Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 31
  1. #1

    رافس... آخر سلالة (حا شي را) العظيم!

    أعرفكم بنفسي...
    أنا أخوكم رافس، آخر سلالة (حا شي را) العظيم، أما أبي فهو السيد حمور كبير حكماء حموراء الزريبة...
    أمي هي الست حورا فاتنة حمير الكوكب، أما زوجتي فهي الدكتورة حميت، الباحثة الشهيرة والناشطة الدولية عن جمعيات حقوق الحمير على مستوى العالم!
    كما ترون أنا حمار غير عادي من عائلة سيادية جداً... عائلة لها باع طويل في السياسة والاقتصاد وعلوم ما وراء النهيق.

    أرجوكم، لا داعي لهذه الابتسامات الجانبية التي تقصدون بها التقليل من احترامي، فالله وحده يعلم إنني أكثر أهمية من أكثرهم!
    تقول أمي: عجبت لك يا زمن، وأنا أقول: منذ متى والناس يحكمون على الآخرين من ذيولهم الخارجية...
    يعلم الله – يا بني الإنسان - كم ذيلاً يختبئ داخل جلودكم، وان أكثركم حمار – لا داعي للإنكار - لو كنتم لا تعلمون!
    ***

    [ 1 ]

    صفحة من يوميات الدكتورة حميت...
    اليوم احتفل أنا ورافس بعيد زواجنا العشرين، رغم أن الله لم يرزقنا بعد بأي حُمير يؤنس علينا وحدتنا، إلا ان رافس زوجي لم يجعلني اشعر بذلك يوماً!
    زوجي رافس حمار مدهش على فكرة، طيب وقنوع، وكثيراً ما أخال أن لا هدف عنده في الحياة غير إضحاكي، رغم انه لا يكف عن إثارة إعجابي يوماً بعد يوم...

    تقابلت وزوجي رافس لأول مرة في ظروف غير طبيعية في إحدى الجامعات، بعد أن رفضت الدولة التكفل بمصاريفنا أسوة بالمواطنين، فما كان من أهلينا إلا ان ابتعثونا لإكمال تعليمنا على نفقتهم الخاصة!

    ما زلت اذكر المرة الأولى التي رأيت فيها حبيبي رافس وهو يسير مزهواً بذيله دون أن يبالي بكم السخرية الهائلة من حوله...
    كان رافس - وما زال - معتداً بنفسه، شديد الثقة والكبرياء، لذا عرفت من فوري انه سيصبح حمار حياتي، وإنني لن ادعه يفلت من بين براثني بسهولة!

    تعارفت ورافس بعد أن تحاببنا من الموقف الأول من ثم قررنا الزواج، قبل أن يعرج بي إلى ظل شجرة وافرة يقوم على رعايتها عم (حمرس) بائع البرسيم الذي أخذ يحدثنا عن أمجاد الحمير بتوع زمان، وكيف أن الحمار منهم كان عنده طموح... بعكس حمير هذه الأيام سريعوا اليأس، كثيرو الكلام، مثيري الملل والقلاقل!

    اذكر إنني ضحكت بشدة من حديث عم حمرس، لكن رافس زوجي لم يضحك... بل انه استغرق في لحظة تأمل عميقة أصابتني بقلق شديد!
    اخبرني رافس بعد ذلك انه حزين على مستقبل حمير هذه البلد، وانه اخذ عهداً على نفسه أن يغير من حياتهم وانه سيناضل من اجل حقوقهم وانه يريدني أن أقف إلى جواره!
    وقد كان...
    ***

    [ 2 ]

    صفحة من يوميات رافس...
    (لن تقوم للحمير قائمة قبل حصولهم على الاستقلال العلمي والمادي، ما يعني إن وحدة الحمير وحريتهم مقرونة بقيام الثورة العلمية)... (حا شي را) العظيم
    ترى، هل كان مولوفيتش الزعيم الصربي المتعصب يعرف ذلك قبل أن يقبضوا عليه ويحاكموه؟
    بل ما الذي كان يدور في رأسه عندما جلس صامتاً داخل قاعة المحكمة، قبل أن يخبره القاضي أن تلاوة التهم الموجهة إليه ستتطلب وقتاً طويلاً في قراءتها... فما كان من مولوفيتش إلا ان أجابه – كأي سفاح محترم – قائلاً له في ثقة: هذه مشكلتك!
    ترى، فيما كان يفكر؟
    لا يهم...
    المهم إنني فكرت طويلاً في ذلك، وتوصلت الى ان القوة ليست السلاح الناجع الوحيد في مثل هذه الأمور، وانه لا طريق آخر نملكه لتحقيق سيادتنا الكاملة سوى بتحقيق استقلالنا العلمي والمادي غير المدعوم من جهات خارجية!

    لقد وضعت مقولة جدي الكبير (حا شي را) العظيم نصب عيني، من ثمّ عملت جاهداً كي احصل على أعلى المؤهلات العلمية من اكبر الجامعات في سبيل خدمة بني الحمير في كل بقاع الأرض...

    كان ذلك قبل أتمكن – بعدة معجزات – من إجادة أربع لغات عالمية حية، هي: (حمرجليز، حمرفرنسيز، حمرطاليوز، حمرمانيوز)، فضلاً عن لغتي الأم (حمرعربيوز)!
    اعتقد أنكم لست معنيين بسيرتي التعليمية... لا بأس، فقط أردت أن يعرف أكثركم إنني حمار غير عادي بالمقارنة بكم!

    سأخبركم إنني ثابرت كثيراً وكافحت، في الوقت الذي كان فيه أكثركم يتسلى بمتابعة (شاعر المليون) أو كتابة خاطرة بعنوان (الحل في اليانسون) أو شيئاً ما من هذا القبيل!

    لقد عملت جاهداً كي احصل على اعتراف المجتمع الدولي بأهلية الحمير وحقوقهم الطبيعية، مستعرضاً – عن قناعة – مطالبنا الشرعية، مطالباً بضرورة نيلنا الاستقلال السيادي الكامل في تحديد مصائرنا – نحن حمير الكوكب – داخل أوطاننا بحسب خارطة سايكس بيكو الافتراضية، لا خارطة الشرق الأوسط الجديد.

    لقد أقنعتهم بالحجة والمنطق الذي يفتقده أكثركم بأحقيتنا – نحن الحمير - بالمساواة معكم، بعد أن سقت لهم العديد من الأدلة والقرائن التي أكدت لهم، أننا – نحن الحمير – وانتم – بني البشر – لا نختلف كثيراً في الواقع عن بعضنا، وان ما بيننا - نحن وانتم - من القواسم المشتركة ما لا يعد ولا يحصى!
    إلى أن قاموا – في هيئة الأمم المتحدة – بانتخابي سفيراً لنوايا الحمير الحسنة!
    لا بأس، هذه خطوة أولى في الطريق...
    يكفي إنني سأحاول، سأستمر ولن أخشى الفشل!
    فماذا عنكم؟
    .
    .
    (انتهى)
    ابن الأرض

  2. #2
    إبداع و إمتاع ....

    جعل الله أكثر بني إنسان " عربيونا " مثل رافس ....

  3. #3
    يا سلام . . . .
    اهلا يا ابن العم فكما يبدو طلعنا قرايب ومن نفس الحموله فانا اتونه بنت حمار ابن بنت حا شي را
    وانا تماما مع ما يقوله جدي العزيز :

    لن تقوم للحمير قائمة قبل حصولهم على الاستقلال العلمي والمادي، ما يعني إن وحدة الحمير وحريتهم مقرونة بقيام الثورة العلمية)... (حا شي را) العظيم
    ولكن ولكن قد اسمعت لو ناديت حمارا ولكن لا حياة لمن تنادي
    اعتقد ان المشكلة بالبرسيم
    :

    ماذا أقولُ إنْ إسْتَنْطَقْتُ عَنْ وَجَعِي


    وَ الْجُرْحُ جُرْحِي وَ الْسّكينُ سِكّيْنِي


    وَيَوْمَ يَزْحَمُ وَجْهُ الْمَوْتِ ذاكِرَتِي


    أَبْكِي عِراقي أمْ أَبْكي فَلَسْطيني ؟!


    "الفلسطينيون لا يملكون النفط ولكنهم يملكون محمود درويش وأنا أحسدهم عليه ووجوده هنا أخطر من كل سلاح.."

    اريئيل شارون

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المكان
    في الساخر
    الردود
    4,027
    **


    مالذي سيفعله إبن الأرض ياترى ؟



    _



    تحياتي


    بشبوش أفندي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2005
    المكان
    الأجساد للمكان .. الاعمار للزمن .. و الروح بيد باريها
    الردود
    461

    استحمر مداس!

    ماذا عنا نحن ؟
    اخي رافس
    اعرفك بنفسي باديء ذي بدء
    اخوك مداس ابن مداس من عشيرة بونادم
    نعيش ببلاد ما تحت النعال. النعال التي يستخفها امريكوس، اوروبوس و يهودوس. ( راجع مقدمة التقهقر من عهد السقوط الى واقع الاضطجاع!)
    علاقتنا بالبشر علاقة تلازم - تصاهر- انصهار - اضمحلال - تلاشي - من قال عدم ؟!
    نشبههم للأسف (البشر) إلى الحد الذي تنعدم فيه الفوارق، غير أننا نشكل دونهم الرقم العجيب 0.
    إما عن جهودنا (غير هز الوسط و السقوط في الوسط !) فهي كثيرة كمساحة الألم في بلاد ما تحت النعال!!! فمثلا
    حاولنا فيما حاولنا الخروج من عالم الخز و الخزي، غير ان اولي الامر منا على شكلين اما طفيليات و اما اشريشيا سلطة! و على عكس حمرساءكم الكبار لم يرتضوا لنا غير الاديم!
    لا يهم كل ذلك، فنحن نعيش اشراط السعادة ....
    سمعنا بوجودكم كثيرا، و شخصيا اعجبتني نضالاتكم و افرحني تعينك حمارا للنوايا الحسنة في الهيئة المخنثة للعالم القرية!
    لذلك ساخبر ابناء جلدتي -النظيفة جدا- بان عهد الفتوحات بدأ مجددا تحت لواء رافس

    و سنفكر جديا بالاستحمار حتى يقال استحمر مداس !
    هل من فيزا لدخول بلادكم ؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    وعلى هامش خطاب السيد رافس، اجتمعنا نحن قافية مع نحن.. وتدارسنا الأمر بجدية وحزم، وكان أن نجحت قمة مشاورتنا مع سعادتنا، وتم زرع مليوني شتلة في هذه المناسبة العظيمة، مالبثت الشتلات أن اقتلعت بعد مغادرتنا مقر الاجتماع، وهو بالمناسبة اجتماع كُتب له التوفيق الإعلامي قبل أن يبدأ، وذلك بشهادة من كان مع أو ضد أو على الحياد من قضيتنا..
    الجميع شهد بالنجاح المسبق.
    والجدير أننا تناقشنا مبدئياً ومأخرياً في مشاريع قرارات لا بد أن تصدر حتماً، وكان أن أنشأنا لجنة رباعية لمتابعة تصدير قراراتنا مؤلفة من: نحن، نحن، نحن، ونحن.
    وأخرى تنفيذية مكونة من ذات النحنويين، وذلك لمتابعة تنفيذ إصدار القرارات.
    إجمالاً كان اجتماعاً موفقاً كما ذكرنا، تم فيه تغييب ألفاظ الشجب والاستنكار، والشعوب النحنوية بأجمعها كانت تنتظر قراراتنا الصادرة عن هذا الاجتماع، إلا أنه بالتأكيد لا يهم أن يعرف الجميع مادار هناك..
    فإلى هناك أيها الشعب العظيم..
    إلى الجحيم.
    .
    .
    ولا زلنا نرصف الحروف كما هم.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2005
    المكان
    في جدّة، السّعوديّة
    الردود
    1,119
    هل كان مولوفيتش الزعيم الصربي المتعصب يعرف ذلك قبل أن يقبضوا عليه ويحاكموه؟
    لا .. لأنّ مولوفيتش حمارٌ لا يعرف القراءة


    سأخبركم إنني ثابرت كثيراً وكافحت، في الوقت الذي كان فيه أكثركم يتسلى بمتابعة (شاعر المليون) أو كتابة خاطرة بعنوان (الحل في اليانسون) أو شيئاً ما من هذا القبيل!
    :gh:

    .

    .

    ياااااه ، رائع جدّاً ، سلسٌ جدّاً ، مسلٍّ جدّاً !!
    " لم أكن أريد إلاّ أن أعيش وفق الدّوافع الّتي تنبع من نفسي الحقيقيّة، فلما كان الأمر بتلك الصّعوبة ؟ "
    مدونتي

  8. #8
    ساخر ولكن جدي...
    يقول جل وعلا: (إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا).
    ما يعني ان دعائك لان نكون مثل رافس وإخوانه لا محل له من الإجابة!
    تأمل الآية جيداً، وستكتشف بنفسك كم نحن أغبياء، وكيف أن (رافس) محظوظ بالمقارنة بنا!
    ***

    آلام السياب...
    المشكلة ليست في البرسيم يا عم سياب، وانما المشكلة هي في عدم تقبلنا - نحن البشر - أكل البرسيم!
    طيب، خذ عندك هذه الحكاية...
    ثمة قصة – لا اذكرها تفاصيلها جيداً - تقول:
    أن ملكاً اشتهى الملوخية ذات ليلة، فأمر الطاهي أن يعدها له على وجه السرعة!
    لكن الطاهي – بعد طول بحث – لم يجدها، فالأوان لم يكن أوان ملوخية ولا هو موسم زراعتها!
    حاجة تحير...
    الملك لا يمزح...
    الملوخية زعلانة!
    والطاهي في ورطة حقيقية!
    فلولم يأكل الملك الملوخية على وجه السرعة كما أمر، ستكون رأس الطاهي هي المقابل!
    في المقابل، لم يجد الطاهي أمامه غير البرسيم، الذي هو في حقيقة الأمر له لون ولزوجة الملوخية، فكان أن قدمها إلى الملك!
    الغريب أن الملك أكل البرسيم ولم يكتشف ذلك!
    الأغرب، أن الملك أصر – في إلحاح – على إنها أجمل ملوخية أكلها في حياته!
    المدهش، أن الملك أمر الطاهي أن تكون هذه (الملوسيم) – بالذات – شئ أساسي في كل وجباته.
    أرأيت يا عم سياب...
    المشكلة مش في البرسيم، المشكلة في الملك!
    ***

    بشبوش أفندي...
    أقول رحمني الله، إجابة على سؤالك أيها المتسائل البدين:
    إنني لن افعل شيئاً...
    فقط، سأكتفي بتوزيع المزيد من الأواني المنزلية!
    فقط...
    .
    .
    أخوكم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    هناك .. في قلبها ...
    الردود
    865
    كثرة المواضيع عن الحمير في السلخر توحي ببداية تحولات كبرى ..
    ربنا يستر ..
    رافس فيه منه كتير بس للاسف الكل زيه ( كلام وبس )

    وحشتني يا صاحبي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الردود
    837
    وكأني بالساخر مزرعة برسيم
    انا فقط احمد الله اننا ( حمير ) ولسنا ( نعاج ) وإلا ذبحنا على العيد !!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    في المكان الذي أتواجد به
    الردود
    191
    شوية إحترام للحمار ...
    فهو يؤدي لبعض الناس مهام جسام ...لا يؤديها بعض البشر ...
    بل ان بعض البشر لا فائدة من وجودهم أصلاً بل هم الضرر بعينه ....

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    غرفتي
    الردود
    369
    يبدو أيها الإخوة أننا سنزاحم الحمير قرييييييبا لأنه فيما يبدو يوجد مشروع عالمي لاستحمار الشعوب

    فيا بخت الأستاذ رافس سيزداد أتباع حركته العظيمة

    ويبدو أن البرسيم سيرتفع سعره لأن هناك إقبالا عليه

    أخي طرح جميل , لا فض فوك


  13. #13
    OTIBER...
    عوداً حميداً يا صديقي العزيز مداس بن مداس من عشيرة بونادم...
    لقد سررت برسالتك أيما سرور، كما يسرنا – نحن آل رافس – استقبالكم في أي وقت.
    تأكد يا صديقي أن عهد التخاذل قد مضى، أما الآن فإننا أسياد عهد الانبطاح!
    هذا، ومنا العدة، ومنكم العتاد، وعلى الله فليتوكل النادمون...
    ما عليك سوى أن تخبر رجالك ومريديك أنهم للموت ذاهبون، حيث سيكون خفر الدرك في انتظاركم، أما البرسيم فسنضعه أمامكم وأمامنا، ولكم الاختيار أيها الاجاويد الكرام!
    ثم إنني سعدت بمرورك الجميل ياحبيب.
    ***

    قافية... المحتال!
    لا السلام عليك ولا الرحمة...
    أما بعد...
    جاءني في الأمس منام، رأيت فيه كبير أهل النار، إبليس عليه اللعنة، وقد كان يقرؤك السلام، إلى أن قال:
    - اخبر صديقك المحتال انه من أهل الجحيم، واّنا وضعنا له خازوقاً عظيماً في الدرك الأسفل من النار في انتظار أن يتبوأه صاحبك!
    فقلت له وقد أشفقت عليك من الخازوق: حرام عليك يا عم إبليس، خازوق واحد بس!
    فقال إبليس في امتعاض: يعني اعمل إيه؟
    فقلت له: خليهم أتنين يا إبليس يا صاحبي، هو أنت يعني دافع من جيبك حاجة!
    فقال لي: بس كدا، ابشر وأنا عمك!
    فإلى الجحيم يا قافية - يا معفن... إلى الجحيم!
    .
    .
    أخوكم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Aug 2004
    المكان
    حيث أنا..
    الردود
    4,091
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الارض عرض المشاركة
    قافية... المحتال!
    لا السلام عليك ولا الرحمة...
    أما بعد...
    جاءني في الأمس منام، رأيت فيه كبير أهل النار، إبليس عليه اللعنة، وقد كان يقرؤك السلام، إلى أن قال:
    - اخبر صديقك المحتال انه من أهل الجحيم، واّنا وضعنا له خازوقاً عظيماً في الدرك الأسفل من النار في انتظار أن يتبوأه صاحبك!
    فقلت له وقد أشفقت عليك من الخازوق: حرام عليك يا عم إبليس، خازوق واحد بس!
    فقال إبليس في امتعاض: يعني اعمل إيه؟
    فقلت له: خليهم أتنين يا إبليس يا صاحبي، هو أنت يعني دافع من جيبك حاجة!
    فقال لي: بس كدا، ابشر وأنا عمك!
    فإلى الجحيم يا قافية - يا معفن... إلى الجحيم!
    أخوكم
    أفتقدك يا صديقي..

    جداً.

  15. #15
    إحسان بنت محمد...
    عفوية جداً، عنيفة جداً، صاحبة حرف ألمعي جداً.
    شاكر لك يا بنت عم محمد.
    ***

    الساخر الغامض...
    خلينا في المهم، اتصلت بك – على الـ500 رقم بتوعك – ولم أجدك في أي منهم!
    للحظة فرحت، قلت يمكن ربنا افتكرك.
    لكن للأسف، واضح أن المعفنين هم من يموتوا أخيراً.
    طمئني على أرقامك - يا غريب الأطوار - في أي رسالة.
    ***

    الآن... وللأبد!
    في السابق كنت أنبهر وأتألم بسبب حروفك المتعبة دوماً والتي كثيراً ما كنتُ – ولا زلتُ – أخال أنها تخرج من بين ثنايا روحك! (ودا مش غزل بالمناسبة)
    أما الآن، فأنا اشعر بالذنب كلما قرأتك، لسببين، أولهما: أن مقام حروفك – غير العادية - ارفع من أن أقامر بالرد عليها، أما السبب الثاني فهو – بصراحة يعني - كمية الفتحات والكسرات والضمات المخيفة حولها! (ابتسمي)
    وعلى ذكر المآسي يا ريحان، كنت عايز احكي لك هذه الحكاية...
    محمد أمين، صديق مكافح، وأخ عزيز من اليمن غير الشقيق على حد قوله!
    كان أن حدثني هاتفياً الأسبوع الماضي... لم يقل الكثير، فقط قال:
    - أنا في قسم شرطة (.......) الآن، وهم يريدون لي ضامن على وجه السرعة!
    - لكن...
    توت توت.. انتهت المكالمة!
    أعدت الاتصال، وإذا بالهاتف مغلق!
    ليكن... إن شاء الله خير، سأذهب إليه مؤكد أن الأمر بسيط. (هكذا فكرت)
    وذهبت، لأجد خفر المركز يستقبلوني كما يستقبل السادة المحترمين الحثالة من أمثالي!
    ليكن، هذه الأمور تحدث أحياناً...
    - جئت اسأل عن صديقي محمد أمين، لقد هاتفني واخبرني انه هنا، وانه بحاجة إلى ضامن!
    - أقول يا سيد، يعني أنت دحين مسوي لي فيها ضامن!
    - طيب معاليك، ممكن أقابله اعرف منه إيه المشكلة!
    - أقول انقلع...
    - شكراً، طيب ممكن اعرف منكم إيه المشكلة!
    - أقول قط خشمك من هنا، روح جيب لي ضامن (مواطن)!
    - طيب أنا مواطن!
    - لا أنت أجنبي!
    - لا، والله العظيم أنا مواطن وعربي كمان!
    - ليش أنت (.......)!
    - لا يا سيدي أنا مش (.......)، أنا مصري!
    - آهاااا مصري، أي زين، دحين اوريك!
    وأخذني معه إلى الداخل، وقابلت محمد أمين وعرفت منه المشكلة، وكانت بسيطة، ثم طلبت منهم إخراجي عشان اروح أجيب له ضامن مواطن من بتوعهم!
    لكنهم رفضوا باستماتة، وقالوا لي خليك معنا عشان تعرف إذا كنت مواطن ولا أجنبي!
    بعد ساعة يا ريحان...
    اتصلت بصديقي جعفر جعفر جعفر من السودان الشقيق:
    - الو يا جعفر، مفيش وقت، شوف لي ضامن، ولا أقولك خليهم أتنين!
    توت... توت... انتهت المكالمة.
    * تهمة محمد أمين (من اليمن غير الشقيق)، إنهم ضبطوه يتناول (الجيرو)!
    * (الجيرو)... نبات عشبي يتناوله اليمنيون - حتى الأطفال منهم – بشراسة!
    * تهمة (المواطن) – أي أنا – إنني ادعيت إنني (مواطن)، بعكس السجلات الذي أكدت لهم إنني (أجنبي)!
    الأخت ريحان المعذبة (من المغرب المجاور)... كلنا مواطن، وكلهم (رافس)!
    رغم أن (رافس) منهم ومنا براء...
    ***

    مرآيا...
    بيني وبينك، إحنا برضه فينا عرق من النعاج!
    اسمع هذه النكتة عشان تتأكد:
    بيقولك مرة مجموعة مجانين سياسيين في مستشفي قرروا الهروب، فاقترح عليهم الزعيم خطة، وقال لهم: إحنا ناخد معانا سلم عشان لو لقينا السور عالي نطلع السلم، أما لو لقيناه واطي ننط من فوقه.
    المهم، لما وصلوا لقوا ان المستشفي أصلاً من غير سور وأنهم ممكن يهربوا بسهولة من غير السلم... مع ذلك فان الزعيم حك رأسه مفكراً، ثم قال لأتباعه: يالله نرجع الخطة فشلت!
    ***

    دباسة...
    أنت رجل صاحب وجهة نظر سديدة!
    وأيم الله انها كذلك...
    ***

    Fahad-T...
    واضح انك آخر من يعلم...
    إذ أن المشروع العالمي لاستحمار الشعوب موجود منذ فترة طويلة!
    الغريب يا أخي، أن المواطن العادي – أياً كان محله - مش مقتنع بذلك!
    رغم انه في حقيقة الأمر (رافس) منذ ولادته...
    خذ عندك (قافية) على سبيل المثال!
    ***

    قافية...
    واضح انك مكتئب وحالتك سودا...
    طيب، راسك والحيط!
    فإن لم يكن، يبقى عليك والبحر!
    .
    .
    أخوكم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    المنفى
    الردود
    763
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الارض عرض المشاركة

    محمد أمين، صديق مكافح، وأخ عزيز من اليمن غير الشقيق على حد قوله!
    كان أن حدثني هاتفياً الأسبوع الماضي... لم يقل الكثير، فقط قال:
    - أنا في قسم شرطة (.......) الآن، وهم يريدون لي ضامن على وجه السرعة!
    - لكن...
    توت توت.. انتهت المكالمة!
    أعدت الاتصال، وإذا بالهاتف مغلق!
    ليكن... إن شاء الله خير، سأذهب إليه مؤكد أن الأمر بسيط. (هكذا فكرت)
    وذهبت، لأجد خفر المركز يستقبلوني كما يستقبل السادة المحترمين الحثالة من أمثالي!
    ليكن، هذه الأمور تحدث أحياناً...
    - جئت اسأل عن صديقي محمد أمين، لقد هاتفني واخبرني انه هنا، وانه بحاجة إلى ضامن!
    - أقول يا سيد، يعني أنت دحين مسوي لي فيها ضامن!
    - طيب معاليك، ممكن أقابله اعرف منه إيه المشكلة!
    - أقول انقلع...
    - شكراً، طيب ممكن اعرف منكم إيه المشكلة!
    - أقول قط خشمك من هنا، روح جيب لي ضامن (مواطن)!
    - طيب أنا مواطن!
    - لا أنت أجنبي!
    - لا، والله العظيم أنا مواطن وعربي كمان!
    - ليش أنت (.......)!
    - لا يا سيدي أنا مش (.......)، أنا مصري!
    - آهاااا مصري، أي زين، دحين اوريك!
    وأخذني معه إلى الداخل، وقابلت محمد أمين وعرفت منه المشكلة، وكانت بسيطة، ثم طلبت منهم إخراجي عشان اروح أجيب له ضامن مواطن من بتوعهم!
    لكنهم رفضوا باستماتة، وقالوا لي خليك معنا عشان تعرف إذا كنت مواطن ولا أجنبي!
    بعد ساعة يا ريحان...
    اتصلت بصديقي جعفر جعفر جعفر من السودان الشقيق:
    - الو يا جعفر، مفيش وقت، شوف لي ضامن، ولا أقولك خليهم أتنين!
    توت... توت... انتهت المكالمة.
    * تهمة محمد أمين (من اليمن غير الشقيق)، إنهم ضبطوه يتناول (الجيرو)!
    * (الجيرو)... نبات عشبي يتناوله اليمنيون - حتى الأطفال منهم – بشراسة!
    * تهمة (المواطن) – أي أنا – إنني ادعيت إنني (مواطن)، بعكس السجلات الذي أكدت لهم إنني (أجنبي)!
    دول "عربية شقيقة" فعلاً...

    جايب جيرو يا محمد؟ جيرو؟ و تروح بكامل قواك العقلية تضمنه؟
    مش مكفيه اليمن من أقصاه لأقصاه مدفون في الجيرو؟
    ناوي يفسد أخلاق القوم المجاورين كمان؟ مش مكفيهم الي فيهم يعني؟ ناقصين جيرو الأخ؟

    ثم كيف تدعي أنك عربي و انت ما عمرك مشيت في صحرا ولا ركبت جمل إلا يوم سولت لك نفسك أن تؤنس وحدة أبو الهول؟
    هي العروبة إحساس و خلاص؟ طب مالذي يثبت لي أنك قحطاني أو عدناني على الأقل؟ عندك دليل مادي، هات! ما عندكش "أقول قط خشمك من هنا"..


    /

  17. #17
    ابن الأرض .. يا أخى احنا مصريين وبنتعامل بمصر أسوأ من أى مكان ، يعنى تقدر تقولى لو أنت وواحد أمريكى يكونش حتى بيعبد بوذا داخلين من مطار القاهرة إيه هيكون الحال ؟
    المهم الناس يا محمد مش الأنظمة ولا العساكر لأن العساكر فى كل مكان أغلبهم معندهمش دم
    ابن الأرض من يوم ما اشترى البلاى ستيشن وأخلاقه فسدت وصار له ميول عدوانية وماشى يلطش لولاده .. قال إيه إشتراه علشان العيال .. وهو بيعوض الطفولة المحرومة ، طيب إنت شاريه علشان أسامة تروح تضربه ليه لما يقول لك قوم يا بابا سيبنى ألعب شويه
    بصراحة ردودك متعوب عليها ونادر إن حد يرد بالإخلاص ده .. أحيانا أتمنى أرد بكلمة يسلمووووووووو على جميع المعقبين
    أخيرا قافية حزين بالفعل ، حاول تنكد عليه أكثر
    هو الجيرو ده غير الجرجير بتاعنا

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أم الدنيا (مصر المسلمة)
    الردود
    916
    ^
    ^
    سلاماً من حنايانا ..
    ونسريناً وريحانا ..

    وحشتوني وحشتوني وحشتوني <<< علي قولة اسمها إيه؟!


    مفتقد الهوا النضيف دا بشدة الفترة اللي فاتت


    طمني عليك يامحمد يا وحش بكسر الحاااااااااء .. حاء .. حاء

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    مقبرة جماعية
    الردود
    1,600
    يعني إيه منطق؟
    أو أيه هو منطق الحمير؟
    رب اجعله عملا صالحا

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الارض
    قافية... المحتال!
    لا السلام عليك ولا الرحمة...
    أما بعد...
    جاءني في الأمس منام، رأيت فيه كبير أهل النار، إبليس عليه اللعنة، وقد كان يقرؤك السلام، إلى أن قال:
    - اخبر صديقك المحتال انه من أهل الجحيم، واّنا وضعنا له خازوقاً عظيماً في الدرك الأسفل من النار في انتظار أن يتبوأه صاحبك!
    فقلت له وقد أشفقت عليك من الخازوق: حرام عليك يا عم إبليس، خازوق واحد بس!
    فقال إبليس في امتعاض: يعني اعمل إيه؟
    فقلت له: خليهم أتنين يا إبليس يا صاحبي، هو أنت يعني دافع من جيبك حاجة!
    فقال لي: بس كدا، ابشر وأنا عمك!
    فإلى الجحيم يا قافية - يا معفن... إلى الجحيم!
    .
    .
    أخوكم
    إزيك يا محمد ..
    ردك دا غلط جداً يا محمد .. قد جمعت فيه كثيراً من الجهالات وأنت أعقل العاقلين :
    حين نتحدث عن مفردات معلومة لها مدلول شرعى محدد فلا يجوز فيها الهزار على النحو الذى تكلمت به يا بن أخويا ، ثم أنت تعلم أن أبليس لا يملك أن يضع "خازوق" –فضلاً عن اثنين- فى "الدرك الاسفل" من النار لأى أحد .. ثم أخشى إن قلت لك ذلك أن تقول إنك "بتهزر" .. لأن الهزار لا مكان له فى مثل هذه المعانى ، كما أنه لا يصح أن تقول لمسلم "إلى الجحيم" على أنه هزار .. ولا يجوز الضحك والإستهزاء بالعذاب والجحيم وجهنم .. !
    عندى احساس إنك عارف إن كلامك غلط .. لكن شكلك بالغت فخرجت عن حد المقبول يا حمادة !

    غفر الله لنا ولك

    أخوك المحب

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •