Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 47

الموضوع: أشياء ...

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,660

    أشياء ...



    ..
    ..

    الغزاة يملأون المحيط صخباً ..
    والقلوب تركت أصحابها في العراء
    وسكنها غرباء يلهون بها كما يلهون بأغراض فندق رخيص ..!
    يكتبون عباراتهم البلهاء على جدران القلب المهترئة
    ذكرياتهم ..
    واسماء أصدقائهم واعدائهم ..
    وتواريخ لاتعني أي شيء !

    .
    .

    العالم مليء بالنفاق ..
    والوجوه المستعارة ، وأشباه الأشياء ..


    والبحر
    والحبر
    والربح
    والكلمات لا تنهكها الحرب ..
    ولكن المعنى يموت ، حين يكون مريضاً كوهم
    صامتاً كعجز
    ..
    فيا أيها الذين كانوا
    ويا أيها الذين ستكونون
    ويا أيها الغريب وحدك
    تعيش وحدك ، وتموت وحدك ، وتسد الطرقات وحدك
    تعالوا إلى صمت سواء بيني وبينكم !
    .
    .
    .
    - أنت تافه !
    - هل هذا سؤال أم معلومة ؟
    - بل حقيقة !
    - ليته كان سؤالاً ، حتى أشعر بسعادة وأنا أجيب بنعم ، لكنك أفسدت عليّ المفاجأة !

    نقطة
    نقطة
    نقطة

    - سأمسح بكرامتك الأرض !
    - إعرف مع من تتحدث قبل أن تقول كلاماً لا معنى له ، إصرارك على مثل هذا الأمر قد يوقعك في مشكلة !
    - ومن تكون حتى تمنعني ؟
    - شخص بلا أرض وبلا كرامة !

    نقطة
    نقطة
    نقطة

    - تحبني ؟
    - لا
    - لماذا؟
    - أحتاج أن " أحبني " في البداية ، وأنا عاجز عن ارتكاب أمر كهذا !
    نقطة
    نقطة
    نقطة
    ثم ينادى منادٍ اكتشف فجأة أن له صوت .. ويمكن استخدامه ! :
    تعالوا أفسد أحلامكم
    تعالوا واخبروني ماذا رأيتم في المنام ..
    ويحتج عابر ..
    - لماذا أفسر حلمي ؟!
    ويجيب آخر :
    - حين كانت أحلام الناس تتحقق لم يكونوا يفكرون كثيراً في تفسيرها ..
    إنهم الآن يريدون أن يفسدوا أحلامهم لأنها لا تتحقق !
    تفسير الحلم يعني تحويله إلى شيء يشبه الواقع البشع !
    ويسأل العابرون المنادي عن أحلامهم ..
    - إني أراني ألتقي غائبا أمضي إيامي في انتظاره ..
    - مرتبك هذا الشهر سيأتي قبل موعده بيوم !
    -ويحمل في يمينه شمساً !
    - فاتورة الكهرباء لن تكون مرتفعة هذا الشهر !
    - وفي يساره قمراً جميلا ..
    - تتأثر كثيراً ببرنامج تبثه قناة فضائية !
    ويسأل آخر :
    - كيف أنام ؟!
    فيكتشف المنادي أن صوته لم يعد صالحا للاستخدام ..
    فيموت ، وينتظر مع آخرين منادٍ آخر ..
    يكتشف فجأة أن له صوت ..
    وأنه يمكن استخدامه !

    وامضي ..
    إلى هناك ..
    " أتنفس هواءً مستعملاً " ..
    وأنتظرني !
    ،،،

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    Earth
    الردود
    1,600

    جنون منقوط !

    .
    .
    .
    لأول مرة أصابُ هُنا بدوارِ (الحبْر) !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    رمضاء الهجير
    الردود
    87

    - -
    بعد النص "المفتوح" أتى ما يسمى بالنص "الومضة"
    لا زلنا في بداية معرفة ,دهاليزه في إطار , جدلية الأدب!

    وهذا أول "نص ومضة" اقرأه بالساخر !

    دمت ...
    - -
    -هناك موتى يديرون الحياة ويستحيل قتلهم-

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    Nueva Zelanda
    الردود
    520
    أحظى بشرف التعليق على حرفٍ كبرياءُهـ من وهَن ..
    لا تتعلق هذه الحروف التي أعلق من خلالها بمعنىً " سيموت " على كاتب النص أعلاه , بقدر ما هي ثورة بين يديّ أمتلكها بعد عناء الصمت " الصارخ " في ختام كثبان الكتب .. وقوافي القصائد المسكونة بغضب عيني/حمم صدري ..

    شكرا يابيل قيتس أن جعلتنا نثور على الورق , وألحفتنا بكتّاب النصوص لنخبرهم
    أن لنا في ما تكتبون أثرا وعبور ..

    فليت الفرحة تكتمل , فـُنعتَق أيضا من حميمية الورق ..
    أو ليت بيل قيتس آخر يخترع " حمّى " من حنان الورق , فـيُسكنها الشاشات الناشفات ..

    في أمان الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    من سلب كمية الأكسجين التي اختزنتُها لمثل هذه الأشياء..!!
    حسنا..سأمضي لأتنفس هواءاً مستعملا_ ان بقي شيئا منه_...علني أجدني!!
    "ما أسهل الكلام..!"

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بيت أهلي
    الردود
    2,294
    انا ماني جاية هنا ابدي وجهة نظري بس عندي اسئلة شاغلتني , نتجت من شطر في مقالك !
    ممكن اسالك سؤال أول :
    كيف الواحد يحب نفسو .. وليه صعب انه يحب نفسو ؟!
    لاحظ انو الشطرين في السؤال مختلفين عن بعض شي متقدم وشي متاخر .
    كمان عندي سؤال نتج نفسو من السؤال السابق !
    وليه الانسان ادا دمّر فعليا نفسو , حسّب انو يحب نفسو ؟!
    .
    .

    بليز رد .. برغم انو اسئلتي كانت بالعامي فمو مشكلة دي اظن !

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    لم نحلم من الأساس؟
    .
    .
    .
    كنت منتظر حاجة "أجمل" من الجمال اللي هنا
    تقبل تحياتي !
    رب اجعله عملا صالحا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    هناك .. في قلبها ...
    الردود
    865
    نمضى بصمت لننكسر أكثر وأكثر
    هذه الدنيا لم يعد فيها مكان للصريح
    من لم يغني فيها لموسى غنى لعيسى المسيح

    دم بروعتك

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث تحجّر الدمع في رأس قلمي !
    الردود
    1,059
    أخي سهيل اليماني ..

    لا شيء سيكف عن رسم الغباء الذي توسد عقولنا بمزيد من إبداع ..
    سأقول -سوى- قلم باذخ بأسياخ كقلمك !

    قلت فوفيت ..

    جميل المكوث هنا حد فقد الأرض ومسح الكرامة !
    شكري واجزل التقدير

    تحيتي أطيبها
    وَ.... قَد عَلا القلْب غِشاوَة !!


    رمالٌ قدْ كَستْ أفْراحي

    و وعُودا هيَ الأيّام قَد نَكثَتْ بِسَلامي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2001
    المكان
    مدينة الحقيقة
    الردود
    1,013
    ..
    ما الذي ترتكبه الكلمات .. ؟؟

    .
    .

    انتظار أيضا ..
    " عسى الله أن يأتيني بهم جميعا "

    ..

    منير .




    .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    May 2005
    المكان
    قريباً مِنَ الفـُرص
    الردود
    1,011
    ربّما قد نحصل على بعض سلام، لو أنّكم تصورتم أنّكم قطعا أرضية متحركة، فلا ماسح ولا ممسوح به !
    ثمّ أنصحك بألا تنتظر نفسك ، فقد لاتأتي وقد لا تأتي . . لذا اليأس راحة من جمرة الانتظار !
    ولا تنسى أن تسمّي بالرحمن قبل النومك، فبالإضافة إلى شفط الدهون كذلك فإن العالم بحاجة إلى شفط الأحلام المتكدسة . .

  12. #12
    هذا النص يندرج تحت قائمة المسكرات

    شكرا جزيلا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    في دُنيا .. من الغجرِ .. !!
    الردود
    1,686
    حينما يصل الإنسان إلى درجة بحاجة إلى أن يقرأ نصاً يعبر عنه في عدة نواحي كواقعه وحياته العادية .. وقضيته واهتماماته فعليه أن يجد نفسه في زاويةٍ لنصٍّ مثل هذا ....!!


    والمشكـلة يا صديقي الإلكتروني .. أنّ هذا الهـواء أصبح جزءاً رسمياً من حياتنا .. فتغييره ربما قد يؤدي إلى تغيرنا نحنُ بالكـامل ..!!

    وأيضاً يحصل الإنسـان على شيء جميل في ملحقات الموضوع ومن أمثاله هذه العبارة
    فإن العالم بحاجة إلى شفط الأحلام المتكدسة . .
    يُعْنَى بِالإِنْسَان .. كَقِيْمَة تَنتهِي عندها كُلُّ الْقِيْم !َّ



  14. #14
    أنتِ الآن – أي سهيل - بحاجة لأنشوطة وسقف - وربما كرسي - لإنجاز المهمة!
    مع وعد ألا افتقدك كثيراً عندما تموت!
    موت أنت بس، وسيب الباقي عليا...

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    فى زاوية النسيان0
    الردود
    2,551
    يمكن للكثيرين منا رؤية انعكاس لانفسهم او بعض منها..
    فى كلماتك..التى اخترقت جسدى كوخز الضمير.
    صه..ياصاح..الا تخشى ان تتهم بالتشاؤم.
    وبنشر روح الانهزامية.
    الامة..والغمة..بحاجة لبعض
    من امل..او عزة.
    فدعك من فاتورة الكهرباء.
    وحدثنى عن الخبز.وبعض من كرامة.
    تحيتى.

  16. #16

    ما شاء الله ...

    عيني باردة ..

    ليت عندي أكثر ممـا قيـل ..

    دمت يمانيـاً

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    في جدّة، السّعوديّة
    الردود
    1,119
    الماغوط لم يمت .. ترك لنا " شيئاً " يشبهه
    لكنّه أكثر أدباً وخُلُقاً !
    " لم أكن أريد إلاّ أن أعيش وفق الدّوافع الّتي تنبع من نفسي الحقيقيّة، فلما كان الأمر بتلك الصّعوبة ؟ "
    مدونتي

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2001
    المكان
    الأرض التي " تحت أقدامي " !
    الردود
    3,660
    إحسان بنت محمّد :.
    أهلاً بك يا أخ احسان ..
    مرورك من هنا أسعدني لاشك ، ولكني فقط أردت أن أقول أني لست مؤدباً أكثر من الماغوط وليس أكثر انحرافاً مني ، كل ما في الأمر أنه صريح وأنا منافق وربما هذا هو سبب الإشكالية !

    ابو الود :
    عينك باردة وقلبك أبيض ..
    شكراً لطيبتك ..

    بيانولا:
    أية أمة تلك التي نشغل أنفسنا بالحديث عنها ؟!
    أمّتي التي بعثت إليها في داخلي ، وأنا عاجز عن تبليغ رسالتي إليها فكيف سأصلح أمّة كل ما يربطني بها هو أخبار الساعة التاسعة مساءً " بتوقيت جرينتش " !!

    ابن الارض :
    أذكر أني قلت في مكان قريب من هنا أن الذين يموتون شنقاً لا يموتون بسبب " الأنشوطة " ولكنهم يموتون حزناً على الأرض التي تبحث عنها أقدامهم ولاتجدها !
    وقد أفنت قدماي عمرهما في البحث عن أرض ولم تجد ولذلك فالمشنقة في حالتي ليست إلا عبث !

    ذات إنسان ! :
    شكراً لك ، وللأكسجين الذي تأتي به معك دائما ..
    والأكسجين هو الشريك المظلوم في هذا الكوكب ..!

    أيمن ابراهيم :
    أهلا بك يا أيمن ..
    هل أفهم كلامك أن هذا النص رجس من عمل الشيطان
    وتندرج عليه الآياة التي تتحدث عن المسكرات
    (يا ايها الذين امنوا انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون )

    بنْت أحمد :
    نصائح قيمة بارك الله فيك .. تعالي كل يوم

    الفاهم..غلط :
    أمر الله من سعه !

    >عيـن القلـم< :
    شكراً لك يا عين القلم ..
    ولكني أحذرك من أن تبالغ في مديحي لأني لا أصدق من حديث الناس سوى ذلك الذي يمتدحونني فيه ، وقد ثبت لي أن ذلك أشد ضرراً من التدخين !

    الساخر الغامض :
    ودمت جميلاً .. كأنك أنت !

    في صمتك مرغم :
    أهلا بك ..
    الأمر فيه سعة يا أستاذي ، ولا أعتقد أنه مطلوب من كل من يكتب بنفس الرتم ونفس المستوى دائما ، من الطبيعي أن تتفاوت الموضوعات وجودة المكتوب .. فسأكتب مرة شيئاً تافهاً ومرة ماهو أقل تفاهة وفي أحيان أخرى أشياء شديدة السخف .. هذا أمر طبيعي يبدو لي !
    وعلى أية حال فإن لم يكن هذا الموضوع جميلاً بما يكفي فقد أصبح جميلاً بمرورك من هنا ..
    شكراً لك

    رندا المكّاوية :
    أهلا بك يا رندا ..
    وليس هناك مشكلة في العامية ولعلي وجدت في مكان قريب من هنا إجابة على سؤالك هي أفضل بكثير مما كنت سأكتبه يقول الكاتب :
    "يُحكى أنه كان في سالف العصر والآوان مجموعة من الحيوانات وكانت تعيش في قفرة وكانت متجانسة ومتحابة تسرح سُرحْه ترعى إلى الظهر وتتلاقى ليِِتْ أمغيل أو في أمِنْهَرْ وكان أول من يصل أمِنْهَرْ يطلع أمبراد ويشب أمنار ويذي أمشاهي وكان واحدٍ من أمفلاوه نشمي دايم يسبقهم وياتون يلاجون كل شي تمام (ولكن الله يسامح بوهو فشلوه أتلا أمعلم ) المهم انهم كل ماتلاقوا يرون أمحمار يصجع في أمثور وكل ماروا لوه واحدٍ قال: هاه قالوا: مْذْا بايصجعبك صقعوا براسك فمصفا ، لاحظ امفلو بوهو؟؟
    وقال: مالك يبه بايعظاك شيو؟ ارسل لواحدٍ من أخواني ذا في الشام ياتي ياخذك ولا مالك ،
    قال امشايب : نابوك فقع جبدي امثور بلونوه احمرٍ تقول انوه محنا أزين أزين منيه والله اذا ريتوه اني ماتذكر ألا امشاعر يوم يقول ( بالله ياناقش الحنا بكفك لاتكبر .......تالي الوقت يطويك القدر وتموت غبنا) وانا سوادي تقول اني فحمه ونويت اغير لوني والله لو جنت أختلب ، قال امفلو إلعن الشيطان يبه وارض بجسمك .
    قال: من حلاة جسمي ، مذا بمشايب امخبل ما نط واحتزم بحلسوه ودعب امسوق.
    وقال: مالي ألا مشرفه ، دخل علاها وسلم لجيها باتنجي حلبٍ معها.
    قالن: أرحب مذا معك.
    قال : ودي بشين يغير لوني.
    قالن :بهب لك صابونهٍ ودواي غسيل وهب مع امصابونه أملى أمغطايه من دواي الغسيل وانتبه لا تزيّن .
    خذها أمحمار فذنن وعيه وافلح من ليتها هريفوه ماقال ولو فمان الله،دخل امسفل واصتك علاهو بمظبة وامرتاء واستطلع أمكعدة من تحت أمحطب وهب فيها دحوة صابونه وقال والله ماطيعج يامشرفه مسا غطايه ! ، وكب نص أمقاروره وسحلتين مايو،وياهوبلي ياهوباني يغترف بمسحله ويدعك يلدوه ماخلا الا يبهتوه علشان يسير اصبح ، ويوم طلع ظل بياضوه مثل أمبفته ،ويوم عاين فم رايه نهق نهقةٍ مثل نهقة حمار البحر مات بعدها فوراً .. "
    انتهى كلامه غفر الله له
    اعتقد أنه يتضح مما سبق كيف من الممكن أن يحب " الواحد " نفسه وكيف من الممكن أن يعبر عن هذا الحب بطريقة غبية تجعل الأمر في غاية الصعوبة .. وأعتذر عن الإجابة بالعامية بس ماشي بايرة !

    wroood :
    أهلاً بك ، وحين تجدينك فاخبري غيرك كيف فعلت ذلك .. لعلهم يفعلون !

    شفرة :
    أهلا بك يا محمد ..
    وكم تحمل " بيل قيتس " من وزر النوايا !
    شكراً لمرورك الجميل كأنت ..

    عشبة برية :
    أما أنا فلم أسمع بالنص الومضة حتى تاريخه ..
    ثم إنه شكراً لمرورك من هنا ..

    الفياض :
    شكراً لمرورك البهي الذي أصابني بدوار " الربح " ...



    ،،،

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهيل اليماني عرض المشاركة


    في صمتك مرغم :
    أهلا بك ..
    الأمر فيه سعة يا أستاذي ، ولا أعتقد أنه مطلوب من كل من يكتب بنفس الرتم ونفس المستوى دائما ، من الطبيعي أن تتفاوت الموضوعات وجودة المكتوب .. فسأكتب مرة شيئاً تافهاً ومرة ماهو أقل تفاهة وفي أحيان أخرى أشياء شديدة السخف .. هذا أمر طبيعي يبدو لي !
    وعلى أية حال فإن لم يكن هذا الموضوع جميلاً بما يكفي فقد أصبح جميلاً بمرورك من هنا ..
    شكراً لك
    ،،،
    لا ولا شي
    بس عجبني هذا الرد
    عجبني مرررررررة
    عجبني كثيررررر
    عجبني verey much
    عجبني وايد
    عجبني أوي ..
    عجبني كتير ..<<بالتاء ..تِفرق!

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    رمضاء الهجير
    الردود
    87
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة سهيل اليماني عرض المشاركة

    عشبة برية :
    أما أنا فلم أسمع بالنص الومضة حتى تاريخه ..
    - -
    قال عنه أحدهم :-

    (النص الذي يشير بإصبعه فقط ..يلمّح ..ويُوجز
    ويَأكلُ حبَّة عنبٍ في عشرين دقيقة .)

    -هناك موتى يديرون الحياة ويستحيل قتلهم-

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •