Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    ارض الله الواسعه
    الردود
    354

    "مثل آهة في الريح..."

    تدرك فى نقطة ما.
    ان العالم لا يحتملك كلك، كثير انت عليه بكل هؤلاء الذين ينامون على وسادة قلبك كل ليله،بالجوعى الذين تطعمهم الامل فى اماسى القحط والمشردين الذين تفتح لهم غرف الروح،والاطفال الاطفال تمد لهم اراجيح حنانك وتحيطهم بجنيات خيالك الطيبات،
    مثقل ، ومحتشد بعواصم تلفظ الغرباء الى مناف موحشة ،وبلاد تتبرا من بنيها،وتراب يفتعل المعارك مع خطى تطرقه بأرق العشق كى لا تترك اثرا على جسده الرقيق،وسماء تحتضر بنجوم مستعارة وبحار تشرب ملحها بلا ارتواء،وليل اسود بلا نهايه.
    يضيق بك العالم وانت على هذا النحو، يضيق.تذكره بقسوته وهشاشته، بظلمه وظلماته،بحنجرته الميته،وخطاه الطائشه،وعجزه واستلابه،وجبروته البائس .
    وتدرك عند نفس النقطة ايضا،
    انك لم تعد تحتمل كل هذا العالم!
    ماذا تفعل اذن وما زال فى العمر الكثير،ومحنة الحياة لا تحتمل التاجيل؟
    تتفاهم مع الاخر فى داخلك، ذلك الذى يرقبك فى سعيك اليومى الدؤوب للتبدد، وانت تحاول ان لا تكون الا نفسك، وتقول له اخرج انت الى العالم،انت اقل حزنا،واحتفالا بالتفاصيل،ودعنا نتوازن فى البلاء لكى نعيش.
    يخرج محارب النور نشيطا الى الحياة،نقيا من كل احتمالات السقوط، ومخفورا بخيل احلامك.
    هذا الذى يدرك كيف تورطت بهموم لا معادل لها الا الحزن، وآخرين لا معادل لحياتهم الا موتك.خفيفا ينتشر فى مساحتك، يناور عنك بابتسامته الفائقة اللذة ويدافع عن قلبك بسيف البهجة ،يحمى كائناتك المقهورة بعذب المماحكات وسذاجة المبتدئين.يمنحك قلقا رائقا وراحة مؤقته،ويدخلك من الباب الخلفى لترى ما خلف الستار قبل ان تبدا عروض الحياة!
    فى كل ليلة، وانت تعدد نعمك التى لا تحصى واولها انك بدات تبتسم،ترى خطا رقيقا جديدا على وجه محارب النور،تسأله عنه،يبتسم ويقول لك انه كسبه فى معركة جديده.
    بمرور الصباحات المجهدة والاماسى التى تعيد تشكيل الداخل الى ما هو اكثر هدوءا واقل سوادا، تكتشف انك بدات تتماهى مع محارب النور، تمنحه صلابة لذراعه،وزادا ليومه الطويل،فيما يصبح هواكثر انشغالا واقل ابتساما،واخف خطوا.
    فى نقطة ما.
    تتفقد المحارب الطيب،وجهه الملىء بالخطوط،معاركه الباهره،روحه المثخنة بجراحك،واصابعه التى بدات ترتجف بكلماتك!
    ظل صامتا،غلبه الحزن،تسللت اليه فى لحظة صدق،او تسلل اليك، لم يعد قادرا على تحريك سيفه،فقد اكتشف هو الاخر،لماذا انت انت، ولماذا النور باهر هكذا ،والعتمه كذلك.
    فى نفس النقطه.
    عبر المحارب اليك، توسد قلبك وتوسط مشرديك،ومد يده مع ايدى الجائعين فى روحك، وانتقى مكانه بين اراجيح اطفالك،واختار جنية طيبة من اساطيرك...واغمض عينيه،لنوم اخير.
    فرحت به،.وبكل الذين راهنوا عليه ، وكرهوك ..
    كل الذين فتحوا له اذرعهم وقلوبهم،واداروا ظهورهم لك،وانت تعيش من خلاله ،ويموت من خلالك،غادر فى الجلال،ويقيت فى الحزن المقيم،محارب النور الذى خرج من روحك ضاحكا وعاد اليها مأخوذا،حين راى اخيرا، ما رأيت .
    ووحدك الذى ظللت قادرا على البكاء،وانت تراه مسجى فى داخلك،يزيد عدد رعاياك البائسين،فيما كان يختفى امام الاخرين ، مثل" آهة فى الريح"!.
    كل شوقٍ يَسكنُ باللقاء...لا يُعوّلُ عليه-ابن عربي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2005
    المكان
    في داخلي
    الردود
    3,436
    كما تعلمين فذها جنون ..محض جنون ..من أي بقعة أتت بك الشمس يا فاطمة !


    وتقول له اخرج انت الى العالم،انت اقل حزنا،واحتفالا بالتفاصيل،ودعنا نتوازن فى البلاء لكى نعيش.
    التفاصيل ..تلك التي تتعبنا نحن ..!


    يخرج محارب النور نشيطا الى الحياة،نقيا من كل احتمالات السقوط، ومخفورا بخيل احلامك.
    هذا الذى يدرك كيف تورطت بهموم لا معادل لها الا الحزن، وآخرين لا معادل لحياتهم الا موتك
    آها ..أليس من طرق غير الموت للتعادل يا فاطمة ..! أرأيت كيف أنه جنون!



    ،وانت تعيش من خلاله ،ويموت من خلالك
    لا لم يكن من فائدة إذا !



    فاطمة ..دمت مدهشة ../!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    2,099
    انك لم تعد تحتمل كل هذا العالم!
    ولم أعد أحتمل جلدي يا فاطمة


    في كل كلمة هنا وجع وامامها آهات ممتدة الى أعماقنا..

    سلمتِ يا فاطمة وسلم البهاء الذي يحتويكِ...
    محبتك
    "ما أسهل الكلام..!"

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    بَيْنَ ( مَهْدِيْ \ وَلَحْدِيْ )
    الردود
    433
    التدوينات
    3
    قبل ..




    بعد ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    تسبرين غور الحدث ،

    جميل هو قلمك يا فاطمة

    ملاحظة بسيطة ، نحن لا ندرك إن كان الباقي من العمر الكثير.. أو حتى القليل !

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Oct 2005
    الردود
    211

    << قلبها يعورها

    كثير حرفك حدّ التثـقّف
    حزين حدّ احتدام الذاكرة
    كثيرة / حزينة أنتِ


    .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    Tunisia
    الردود
    596
    فاطمة


    //


    ليتني أُشفى من قلمك الذي علّمني الإدمان..!

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    موسكو.. الأزقة الخلفية
    الردود
    344
    ،يحمى كائناتك المقهورة بعذب المماحكات وسذاجة المبتدئين.يمنحك قلقا رائقا وراحة مؤقته،ويدخلك من الباب الخلفى لترى ما خلف الستار قبل ان تبدا عروض الحياة
    اي قدرة لك على اختراع الصور خيال خصب وكلمات جديدة وكل جديد جميل
    ادمنت قراءة كتاباتك وكفى
    أنا مع الخراب... إذا كان كل بناء جديد يرشحني لأكون معتقلاً فيه.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    ارض الله الواسعه
    الردود
    354
    الاعزاء الذين توقفوا هنا..

    اغفروا لي اجازة قصيره..أخرت شكرى العميق لمتابعتكم
    نحن..احيانا..مثاليون اكثر مما تحتمل الحياة..لنقل..ربما حالمين ..بواقع اكثر تسامحا..واقل فظاظه..لكننا حين نرتطم بهذا الواقع المدمن على استنساخ سيئاته...يكون ارتطامنا مدويا..فننسحب الى داخلنا..محاولين التاقلم عن طريق الدفع بذواتنا الاخرى لمواجهة العالم..وللأسف..هى نحن..وكما صدمنا من قبل..اخذت نصيبها من الصدمات..
    هل نتوقف..؟
    هذا ليس قدرنا.
    فعلا ..نحن لا نعرف كم بقى لنا من حياة ..لكنه الافتراض..اخى الغضب
    نعمل ليومنا كاننا نموت غدا..او نعيش ابدا..
    السناء..توقفك هنا يعنى الكثير...اترقبك دائما..ربما توصلنا الى حل مناسب..بعث جديد..او تغيير العالم..
    وروود الامل يفتح طرقا فرعيه..لنساعده على ذلك.
    النقاء..ارجوك لا تشفى..احتاج مدمنا واحدا على الحرف على الاقل.ولا بد ان يكون مثلك..لأقول لنفسى..هاهو كائن جميل..عليك بمكافاته بشىء اجمل.
    نوف..اسعدني مرورك..
    صبح..اشكرك..توقفك هنا اكثر من مجرد تعليق عابر..انه ختم جوده!.
    ضياء القمر..ممتنه والله لمرور عزيز وكريم..واكثر منه لمتابعة احلم بها..قليل ان اقول شكرا..لضياء القمر..على هالة من النور..
    كل شوقٍ يَسكنُ باللقاء...لا يُعوّلُ عليه-ابن عربي

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •