Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في رحلة بحث
    الردود
    32

    Post ركضٌ على مُدُنِ الورق ... مقاطع غُربة


    (1)
    بعد عام أو يزيد توطدت بيني وبين مدينة غربتي أواصر الرثاء
    بتٌ أفهمها بخبرةٍ بنكهة الراب وعوادم الحافلات
    مُنهكٌ حتى الصباح حين يجيء.... تعينه على الوقوف لآخر الدوام بضعة آلاف من الأقدام
    تذرع الشوارع فارة من سياط عيون صغار يتضاغون............. إلى ما بين حَجَري رحى الوالي
    لملمت بعثراتي التي خلفها ركض البارحة ... ونفضت عن نفسي أنا كي أستطيع السير في الزحام
    حاولت ألا أتذكر دون كيشوت في هذا اليوم لكني ...تذكرته أيضا
    بدا الطريق كعادته... كل يسير في إتجاه وإن التقت العيون في إختلاسة أو تعانقت القلوب في لهف
    تساءلت وقد بدا الطريق متعبا ترى هل تنهكه كثرة العابرين أم..ندرة الرجوع
    لم تعد الوجوه ما تراه الأعين المجردة ......أحدها شخص إلى السماء بعويناته القاحلة محتضنا فلولا من إضبارات الورق.....لكل شعب أسبابه ليتمنى الصعود إلى الفضاء وأسبابنا تختلف !
    سلال مهملات معتنى بها لتتسع لسونيتات الحمق وبعض ما اقترف هوجو والمتحفيين
    النغمة الموحدة للإعلانات التجارية ترتفع لتتسلمها كل الآذان : كل شيء في يديك ....كل شيء بات سهلا
    أرسل العينين نحو حانوت الزهور أحثها : ذاك مغتسل لك وفرار.. فتمرح مع لمعان سيارة تتأود بغنج
    كل يوم يرتفع شيء جديد حتى أصبح الإرتفاع قانونا أعفيت منه الرؤوس بمرسوم حكومي
    في كل أمسية لدود أحتسي قدحا من الذكرى بنكهة الإنهزام ...
    تمر بي مدن الدخان فأرى وجه حبيبتي يتلاشى وسط الأبخرة.....
    وقبيل فجرٍ لا يجيء بلا ثمن
    دسست رأسي في كفن
    علّي أخيراً هاهنا
    أشُمُ رائحة الوطن......

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2000
    المكان
    في كل البلاد
    الردود
    57
    عفواً ، اتيت متأخراً جداً !! اكثر مما يتوقعون !!
    يإلهي !! لقد قطعت الثلاثين !!
    ----

    الله و أنا فقط !!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في رحلة بحث
    الردود
    32
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الثلج الساخن عرض المشاركة
    عفواً ، اتيت متأخراً جداً !! اكثر مما يتوقعون !!
    يكفي أنك أتيت يا سيدي
    فرغم كونها غربة إلا أن شعورا ما يلازمها يجعلنا نتواجد
    شكرا لك
    وقبيل فجرٍ لا يجيء بلا ثمن
    دسست رأسي في كفن
    علّي أخيراً هاهنا
    أشُمُ رائحة الوطن......

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •