Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    على ضفاف شجن
    الردود
    157

    نخلةٌ و رملٌ / نـ ـصـ ـورة

    /
    نخلةٌ و رملٌ / خيلٌ وقصيدة



    مطرود أنت من عرصاتِ التلالِ وفسحاتِ الآكامِ !

    نَاحَتْ لِقرار نَفْيِي نَخْلَة ،
    ........... احْتَرَقْتْ فَرَاشَة ،
    .............. وانْحَتْ قُبَّرَة ... تَعُبَُّ من رضابِ صهيلي الأخرس ....


    كلُّ هامة مرَقْتُ عليها في سباقي مع نِبَالِ الثوانِي أعطيتها سمواً
    فعلام تلفظني بيدائي الصغيرة ؟ ويلملم قمري غَزَلَ ضوئِهِ عن روحِي الشاحبةِ ؟ ما حيلتي وأنا الذي ...،

    تعلمتُ من منذ عهد الصِبَا أنْ أرسُمَ ... غماماً /
    ....................................... نجوماً /
    ................................ وأشْهقُ هموماً

    وما اسْتَنْخَيْتُ ! رغم تزاحم العبراتُ , في حَشْرجةِ كِبريائِي
    وما هَوَيْتُ ! رغم تضَاحُك العثراتُ , في طريقي المثْلوم

    والآن أُطالب أنْ أرسمَ .... رملاً
    ....................وأنسى عُمراً
    .....................وأُذيب مَجْداً

    وما اسْتَرخَتْ أجفاني يوماً لتعرفَ .., شكلَ الرملِ
    وما َمسَّ طرْفِي خطََّ انهزامٍ .., لِيعلُونِي سرجٌ بارد ؛ تتعاركُ على خوائِه ريحُ الهجيرِ وعَسْفُ فارسٍ نبيل !

    واليوم أقِف هاهُنا وَجِلاً على الحافةِ... مُلتفِتاً لسنواتِي الماضياتِ فلا كنتُ فيها الكائن الذي أرتُ أنْ أكونَه ... ولا هي تُطْلِقُ قيدي لأنْطلقَ في سباقٍ واثقَ الخُطَى للكائنِ الذي يتسِع الوقتُ أنْ أكُونه !
    تُرى ، ما حدث خطأ من ؟ وإنْ كانتْ الدهشة غير مُباحة في زمنِ التسليماتِ المُطلقةِ ... فستبقى عيني تَشْخَبُ ذات السؤال وتفضح أنَّ ....,
    هذه الظلالُ التي أنْتَصِبُ خلفها لمْ تكنْ غُصون ياسمين كما آمنتْ بها صفاء نِيَّتِي ! بَلْ قُضبان اغتراب تغرسُ أنيابَها في كلِّ نِيَّة أُبَيِّتها في طَغْمِ الآتي ....,وتُمَوِّه وشْمُ حوافِري على رمالِ ذاكرةٍ أنْهَكَها المفحام*

    أيُّ غَبَنٍ ذاك الذي غَرقتُ في أَسَنِهِ تاريخاً طويلاً ... لأفيقَ على "مشهدِ ما قبلَ النهايةِ" ...وأنا الجَامحُ ... بحدواتٍ مقلوعة من أطرافٍ كان لها مع كل موطن رَمْساً لأمنيةٍ أُغْتِيلتْ وهي في ِطورِ النُطَفِ ... !

    لن أُقَمِّع لذاتِي مجْداً ... وأصَالةً ... تبدو كرَتْقٍ لجراحٍ قد كظََّتْ بها عروقَ تاريخي المسلوب ...

    فقط ,كانت تكفيني ...

    باحةً على طرف حلمٍ قَصِّي عن مضمارِ عُشْبٍ المنافي
    ألْتَهِمُ عذوبة سُكر الحُرية وأتلو روحَ قصيدةٍ من وهْمِ ذاكرة لم أُدركْها !


    ___
    *المفحام : تمرين شاق وسريع للخيول يقام قبل فترة قصيرة من السباق وعلى مسافة قصيرة بغرض إحماء الخيل وشحذه
    عُدّل الرد بواسطة صُبح : 29-06-2007 في 06:07 PM
    *
    يا ريَاح الأمان
    ازرعيني غُصن ضِياء
    حيثُ يشاء الله
    *
    .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •