Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 39
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2000
    المكان
    الرياض
    الردود
    531

    إليكِ.. من رجلٍ لا يحسن الكلام!


    شكراً لكِ..أن أبقيتِ لي قليلاً من العقل..
    أواجه به الناس..
    أصافحهم..
    أعانقهم..
    أسألهم عن أخبارهم..
    وكأني مهتمٌ بأحوالهم.. وأمالهم.. وآلامهم..
    وكأن دائرة اهتمامي المفصلة عليك، تسع غيرك معك..

    شكراً لأنكِ تتجاوزين دائماً.. دائماً.. عن هفواتي.. ونزواتي.. بحنان أمٍ..
    ليس مثلها أم..

    شكراً.. لأنكِ لم تعلقيني على حبلِ الإهمالِ يوماً..
    جزاءَ فظاظتي معك..

    شكراً لأنكِ لم تغضبي علي، يوم ركبتُ أعلى خيولَ حماقتي، وقلت لكِ، غاضباً، كاذباً :
    لستِ أجمل نساء الأرض!.

    فيما أنتِ..
    لا أنثى تساوي ظلكِ على الأرض..

    لا أدري، يا أرقى نساء الأرض..
    ما الذي يجبركِ على قبولِ رجلٍ عاديٍّ مثلي..
    بسيطٍ مثلي..
    غريبٍ مثلي..
    مُمِلٍ مثلي..
    لا يستطيعُ مفاجأتكِ.. بخيانة!
    ولا مباغتتكِ.. بهجر!

    ما الذي يعجبكِ، وأنتِ سيدة الأناقة..
    في رجلٍ ينسى أن يغلقَ زرَّ ثوبهِ العلوي..
    حتى في ليلةِ زفافه..
    في رجل يضعُ يديهِ في جيوبه..
    و يتسكَّع في الشوارعِ والأسواق متلفتاً..
    متبسماً..
    مصفراً...
    دون أن يكترث..
    للدمى المتحركةِ، و مزهريات الوردِ، وأواني الأنوثة..
    المدنَّسةِ بالهمسِ، واللمسِ، و...

    وأنتِ التي يركض خلف سيرة جمالك..
    وكمالك..
    ودلالك..
    ونظارتك..
    وحضارتك..
    كل أصحاب الأزرار المذهبة..
    والخدود الملساء..
    التي لها مواعيدٌ ثابتة للغذاء..
    كريم الصباح..
    كريم المساء..
    كريم ما قبل الاستحمام..
    وكريم ما بعد الحلاقة..

    ما الذي يغريكِ يا من تستحق أنوثتها كل احترام..
    وكل اهتمام..
    في رجلٍ ينساكِ في حضرة فيلم..
    يوقفه قليلاً ليضحك..
    وكثيراً.. ليبكي..

    ما الذي يجبرك على إلقاء رأسكِ في حضنه..
    ومتابعة الفيلم معه..
    وهو لا يمنحكِ إلا أصابعاً تجوس خِلال شعرك..
    ونحرك..
    وثغرك..
    فيما غيره..
    ينثر دقائق عمره..
    وقدرات خياله..
    وهو يفصِّلُ على جسدكِ أنعمَ الحرائر..
    وألينَ القطنيَّات..
    ويتمسك بأذيال أطيافكِ الهازئة به..

    ما الذي يغويكِ..
    برجلٍ فظَِّ بالفطرة!

    يتكسر..
    ويتنثر..
    ويتبعثر..
    على أعتاب كلمة "أحبك.."..
    وكلما حاول أن يقولها..
    حالت الغصة بينه وبين أن يقولها..!
    عُدّل الرد بواسطة أبورويشد : 21-05-2007 في 06:23 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    خلف السور
    الردود
    838
    أبو رويشد
    ما أسعدني بأن كنت أول مصافحٍ لك
    رقيقةٌ هذه و شفافة
    وجدت فيها بقعاً من الضوء أبهرتني
    دمت بكلّ ودّ
    رائد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    اليمن
    الردود
    1,009
    الكريم...أبو رويشد
    كل هذا ولاتحسن الكلام أيها القدير!
    جميلة ورقيقة...أعجبتني كثيرا
    لدي رأي صغير بخصوص هذه الفقرة
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة أبورويشد عرض المشاركة
    ما الذي يجبرك على إلقاء رأسكِ في حضنه..........ويتمسك بأذيال أطيافكِ الهازئة به..
    أجدها ليست بجمال صويحباتها وترددت في قول ذلك
    كي لا أخدش جمال ما كتبتَ وأرجو ألا أكون قد فعلت
    هو مجرد رأي وشعور ولست من ذوي العلم والنقد
    تحيتي لك وتقديري.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    الرياض
    الردود
    1,182
    العفوية / أجمل ما ألفيتُ هنا
    أحيانًا نحتاجُ الحديثَ عن تفاصيل يومنا المطهَّم بالإخفاقات
    لنقول لهم كم نحن نحبهم
    .
    .
    أبا رويشد..
    ربما لو كان يملك كريم حلاقة .. ويهتم بأزرار ثوبه العلوية الخانقة
    لما وجد وقتًا لأن يجُسَّ قلبه ويترك أصابعه تتجذر في حلكة الشعر الغجريّ
    .
    .
    أتحفظ على بعض العبارات الصريحة .. تعرفها لا شك
    لكني لن أمر دون أن أقول :
    شفافة .. جميلة .. طافرة بالصدق
    .
    .
    ود

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    حتما في قلبه...
    الردود
    64
    جميلة أخي ....

    ذكرتني بسقف الكفاية لمحمد علوان !!

    ومثلما قالت أختي سارة (كل هذا ولا تتقن!!)

    (ولكنكم عندما تتملكون الشيء تفقدون الاحتفاء به !!)

    هكذا أنتم أيها الرجال دوماً!!!

    أختك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    154
    كـ الشرود
    كـ خيـال ابتعد عن كل شيء ثم عاد

    أبو رويشـد ..

    شفافية و سهولـة و عذوبـة فائقـة جداً
    في نصوصك الشعريـة دائما ً تدهشني

    كن بخير أيها الطيّب .



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    44
    جعلتنى اعيد التفكير مائة مرة فى ما ارتب ( ولا اقول اكتب ) من حروف ...
    هنيئا لنا بحروفك .... وهنيئا لها بصدق هذه العاطفة

    والله غالب

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المكان
    في الغابة..
    الردود
    1,449
    ما الذي يغويكِ..
    برجلٍ فظَِّ بالفطرة!

    يتكسر..
    ويتنثر..
    ويتبعثر..
    على أعتاب كلمة "أحبك.."..
    وكلما حاول أن يقولها..
    حالت الغصة بينه وبين أن يقولها..!
    يَغْويهَا
    أنَها..
    تسمعُ
    كلِماتٍ ليستْ كالكلماتْ
    شكراً
    لهذا الحُبّ الذي جعلك تسطِرُهكذا جمالْ
    كل الشُكْر..وعلّهُ يكْفيك
    .
    .
    .
    كل الود
    ـــــ..**..ـــــ

    الحنين .. فخّ الرغباتِ المؤجّلة

    .

  9. #9
    أبو رويشد حقيقة أنت لاتحسن الكلام
    أنت تفجر في منجم اللغة القنابل والألغام

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المكان
    فى جزئ من نسيم الوطن العربى
    الردود
    133
    ابو رشيد أجمل ما فى قصيدتك نعومتها وسهولتها وعذوبيتها .. فقد أخذتنى معها فرأيت بطلها مجسدا أمامى وكأنى أراه وكذلك أميرتها .. أنت رائع وقصيدتك اسطورة واقعية وليست قصيدة .. ماهذا الجمال ؟؟
    شكراً.. لأنكِ لم تعلقيني على حبلِ الإهمالِ يوماً..
    جزاءَ فظاظتي معك..

    شكراً لأنكِ لم تغضبي علي،

    يوم ركبتُ أعلى خيولَ حماقتي،
    وقلت لكِ، غاضباً، كاذباً :
    لستِ أجمل نساء الأرض!.



  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    الردود
    428
    لا أعلم أهي رومانسيه , سياسيه أم أموميه.. هكذا قرأتها وعلى كل جنب أحببتها على جانب.... !
    بجانبك

  12. #12
    عيب..



    وأنا ألمح الإسم في نتائج البحث عن آخر الردود طيران جيت -مدري متى طلعت لي جناحات!-
    هذا قلم أحب أقرأ له


    الحمد لله..
    نجحت وخرجت بسلام

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    بَيْنَ خَفقِ الرُؤى .. وضَجيجِ السكونْ
    الردود
    797
    لا أدري، يا أرقى نساء الأرض..
    ما الذي يجبركِ على قبولِ رجلٍ عاديٍّ مثلي..
    بسيطٍ مثلي..
    غريبٍ مثلي..
    مُمِلٍ مثلي..
    لا يستطيعُ مفاجأتكِ.. بخيانة!
    ولا مباغتتكِ.. بهجر!

    ما الذي يعجبكِ، وأنتِ سيدة الأناقة..
    في رجلٍ ينسى أن يغلقَ زرَّ ثوبهِ العلوي..
    حتى في ليلةِ زفافه..
    في رجل يضعُ يديهِ في جيوبه..
    و يتسكَّع في الشوارعِ والأسواق متلفتاً..
    متبسماً..
    مصفراً...




    هنا وجدتك اجمل وارقى ,

    اتعلم مالذي اجبرها , لأنك هـاكذا , بالفطرة جميل

    سَلمت يمناك يا سيدي , ودمت جميلاً كما رأيتك هـنا


    رائعه من رجـلً يحسن الكلام

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    145
    .
    وأي كلامٍ سيكون أحسن أو ابلغ من هذا .. !

    ربما لو كان يرتب الكلام وينمقه ويغمسه بالعسل .. لأتى متكلفاً يشبوه بعض الزيف ..

    كل مايصدر منا بلا ترتيب أو اعداد له يكون اصدق واقرب..

    حفظك الله

  15. #15
    لابدّ أنّ ما يجعلها تتمسّكْ بِكْ هو ذاكْ ..
    فما تفصيلُ الحريرْ على جَسَدِ إمْرَأة يوماً
    كانَ تذكِرَة حُبّ حقيقيّة
    إلى نبضِ القَلْبْ

    وكُلّما عَجَزَتْ حروفِكْ أن تنطِقْ
    في حَضرَةِ الإحْساسْ
    كُلّما تشابَكَت خيوطَ الفجرِ الأولَى
    لتُنذِرْ عَنْ تراتيلِ عشقٍ يصوغُ في الرّوحِ
    كيما يسقِطْ يوماً كقطرة ندى
    على جفافِ الصّمت

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المكان
    هناك
    الردود
    889
    أبو رويشد

    حروفك جذابة جدا
    أنت عندي في المفضلة
    ولا أدري كيف تأتي بهذا الكلام يا من لا تحسنه...

    أغار منك

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    الردود
    644
    تريـد روحك الساكنـة في جسـدك أيها العـذب في التصـوير..

    مقـطوعتك أخـذت مني كـل مأخـذ ..

    لطيـف المعـاني ارسلـها اليـك ياأخـي ..

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    في زاوية المقهى
    الردود
    671
    فمن يحسن الكلام إذا يا ابا رويشد ؟؟؟؟؟؟؟

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الردود
    211

    ألا يبدو المكان مغرقاً في " الشحوب الأنيق " هنا ؟
    ملائماً لشاي أكثر شحوباً ؟

    طيب / صباح الخير

    .


  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث تحجّر الدمع في رأس قلمي !
    الردود
    1,059
    أخي أبو رويشد ..

    راقني هذا ::
    ما الذي يجبرك على إلقاء رأسكِ في حضنه..
    ومتابعة الفيلم معه..
    وهو لا يمنحكِ إلا أصابعاً تجوس خِلال شعرك..
    ونحرك..
    وثغرك..
    فيما غيره..
    ينثر دقائق عمره..
    وقدرات خياله..
    وهو يفصِّلُ على جسدكِ أنعمَ الحرائر..
    وألينَ القطنيَّات..
    ويتمسك بأذيال أطيافكِ الهازئة به..


    المشاعر هنا أقرب إلى الواقع ..
    ثم إنها رائعة / راقية / ومنغمسة بـ رجل فظ -فطرة- !

    شكري وأجزل التقدير
    تحية تليق بك
    وَ.... قَد عَلا القلْب غِشاوَة !!


    رمالٌ قدْ كَستْ أفْراحي

    و وعُودا هيَ الأيّام قَد نَكثَتْ بِسَلامي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •