Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: همزة .. وفجوة ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    غريب أو عابر سبيل
    الردود
    37

    هَمزة .. وفجوة ..

    هَمزة .. وفجوة ..
    رُويَ أن مسافراً عاد إلى أرض الوطن بعد إقامته ببلاد لا تتحدث العربية. ولاستيفاء متطلبات جهات تعليمية كان بحاجة إلى من يترجم شهادة ميلاد أحد أبناءه إلى اللغة العربية على أن تكون الترجمة من مكتب معتمد. بعد البحث والمرور على عدد من "مراكز اللغات والترجمة" عثر صاحبنا على مكتبه المعتمد المنشود. وقد أخبرنا من لا نتهم أن ميزة الاعتماد هذه تعني في الغالب أن خاتماً ما كان يوماً ما في حوزة مترجم ما معتمد وعلامة اعتماده الخاتم، ثم آلت الحيازة إلى واحد من أصحاب مكاتب الترجمة بسبب الوفاة أو التفليسة أو صفقة أو بالوراثة أو بالتفاهم أوغير ذلك من أسباب لا طائل من بحثها، ما يهمنا أنه بذلك المآل صار مكتب الترجمة هذا معتمَداً وعلامة اعتماده الخاتم .. نفسه.
    ذهب صاحبنا بشهادة الميلاد إلى المكتب المعتمد حيث عهد الأستاذ صاحب المكتب بمهمة ترجمتها إلى أحد موظفيه ذوي الهمم من شباب الترجمة الواعد. والحق أن كل من كان بالمكتب، من كبيره إلى صغيره، أبدوا جميعاً غاية الحفاوة والاهتمام بصاحبنا هذا لمّا علموا أن عميلهم زميل لهم في المهنة وأنه قد عاد إلى البلاد بعد غياب طويل.
    أكمل الشاب الواعد الترجمة وعرضها هو والأستاذ صاحب المكتب على صاحبنا ليراجعها فكان أول ما وقع عليه بصره لفظ "الأسم". تريث صاحبنا وأسرَّها في نفسه حتى ينتهي من مراجعة الترجمة بأكملها. وكان في عجلة من أمره، فرأى أن يتجاوز عن بعض الأخطاء إلا هذه عزم ألا يسكت عنها.
    عبر صاحبنا عن شكره لإتمام الترجمة على ذلك الوجه المرضي و أخبر الأستاذ صاحب المكتب والشاب الواعد في لطف ورفق بوجود خطأ طفيف وأنْ حبذا لو تم إصلاحه، وكان يشير إلى لفظ "الأسم". أخذ صاحب المكتب ينظر إلى الكلمة يفحصها باهتمام، واشرأب الشاب الواعد من وراء كتف أستاذه يتفقد نتاج عمله باحثاً عن الخطأ. وقد شُهد لهما بأنهما كانا جد مهتمين بالعثور على ما يشوب الترجمة من خلل لإصلاحه حتى تتم المهمة على الوجه الأكمل. لكنهما تحيرا وتسائلا عما وجد العميل في تلك الكلمة البسيطة من خطأ.
    "هذه يجب أن تكون همزة وصل" .. قالها صاحبنا وكأنه يفصح عن كلمة السر التي تفتح الأبواب الخفية، ثم ترقب بريق اكتشاف الضالة المفقودة في عيني صاحبيه .. ولم يجده. أما تحقيق الاكتشاف فكان من حظه هو وإن جاء بلا بريق أو فجاءة. فقد تراءت له هوة سحيقة كان هو على جانب منها وكانت إلى جانبه همزة الوصل، ولو كانت همزة قطع لما اختلف الأمر، وكان صاحباه على الجانب الآخر .. بعيدين. وقيل أن اسم هذه الهوة عند جمهور العارفين "فجوة التواصل"، وهو قول مقبول لدينا.
    وكان أنْ عاد اكتشاف فجوة التواصل بفائدة كبيرة على صاحبنا. فقد ذهب يختصر الطريق ويشرح لصاحب المكتب أنه "يجب إزالة الهمزة من فوق الألف". وهنا رحب الأستاذ الكريم كثيراً باقتراح عميله العزيز، فدعا الشاب الواعد، الذي كان حينئذ شارد الذهن، وأمره بسرعة معالجة الأمر وإعادة طبع الترجمة وفقاً لما يرضي العميل.
    ثم ترك أستاذنا صاحب المكتب الشاب الواعد لينجز المهمة وعاد يسأل صاحبنا عما رآه من عيب في "وضع الهمزة فوق الألف" حيث أنهم "كثيراً ما يكتبونها هكذا ولم تُرَد إليهم أي ترجمة من قبل لهذا السبب". عندئذ حاول صاحبنا أن يصف في إيجاز همزتي الوصل والقطع والحرف الأول من كلمة "اسم". أظهر صاحب مكتب الترجمة تقديراً كبيراً لصاحبنا وسأله في إعجاب أو ربما في تعجب عن مصدر معلوماته هذه حيث أنه "لم يسمع بهذا الأمر من قبل" على حد قوله، والعهدة هنا على الراوي.


    أجاب صاحبنا مخفياً دهشته: "من كتُب النحو" (1) ..


    قال صاحب مكتب الترجمة: "لابد أنها من دول الخليج .. هم الذين يهتمون كثيراً بهذه الأشياء" !

    ____
    (ملاحظات)
    (1) لطيفة: ذكر صاحبنا هنا "كتُب النحو" فقط ولم يذكر "قواعد التجويد" خشية أن يظنه الآخر متطرفاً.

    (2) حقيقة: حدث هذا في مدينة عربية عريقة.


    عُدّل الرد بواسطة طير زاجل : 13-06-2007 في 02:46 AM
    أيام الصَّـبر:
    http://ayamalsabr.blogspot.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المكان
    ظرف مكان ..
    الردود
    5
    كانت مقدمة طويلة ، لأمرٍ جلل .. وأنا بدوري أريد أن أبوح لك بسر ..
    هناك أربعة أمور تنغص عليّ حياتي و تقضّ مضجعي و تحرمني لذة النوم حزناً و أسى - ولا يهونون الأخوان في العراق و فلسطين و سوريا ولبنان وأفغانستان و باقي بقاع الأرض ، لكن كما تعرفون .. هناك أولويات .. على وزن ولايات !!!- و تلك المآسي الأربع هي :
    1- همزة قطع تفتقد همزتها..
    2- تاء مربوطة تطالب بنقطتيها..
    3- همزة وصل تعتليها همزة..
    4- هاء بآخر الكلمة مثقلٌ كاهلها بنقطتين!!!
    شكلنا ح نصير أصحاب، أنا .. والأخ اللي بالقصة
    تحياتي
    أعطيني فرصة .. أعطيك قرصة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المكان
    غريب أو عابر سبيل
    الردود
    37
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الآنسة ناموسة عرض المشاركة
    كانت مقدمة طويلة
    أبداً .

    شكلنا ح نصير أصحاب، أنا .. والأخ اللي بالقصة
    وهل كان للـ "أنا" أو الـ "هو" حظاً من قضايا هذا الموضوع حقاً ..
    وهل بدا لك أن الهمزة مقصودة لذاتها ؟
    أما ترين أن من الظواهر التي مسها الموضوع ما يستحق المعالجة ؟

    أم أن هناك فجوة ؟

    مع الشكر على القراءة والتحية.
    ِ
    عُدّل الرد بواسطة طير زاجل : 13-06-2007 في 04:20 PM
    أيام الصَّـبر:
    http://ayamalsabr.blogspot.com

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •