Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 37
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262

    " كرزاي الصغير " و " الملك الأسير " !!!

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ...

    قال صلى الله عليه و سلم : القلب ملك وله جنود ، فإذا صلح الملك صلحت جنوده ، وإذا فسد الملك فسدت جنوده . و قد ضعفه الألباني و لكن معناه صحيح .
    كنت أنظر إلى كرزاي و هو يقول :" الحكومة الافغانية لا تتخذ قراراتها تحت أي ضغوط خارجية ! "
    ثم جاء علاوي و ردد نفس العبارة !
    ثم جاء البارزاني و ردد نفس العبارة !
    و كنت كلما سمعت هذه العبارة أقوم بهذه الطقوس التالية التي أسميها " حالة الدراجة الهوائية " :
    - أستلقي على قفاي .
    - أرفع قدماي إلى السقف و أحركها و كأني أسوق دراجة هوائية !
    - أضحك بأعلى صوتي !!!
    - أردد : " قال بدون ضغوط !!!
    هي أشبه بحالة لا إرادية ! ... تنتهي بعد مدة معينة ...
    كرزاي جاء مع المحتل ليجلس على كرسي منحوت في أسواق باكستان الشعبية !..
    فهو " أفغاني أصيل " يشرب مما يشربون منه و يأكل مما يأكلون !..
    مع أن الحقيقة أنه " صهيوني " يرتدي عباءة مطرزة و طاقية أفغانية .

    ثم رأيت بعد ذلك شخصا يتحدث عن الدخان فيقول :
    " أنا ما شربته لأني ما أقدر أتركه ولكني اشربه لأن عندي قناعة أنه ليس مضر الى ذلك الحد !!!"
    ثم يقول :" قناعتي الشرعية : أن الأغاني ليست محرمة و كذلك الأفلام يا أخي فيها خلاف شهير ثم الموسيقى .....
    فيسهب في الكلام و في نهايته يقول : لو اقتنعت لفعلت كذا و كذا ولكني لست مقتنع و أنا لا أتصرف بدافع شهوة أو طمع أو هوى ولكن هي قناعاتي " ..

    انتابتني حالة الدراجة الهوائية فجأة... فعلمت أن كرزاي حضر !!!
    تذكرت ذلك الحديث " القلب ملك البدن !!! " فعلمت أن ذلك الرجل قد أسر الشيطان قلبه ...
    و نصب " كرزاي " بدلا منه ... الملك الآن في الأسر و كرزاي يقول :
    " أنا لا أتصرف تحت ضغوط الهوى والجشع والشهوة !! نحن سادة الموقف في دولتنا !!"
    كل الشعب يعلم أن كرزاي " كذاب كبير " لأن الشعب يعاني !
    كم مرة وجدت صوتا ينبعث من داخلك يقول :" ياليتني ألتزم بتعاليم الدين ! ياليتني أترك الدخان و الخمر و المعازف ..."
    صوت فيه نبرة صدق تشعر فيه و تشعر بحرارة صدقه بين أضلعك يناديك بحسرة و انكسار و ضعف ...
    هل تعلم ما ذلك الصوت ؟؟؟ ...
    إنه قلبك ... إنه " الملك الأسير !!! "
    يتمنى لو أن اليد اطاعته فلم تمتد للحرام !
    و لكنها تعصيه فتمتد ! .... لماذا ؟
    لأن " كرزاي الصغير " تربع على عرش " دولة البدن " و كذب على السمع والبصر و اقنع الجوارح و الاطراف و كل خلية في الجسد أنه:
    " لا سبيل إلى الاستقرار الا تحت حكمه و أن الملك الأسير صار تاريخا يجب أن ينساه الجميع و أن السعادة كلمة مرادفة لكرزاي و أنه " من القوم و فيهم " !!! "
    " كرزاي الصغير " الذي جلس في قلبك ... تكره الشئ ومع هذا تفعله ...
    تتمنى الشئ فلا تستطيع يدك أن تمتد اليه و لا رجلك أن تمشي له !
    لماذا ؟
    لأن الشيطان نصب " كرزاي الصغير " في صدرك يكذب لك و عليك !..
    كم في الشوارع من الأبدان \ الدول ...
    التي تأنقت و تزينت ....
    كم من لناس من شيد بدنه \ دولته ... فغذاه واهتم به و طرز له الثياب ...
    مع أنه في النهاية :" دولة بلا ملك و شعب بلا هوية "
    اليد تتحرك كيف تشاء ...
    و الرأس يفعل ما يدور به ...
    و الرجل تخطو لا تعلم إلى أين !!!
    و " كرزاي الصغير " مقيم على العربدة و المجون في قلبك ...
    لا يأبه لإنسانيتك ...
    لا يقيم لمصيرك أدنى اهتمام ...
    لا يشعر بك الا " متشاعرا ً "
    " شعب العراق يجب أن يعيش أفضل حياة و أسعدها و نحن نعمل على ذلك ليل نهار "
    يقولها علاوي ... وهو قبل المؤتمر الصحفي بقليل وقع على ورقة " إحراق الفلوجة بمن فيها ! " ...
    علاوي الذي يقول ما يطرب الشعب و يفعل ما يرضي الأمريكان ...
    " كرزاي الصغير " ... في صدرك ...
    يعدك بالسعادة و الازدهار ... و يخطب لك الخطب كل يوم ...و يسعى جاهدا لكسب ولائك ...
    و لكنه لا يفعل الا ما يرضي الشيطان ...!
    " كرزاي الصغير " ... قرينك اللعين ... الذي تربع على عرش قلبك ...
    إلى متى و أنت تألم للعراقيين من علاوي ...
    و للأفغان من كرزاي ...
    و لغيرهم من غيرهم ...
    و أنت نفسك تمارس على نفسك نفس المشروع !
    وكيل الاحتلال " كرزاي الصغير " ... يلبس مسوح المسلم ...
    يجلس على كرسي خشبي " أثري " و يسوق الكلام بلهجة اعتادها " الشعب \ الجسد " ..
    يتحدث بلسانك ...
    أنا أريد ...
    أنا قررت ...
    قناعاتي ...
    أفكاري ...
    فيصدق الجسد \ الشعب ... أن الذي يتحدث يكون هو ....
    و لكن !...
    عندما ترى المصلين يذهبون إلى المسجد ...
    و ترى الطاهرات يرتدين الحجاب ...
    و ترى السواك يباع فتتمنى أنه كان بين أصبعيك بدل السيجارة ...
    و ترى الشهداء يصبون دماءهم .... على مشاعل الأمة لتبقى و تحيا ...
    و أنت تريد و لا تستطيع !
    تنتظر من " كرزاي الصغير " في صدرك أن يتحرك فلا يتحرك !!!
    يكذب عليك !
    يخاتلك !
    يبدي الشعور بك و التقدير لحلمك فيعدك بفجر " ما " يوما " ما " ... فانتظر فتنتظر ...
    كالأبله ...
    كالأحمق ...
    كالمسحور ...
    و انت تقول : قلبي مقنع بي و انا مقتنع به ! ...أثق به ...
    الدولة كلها تحت سيطرته !..
    اليد يده !
    و الرجل رجله !
    و الرأس رأسه ... والحلم حلمه !!! ...
    كل مشاريعي .... تمر بهذه النفس التي سيطرت علي !...
    إن أعلنت الانقلاب على كرزاي فأنا أعلن الحرب على نفسي !!!
    أقول : نعم ! ... هي حرب ولكنها ليست على نفسك و انما هي على " كرزاي الصغير " !!!...
    إذا سمعت الأذان فحن " الملك الأسير " \ قلبك الفطري الطاهر ...
    الى ربه و قال : ياليت بدني يكون هناك ...
    تحت سقف بيت الله ... في صف الصلاة !!
    عندها ...
    أعلن المقاومة و أشعل فتيل الجهاد و قل :" لبيك يا قلب الفطرة ... لبيك يا نور الرحمن ! "
    سيغضب " كرزاي الصغير " ...
    سيقول " الصلاة تنهى عن الفحشاء فهل تريد ترك سعاداتي التي كلفني جلبها لك الشيء الفلاني" ؟
    ثم أن الخطة الخمسية لتطوير الدولة وكافة مرافقها ما زالت في طورها الأول فلماذا تستعجل باليأس فتزهد و تتبع " ملوك التقشف " ..هل تريد ترك الشهوات و تعيش حياة الجوعا مع ملك خائب تخلى عنك كثيرا ؟ !!!
    إذا قال ذلك فقل له :
    اليوم سأرمي قلعة الدجال ...
    من لهب الوغى ...!
    و أسير في فك " الأسير " ..
    اليوم أبني دولتي ... و بصولتي .. و بحول ربي ...
    أستثير الحلم ... حتى ...
    يستطير !...
    اليوم لن أرضى بحكم الكلب ... في قلبي ...
    " كرزاي الصغير " !



    =========

    تحية تشبهكم و سلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    احلام اليقظه
    الردود
    8
    كلنا كرزاي
    هذا حالناوانت وصفته خير وصف
    فمتى نفيق من حالة الدراجة الهوائيه
    شكرا لك موضوعك المؤلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2004
    الردود
    46
    ..

    أيها العزيز ..
    لله درّك كيف رسمت على الوجوه أخاديد مزجت فيها معالم السخرية بالألم .. والبسمة الصفراوية بالفجيعة ..
    .
    لا عجب في تشابه أقوال وأفعال من ذكرت .. " كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم مِّثْلَ قَوْلِهِمْ تَشَابَهَتْ قُلُوبُهُمْ " [البقرة : 118]
    شخوص وأشكال تتخرج من مدرسة واحدة .. " إِنَّ البَقَرَ تَشَابَهَ عَلَيْنَا " ..
    وأخشى ما أخشاه أن نتشابه على البقر .. !!

    كل منا يقول له كرزاي الصغير : إن في فمي ماء وهل .. ينطق من في فيه ماء ؟
    لكنه يتناسى أن ثمة فرقاً بينه وبين الضفدع ..
    اللهم إلا إن كان قرأ ديوان مسيلمة .. وكيف خاطب فيه الضفدع ..
    .
    أيها العزيز .. ليتني كنت من أصحاب الكروش لأعمل بمروحتك الهوائية صباح مساء ..
    ..
    لكني أمنحك براءة اختراعها مع إعجابي بانفعالاتك الساخرة حتى الإشباع ..

    دمت حراً ..
    .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الردود
    83
    ونفسك ذم لا تذمم سواها ..................... لعيبٍ فهي أجدر من ذممتا

    إن محاولاتنا لإصلاح أنفسنا هي الطريق الصحيح لإصلاح الأسرة ومن ثم المجتمع

    بارك الله فيك ونفع بعلمك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    حيث الدمع أنا هناك
    الردود
    21
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جئت ألقي تحية السلام , وأشرب من عندكم عذب الكلام ..
    وأقترف الكتابة منتهى الاجرام ..

    فالمنتدى مازال غائبآ عليا في جله , ضائع أنا في كله
    دخلت من باب الأحلام فوجدتها مركزآ من غير انسجام ,
    هذا حال ومال أمة أسمها العرب ,
    ضعف .. ذل .. تخاذل عن الحق ..
    أنت تركبدراجتك الهوائية التي ,في كل مرة تسمع فيها تصريح
    أما أنا فأمد يدي لأقرب كأس مرارة موجود الى جانبي
    ,, سم يقطع الأحشاء أدرف دمآ من بعد دمع
    لن ننسى كذا شكر صاحب الموضوع , وذكره كواحدة من أنصع الشموع

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الردود
    837
    قام ابن زياد في آخر الليل يتفقد الجند قبيل دخوله الأندلس
    فسأل عن احد التابعين، فقيل له أنه يصلي في خيمته
    فدخل عليه ابن زياد فوجده رافعا سبابته الى السماء ويدعو
    فقال ابن زياد لمن معه : والله إن اصبع فلان خير عندي من جميع هذا الجيش وعتاده !

    الدعاء اخي الكريم خير من أي انتفاضه على كرازي انفسنا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في قلب من أشتاق لهم
    الردود
    105
    رائع جدا أنت ...


    وسيء جدا ما وصلناه ...

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    بارك الله فيكم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2001
    المكان
    بلاد ما بين البسطارين
    الردود
    2,262
    في الحياة أربع طبقات من المؤثرات :

    طبقة التسخير :
    وهي أن تولد دون أن يؤخذ رأيك و تموت أيضا بنفس الطريقه ...
    تنكسر ذراعك .. يسقط سنك ... يموت قريبك !...
    هذه لا مجال لك في مكابدة " العلل " فيها و عليك أن تعلم كيف تواجهها ..
    بصبر واحتساب ...

    طبقة التخيير :
    وهي أن يصيبك بلاء و عقوبة بسبب مخالفتك لما تعلم من الدين

    فأنت خيرت فاخترت المعصية فعليك أن تتحمل نتيجة أفعالك الشريرة ...
    أيضا يجب أن تعرف كيف تواجه تأثيرات هذه الطبقة ... بالتوبة و فتح تحقيق عاجل مع الذات !

    طبقة الحيوانية :
    وهي أن تقع تحت تأثير طبعي لا ينفك عنك كحب العلو و السيطرة و الشهوة و الطمع ...
    و جنون العَظَمَه و جنون العَظْمَه !...
    هذه تواجه بتوفير ما يسد احتياجاتها بطريقة شرعية ...


    ثم طبقة الملائكية :

    وهذه تؤثر عليك من حيث الشعور بالخلود بالموت بالرغبة في الانتقال إلى عالم آخر !!!...
    أو الشعور بأن هذا العالم " تجربة كونية ذريعة الفشل " ...
    عندها تحتاج أن تفكر في عالم آخر اسمه " الجنة ... الآخرة .... يوم المعاد ! " ؟؟؟ ...

    هذه أيضا تواجه بتصور صحيح لما بعد الموت ... حيث تبدأ الحياة الحقيقية !



    اذا استطعت مواجهة تأثيرات هذه الحجب الأربعة .... ستسقط كرزاي ...

    اقرأها مرة أخرى و فكر ... كيف أثرت عليك في حياتك إلى الآن ؟؟؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2002
    المكان
    بلاد الواق واق
    الردود
    1,887
    إذا ما مات ذو علـم وتقـــــــوى ***** فقد ثلمت من الإسلام ثلمـــة
    وموت الحــاكم العـدل الـمـــولـى ***** بحكم الشرع منقصه ونقمـــه
    وموت العابد القوام ليــــــــــلاً ***** يناجــي ربــه في كل ظلمه
    وموت فتى كثير الجـــود مَحـْـــلٌ ***** فإن بقاءه خـب ونـعمــــة
    وموت الفارس الضرغام هــــــدم ***** فكم شهدت له بالنصر عزمـــة
    فحسبك خمسة يُبكى عليهــــــــم ***** وباقي الناس تخفيف ورحمـــة
    وباقي الناس هم همج رعـــــــاع ***** وفي إيجـادهم لله حكمـــــة

    ( عبد الرحمن بن وهف القحطاني رحمه الله )

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    فوق الأرض وتحت السماء!
    الردود
    88
    هناك 22 كرزاي في الشرق الأوسط الشعير!
    شكراً لك ونتشوق لجديدك!
    أخوكم ومحبكم
    *&فــيــصــل الــمــهــاجــر&*
    (أعيدوا صياغة كل المعاجم...فإن الرجولة تعني أسامة)
    faisal-now@hotmail.com
    (اللهم ياحي ياقيوم أرزقني الشهادة في سبيلك)

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jul 2005
    المكان
    في رداء العز والمجد
    الردود
    27
    نص ساخر بحق
    والسخرية هنا بناء كما وجد الساخر ساخراً ليبني ويصلح اعوجاج ما أفسده الدهر..

    مقال رائع بحق........أثرت مكامن الجروح........سخرت.........وقبل أن تسخر بهذه الطريقة،كأن بهذه الضحكة وأنت مستلق على قفاك،كمن يلوب من الألم العميق من بكاء صامت،أبكيت أرواحنا يا سيدي..
    شعب الأفغان،شعب ما وراء النهرين،الشعب المبدع لو وجد من يرعاه حقيقة،ويمد له سبل الأمان،..
    النساء الأفغانيات لهن الحق أن يعيشوا كبقية النساء،وأن يتمتعوا بالتعليم والصحة،وأن يربوا أطفالهن دون خوف متربص من كل مكان,,,
    لكنه المسلم الذي ظن واجبه بشعائر ما فقه معناها،وترك ما أهم أسباب الخلافة،،نام ،فتنادت الأمم على قصعتها،،،
    ماذا علي،،الدعاء،،الصبر،،،،وماذا أيضاً ،،ألا نخرج منها بتوصيات بناءة بعمل جماعي،،بيد واحدة تشد على الجرح فتمنع نزيفه،،أليس هذا منطق الأبطال ،،العمل،،فأين؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!

    موضوع بناء تشكر عليها يا((راندوم أكسيس))//وفقك الله//وجعل قلمك سيالاً في خدمة الإسلام//
    العمل والأمل هما مطية الراحلين إلى الله

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    331
    ما كنت أظن كرزاي له هذه القوة والصوله
    قاتله الله كم اوردنا المهالك
    اسال الله ان يعيننا عليه وعلى كل كرزاي حقير!

    وفقك الله راندوم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    في بلاد الضالين
    الردود
    569
    لله درك ..

    شبَّهت فأجدت
    و ضربت فأوجعت

    يسقط كرزاي الصغير ..

    و السلام عليكم

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بلاد القهر والسلطان ..
    الردود
    1,661
    الله يجزاك خير وينفع بك .. ويتوب علينا ..

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المكان
    فى زاوية النسيان0
    الردود
    2,551
    أَسَـفِي عـلَى الأحْـرار قَـلَّ حِفَـاظُهـم
    لـَـوْ كـان يُجْـدي الحـُرَّ أنْ يتأسَّـفـَا
    يـا ويْلَكـم أَفَمَـا لَكُـم مـِن صـَـارِخٍ‎ ‎
    إلاَّ بِثَغْــر ضَــاعَ أو دِيــنٍ عَفَـــا
    فمدينــةٌ مِـنْ بَعْـد أخرى تُسْـتَبَـى
    وطريقــةٌ مـن بعـد أخرى تُقْتَفَـى
    حــتَّى لقــد رجـفت ديـارُ رَبِيعَــة
    و تزلــزلت أرض العــراق تَخَوُّفـــَا
    والشـَّـامُ قــدْ أوْدَى وأوْدَى أهلَــه
    إلاَّ قليــلاً والحِجَــازُ عــَلى شَفَــا

    ابن هانئ الأندلسي الملقب بمتنبي الأندلس

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الردود
    4
    جزاك الله خير

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    فوق الارض
    الردود
    30

    خروج مبارك وعوداً حميداً

    للبشر مع كرزاي ثلاث حالات:
    صديق كرزاي :وهومن عقد صلح مع كرزاي وفي نظره ان كرزاي لن يضرة.
    معلم كرزاي:وهو من يتعلم منه كرزاي صنوفاً من الاغواء لم تخطر على باله.
    عدو كرزاي:وهو الداعيه وانا أحسبك من هذا الصنف أخي راندوم والله حسيبك.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بين السطور..!
    الردود
    253
    ياعزيزي كرزاي وبقية الكرزايات لا يتلقون أية ضغوط خارجية!

    إنهم أطوع من الحديد لداؤود..!

    دمت بخير،،

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث لا يمكن أن تتوقع !
    الردود
    4,284

    ربما يودّ الذين كفروا لو كانوا مسلمين !

    وربما يود كرزاي لو أطاع ملكه الأسير !
    " وآخر كتابي أيا مهجتي
    أمانة ما يمشي ورا جثتي
    سوى المتهومين بالوطن - تهمتي - !! "



    .

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •