Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 40

الموضوع: إن متّ !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    في جدّة، السّعوديّة
    الردود
    1,119

    إن متّ !

    بسم الله الرحمن الرحيم



    .


    .



    أين العراق ؟ و أين شمس ضحاه تحملها سفينة

    في ماء دجلة أو بويب ؟ و أين أصداء الغناء

    خفقت كأجنحة الحمام على السنابل و النخيل

    من كل بيت في العراء

    من كل رابية تدثرها أزاهير السهول






    بدر شاكر السيّاب - رحمه الله -
    ورحمنا ...
    " لم أكن أريد إلاّ أن أعيش وفق الدّوافع الّتي تنبع من نفسي الحقيقيّة، فلما كان الأمر بتلك الصّعوبة ؟ "
    مدونتي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    غرفتي غالبًا!
    الردود
    2,092
    موفقة جدا..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284

    بالفعل رائعة !!
    " وآخر كتابي أيا مهجتي
    أمانة ما يمشي ورا جثتي
    سوى المتهومين بالوطن - تهمتي - !! "



    .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    فوق الثرى
    الردود
    419
    رائعه جدا
    موفقه يا رب
    لم اكن هنا منذ زمن ... لكنني عدت الان

    فأنا كما عهدتموني دائما

    عمر غطاشه ( المتكلم )

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الردود
    41
    رائع بكل حروفه ..

  6. #6
    ما بالك بلوحة جمع فيها البدر (السياب) و الإحسان..
    رائعة.
    مدونتـــــــي

    زوروني كل سنة مرة.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    عندي
    الردود
    1,184
    .
    .
    ... تتعَطلُ مَعي لُغَةُ آلكْلامِ و أرتَضي هَذهِ المرة !
    شُكراً بِحَجْمٍ صدقكِ .. !
    .
    .
    !
    :
    أخ ت ن قُ / بي
    ،

    جداً !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    في جدّة، السّعوديّة
    الردود
    1,119
    فتاتوه >> فديت الدلع بس !
    الله يوفقك يا غالية .
    اشتقنا والله !
    أزهر :
    أنا أعرف من يوم بديت أصمّمها انها رائعة !
    شكراً لمرورك ، أسعدتني
    ضياء القمر :
    شكراً يا طيبة ..
    الإبداع هو اختراع جديد ، وما جديد
    المتكلّم :جعل الله الجنّة مثواكم ونحن .
    أهلاً بك
    أمّ اليمان :
    جعلكِ الله من أصحاب اليمين
    شكراً لأنّكِ هنا !
    المحزون :
    لا أذاقك الله حزناً .. ولا أذاق العراق
    أهلاً بك
    ثمّ إنّ السيّاب إذا تحدّث عن العراق خلتَه يعيش بين ظهرانينا اليوم
    ومتى نامت العراق بسلام ؟
    هو :
    من ذا أصابكِ يا بغداد بالعين *** ألم تكوني زماناً قرّة العين ؟
    وبغداد عيني ، وعيني لا تنطق بغير الدم !
    سدّد الله خطوكِ
    " لم أكن أريد إلاّ أن أعيش وفق الدّوافع الّتي تنبع من نفسي الحقيقيّة، فلما كان الأمر بتلك الصّعوبة ؟ "
    مدونتي

  9. #9
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إحسان بنت محمّد عرض المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم



    .


    .



    أين العراق ؟ و أين شمس ضحاه تحملها سفينة


    في ماء دجلة أو بويب ؟ و أين أصداء الغناء


    خفقت كأجنحة الحمام على السنابل و النخيل


    من كل بيت في العراء


    من كل رابية تدثرها أزاهير السهول







    بدر شاكر السيّاب - رحمه الله -
    ورحمنا ...
    السلام على الذين يفتشون عن العراق
    حقاً ........... أشعر أنـّي أحب كل من يشعر بحب العراق

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    صندوق الوهم !!
    الردود
    270

    Lightbulb إمممم

    جميل
    يا آنسه إحسان


  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الردود
    436
    خلفية شاحبة اللون... بها تدرجات للون الأسود تنخفض كلما صعدنا بالبصر إلي أعلى....
    زوايا العالم تتشابه في اللوحة ...
    صغير بلا ظهر ولا سند – هو مميز إلي حد كبير - ربما لاختلاف مقاييسه وأبعاده ....ربما ...
    وربما لم نعتد نحن ذلك ... ربما ...
    وربما لاتخاذه شكلاً غير الأشكال التي تناسب مفهوم القواعد لدينا _ أو اختر سبب آخر مناسب.


    أياكم وأن يخفي عنكم هنا .. صوت عقارب الساعة .. فهي ما زالت مستمره..
    وإن كانت لا تدركها اسماعنا ....ولا تراها أبصارنا ... فلا شيء صامت مما ترون ..
    فقط... لا ندري من يحتوي الآخر ... هل الزمن احتوى الصورة أم الصورة هي التي احتوت الزمن ...
    والصوت مازال يخفت بعد أن يتباطأ ... متواتر مع ضربات الزمن ... ومن ثم يظهر من جديد عالياً ومستمراً... بين يأس وأمل ...تتوازعة اللوحة بإطراف مترامية ...


    ستستمر دقات العقارب حتى يكتشف أحدنا وجود الآخر علي الناحية الأخرى من خشبة الحياة....
    في محاولة استكشاف حيادية لن ينتج عنها شيء ... سوى اليأس وبعض من الأمل ..


    ظاهرة الجمال في عقل الإنسان.. تترجمها الذات البشرية في تكوين شكلي مرئي .. وشعور حسياً خفي ..
    يختلف باختلاف القيم والأخلاق لدى المتلقي ..
    هنا .. كأن المصمم استدرجنا من حيث لا ندري إلى معرفة الشكل ومعرفة عاطفة الشيء..
    كي يصل بنا إلى قدرات حس الفرد المتلقي والمشاهد في ترجمة الشكل والعاطفة في كينونة الفن والجمال ..


    سلمت الأيادي وسلم النبض والفكر ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قلب الساخر
    الردود
    941
    روووعه
    الألوان والتصميم
    متناسق

    دمتِ مبدعه

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    26
    التصميم راااائع
    أثر في كثير.. حمل في جعباته حبا وولاءا
    لكن ليكن لديك إيمان بان العراق سيبقى حي بإذن الله
    ولن يموت إلا بموتنا جسديا ونفسيا.......

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    12
    تصميم يجسد معاناة اهلنا في بلاد الرافدين


    سلمت يمينك على التصميم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    الجهة المقابلة للآخرة
    الردود
    34
    حقيقة التصميم رائع كصاحبته!
    و كذلك السياب رائع
    لكنني أعتقد أنه لا يجوز لي أن أقول له رحمه الله!

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    في جدّة، السّعوديّة
    الردود
    1,119
    المستجير 2002 :

    والسلام على الّذين نجد العراق بين دفاترهم ، وفي دموع أعينهم .
    شكراً لمرورك الطيّب

    معلومة :

    ومروكِ منحني جمالاً آخراً عزيزتي
    كوني بخير

    Teem :

    تنظر إلى الصورة دوماً بعينٍ مختلفة ، ربّما أعمق بمن قام برسمها وتصميمها ..
    البارحة ، قرأتُ ما كتبتَه ، وشعرتُ بأنّ الآخرين يرون في ما نقوم به أشياء لا نراها ، ثمّ إذا قرأناها لهم ، خلنا أنّا نقرأ أنفسنا ...
    كن بخير يا أخي ، طيّباً أنت فدم على ما أنت عليه

    زهرة الوادي :

    هنا في بصمات ، إذا وضعتُ رسماً انتظرتُكِ !
    حقيقة

    unknowngirl :

    العراق يحتضر ، اليورانيوم وقاتلوا أنفسهم والأنفس الطاهرة يعبثون بترابه ..
    نحسّ بآلام في قلوبنا ، مهما نكن ، ولا نعلم بأنّ قلوبنا مُزجت بتراب العراق !
    متفائلة أنتِ ، كوني كذلك دائماً

    زينة 1 :

    لا شيء يُجسّد ما يؤلم من هو على الطرف الآخر من المعادلة !
    هو فقط ، ما أشعر به ، وجعٌ في قلبي .. دمتِ بخير

    زياد شجاع :

    شكراً لإطرائك وجميل مرورك ..
    كان مسلماً يا هذا ، ورحمة الله أوسع من أن نحجرها على من أخطأ يوماً ..
    يكاد إبليس يوم القيامة يرجو رحمة الله ، أفلا ترجوها أنت لمسلم ؟! .
    اقرأ قصيدة السيّاب : سفر أيّوب ، تعرف كم كان مؤمناً بعيداً عن ما نعرفه نحن !! .
    " لم أكن أريد إلاّ أن أعيش وفق الدّوافع الّتي تنبع من نفسي الحقيقيّة، فلما كان الأمر بتلك الصّعوبة ؟ "
    مدونتي

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    حيث امتداد الوجع...في قلب ي...
    الردود
    279
    الفاضلة...إحسان...
    .........وقفة إجلال ..لهذا التصميم..المعبّر..
    جرح عراقنا ..سيلتئم..
    وستعود ..قلوبنا تنبض ..حياة..
    من جديد..

    دمت ..بود.
    يوم أطفأوا وريدي ...انشغل مصباح قلبي ..بتفصيلات الضوء.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    ابحث عن وطن
    الردود
    223
    سلام عليك على رافديك عراق الامم
    تحياتى واحترامى
    بكت المئذنة

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الردود
    436
    طبعا...
    إلى قسم الروائع بعد اكتمال الردود ....

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    الردود
    597
    رائع كل شي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •