Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 46
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    الردود
    949

    وَالعَين تَكتب قَبل الحِبر أحيانًا ( 7 )


    .
    .


    يَقُول أحدُهم ..
    " خَير لكَ أنْ تَكون متفائِلاً غَير مصيبٍ علَى أنْ تَكون متشائِمًا على حَقّ .. "


    لَه الحَقّ فِي قَول مَا يُريد ،
    وَلن يَلومك أحَدٌ لَو اخترت مَا لاَ تُريد أيْضًا !


    ويَقول مَثل تركي .. " لو أنّ حِذائِي ضيّق ، لَن أهْتمّ كَثِيرًا لرحَابة الكَون .. "
    ونَحن نقُول ، لَو أنّ خَيالك رَحْبٌ سيؤرّقك ضِيق الكَون !

    .
    .









    هُنَا صُورة وَمَساحة حَرف ، وَكثير مِنَ الكلاَم يَنتظر أن تَرصّه ..
    لأنّا قَد نَعرف مِن الأمْوات أكْثَر ممّا نَعرف مِن الأحْياء .. وَلعلَّ منَ اللائِق رَفع القبّعة لـ " نـورَا " لمُوافَاتنَا بالصّورة ..


    كانَتْ وكنتمْ
    وَكُنّا !
    رحْلة مرَّت صُعودًا منْ هُنَا ..
    وتوقَّفت هُنَا حيثُ سمَت المحلّقتَان " نـورَا وَ كُنتـ هي "



    ومنْ هُنَا تُكمل القَافلة مَسيرَها ..
    والقَافِلة تَحتاج لبَيداءَ - تكفّل السّاخر بتهيأتِها - وَلم يبقَ سوَى مِداد أقْلامكم لتَبدَأ الرّحلة !






    * إنْ كُنت تفكّر في تنقِيط النّصوص من 1 إلى 10 فهذا أمر مَعقول ومُرحّب بِه علَى ألا تبدأ بإعطاء نُصوصك العَشْرة ..


    .
    .



    وَافر التّحايا / إشراف الفصْل الخامس ..


    عُدّل الرد بواسطة صُبح : 15-06-2007 في 02:42 AM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    هناك .. في قلبها ...
    الردود
    865
    والله اترعبت على الصبح ... الله يهديكم ..
    لي عودة ان كان في عمري بقية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2005
    المكان
    بمعية لوحة بيضاء..
    الردود
    1,562

    كأن الصورة تتواطأ مع لا تبلى لكنه يبلى ؟!!!!!!!!!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الردود
    2
    لَه الحَقّ فِي قَول مَا يُريد ،

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    2,813
    فستان عرس يحمل حشوته إلى احتفال الحساب
    ورغم أن البياض رمز الطهارة والفرح إلا أنه يحمل في انعكاسه شهوة جامحة رغبتها التوسخ ، فتبدأ بالتقاط النقاط السوداء بدقة تجعل منها فاضحة المعنى على صفحة هائلة من الفراغ .

    إمرأة :

    ربما ، والموت يبعث فيها جانب الرجل ، ويدفعها إلى أن تكره ضعفها وانكسارها ، وعلى الحافة تستلقي لعل الطين يبتلعها ويجف بها . هي يتيمة من كل شيء حتى نفسها منقوعة في تفاصيل القوة والقسوة ، ومشاعر التلذذ بضعف مثيلاتها ، والتزين بجدائل زائفة تنبت من بصيلات الجنوح إلى التماس مع خطوط الرذيلة . لتؤدي طقوس الإنكار بجسد لا يستطيع إنكار كنهه .

    رجل :

    يدعي أن الحياة أخذته رغما عنه ، وهي ترفض تصديقه ، وتتهمه بخذلانها ، ويتلحف البياض ويقترب من النهاية ويأمل ببداية مستخدمة اسعدت من قبله ولو لم يبقي له فيها سوى ذكريات الطفولة . وبعض من لحظات الأنس على خطوات رقيقة تتعثر بين يديه لتقود جنازته قبل موته ، وتندفع نحوه تستجديه عمرا قليلا ليرى منها أجمل تفاصيل النضوج ، لعله يشتاق لها مرة أخرى فيلح على البقاء وينفي كل بياض خادع في مجهريته الحمقاء لكل البقع السوداء والحمراء .


    رسالة إلى كائن ما :
    لا تتيبس في ظاهرك فأنت مهشم في باطنك
    واترك للبياض ادعاء الفضيلة ، لأن ظلك الأسود يكشف كل خطواتك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    الأمر ليس مستحيلا تماما ، وحقا يشرفنا أن نقرأ لكتاب حرفهم عن فكرة محددة لا تحد من فكرهم !

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    2,813
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الغضب عرض المشاركة
    الأمر ليس مستحيلا تماما ، وحقا يشرفنا أن نقرأ لكتاب حرفهم عن فكرة محددة لا تحد من فكرهم !
    العين التي اختارت شاركت في إثم الإثارة ، هناك وصول إلى الطرف الآخر البعيد عن حدود الصورة ، مالذي ولد الاختيار ، ما الذي جعله متمكنا لدرجة خلق فرصة ظهوره . العقل لا تحده إرشادات المرور عبر مسارات التفكير الحر . لا يقرأ " قف " فيمارسها ومن ثم يغادرها دون تحريك افتراضي لها .

    يمكن لك نقل كل شي من مكانه لتنظر في مشاهد سريعة كيف وصل إلى هنا وكيف تواجد في طريق يدعوك لتأمله .

    الدوافع الكامنة وراء أي عمل تختفي وراء نتائج العمل النهائية .
    والصورة نتيجة
    ولكن العمل أحيانا يختلط بما لا يمكن لنا تحييده من أفكار خاصة .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم سنان عرض المشاركة
    العين التي اختارت شاركت في إثم الإثارة ، هناك وصول إلى الطرف الآخر البعيد عن حدود الصورة ، مالذي ولد الاختيار ، ما الذي جعله متمكنا لدرجة خلق فرصة ظهوره . العقل لا تحده إرشادات المرور عبر مسارات التفكير الحر . لا يقرأ " قف " فيمارسها ومن ثم يغادرها دون تحريك افتراضي لها .

    يمكن لك نقل كل شي من مكانه لتنظر في مشاهد سريعة كيف وصل إلى هنا وكيف تواجد في طريق يدعوك لتأمله .

    الدوافع الكامنة وراء أي عمل تختفي وراء نتائج العمل النهائية .
    والصورة نتيجة
    ولكن العمل أحيانا يختلط بما لا يمكن لنا تحييده من أفكار خاصة .


    لا أحب أن أحمل أحدا مسؤولية أي شيء ، على أساس هناك مسؤولية وهناك خطأ !
    التوفيق في الاختيار هو مسألة نسبية وذلك يعود في الدرجة الأولى إلى ما يمكن أن يخلقه الحدث في المصافحة الأولى من التأثير ، وهذا أمر يصعب إدراكه ..
    بالنسبة لمسألة قف أكاد أجزم أن من مارس الانتظار سابقا دلف وهو يقين أنه سيضع علامة قف والأمر لا يرجع بالضرورة إلى ما حركت فيه اللوحة ..
    هناك الإرادة و الرغبة ، فليست الأهواء وحدها ما يسطر القادم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    2,813
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الغضب عرض المشاركة
    لا أحب أن أحمل أحدا مسؤولية أي شيء ، على أساس هناك مسؤولية وهناك خطأ !
    التوفيق في الاختيار هو مسألة نسبية وذلك يعود في الدرجة الأولى إلى ما يمكن أن يخلقه الحدث في المصافحة الأولى من التأثير ، وهذا أمر يصعب إدراكه ..
    بالنسبة لمسألة قف أكاد أجزم أن من مارس الانتظار سابقا دلف وهو يقين أنه سيضع علامة قف والأمر لا يرجع بالضرورة إلى ما حركت فيه اللوحة ..
    هناك الإرادة و الرغبة ، فليست الأهواء وحدها ما يسطر القادم
    الغضب اسمح لي أن اكون وقحا معك

    لم أكن أتوقع أن يكون ردك أنت بالذات كهذا الرد . وكأنك تماثل العقلية العربية العامة التي تخلق من كل موضوع فكري قضية مسئولية وخطأ واتهام ودفاع والوقوف عند حدود المحاكمات الفكرية .

    ما قصدته في كل أحاديثي وركز معي في السطور القادمة فأنت الأقرب إلى فهمي إن شاء الله .
    أننا في هذا النشاط الذي استمر حتى الآن بدأنا نهمل الإنسان ونركز في الأشياء والموجودات ، وننقل الصورة كعنصر محرك للإنسان ومشاعره وأفكاره لا العكس .

    وخصوصا الصور الواقعية وليست الفنون التشكيلية .
    والتي يخلق فيها الفنان الكثير من مشاعر خاصة به فتصبح الموجودات منطلقة من كينونة محدودة . أما في الصورة المتواجدة أعلاه . هل ننظر لها لتحرك فينا وننتقل بها كقص ولصق إلى داخل عقولنا كي ننتج ما يطابقها أو مياثلها .

    الفكرة التي انطلق بها هذا النشاط ويشكر له في المقام الأول الأخت ( الحب خطر ) وهي أول من اقترحه وعمل من أجله وهذا ما تعودناه منها .
    كانت الفكرة أن نخلق الإنسان من خلال الصورة ، لا أن نجعل الصورة تخلق الإنسان .
    ولذلك أنا انتقل في قرائتي إلى المتورطين في الصورة سواء المصور أو الناقل أو الناسخ ، وغيره هؤلاء البشر الذين مارسوا أنشطة تنقل لنا هذا التشكل المرئي كائنات تواصلت بطريقة مباشرة مع الصورة ولديهم من الأسباب ومن الأفكار ما حقق رغباتهم في الاختيار ولديهم رؤى كامنة يمكن استنتاجها من خلال تجاوز حدود الصورة إلى كل من تورط فيها .

    الغضب . لم يكن حديثي سوى فتح أفق أوسع لقراءة الصور ، والذي بدأ يضمحل في خطوط ضيقة منذ فترة . ولا بأس إن كان لا بد أن يتحول الحوار والتطوير من خلال ممارسة أدواتنا العقلية المتكونة بطبيعتنا الأيدلوجية والتاريخية . فلنحاول أن نتحاكم ونتناقش بطريقة تصبح فيها التهمة هي الجائزة والإدانة هي الفوز الأكبر كي نكسر عادة الهزيمة التي بدأنا نتجسدها في رؤيتنا للأمور ، فلم يعد أحد إلا ويشكو من كل شيء لمجرد اللاشيء .

    فلننتقل بعيدا عن الصورة لما وراء الصورة
    اعتبروها ميتافوتيك
    تحدثوا عن الكائن الذي التقطها
    أو رتبها
    نقلها
    اختارها
    حاكمو ذائقته إن كان لابد لكم أن تعتبروا كل نقاش محاكمة
    اقرأوا فيه الحدة النفسية التي قفزت إلى هذا المنظور المتشائم .

    تحدثوا عن البشر وليس عن الصورة
    دعوا العين تكتب البشر
    لا تكتب الصورة

    ولا تجعلوا العنوان يسجنكم في نشاط أصبح يبهت تدريجيا .

    شكرا لك الغضب

  10. #10
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم سنان عرض المشاركة
    تحدثوا عن البشر وليس عن الصورة
    دعوا العين تكتب البشر
    لا تكتب الصورة
    .
    .
    يسلم فمك يا شيخ...
    خصوصاً وان الاغلبية في معظم النشاطات السابقة، كنت اشعر انهم كثيراً ما يبحلقون في مضمون الصورة، في محاولة جشعة لتبرير فعل الكتابة لديهم، وذلك دون أي محاولة لاستنتاج الخلفيات "القذرة" التي تمت في اجوائها ارتكاب مثل هذه الصور.
    بمعنى آخر، يفعل معظم الاعضاء ذلك، دون أي محاولة لاستنطاق او تخيل الحدث الذي جاءت الصورة بسببه!
    - حد فاهم أنا بقول إيه؟
    -............!
    - ولا انا بصراحة!
    المهم اني طول عمري اقول على ابراهيم سنان انه بيفهم، بس محدش كان راضي يصدقني!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة إبراهيم سنان عرض المشاركة
    الغضب اسمح لي أن اكون وقحا معك

    لم أكن أتوقع أن يكون ردك أنت بالذات كهذا الرد . وكأنك تماثل العقلية العربية العامة التي تخلق من كل موضوع فكري قضية مسئولية وخطأ واتهام ودفاع والوقوف عند حدود المحاكمات الفكرية .

    ما قصدته في كل أحاديثي وركز معي في السطور القادمة فأنت الأقرب إلى فهمي إن شاء الله .
    أننا في هذا النشاط الذي استمر حتى الآن بدأنا نهمل الإنسان ونركز في الأشياء والموجودات ، وننقل الصورة كعنصر محرك للإنسان ومشاعره وأفكاره لا العكس .

    وخصوصا الصور الواقعية وليست الفنون التشكيلية .
    والتي يخلق فيها الفنان الكثير من مشاعر خاصة به فتصبح الموجودات منطلقة من كينونة محدودة . أما في الصورة المتواجدة أعلاه . هل ننظر لها لتحرك فينا وننتقل بها كقص ولصق إلى داخل عقولنا كي ننتج ما يطابقها أو مياثلها .

    الفكرة التي انطلق بها هذا النشاط ويشكر له في المقام الأول الأخت ( الحب خطر ) وهي أول من اقترحه وعمل من أجله وهذا ما تعودناه منها .
    كانت الفكرة أن نخلق الإنسان من خلال الصورة ، لا أن نجعل الصورة تخلق الإنسان .
    ولذلك أنا انتقل في قرائتي إلى المتورطين في الصورة سواء المصور أو الناقل أو الناسخ ، وغيره هؤلاء البشر الذين مارسوا أنشطة تنقل لنا هذا التشكل المرئي كائنات تواصلت بطريقة مباشرة مع الصورة ولديهم من الأسباب ومن الأفكار ما حقق رغباتهم في الاختيار ولديهم رؤى كامنة يمكن استنتاجها من خلال تجاوز حدود الصورة إلى كل من تورط فيها .

    الغضب . لم يكن حديثي سوى فتح أفق أوسع لقراءة الصور ، والذي بدأ يضمحل في خطوط ضيقة منذ فترة . ولا بأس إن كان لا بد أن يتحول الحوار والتطوير من خلال ممارسة أدواتنا العقلية المتكونة بطبيعتنا الأيدلوجية والتاريخية . فلنحاول أن نتحاكم ونتناقش بطريقة تصبح فيها التهمة هي الجائزة والإدانة هي الفوز الأكبر كي نكسر عادة الهزيمة التي بدأنا نتجسدها في رؤيتنا للأمور ، فلم يعد أحد إلا ويشكو من كل شيء لمجرد اللاشيء .

    فلننتقل بعيدا عن الصورة لما وراء الصورة
    اعتبروها ميتافوتيك
    تحدثوا عن الكائن الذي التقطها
    أو رتبها
    نقلها
    اختارها
    حاكمو ذائقته إن كان لابد لكم أن تعتبروا كل نقاش محاكمة
    اقرأوا فيه الحدة النفسية التي قفزت إلى هذا المنظور المتشائم .

    تحدثوا عن البشر وليس عن الصورة
    دعوا العين تكتب البشر
    لا تكتب الصورة

    ولا تجعلوا العنوان يسجنكم في نشاط أصبح يبهت تدريجيا .

    شكرا لك الغضب


    المسؤولية التي أرقتك يا إبراهيم هي كيان هلامي للإشارة ! بإمكاني مثلا أن أشير إليها بإصبعي وبإمكانك أن ترى سبابتي لا غير !
    يا صديقي حين تكلمت عن المسؤولية لم أقصد من يعمل في الخفاء ، لكن كنت أتحدث عن كل من له رغبة في تطوير المكان وحسب ، فكثر من لا يجدون حرجا في انتقاد كل شيء دون محاولة منهم لعمل أي شيء !

    نعود للمقدمة : أنا أسمح لك - إن كنت حقا تنتظرها مني - أن تكون كما تحب أن تكون ! فلطالما أحببتك لأنك قادر عن قول ما أعجز عنه ، ولن يتغير الوضع -يقينا- لو غيرت المكان مع غيري على أن تبقى أنت كما عهدتك ..
    نعود للصورة ، لم هذه الصورة الوحيدة التي انتفى عنها التحريك الداخلي ؟ وهل هذا رأي خبير في الرسم أم رأي خاص -لكاتب وقارئ- لا يقبل التعميم ؟!
    الجواب يجعل الأمر واضحا في ذهنك .. أليس كذلك ؟
    صدقني يا أستاذي الأمر لا علاقة له بالاختيار ..

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة ابن الارض عرض المشاركة
    .
    .
    يسلم فمك يا شيخ...
    خصوصاً وان الاغلبية في معظم النشاطات السابقة، كنت اشعر انهم كثيراً ما يبحلقون في مضمون الصورة، في محاولة جشعة لتبرير فعل الكتابة لديهم، وذلك دون أي محاولة لاستنتاج الخلفيات "القذرة" التي تمت في اجوائها ارتكاب مثل هذه الصور.
    بمعنى آخر، يفعل معظم الاعضاء ذلك، دون أي محاولة لاستنطاق او تخيل الحدث الذي جاءت الصورة بسببه!
    - حد فاهم أنا بقول إيه؟
    -............!
    - ولا انا بصراحة!
    المهم اني طول عمري اقول على ابراهيم سنان انه بيفهم، بس محدش كان راضي يصدقني!

    الإدلاء بالرأي و التوجيه أمران جميلان حقا ،
    غير أن التأخير يجعل الساكت مع المخطئين أيضا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    الردود
    2,813
    الغضب
    لا يوجد أخطاء ولا مخطئين
    وكلامي كان أوضح من ذلك بكثير
    وليس توجيه لمن اختار الصورة
    وإنما توجيه لمن يريد الكتابة عنها في أن يراعي تورط كل وجود بشري قدمها له .

    http://www.alsakher.com/vb2/showpost...22&postcount=5

    في ردي هذا أربع صورة مختلفة لقراءة مختزلة عن الصورة .

    دعنا من ممارسة التوجيه الإشرافي كما يبدو في أحاديثك هنا .
    ودعنا نمارس أنفسنا ككقراء وأشخاص يعجبنا هذا المكان الحر والمفتوح في لغته وفكره

    أريد منك أن تنظر إلى الصورة وتخبريني ماذا رأيت .
    فلقد أخبرت في ردي بما رأيته

    شارك معي في خلق التوجيه والإدلاء بالرأي والمشاركة في التطوير فكما رأيت لم اكتفي بالانتقاد لمجرد الانتقاد . بل قدمت المثال ومن ثم انتقدت .

    انتظرك .....
    شارك كعضو وكاتب عرفناه جيدا .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2004
    المكان
    مكان شمسه رمادية وجوربه مثقوب
    الردود
    984
    المؤسف أنك فهمت أشياء لا أجرؤ على التفكير فيها حتى!

    كن على يقين أني لست في مستوى التوجيه ، و أقسم أني لم أقصدك حين تحدث عن الانتقاد .. وأما أراؤك فهي دائما قيمة ..

    على أي سأدلو بدلوي فيما يخص نص الصورة ، لكن بعد نهاية الدوام ، قد يتسب الساخر في طردي في أي لحظة إن شاء الله


    تحية تقدير لكاتب كبير


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أختبئ خلفَ حرفِ الزَّايْ !.
    الردود
    1,072

    Lightbulb لا شيء جديد !


    ..
    تحدثوا عن الكائن الذي التقطها
    أو رتبها
    نقلها
    اختارها
    حاكمو ذائقته إن كان لابد لكم أن تعتبروا كل نقاش محاكمة
    اقرأوا فيه الحدة النفسية التي قفزت إلى هذا المنظور المتشائم .

    تحدثوا عن البشر وليس عن الصورة
    دعوا العين تكتب البشر
    لا تكتب الصورة

    ولا تجعلوا العنوان يسجنكم في نشاط أصبح يبهت تدرييجياً ..
    توقّفت هنا كثيراً و الله ..
    لا أدري إن كنت قد نظرت للأمر من زاوية تشبه هذه أو لا ، يوما ً ؟!
    قبل أيّام كنت أدرس عن وسائل جمع البيانات – وسيلة الأساليب الإسقاطية ،
    حيث يسقط الفرد أو يعكس انفعالاته و مشاعره على صورة أو جملة ما ،
    صورة يتخيلها أو جملة ناقصة يقوم بإكمالها ..

    و ثمّة اختبار أيضاً يسمى اختبار tat ، حيث يتمّ عرض الصور تتضمن مواقف مختلفة
    تعرض على الفرد و عليه فقط أن يذكر ما توحي له كل صورة من مشاعر او انفعالات و ما يرى فيها
    من معانٍ . أو أن يتخيل قصة تدور حوادثها حول الصورة ...

    أليس الأمر هنا ، مشابه ؟! لن أقول سيان ، بل مشابه –

    الصورة تعطي انطباعاً ما ..
    في كل مرة كان يتمّ طرح النشاط كنت أنظر للصورة مرة واحدة فقط إذا أردت أن أكتب
    أكوِّن شيئا ما يتعلق بها
    أمعن النظر أكثر بعد الكتابة –
    أحياانا يكون الصدق أجمل بكثير من محاولة تنميق كتابة ما . . صح ؟

    أقلّه أستمتع أنا بالشيء الذي كتبته ..
    صحيح أنَّنا نريد أن نكون دائما ً أفضل ، لكن ليسَ على حساب أشياء أخرى جميلة ..

    و فقطْ !

    شكرا للجميع هنا..
    في أمان الله

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2002
    الردود
    8,690
    إن قلت بعض الفراق عناق ،،، أو قلت بعض الكفن طرحة
    لاني بكاذب ولا أفاق ،،، لكنها النظرة السمحة
    فهد عافت


    قطعة حلوى بغلاف أبيض
    أرجو أن لا تلتهمها النيران

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    أختبئ خلفَ حرفِ الزَّايْ !.
    الردود
    1,072
    لازم في كلّ مرّة بكتُبْ فيها شِي ، أحكي إنَّه أبيات الشعر للسيَّابْ ؟! << ملِّيتْ !
    هلأ صار لازم تعرفوا لحالكمْ !
    .
    .
    خلّوا العلامة من 20 و أنا راضية بـ 11 ..!!
    .
    ( `•.¸
    ¸.•´
    ( `•.¸
    `•.¸ )
    ¸.• )´
    (.•´
    ×´¨) (¨`×
    ¸.•´¸.•´¨) (¨`•.¸`•.¸
    (¸.•´ ( ... . . . . ) `•.¸)
    (¨`•.¸`•.¸ ¸.•¨)
    هُزَّني أيُّها الغَضَبْ. أنا شَجَرَةُ الدَّهْشَة،،
    وَهَذَا خَرِيفِي. الحُبُّ والشِّعرُ يَدْعُوَانِها ، لِكَيْ تكُونَ غُبَاراً.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Oct 2006
    المكان
    هنا
    الردود
    47
    نون


    ـ لن أكتب
    ـ لماذا ؟!
    ـ كٌنت أطاوعك علي الدوام0أسير فوق سطور أوراقك وكأنني
    أطيرفرحاً مسرواً وأنا أعبّر عن أفكارك وضميرك0
    ـ هذا ليس بغريب0فأنت توازى روحي تماماً0حياتي كلها
    مرتبطة بك0أنت الطريق الذي أسلكه ليربط بين ما يعتمل في
    نفسي وبين الحياة0أكتب من فضلك
    ـ قلت لن أكتب
    ـ أيصح منك هذا ؟! 0أنت تعرف أنني أفكر بك0أعبّر بما في
    قلبك عما في قلبي0لا تأتيني أفكاري إلا إذا أمسكت بك0أنت
    أصبعي السادس كما قال نجيب محفوظ
    ـ ابترني إذا أردت0لكنني لن أكتب0
    ـ أهكذا تكون "العِشرة" ؟!
    ـ حسنُُ0طالما ذكرت "العِشرة" التى بيننا فإن من حقي أن
    يكون لي رأي فيما تكتب
    ـ أيصل التمسك بالرأي الي حد العصيان0أكتب
    ـ قلت لك لن أكتب0لن أكتب
    ـ تذكر أنك كنت تجود علي بأجمل الكلمات وأسمى المعاني
    وأرقى الأفكار
    ـ يوم كنت تكتب بمداد الضمير
    ـ واليوم؟
    ـ مذ عرفتني طفلاً وأمسكت بي كاتباً وأنت أدرى الناس
    بأنني أحب الخط المستقيم ولا أحيد عنه0أنت غيّرت خطك
    ـ لم أغيره برغبتي0هم أرادوا ذلك لأن مقالاتي لم تعد
    توافق خطهم العام
    ـ هم الذين انحرفوا عن خطهم العربي
    ـ العالم كله الآن يتجه غربا
    ـ العالم كله يعرف أن أجمل الخطوط هو الخط العربي
    ـ أكل العيش مرُُ0أكتب هداك الله
    ـ لن أكتب هداك الله أنت
    ـ (متودداً) لابد من إرسال المقال في الموعد المحدد
    ـ للمرة الأخيرة0لا ترغمني علي الكتابة
    ـ ألا تعرف أن العصا لمن عصي
    ـ (متهكماً) لا أعرف إلا العصا التى تسبقها الجزرة00التي
    تسيرون وراءها كقطيع من الأغنام0
    ـ إلزم حدود الأدب
    ـ (بإباء وشمم) أنا أبو الأدب0أنا لسان العرب
    ـ أنت نزلت بالأدب الي مرحلة "قلة الأدب"
    ـ أنا ؟!!!0 أنا الذي أقسم بي ربي0الذي كرّمك وعلّمك ما
    لم تكن تعلم0أنا؟!!! سامحك الله
    ـ ( مستعطفاً) لو أن لي خاطر عندك أكتب هذه المقالة فقط
    ثم0نتفاهم بعد ذلك
    ـ (مستسلماً) حاضر0سأكتبها (مغمغما) خمسون عاما وأنا
    أكتب عن أرض وعن قضية 0
    ـ (متنهداً) الحمد لله0
    * * *
    انتهت الكتابة0لكن المقالة كانت مشوهة الكلمات0مختلطة
    الأحرف0متداخلة المعانى مرصعة برقاع صغيرة مستديرة تحمل
    بقايا دموع0ثم0عدة كلمات مفهومات :
    انتصار0ازدهار0انحسار0اندثار0انكسار0انفجار0و00 سطران
    مرفوعان من الورقة مجدولين في مصباح يعلو منضدة الكتابة
    تتدلى منهما جثة كاتب المقالة وقد أخرجت لسانها 0

    /
    /
    /

    تحدثوا عن الكائن الذي التقطها
    أو رتبها نقلهااختارها

    تحدثوا عن البشر وليس عن الصورة
    إن شاء الله أحاول ، شكراً لهذا الجمال ..
    يقيني بالله يقيني !!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2006
    المكان
    حيث الصمت الحثيث
    الردود
    599
    كلاهم ابيض ياصبح فستان العرس وكفن الموت
    لي عوده ان شاء الله

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الردود
    49

    أعرفها جيداً .. إنها نووووووون ..!
    نون :
    التوكيد والوقاية والإناثْ...!
    نون :
    الضمير والشدة والشدوْ ..!
    نون:
    الرمز والسكونْ ..!
    نون ,,
    نون ,,
    وَأيُّمَا نُووووووونْ ...!
    أليست النون :
    سابقةُ القلم ،، وما يسْطرون ..!
    نووووووون
    النون أولاً وآخراً ..
    إليكِ يانووووووون :
    اقتربْي //
    هَّيا افعلي//
    فلمن خاف هُنا ,,
    هطولٌ خُلَّبٌ لأشباهِ المزونْ ..!
    نووووووون
    أيُّنا المحزون ...؟
    وأينا المفتون ..؟
    نووووووون
    لو اسْطاعوا // لافتضحوا المتون ..!
    نووووووون
    رفقاً ..
    فانهم يصطرخون ...؟!

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •