظن الشعر راقصة .. مع الأفراح تستأجر




    وفي الميلاد ، والتأبين تستأجر




    ونتلوه كما نتلو كلام الزير أو عنتر




    إذا كانت هموم الشعر يا سادة




    هي الترفيه عن معشوقة القيصر




    ورشوة كل من في القصر من حرس .. ومن عسكر ..




    إذا كنا سنسرق خطبة الحجاج : والحجاج .. والمنبر ..




    ونذبح بعضنا بعضا لنعرف من بنا أشعر ..




    فأكبر شاعر فينا هو الخنجر..


    5 -



    أبا تمام .. أين تكون .. أين حديثك العطر؟




    وأين يد مغامرة تسافر في مجاهيل ، وتبتكر ..




    أبا تمام ..




    أرملة قصائدنا .. وأرملة كتابتنا ..




    وأرملة هي الألفاظ والصور..




    فلا ماء يسيل على دفاترنا..




    ولا ريح تهب على مراكبنا




    ولا شمس ولا قمر




    أبا تمام، دار الشعر دورته




    وثار اللفظ .. والقاموس..




    ثار البدو والحضر ..




    ومل البحر زرقته ..




    ومل جذوعه الشجر




    ونحن هنا ..




    كأهل الكهف .. لا علم ولا خبر




    فلا ثوارنا ثاروا ..




    ولا شعراؤنا شعروا ..




    أبا تمام : لا تقرأ قصائدنا ..




    فكل قصورنا ورق ..




    وكل دموعنا حجر ..


    6 -



    أبا تمام : إن الشعر في أعماقه سفر




    وإبحار إلى الآتي .. وكشف ليس ينتظر




    ولكنا .. جعلنا منه شيئا يشبه الزفة




    وإيقاعا نحاسيا، يدق كأنه القدر ..


    7 -



    أمير الحرف .. سامحنا




    فقد خنا جميعا مهنة الحرف




    وأرهقناه بالتشطير ، والتربيع ، والتخميس ، والوصف




    أبا تمام .. إن النار تأكلنا




    وما زلنا نجادل بعضنا بعضا ..




    عن المصروف .. والممنوع من صرف ..




    وجيش الغاصب المحتل ممنوع من الصرف!!




    وما زلنا نطقطق عظيم أرجلنا




    ونقعد في بيوت الله ننتظر ..




    بأن يأتي الإمام على .. أو يأتي لنا عمر




    ولن يأتوا .. ولن يأتوا




    فلا أحدا بسيف سواه ينتصر ..


    8 -



    أبا تمام : إن الناس بالكلمات قد كفروا




    وبالشعراء قد كفروا..




    فقل لي أيها الشاعر




    لماذا الشعر - حين يشيخ -




    لا يستل سكينا .. وينتحر؟



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في تاريخ أمةٍ لم تُهزم
    الردود
    710
    ،وإلا من سماه شاعر النهدين
    وسؤالك هو من يجاوبك عنه فاسمع وانصت وتدبر
    وارجوك لا تكفرني وتقول أني أشبه كلامه بالقرآن
    فالإنصات والتدبر مطلوب في كل شيء
    لأنه بهما يصل الإنسان إلى القناعة

    من قتل الإمام ؟



    ـ 1 ـ

    من قتل الإمام ؟

    المخبرون يملأون غرفتي

    من قتل الإمام ؟

    أحذية الجنود فوق رقبتي

    من قتل الإمام ؟

    من طعن الدرويش صاحب الطريقة

    و مزق الجبة .. و الكشكول .. و المسبحة الأنيقة

    يا سادتي :

    لا تقلعوا أظافري .. بحثا عن الحقيقة

    في جثة القتيل .. دوما .. تسكن الحقيقة .



    ـ 2 ـ

    من قتل الإمام ؟

    عساكر بكامل السلاح يدخلون ..

    عساكر بكامل السلاح يخرجون ..

    محاضر ..

    آلات تسجيل ..

    مصورون ..

    يا سادتي ..

    ما النفع من إفادتي ؟

    ما دمتم ـ إن قلت أو ما قلت ـ

    سوف تكتبون

    ما تنفع استغاثتي ؟

    ما دمتم ـ إن قلت أو ما قلت ـ

    سوف تضربون

    ما دمتم ... منذ حكمتم بلدي

    عني تفكرون ..



    ـ 3 ـ

    لست شيوعيا ـ كما قيل لكم ـ

    يا سادتي الكرام

    و لا يمينيا كما قيل لكم ـ

    يا سادتي الكرام ..

    مسقط رأسي في دمشق الشام

    هل واحد من بينكم ؟

    يعرف أين الشام ؟

    هل واحد من بينكم ؟

    أدمن سكنى الشام ؟

    رواه ماء الشام

    كواه عشق الشام

    تأكدوا يا سادتي ..

    لن تجدوا ..

    في أسواق الورود وردة كالشام

    و في دكاكين الحُلي جميعها

    لؤلؤة كالشام

    لن تجدوا حزينة العينين .. مثل الشام



    ـ 4 ـ

    لست عميلا قذرا

    ـ كما يقول مخبروكم ـ سادتي الكرام

    و لا سرقت قمحة

    و لا قتلت نملة

    و لا دخلت مركز بوليس .. يوما ..

    سادتي الكرام

    يعرفني في حارتي الصغير و الكبير

    يعرفني الأطفال و الأشجار و الحمام

    و أنبياء الله يعرفونني

    عليهم الصلاة و السلام

    الصلوات الخمس لا أقطعها

    يا سادتي الكرام

    و خطبة الجمعة لا تفوتني

    يا سادتي الكرام

    و غير ثديي زوجتي لا أعرف الحرام

    في ربع قرن و أنا

    أمارس الركوع و السجود

    أمارس القيام و القعود

    أمارس التشخيص خلف حضرة الإمام

    يقول : ( اللهم امحق دولة اليهود )

    أقول : ( اللهم امحق دولة اليهود )

    يقول : ( اللهم شتت شملهم )

    أقول : ( اللهم شتت شملهم )

    يقول : ( اللهم اقطع نسلهم )

    أقول : ( اللهم اقطع نسلهم )

    يقول : ( اعزق حرثهم و زرعهم )

    أقول : ( اعزق حرثهم و زرعهم )

    و هكذا يا سادتي الكرام

    قضيت عشرين سنة ..

    أعيش في حضيرة الأغنام

    أعلف كالأغنام

    أنام كالأغنام

    أبول كالأغنام

    أدور كالحبة في مسبحة الإمام

    أعيد كالببغاء ،

    كل ما يقول حضرة الإمام

    لا عقل لي ..

    لا رأس ..

    لا أقدام ..

    أستنشق الزكام من لحيته

    و السل من العظام

    قضيت عشرين سنة

    مكوما ..

    كرزمة القش على السجادة الحمراء

    أُجلد كل جمعة بخطبة غراء

    أبتلع البيان ، و البديع ،

    و القصائد العصماء

    أبتلع الهراء ..

    عشرين عاما ..

    و أنا يا سادتي

    أسكن في طاحونة

    ما طحنت ـ قط ـ سوى الهواء ..



    ـ 5 ـ

    يا سادتي !

    بخنجري هذا الذي ترونه

    طعنته ..

    في صدره و الرقبة

    طعنته ..

    في عقله المنخور مثل الخشبة

    طعنته باسم أنا

    و اسم الملايين من الأغنام

    يا سادتي

    أعرف أن تهمتي

    عقابها الإعدام

    لكنني

    قتلت إذا قتلته

    كل الصراصير التي تنشد في الظلام

    و المسترخين على أرصفة الأحلام

    قتلتُ إذا قتلته

    كل الطفيليات في حديقة الإسلام

    كل الذين يطلبون الرزق ..

    من دُكَّانَةِ الإسلام

    قتلت إذا قتلته

    يا سادتي الكرام

    كل الذين منذ ألف عام

    يزنون بالكلام ..



  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    82
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبن خلدون عرض المشاركة
    أم هو الهوى الذي جعل ابليس ملعون وجعل ابن آدم مفتون

    ...
    لن أرد إلا على هذه ، وليكن الساخرون حكما بيننا ،
    من الذي جعل إبليس ملعونا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    الله سبحانه أم الهوى ، ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    قال تعالى مخاطبا إبليس اللعين :" قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ ".

    س2 ) من الذي جعل آدم وذريته مفتونين ، الله أم الهوى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    إنه الله سبحانه .
    قال تعالى :"أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ ".


    لذلك أنصحك / من القلب/ أن تترك التدبر في شعر " شاعر النهدين " وتتدبر كلام الله سبحانه ،
    فهوأنفع لك ، وأبرك .
    أما الفاتحة وهل هي مدنية أو مكية ، ؟
    فهذا لو جهلته ـ الدهر ـ كله ، لا يعيبني ، ولا أسأل عنه يوم القيامة ، ولكن أن يسب ربي ، وديني ، ويستهزأ من حجابي ، وصلاتي ، وكل مقدساتي ؛ ثم نسكت ، فهذه سنسأل عنها يوم لا ينفع نزار ولا نهود عواهره ، ولا أفخاذ المومسات ، ولا كل الشعر والكلام الذي أتعبت نفسك بنقله ، وضيعت على نفسك وقت طويل ، كان بإمكانك إستغلاله في تدبر شيء من كتب التفسير ، لتعرف فقط من الذي لعن إبليس !

    أم أنك ـ مثل نوال السعداوي ـ ترى أن إبليس مظلوم بشكل أو بآخر .....!
    وأنا أتساءل : كلام الحداثيين الذي يتطاولون فيه على المقدسات هل هو حق أم باطل ؟؟
    هل هو ظلم أم عدل ؟؟
    ونظرا لأنك لا تعرف من لعن إبليس ؛ فمن الأولى ألا تعرف هل كلام الحداثيين حق أم باطل ؟ عدل أم ظلم ،
    إنني أقول أنه باطل ، وظلم ، والله تعالى يقول عن يوم القيامة : وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا ".
    سلام على من اتبع الهدى ،

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بلاد القهر والسلطان ..
    الردود
    1,661
    الله يصلح الحال ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بانتظار وطن !
    الردود
    2,042
    .

    أختي همسات السحر ..
    ليس دفاعا عن شعر الحداثيين ولكن للحقيقة هناك قصائد في القمة
    وهناك ما دون ذلك بدرجات .. وهناك عربدة وفسق وإلحاد ..

    ونحن نستشهد بما في شعرهم من حكمة فلا نبخسهم حقهم فنثني عليهم - ولعله والله أعلم حظهم من الدنيا - بما فيهم من خير إن كان بهم خير ..

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ
    اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } المائدة 8


    .
    .

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الردود
    59
    الحداثة ليست تهمة في ذاتها.. ولا يُفترض أن تعني الخروج على الثوابت ولهذا فلا بد من الفصل بين الموضوعين.. ونزار قباني، رحمه الله، شاعر عظيم لاشك في هذا.. وبعض المآخذ على بعض ما في قصائده من تجاوزات.. لايعني ترك شعره كله.. وفيه من البديع ما فيه..

    رحمه الله..وتجاوز عنا وعنه..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    في تاريخ أمةٍ لم تُهزم
    الردود
    710
    لن أرد إلا على هذه ، وليكن الساخرون حكما بيننا ،
    من باب رفقاً بالقوارير سوف أخالف عادتي في محاورة أي شخص
    وسوف اتبع طريق السلام وأرد السؤال بجميل الحرف والكلام
    ونقول والله المستعان

    تسألين أختي الفاضلة :
    من الذي جعل إبليس ملعونا
    وقد قلنا أيدنا الله بنصره
    أم هو الهوى الذي جعل إبليس ملعون وابن آدم مفتون
    والمتدبر للقول يجد ان الهوى وضع كـ / سبب أدى الى اتباع نهج
    وهذا النهج اوصل ابليس إلى اللعنة وجعل هنا جاءت بلفظ وضع
    أي الهوى وضع ابليس في خانة اللعنة
    وقولي هذا إن كنت ِ قد وجدت ِ به نصراً لك ِ
    فـ / أقول إن الله عز وجل يقول في كتابه الكريم
    (( أرأيت من اتخذ إلهه هواه )) واتخذ تأتي بمعنى جعل أو وضع أو صيّر
    وكذا قولي كان / فهل أنا بهذا الغباء حتى لا أميز بين خالق الأسباب والمسببات
    و بين السبب وبين المسبب
    فـ / هل بقي لك ِ حجة أتوقع لا وننهي باب الإختلاف في هذا وتكون النتيجة
    (( 1/0)) لصالح ابن خلدون

    تقولين
    قال تعالى مخاطبا إبليس اللعين :" قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ وَإِنَّ عَلَيْكَ اللَّعْنَةَ إِلَى يَوْمِ الدِّينِ
    ولا أعلم سبب هذا الإستشهاد هل هو تنبيه منك ِ على أن أبليس ملعون
    وإن كان هذا هو السبب الذي جعلكِ تستشهدين
    فقد ذكرنا هذا من قبل أم أنك ِ لم تقرأي ما جعلناه لك ِ دليل يدل على بغضنا لهذا الملعون
    ثم لدي ملاحظة : إستشهادك كان لحكم ولكن لم تذكري سبب هذا الحكم الذي أدى إلى جعل ابليس يحظى بهذه المكانة (( عليه اللعنة )) حتى ترضين

    لذلك أنصحك / من القلب/ أن تترك التدبر في شعر " شاعر النهدين
    أختي الفاضلة : نزار قباني وعندما يتغنى بالمرأة ويكشف سترها لا يقصد بهذا المرأة بشخصها وإنما برمزيتها فهو يصف الشعوب العربية وليس كل الشعوب وإنما من تعثرين عليهم في قصائده بالمرأة العاهرة وهواه الحاكم الذي يتصرف كيف يشاء ويلمس ما يشاء بدون مقاومة وبدون حتى إظهار أي نوع من الرفض تماماً كما حال الورق والقلم فهل وجدت ِ أوراق تقاوم رغبة للقلم

    أما الفاتحة وهل هي مدنية أو مكية ، ؟
    فهذا لو جهلته ـ الدهر ـ كله ، لا يعيبني
    هذا خطأ وخطأ فادح فهو ضرب للزمان والمكان فهل وجدت ِ إنسان يعيش بدون زمان ومكان
    وعندما ننسب الشيء إلى أصل ألا نصل من خلال هذا إلى فكرة تعطينا رؤية واضحة عن أي شيء نريد بحثه
    إن لم نهتم بهذا الجزء البسيط جداً من عقيدتنا ومفهومنا للكتاب الكريم فلن نهتم بما هو أهم
    والمصيبة أختي الفاضلة أنك ِ تنصحيني بتدبر القرآن وأنت ِ غير مهتمة به
    فهل تأمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم

    أم أنك ـ مثل نوال السعداوي ـ ترى أن إبليس مظلوم بشكل أو بآخر
    هل عرفت ِ الآن سبب نصيحتي لك ِ بالتدبر والتأمل
    كيف لي أن أقول أن أبليس ملعون ثم تقولين أنك ِ تخشين أن أكون كما فلان أو علان
    قليلاً من التأمل يا اختي الفاضلة فالظلم ظلمات يوم القيامة

    كلام الحداثيين الذي يتطاولون فيه على المقدسات هل هو حق أم باطل ؟؟
    ليس فقط الحداثيين وهذه أقولها للحق حتى الجهلة في أمور دينهم يتطاولون على مقدساتهم من حيث لا يشعرون فذاك يكفر وذاك يعتدي على المساجد وذاك يعتدي على التفسير وذاك يعتدي على الحديث وذاك يملك مفاتيح الغيب وذاك يملك مفاتيح الجنة وذاك يملك الكمال ووو الخ الخ الخ
    وأنا لا أقول ما أقول إلا بعد اطلاع

    تكرار وإصرار مني على إخراجك من لعبة الحوار صفر اليدين
    تقولين
    وأنا أتساءل : كلام الحداثيين الذي يتطاولون فيه على المقدسات هل هو حق أم باطل ؟؟
    هل هو ظلم أم عدل ؟؟
    هنا سؤال واضح وموجه لي هل هذا صحيح
    طيب
    كيف توجهين لي سؤال ومن ثم تقولين لي

    ونظرا لأنك لا تعرف من لعن إبليس ؛ فمن الأولى ألا تعرف هل كلام الحداثيين حق أم باطل ؟ عدل أم ظلم ،
    إذاً لماذا تسألين ولماذا تناقشين ولماذا تحاورين ولماذا ولماذا ولماذا ولماذا ياااااااا أختي يا اختي

    كيف توجهين لي سؤال ومن ثم تقولين لا تجاوب
    لله في خلقه شؤون
    عُدّل الرد بواسطة إبن خلدون : 23-03-2007 في 03:44 PM سبب: إضافة حرف نون لكلمة شؤون

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    18
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة مجرد انسـان عرض المشاركة
    قال أحدهم .. قاتل الله الرمزية ..
    وأنا أقول : قاتل الله العقول الحرفية الظاهرية !
    والله سبحانه وتعالى يقول :
    { ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل . قاتلهم الله . أنى يؤفكون }.

    وقد ورد قوله تعالى { قاتلهم الله } في موضعين :
    قال الله تعالى :
    { وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل . قاتلهم الله . أنى يؤفكون }.

    وقال الله تعالى :
    { وإذا رأيتهم تعجبك أجسامهم وإن يقولوا تسمع لقولهم كأنهم خشب مسندة يحسبون كل صيحة عليهم . هم العدو فاحذرهم . قاتلهم الله أنى يؤفكون }.
    عُدّل الرد بواسطة صهيب عامر : 25-03-2007 في 03:32 AM

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    18
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة وحي عرض المشاركة
    .

    أختي همسات السحر ..
    ليس دفاعا عن شعر الحداثيين ولكن للحقيقة هناك قصائد في القمة
    وهناك ما دون ذلك بدرجات .. وهناك عربدة وفسق وإلحاد ..

    ونحن نستشهد بما في شعرهم من حكمة فلا نبخسهم حقهم فنثني عليهم - ولعله والله أعلم حظهم من الدنيا - بما فيهم من خير إن كان بهم خير ..

    { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ
    اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } المائدة 8


    .
    .

    الأخ الكريم وحي في قولك المقتبس أعلاه :
    ( ولكن للحقيقة هناك قصائد في القمة
    وهناك ما دون ذلك بدرجات .. وهناك عربدة وفسق وإلحاد ..).
    وفيما استدل به الأخ ابن خلدون من أشعار نزار، تكونان قد دللتما على أن نزار قباني وأشباهه إنما ينطبق عليهم قول الله تعالى :

    { والشعراء يتبعهم الغاوون * ألم ترى أنهم في كل واد يهيمون * وأنهم يقولون ما لا يفعلون * إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وذكروا الله كثيرا وانتصروا من بعد ما ظلموا وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون }.

    ورد في تفسير الكشاف للزمخشري في قوله تعالى :
    { وَٱلشُّعَرَآءُ يَتَّبِعُهُمُ ٱلْغَاوُونَ } * { أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ } * { وَأَنَّهُمْ يَقُولُونَ مَا لاَ يَفْعَلُونَ }.
    ما يلي :
    ( { وَٱلشُّعَرَاءُ } مبتدأ. و { يَتَّبِعُهُمُ ٱلْغَاوُونَ } خبره: ومعناه: أنه لا يتبعهم على باطلهم وكذبهم وفضول قولهم وما هم عليه من الهجاء وتمزيق الأعراض والقدح في الأنساب، والنسيب بالحرم والغزل والابتهار، ومدح من لا يستحق المدح، ولا يستحسن ذلك منهم ولا يطرب على قولهم ـ إلا الغاوون والسفهاء والشطار.).

    ( ذكر الوادي والهيوم: فيه تمثيل لذهابهم في كل شعب من القول واعتسافهم وقلة مبالاتهم بالغلو في المنطق ومجاوزة حدّ القصد فيه، حتى يفضلوا أجبن الناس على عنترة، وأشحهم على حاتم، وأن يبهتوا البريّ، ويفسقوا التقي.).

    وفي تفسير التحرير والتنوير لابن عاشور جاء ما نصه :

    ( فقوله: { يتبعهم الغاوون } ذمّ لأتباعهم وهو يقتضي ذم المتبوعين بالأحرى. والغاوي: المتصف بالغي والغواية، وهي الضلالة الشديدة، أي يتبعهم أهل الضلالة والبطالة الراغبون في الفسق والأذى.).

    ( وضمائر ( إنهم و يهيمون و يقولون و يفعلون) عائدة إلى الشعراء.
    فجملة: { ألم تر أنهم في كل واد يهيمون } وما عطف عليها مؤكدة لما اقتضته جملة: { يتبعهم الغاوون } من ذم الشعراء بطريق فحوى الخطاب.

    ومثلت حال الشعراء بحال الهائمين في أودية كثيرة مختلفة لأن الشعراء يقولون في فنون من الشعر من هجاء واعتداء على أعراض الناس، ومن نسيب وتشبيب بالنساء، ومدح من يمدحُونه رغبة في عطائه وإن كان لا يستحق المدح، وذمِّ من يمنعهم وإن كان من أهل الفضل، وربما ذمّوا من كانوا يمدحونه ومدحوا من سَبق لهم ذمه.

    والهيام: هو الحيرة والتردد في المرعى. والوادُ: المنخفض بين عُدوتين. وإنما ترعى الإبل الأودية إذا أقحلت الرُبى، والربى أجود كلأ، فمُثّل حال الشعراء بحال الإبل الراعية في الأودية متحيرة، لأن الشعراء في حرص على القول لاختلاب النفوس.

    و { كل } مستعمل في الكثرة. رُوي أنه اندسّ بعض المزَّاحين في زمرة الشعراء عند بعض الخلفاء فعرف الحَاجب الشعراء، وأنكر هذا الذي اندسّ فيهم، فقال له: هؤلاء الشعراء وأنتَ من الشعراء ؟ قال: بل أنا من الغاوين، فاستطرفها.

    وشفَّع مذمتهم هذه بمذمة الكذب فقال: { وأنهم يقولون ما لا يفعلون } ، والعرب يتمادحون بالصدق ويعيرون بالكذب، والشاعر يقول ما لا يعتقد وما يخالف الواقع حتى قيل: أحسن الشعر أكذبه، والكذب مذموم في الدين الإسلامي فإن كان الشعر كذباً لا قرينة على مراد صاحبه فهو قبيح، وإن كان عليه قرينة كان كذباً معتذَراً عنه فكان غير محمود.

    وفي هذا إبداء للبَون الشاسع بين حال الشعراء وحال النبي صلى الله عليه وسلم الذي كان لا يقول إلا حقاً ولا يصانع ولا يأتي بما يضلّل الأفهام.).

    ( وقد دلت الآية على أن للشعر حالتين: حالة مذمومة، وحالة مأذونة، فتعين أن ذمه ليس لكونه شعراً ولكن لما حفّ به من معان وأحوال اقتضت المذمة، فانفتح بالآية للشعر بابُ قبول ومدح فحقّ على أهل النظر ضبط الأحوال التي تأوي إلى جانب قبوله أو إلى جانب مدحه، والتي تأوي إلى جانب رفضه. ).

    عُدّل الرد بواسطة صهيب عامر : 25-03-2007 في 03:28 AM

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    82

    " بروتوكولات خبثاء الحداثة "

    بسم الله الرحمن الرحيم

    " بروتوكولات خبثاء الحداثة "




    لقد لا حظت ـ من خلال ـ قراءتي في كثير من المنتديات الأدبية أن كثيرا من الأعضاء يلجون المنتديات خلوا من الركيزة العلمية الشرعية القوية ، التي تكون المرجعية للنقاش ،
    بعضهم يخلط حابل بنابل ، ثم " يخربط" في الكلام ، ثم يقول الحكم لصالحي( 1/0 )!

    ثم يناقش في غير محل النقاش ، ثم يظن نفسه فارس الكلمة ، كما ظن دون كيشوت نفسه بطل زمانه ، وهو كان يحارب طواحين الهواء .!!

    وأنا هنا بصدد الكلام عن الحداثة ، وهل نتغاضى عن السوء والكفر والفحش الذي تستحله ، أم هي هفوات ، وزلات مغضي عنها ؟

    لذلك سابدأ بهذا البحيث ( مصغر بحث) لعله يكون مرجعية لنا في النقاش حول الخلل العقدي والعفن الأخلاقي الذي في فكر وأدب وشعر الحداثة ،
    ولا أزعم في بحيثي هذا أني خرجت عن كتاب الغامدي الذي أعده الأم في هذا الباب.وهو كتاب " الإنحراف العقدي في أدب الحداثة وفكرها".


    إن من أصول الحداثة الهدمَ والفوضى والخلخلة للأفكار، والمعتقدات الراسخة ، والعبث والجنون والتخريب والتشويش والتخبط والعدمية المطلقة . ـ وهذا باعتراف روادها وأصحابها ـ
    وهي ألفاظ قد تبدو لأول وهلة ، ألفاظ فضح مذهبهم وكشف لعقيدتهم ومسلكهم ؛ من قبل مضاد لهم , ومخالف لمنهجهم .حاقد عليهم وحاسد لهم ما تسنموه من مكانة !
    غير أن الحقيقة أن هذه الألفاظ ـ ذات المضامين والأوصاف ـ هي ألفاظهم ، والمصطلحات هي مصطلحاتهم ، والنعوت هي نعوتهم التي أطلقوها على أنفسهم .

    ولنقرأ كلامهم من كتبهم ؛ يقول أدونيس في كتاب " زمن الشعر/ صـ 46: "" لا يستطيع الشاعر أن يبني مفهوما شعريا جديدا إلا إذا عانى أولا في داخله انهيارالمفهومات السابقة ، ولايستطيع أن يجدد الحياة والفكر إذا لم يكن عاش التجدد ، فصفا من التقليدية ، وانفتحت في أعماقه الشقوق والمهاوي التي تتردد في نداءات الحياة الجديدة ، فمن المستحيل الدخول في العالم الآخر ، الكامن وراء العالم الذي نثور عليه دون الهبوط في هاوية الفوضى والتصدع والنفي ."

    التعليق عليه :

    لابد أن نعرف ـ أولا ـ ماهي المفهومات السابقة التي يريد أدونيس أن يعاني الشاعر انهيارها داخله ؟؟
    بكل هدوء لنفكر ماهي ؟؟
    هل هي الدين والعقيدة الإسلامية الصافية ؟
    هل هي الأخلاق الفاضلة ، والقيم النبيلة التي لا رفعة لأي أمة من الأمم بدونها؟؟
    هل هو الإيمان بالله ، وكونه سبحانه المصدر الوحيد للتشريع المستحق للعبادة ، لأنه المالك ، الأوحد ، ؟؟
    إنها هذه هي مفهوماتنا السابقة ، فالكلام موجه للعرب ، وهم في جلهم مسلمون .
    وقد يقول قائل ها أنت تتدخلين وتوظفين النص كما تشائين ، بهواك الأعمى !
    ولكن لنسمع له مرة أخرى إذ يقول :" سأحدد المعوقات بطريقة غير مباشرة ، فأقول : الفن العربي الحقيقي هو الحرب ، والفن لا يحارب إلا في مجاله : نظام القيم ، نظام اللغة الفكر ، التراث ، والحرب هنا تتضمن حركتين : تهديم البنية الثقافية ـ الفنية السائدة ، وخلق بنية جديدة . آخذ أمثلة : إن القصيدة أو المسرحية أو القصة التي يحتاج إليها الجمهور العربي ليست تلك التي تسليه ، أو تقدم له مادة استهلاكية ، ليست تلك التي تسايره في حياته الجارية , وإنما هي التي تعارض هذه الحياة ، أي التي تجابه السياسة ومؤسساتها ، الدين ومؤسساته ، العائلة ومؤسساتها ، التراث ومؤسساته ، وبنية المجتمع القائم ، كلها بجميع مظاهرها ومؤسساتها وذلك من أجل تهديمها كلها ، أي من أجل خلق الإنسان العربي الجديد ، هكذا يلزمنا ثوريا ، مسرح ضد المسرح ، وشعر ضد الشعر ، وقصة ضد القصة ، يلزمنا تحطيم الموروث الثابت ".صـ 75ـ 76
    ويقول : الهدم شرط أولي لكل شعر ثوري ، بل لكل شعر حقيقي". صـ 19

    التعليق :

    إذن حين يقول الحداثيون : الله مات مخنوقا ، هم يقصدون الهدم ، وحين يقولون : الله في مدينتي يبيعه اليهود ، ويباع ويشترى ، هم يقصدون الهدم ، وحين يقولون : أخشى ما أخشاه أن يكون الله أميا ، هم يقصدون الهدم ، وحين يقولون إخرأ بربك هم يريدون الهدم ، حين يكتبون رواية كبيرة عن الله والأنبياء وأن الله لا يعلم عن خلقه شيئا عاجز منطو منعزل عن الخلق يقصدون الهدم . ولن أصدق ، بعد أن قرأت كلام عمود الحداثة ـ أدونيس ـ أي مغرر به من الأتباع والناعقين بغير علم ؛ الذين يقولون أن الحداثيين لا يقصدون الهدم ، إنما هذه رمزية ، هذه الرمزية يضحكون بها على السذج ، وسطحيي المعرفة ، ورماد يذرونه في الأعين العاشية .

    وقد يقول قائل لماذا : إذن يكتبون ويفضحون أنفسهم ، ونقول : هم يعرفون أن العرب لا يقرأون وإذا قرأوا لا يفهمون
    إلا إذا دغدغت العاطفة عندهم ، بل إلا إذا حركت كوامن الشهوة ، والغريزة بقصة أو قصيدة أو رواية ، وما عدا ذلك ، فمحال ، لذلك هم يكتبون ما يدينهم ، ثم لا يأبهون ، لأنهم عودوا قراءهم على السلبية ، والأخذ الأعمى لكل ما يكتبون ويلقون ، وإذا ما صدموا الدين والشريعة والمقدسات ؛ قال الأتباع دفاعا عن السادة ، هذه رمزية ، وهذه تجددية لا كما يتبادر إلى الأذهان اليقظة ,.

    ليس فقط أدونيس الذي يهدم ويرى الهدم دينا للحداثة ، ويصرح بذلك ؛ بل هذا أنسي الحاج في مقدمة ديوانه " لن" يقول :" ... يجب أن أقول أيضا أن قصيدة النثر ـ وهذا إيمان شخصي قد يبدو اعتباطيا ـ عمل شاعر ملعون ، الملعون في جسده ووجدانه ، الملعون يضيق بعالم نقي ... إنه يستبيح كل الحرمات ليتحرر."

    التعليق :

    يعنى أن الحداثيين حين يتكلمون عن أفخاذ المرأة وثديها ، وظهرها ، وشفتيها بل حين يتكلمون عن الشق الذي بين فخذيها ( فضيلة الفاروق )هم يقصدون استباحة كل المحرمات ليتحرروا لأنهم يضيقون بعالم نقي ، وليس كما يفهم التلاميذ البلهاء أن هذه رمزية والمقصود بها الشعوب العربية أو الحكام العرب أو غير ذلك مما يدافع به الأتباع عن السادة ،

    ليت شعري ؛أساطين الحداثة يقولون : نحن نخرب ، نحن نهدم صراحا ، وهؤلاء المساكين ـ الأتباع السذج ـ يقولون هذه رمزية وليس يقصدون .

    سؤالي / أصدق من ؟ السادة ؟ أم أتباعهم البله ؟؟؟؟

    هذا ما يتعلق بالهدم الصريح ، ولكن هل يتأتى لهم هذا الهدم بهذه السرعة والوضوح ؟
    الجواب : لا ،
    لكن يسبق هدمهم ولعنهم للحرمات شيء مهم جدا ـ وهذا الشيء يصرحون به أيضا ـ هو العدمية ، والتشويش والمتاهة ، لأنك إذا أردت أن تنشيء جيلا من الهدامين ليحملوا مشعل الحداثة ؛ فليكن أول ما تدعوهم إليه : الفراغ الفكري والعقدي ، والتشويش والغبش ،والتوهان والزوغان ، حتى لا تكون هناك قيمة واضحة في حياتهم يعيشون من أجلها ،ولا تكون في حياتهم أخلاقا فاضلة ينافحون عنها ، لتعش عيونهم , ولتصم آذانهم بكلام فارغ ، تافه ، يمس الحرمات مسا رقيقا أو قويا ، ولنا من الرمزية حصنا حصينا كلما داهمنا فارس من فرسان النقاوة , والبياض .
    وهذا أفعى من أفاعيهم يقول : "حيث لا أفق سوى العدمية والاستلاب ، بعد إعلان نيتشه موت الله والجمال معا ؛ لم يعد الفن يعوض عن الحياة بل يساهم في تعميق الاستلاب نحوها ، فسيموت الفن تاركا إيانا في العراء ، حيث الشمس السوداء للسأم والسوداوية شمس الفرح , وقمر الكارثة الشاحب ... إنها وعي المتاهة إذ تغدو المتاهة هي الحقيقة الواقعية الوحيدة ...كتاب قضايا وشهادات (2/276_276)موضوع بعنوان " الحداثة عقدة الأفاعي".
    ( لا حظ يا غافل : إذا تغدو المتاهة هي الحقيقة الواقعية الوحيدة )
    ما هنا رمزية ولا يحزنون ،،،، هنا بروتوكولات ، للحداثة ، هنا تخطيط هنا تكتكة ، هنا رسم لخطوات الهدم والاستلاب ، ماذا يُمجد وماذا يُهدم ؟




    " اصح يا نايم ,,, ووحد الدايم !


    ثم يضيف هذا الأفعى :" إن البلبلة والتشويش سمة مميزة للحداثة التي تريد أن تنطوي على وجود بدون وجود ، وعلى نص بدون نص ، وعلى سؤال بدون سؤال ...فالحداثة هي اللاذات ، واللا أساس ، اللا قول اللا ذاكرة ، حيث بالإمكان تمديد هذه المتوالية من " اللاءات" إلى ما لا نهاية : اللامنطق ، اللاعقل ، اللاحداثة ، وبذلك فإن الكتابة الحداثية تغدو ممكن قول أي شيء ." قضايا وشهادات (2/292)
    لاحظ يا غافل : البلبلة والتشويش ضربة لازم للحداثة , وليس هفوة ولا زلة حصان ، إنها خط أصيل يسيرون عليه ، ليس قولهم " الله في قماطه " تفكير بصوت عال ، ولا غلطة ,ولا زلة تغتفر أو لا تغتفر إنما سير في طريق التشويش والهدم والبلبلة حتى لا يغدو العالم نقيا .
    أما قوله أن الكتابة الحداثية هي ممكن قول أي شيء ، فهم يريدون من الناس أن تكون كومة مساطيل ، ولا شيء غير ذلك ،
    كل ما يقال لهم يصفقون ، ويطربون ، وتأخذه الدهشة أيما مأخذ !!!



    " اصح يا نايم ..... ووحد الدايم .!

    وهاهم يقولون : " إن نشوء الرواية جاء في فترة تاريخية رحبت بالتجديد والتجريب وحتى التخريب ، والهدم الفني .... جاءت الثورة ،،ابتداء من القرن الثامن عشر واكتمالا في القرن التاسع عشر لا لتقلب المعايير فقط ، بل لتجعل من قلب المعايير معيارا في ذاته " قضايا وشهادات(2 /229)

    التعليق /
    يعني حين يقول الكاتب في الرواية:" لابد إن ربك فنان فاشل" ، ليس هذا غلطة ، ولا كبوة ، ولا رمزية ، بل هي معيار لرقي الراوية لأنها كسرت المحرم , وخدشت الصافي والنقي ،
    حين تقول الرواية :" إن الله والشيطان وجهان لعملة واحدة "،ويأتي بألفاظ الخراء والطيز ،والنياكة،،،،، و,,,, لا نناقش هل الراوي يمثل شخصياته وبالتالي نحاسبه أو لا نحاسبه ؟؟
    لا.....
    إنما هذه المقولة هي معيار لرقي الرواية وحداثتها ، لأنها مشت على الخط ، وهو التشويش والهدم والبلبلة والعيش في عالم خال من النقاوة ،
    هكذا ـ يا أيها المارون من هنا ـ تُقرأ كتابات الحداثة ، ولا تُقرأ أن هذا كتب قصيدة جميلة ، أو غير جميلة , مدهشة أو غير مدهشة ،
    لأنهم لا يقصدون الجمال ،حيث الجمال مات مع الله ـ (تعالى الله ) بل يعمدون إلى المتاهة ، وتفريغ الأمة من موروثاتها ، وإيجاد جيل ـ أمثال كثير من مرتادي المنتديات الأدبية ـ يصفق للعدم ، وللتفاهة ، وللمتاهة .
    يعمدون إلى أن يكون المعيار هو خدش المحرم ، وانتهاكه ، المعيار هو من يغوص في الأعماق المحرمة ليأتي باللعنة ،

  20. #20
    لذلك سابدأ بهذا البحيث ( مصغر بحث)

    بحيث وما تعرفين المدنية من المكية
    لا حول ولا قوة الا بالله
    عظم الله أجرنا في الدين




 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •