Follow us on...
Follow us on Twitter Follow us on Facebook Watch us on YouTube
الصفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 58
  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Mar 2002
    المكان
    (الكويت)
    الردود
    13,458
    بو محمد المنسعاوي
    انزح وراك شوي طال عمرك نبي نمر للسلام على أخونا الغالي بن رشد

    بن رشد حياك الله والحمدلله على السلامة يابعدي

    لفت أنتباهي بعض الأمور في موضوعك يابعدي :-

    1- لقد رمزت للرسول الكريم بالماحي..؟ فهل هو لقب له عليه أفضل الصلاة والتسليم لُقّب به لـ محوّه للجاهلية ؟ للأمانة أنا أول مرة أسمع هذا اللقب ولكنني هقيت المعنى كذا وسمعي به من عدمه ليس قياس لمصداقيته وصحته ولكن هو الفضول والسؤال لأخ عزيز...!

    2- قولك لماذا يحرس رجال الأمن القنصلية الأمريكية في جدة ؟
    أقول وبالله المستعان
    هذا واجبهم تجاه كل القنصليات الموجودة بالبلاد وعدم تركها لكل من هب ودب يعبث بها والواجب لا يفرق بين أمريكية وهندية أو أي قنصلية أخرى ولو كانت أسرائيلية فـ حين توافق على وجود سفارات وقنصليات ببلدك فأنت منوط وملزم بحمايتها كما هي ملزمة بحماية سفارتك لديها..!
    وهاهي سفارة دولتكم لدينا كلما مررت من أمامها أرى جنود من بلدي يحرسونها فهل هناك ضير بذلك؟

    3- قولك لماذا لا ينقضوا هذه المعاهدة ومن هو الذمي الحقيقي ؟ فهل نحن بهذه القوة على أرض الواقع لـ ننفض أيدينا من معاهداتهم وهل نحن حالياً أنداد لهم بالقوة ؟ الا ترى ياسيدي أن (بلانا ببطوننا) فـ من كان جسده منخور ومثقل بالأمراض من الداخل فهو بكل تأكيد غير قادر على مجابهة الأصحاء جسدياً ولو نسبياً؟


    4- مشكلتنا حسب فهمي البسيط أننا نشجع على القتل بموجب الجنسية اللتي يحملها الشخص بـ غض النظر عن شخصية وعقلية الشخص المهم هو و دمه حلال لأنه يحمل الجنسية الفلانية ؟
    ومشكلتنا أيضاً أننا نفرح بقتل علج واحد بعملية أستنزفت دماء كثيرة مسلمة قد يقدروون بالعشرات مع هذا العلج فـ نرى أنفسنا نفرح لمقتل العلج وننسى أن الله حرم دم المسلم بغير حق ولم اعلم علم اليقين أن هناك أية أو حديث يحلل دم المسلم بسبب الوصول لـ دم العلج ؟فالمسلمون ودمهم (طز) في سبيل أصابة علج واحد أو قتله ...!وكأن الله سبحانه وتعالي قد سمح لهم بـ دم الأبرياء للوصول من خلاله لـ دم الأعداء؟ والله لو أنهم قطط ما هانوا هكذا على من يسمون أنفسهم (المجاهدون) في سبيل مقتل علج واحد..؟

    والله لو صدقوا هؤلاء المجاهدون اللذين يفجرون في بلادنا في توجههم لرأيتهم يذهبون للعدو هناك في بلاده ولا يكلفهم أستشهادهم في سبيل معتقدهم شئ سوى ثمن التذكرة + ثمن غرفة في عمارة أو شقة + ثمن مواد متفجرة أو سريعة الأشتعال وهي بمتناول اليد وتلغيمها بالغرفة ووضع كم تانكي بانزين أو أي مادة سريعة الأنفجار بجانب الباب أو الدرج لتفجيرها بالوقت المناسب وحين يكون الدرج مزدحم والنزول للشارع وتلغيم كم سيارة بقطعة قماش وخشبة لأيصال القطعة لخزان الوقود وفّجر يا مفجّر وأحصد منهم ما تستطيع وبهذه الطريقة تكون وصلت لغايتك يا مجاهد وتكون قد صنت نفسك عن دماء المسلمين ...!
    لكننا لا يحلو لنا الجهاد إلا بين أهلنا وفي بلادنا ..؟



    ودمت كما أنت يابعدي

    سهيل خلاص أرجع لمكانك طال عمرك عسى ماطولنا عليك

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    مملكتهم..
    الردود
    806

    اكسر قلمك!!

    ألا فليكسر القلم!!

    ولتخرس الألسنة!!

    فما دينٌ إلا ما شرع اللهُ

    ولا شرع إلا مابلّغهُ رسولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم

    وقد خابَ من حملَ ظلما

    وقد قال علمائنا قديماً " العلمُ نقطةٌ كثرها الجاهلون"


    ولو سكت من لا يعلم لقلَّ الخلاف


    فما أدراك يا حامل لواء التكفير والتفجير

    إن تظنُّ إلا ظنّاً وما أنتَ من المستيقنين!!


    وهذه دندنةُ أولِ العزفِ!!


    فأول العزفِ المدويّ دندنه.........على من أرصدَ لمحاربةِ منهجِ اللهِ الوسط!!


    ( وكذلك جعلناكم أمّةً وسطا)


    ( أسقطُ الأقوالِ قولاً شنشنه!!!)


    وفي الريحِ منْ تعبِ الراحلينَ بقايا !!

  3. #23
    ترددت قبل أن أكتب وخفت وفكرت ...
    بعدين قلت شهلغباء عنو ما حد حوش ....
    لاني حسيت كأن الموضوع أخذ منحنيات خاصه...
    بس من هم الجاميون الذين تكرر ذكرهم في أكثر من موضوع وحسيت نفسي زي الأطرش في الزفه؟؟؟؟؟
    وتعليقا" على الموضوع أعلاه<<<<ما أدري بس حسيت معطيه نفسي أكبر من حجمها..وكأن ابن رشد ينطر تعليقي ..
    المهم سالفتنا مثل سالفه العباه الخفاش....
    عندما يأمرنا الله بأمر نتلفه حولنا لنرى هل يوجد أغلبيه أم لا...
    أما إذا كانت موضه من غير تلفت تطبق ...
    ماأدرى ليـــــــــــــــه؟؟
    الله يخليكم ....
    يوجد هنا من يعتبركم قدوه وينتظر أرائكم القيمه ليبني عليها أمور كثيره....
    فإنتبهوا لما تقولون......
    الـــــــــــلـــــــــــــه يخلــــــــيــــكم...

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2002
    المكان
    على آخر تراب الأرض ..!
    الردود
    2,312
    قرأت الكثير عن أنواع العبوديات ..
    ومنها (( العبوديّـة العمياء والخرساء والصماء ..
    أمـا الصماء , فهيّ التي تُكره الأفراد على اتباع مشارب محيطهم والتلّون بألوانه والارتداء بأزيائه فيصبحون من الأصوات كرجع الصدى ومن الأجسـام كـ الخيالات .. !!
    وهناك ايضاً العبوديـّة " الممتعضة " او كما تسمى العبودية " العرجـاء" ..
    وهي التي تحـرّك بالخوف ألسنة الضعفاء فيتكلمون بما لايشعرون ويتظاهرون بما لا يضمرون ويصبحون بين أيدي المسكنة مثل ثوب تطويه وتنشره)) .. !!
    ينقادون دائماً بشرائع قوم آخرين ويتوجون أبناء الملوك ويسيرون خلفهم وخلف شرائعهم بمهانة !!
    ياسيدي أنهم يمارسون العبودية بقوّة الاستمرارية !
    لانملك لهم الا " الحزن " !

    .
    .

    .
    .

    ابن رشد ,

    دمتَ حرّاً أبيــاً أيها الشامخ ..
    اشتاق لــ "جراحه " رحل .. !

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Sep 2002
    المكان
    السعودية ...
    الردود
    1,767
    تمنيت أن تعود .. لكن ليس بمثل هذا الفكر
    كل التقدير

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة عبق الحياة
    قرأت الكثير عن أنواع العبوديات ..
    ومنها (( العبوديّـة العمياء والخرساء والصماء ..
    أمـا الصماء , فهيّ التي تُكره الأفراد على اتباع مشارب محيطهم والتلّون بألوانه والارتداء بأزيائه فيصبحون من الأصوات كرجع الصدى ومن الأجسـام كـ الخيالات .. !!
    ..
    دعينا أو دعنا .. من العبودية "الممتعضة" التي تحزن /ين للآخرين من أجلها يا عبق الدنيا، وأريج الكون !
    هذه الحروف أعلاه لك ..المسماه بالعبودية الصماء ..ألا ترى/ين ..أنها تليق بفكرك وفكر "راشدك" ابن رشد ؟!

    والغريب أن اسمك عبق الحياة ..!
    عزيزي / تي ..
    هذه العبودية الصماء أو لنسمها الرؤى الصماء فلا عبودية لمسلم إلا لله بما فيهم ابن رشد هذا ..أقول هذا النوع ينطبق عليهم وصفك !
    لأنهم يظنون أن الدنيا - كل الدنيا - يعتنقون آراء استراحاتهم المشبوهة أو آرائهم المنزوية !
    الحق أجدت الوصف يا عبق ... الحياة !
    لكن ..للصم الذين يردون " إلا أن يأتي بكفر بواح عندكم عليه من الله برهان " !!
    ويرون أن هناك طريقةأهدى من طريقة محمد عليه الصلاة والسلام في إصلاح ولاة الأمر !
    تحياتي ..وقسمتك ضيزى !

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    ما سأورده الآن .. ليس معنياً به اخواننا التفجيريون التكفيريون !
    لأنهم لا يهتمون بالعلم الشرعي ..وأجدر ألا يعرفوا حدود ما انزل الله

    هذا الكلام لطلاّب الحق ..ومذعني الاستسلام للنص الشرعي " وإن جلد ظهرك وأخذ مالك " !
    هذا النص هو للشيخ محمد بن عثيمين - سيكفرونه - فيما يجب وما لا يجب !
    وهذا النص هو بالأصح لمحمد عليه الصلاة والسلام وإنما فسره ابن عثيمين ومن سبقه من أئمة الدين لا أئمة النت وخاصتهم !


    إليكم النص :
    حكم طاعة الخليفة


    طاعة الخليفة وغيره من ولاة الأمور واجبة في غير معصية الله لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنْكُمْ)(261).

    ولقوله صلى الله عليه وسلم: "السمع والطاعة على المسلم فيما أحب وكره، ما لم يؤمر بمعصية فإذا أمر بمعصية فلا سمع ولا طاعة". متفق عليه(262).

    وسواء كان الإمام براً وهو القائم بأمر الله فعلاً وتركاً، أو فاجراً وهو الفاسق لقوله صلى الله عليه وسلم: "إلا من ولي عليه والٍ فرآه يأتي شيئاً من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يداً من طاعة"(263). رواه مسلم.

    والحج والجهاد مع الأئمة ماضيان نافذان، وصلاة الجمعة خلفهم جائزة سواء كانوا أبراراً أو فجاراً؛ لأن مخالفتهم في ذلك توجب شق عصا المسلمين والتمرد عليهم.

    والحديث الذي ذكره المؤلف "ثلاث من أصل الإيمان..." إلخ ضعيف كما رمز له السيوطي في الجامع الصغير، وفيه راو قال المزي: إنه مجهول. وقل المنذري في مختصر أبي داود: شبه مجهول.

    والثلاث الخصال المذكورة فيه هي: "الكف عمن قال: لا إله إلا الله" والثانية: "الجهاد ماض" إلخ. والثالثة: "الإيمان بالاقدار".

    والخروج على الإمام محرم لقول عبادة بن الصامت رضي الله عنه: "بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في منشطنا، ومكرهنا، وعسرنا، ويسرنا، وأثرة علينا، وأن لا ننازع الأمر أهله، إلا أن تروا كفراً بواحاً عندكم فيه من الله برهان". متفق عليه(264).

    وقال صلى الله عليه وسلم: "يكون عليكم أمراء تعرفون وتنكرون، فمن أنكر فقد برئ، ومن كره فقد سلم، ولكن من رضي وتابع" قالوا: أفلا نقاتلهم؟ قال: "لا، ما صلوا. لا، ما صلوا". أي من كره بقلبه وأنكر بقلبه. رواه مسلم(265).

    ومن فوائد الحديثين أن ترك الصلاة كفر بواح؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يجز الخروج على الأئمة إلا بكفر بواح، وجعل المانع من قتالهم فعل الصلاة، فدل على أن تركها مبيح لقتالهم، وقتالهم لا يباح إلا بكفر بواح كما في حديث عبادة."

    وهذا رابطه وهو درس مجاني في العقيدة :
    مختصر لمعة الاعتقاد

    كما وسبق أن قلت ..هذا النص لأهل العبودية الخاضعة -وليس الصماء - لأمر ربها !

    ورحم الله ابن عمر حين رأى عبدالله بن الزبير مصلوباً فسلم عليه وقال : السلام عليك أبا خبيب ، السلام عليك أبا خبيب ، أما والله لقد كنت أنهاك عن هذا ، أما والله لقد كنت أنهاك عن هذا ، أما والله لقد كنت أنهاك عن هذا ! أما والله إن كنت -ماعلمت- صواماً قواماً وصولاً للرحم ، أما والله لأمة أنت شرها لأمةخير .." رواه مسلم !
    هذا الكلام يقوله ابن عمر لابن الزبير -رضي الله عن الجميع- بالرغم أن ابن الزبير كانت خلافته شرعيةً لا لبس عليها !
    فماذا نقول نحن لهؤلاء التكفيريين !
    أما والله إني لأنهاكم عن هذا !
    وأزيد ..إذا كانت العوام لم تخش الله في دم الحسين عليه السلام وانصرفت للدرهم والدينار !
    ثم إنها - أي العوام - ضحت بعده بعبدالله بن الزبير ، حتى تركه بعض ولده ، فكيف بكم أنتم وأنتم المنبوذون من الجميع ؟!
    اتقوا الله ولا تكونوا فاتحة شر على بلاد الحرمين التي هي لنا جميعاً وأمانها لنا جميعاً ورخاؤها لنا جميعاً ..شاركنا ابن سعود في هذا أو لم يشارك ..هو ظل نتفيؤه جميعاً !
    ممتعض .


  8. #28

    Talking يلف على خيشومه الذنبا

    ممتعض أفندي الرافعي

    أستحسن أن تبدأ بنفسك فترجها وتهذبها ثم تقيم صرحك الفلسفي فوقها ، لعلني أفهم لك

    بعيدا عن فكر ابن رشد وهو فكر معروف له أقطابه ومنظروه ولن تصل معهم إلى حل لأنهم يكتبون ليوصلوا إلى القراء فكرتهم وما يعتمل في نفوسهم دون النظر إلى ما يعلق بمقالاتهم من وضر الأفكار والكلمات ! بينما أنت تكتب لتفرغ شحنات تضاد بها كتاباتهم وفكرهم دون أن تقف على السطح المناسب

    أنا لا أرضى منهج أخي ابن رشد وقد يكون الحق معه لأننا ننظر إلى الشيء عن قرب شديد ، والله يجازينا عن ذلك ، أقول أنا لا أرضى منهجه ولكنني أحترم كلمته واحترامي هذا يفرض علي نوعا من الاحترام لنفسي فإما أن أناقشه مناقشة منهجية ترفض التبذل وعليه فيجب أن يناقشني وهذا فرض محال في عالم بطاش لا يقبل إلا ما يعتقد ...أو أن أسكت لأرقب فيض النفوس الضجرة كيف يتدفق غامطا الحقيقة .

    أمرٌ آخر : أعتق الرافعي فلا والله تتقاربان ولو سيطت دماكما في عرق واحد




  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    Quote المشاركة الأصلية بواسطة الحطمة
    ممتعض أفندي الرافعي

    أستحسن أن تبدأ بنفسك فترجها وتهذبها ثم تقيم صرحك الفلسفي فوقها ، لعلني أفهم لك

    [u][color=indigo]بعيدا عن فكر ابن رشد وهو فكر معروف له أقطابه ومنظروه ولن تصل معهم إلى حل لأنهم يكتبون ليوصلوا إلى القراء فكرتهم وما يعتمل في نفوسهم دون النظر إلى ما يعلق بمقالاتهم من وضر الأفكار والكلمات !
    وهلاّ لنفسك كان ذا التعليم ؟!

    والرافعي لم أقيده لأعتقه يا أديب الدهر !!!!

    بل هو الذي قيدني !
    تحياتي !

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2002
    المكان
    (الكويت)
    الردود
    13,458
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

    بسم الله والحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه

    وجدت رابط للشيخ بن عثيمين أظن أنه سوف يفيد الموضوع ..!

    إن كان يصب بـ صلب الموضوع فهو المراد ...!
    وإن كان عكس ذلك فـ لم نحرم أنفسنا من الفائدة من هذا الشيخ الجليل ..!




    اســـــــتــــــــمــــــــاع




    لــلـــحــــفـــــظ




  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    المكان
    جنونستان
    الردود
    2,272
    الدعاوي على قدر المظالم

    يعني حقد جغرافي وكفر (ايقوني) ..؟ ( :D: ) << هاه تتوقع يا ممتعض هذي ايقونه مخرجه من الملة

    العجيب يبنما نحن لا نريد أن نصطدم مع العسكر إلا اذا حالوا بيننا وبين الامريكان , تأتي أنت ومن هم على شاكلتك وتتمنون الموت لأهلنا واحبابنا لنجرب الم الفقد ونصبر معكم في الصفحة قبل الاخيرة في جريدة خضراء .. هل تظن أن سخافتك هذه يا ممتعض ستغير شيئاً .

    لو كنت مثلك يا ممتعض لقلت ( اللهم أذق أهله واحبابه واذقه هو حرة السجن والتعذيب)

    مسكين أنت يا ممتعض تحاول أن تمرر هذه الطاقة "الكرتونيه" على نفسك :D:
    اتمنى قبل تتحدث عن الاقلاع ان تتذكر انه مكان (تفريخكم) يا وطنيين يا مخلصين !

    أما بقية ردك فليس إلا هراء مستهلك بعنف
    ومازلت تتهرب من سؤالي :
    هل (تكذب الشيوخ) الذين استدلوا (("ببنت شفة")) المفتي العام ؟؟



    اخيراً أتمنى ان يفرح الله قلوبكم بعملية جديدة
    ابن رشد الله يحفظك

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817

    ردود الحب وعبارات الغزل "تنفجر" فى وجوهنا !

    ممكن أشارك مرة أخرى :D:

    يبدو أن الجميع هنا "يتفجرون" حباً بعضهم لبعض بشكل أو بآخر
    وأكره أن أفرق هذا الجمع "المتحاب".. بكلمة طائشة.. أو رأى أخرق

    بداية.. العزيز ممتعض.. أُشهد الله على حبك فيه.. وحب كل إخواننا فى مملكة الخير الظالم منهم والمقتصد.. ذو النية الحسنة وذو الخطلِ
    وكما أن الحق كالذهب.. والباطل نحاس صدئ.. لا يستويان عند الأحمق فضلاً عن الحاذق
    فلله سنة لا تتبدل ولا تتغير.. وهى أن الحق يدمغ الباطل فيُزهق روحه النتنة.. ولا عزاء للحمقى !

    ثم أقول..
    يبدو أن الأخ الكريم ابن رشد -مما قرأت له ومن تقريظ الإخوة الأفاضل لشخصه- ومن شايعه فى منهجه الذى يتبناه.. ليسوا إلا طلاب حق.. ولا يكتبون إلا غيرة أو ألما على أوضاع تفلت زمامها وصارت حبلى بكل ردئ. وهذا والله ما أعتقده فى إخواننا أصحاب المنهج "الإنفجارى" ، فلا أراهم إلا شباب ضجوا بالظلم وأعوانه ، وتقرحت قلوبهم على إخوانهم الذين يقتلون وتسحل كرامتهم فى كل صوب وحدب ، وتمزقت أحشاؤهم حزنا على أراض المسلمين التى دنستها الخنازير وصارت مستباحة لكل زنديق..

    ولا أقول ذلك إلا لمرورى بنفس التجربة مع إخواننا الذين سبقوهم بالوقوع فى براثن هذا المرض العضال ، وتبنوا ذلك المنهج طوال عقدين من الزمان فى مصر.. وذلك حين بدأت هذه الفتنة فى أواخر السبعينيات وساعد فى تأجيجها أوضاع -مشابهة- من تحالف غير شريف مع الأعداء.. وظلم فتك بالعباد صغيرهم وكبيرهم. وكان هؤلاء إخوانى وأصدقائى وجيرانى.. بل بعضهم كان أقرب من ذلك.. وإنتشر الفكر فى حطام نفوسهم المنكسرة كالنار فى الهشيم.. وإندحر أمامه أى حظ لعقل أو لمنطق.. لأنها شهوة لا تخاطب إلا الضمائر الملتهبة.. ويا لها من شهوة !!

    أعود فأقول.. أن الذى حدث هو الذى يحدث.. ولطالما قلت أن السعودية تتأخر عن مصر فى الأحداث السياسية والإجتماعية بعشرين سنة على أقل تقدير !!.. وها أنا أرى حصاد نبوءتى المشئومة وأتابع بعينى رأسى ما كنت أعيشه بنفسى فى مصر.. وأرى شبابا أحداثاً.. كبار النفوس.. عظام الحماسة.. قليلى الحكمة -ولا أقول الفهم- يملكون كل شئ فى مخيلاتهم.. ويتصورونها -من فرط حماستهم- أنها واقعة على أرض الواقع كما خططوا له بعقولهم البريئة..

    وقد قيل حينها كما يقال الآن.. أنهم "خوارج" الأمة الجدد :confused: وقد كنت أرفض ذلك الوصف كما أرفضه الآن بعنف ، فهم إن شابهوا بعض الأفعال والأقوال فى تلك الفئة الضالة.. إلا أنهم ليسوا سواءً بكل مقياس.. ولئن قيل إنهم مفسدون.. أقول مفسدون عملاً لا نية وقصداً.. وهذا ما يدفعنى دفعاً للقول التالى : أن سبب البلاء بنظرى ليس فى حدوث الإنحراف بقدر ما هو فى تناوله بحكمة وشمولية لتقويمه !! فحدوث الإنحراف أمر ورارد.. لكن هلا نظرنا فى أسباب حدوثه.. بصدق لنضع أيدينا على العلاج الناجع !!

    والقضاء على الفكر لا يكون بالقضاء على معتنقيه !! فهذا مما زاد الأمر سوءً.. والتشخيص الحكيم مهم فى مثل هذه الأحوال.. لذلك أرى أن هناك خللاً عظيما فى تناول هذا الحدث الجلل.. وهذا -بالمناسبة- ما كنا نقوله ويقوله العقلاء أبان النسخة المصرية لهذه الفتنة.. وهى أن الدولة تتحمل عبء التعامل مع أبناءها المنحرفين عن المنهج السليم.. وطالما أن هناك شبه تجاهل متعمد لبعض أسباب الثورة الحماسية التى شنها هؤلاء الشباب على حكامهم.. وإذا ظل الجميع يغضون الطرف عن حقيقة الأمور.. فلن يكون هناك سبيل عملى لحل الأزمة.. وألخص كلامى فى نقاط :

    - التشخيص الخاطئ للحدث.. فالقوم ليسوا ضلالاً.. بل كتلة حماسية غيورة إمتطت مطية الجهل لتحقيق غاية -بدت لهم أنها- شريفة.. فهم يرون وضعا خاطئاً.. ثم يرون أن السبب فى ذلك هو الحاكم.. إذن نزيل الحاكم ليتم تصحيح الأوضاع.. بهكذا عفوية بسيطة !! هذا هو التشخيص -برأيى- ، والقوم ليسوا خوارج يفسدون فى الأرض ويكفرون عن تأصيل شرعى.. وإلا لو سألت أحدهم هذا السؤال فستعرف الإجابة التى تثبت كلامى : هل إذا قتلتم كل أفراد آل سعود وإستتب لكم الأمر.. هل ستقيمون حد الردة على كل من عاون أو دافع أو رضى أو ساهم فى حفظ ملكهم حين كانوا يملكون ؟!.. غالب ظنى -من تجربتى المصرية- أنهم لن يقولوا بذلك ولن يقولوا بكفرهم وخروجهم من الملة .. ولاحظ الفرق !!

    - الدولة تقع بين شقى رحا.. أيسرهما عسير !! فمن واقع مرير لا أفهم له معنى ، وهو سبب رئيسى للبلاء فى بلادنا المسلمة.. هو سنة الدوران فى الفلك الأمريكى :ss: سواء العسكرى أو الإقتصادى أو السياسى.. وحديثاً الإجتماعى (وهو الطامة الكبرى) !! .. والحكام لا يريدون التخلى عن تلك السنة المقيتة.. وهو بالمناسبة ديدن الجميع بلا إستئناء.. وقد يتفاوت تأويل ذلك الدوران فى الأفلاك الأمريكية فى حِدَّته تفاوتاً عظيما.. بين الجهل والحماقة.. مروراً بالضعف وحب الإستكانة.. وصولاً للخروج من الملة ! ، الشق الآخر للرحا.. يأتى من شهوة الحكام للغضب.. والخوف من فقد الهيبة والسطوة فى التعامل مع مثل هذه الأحداث.. فبالنظر إلى الضغط الخارجى على المملكة ، وترقب غربى أمريكى لرد فعل المسئولين السعوديين على أعمال تفجيرات تنال المصالح الغربية.. ولأسباب أخرى.. نجد أن المنهج الوحيد الأوحد الذى تبنته الدولة بشكل رسمى هو العنف المضاد.. إجمع.. حاصر.. عذب.. إقتل.. أو إسحل فى السجون !! وفى النهاية يصير الوضع من سئ إلى أسوأ !!

    - لابد لنا من وقفة مع هذا الأسلوب الذى تتبناه المملكة فى مواجهة هذا الفكر.. فهؤلاء الشباب غاية أمنياتهم أن تقتلهم الدولة ليدخلوا الجنة شهداء !!.. لاحظ معى الفرق أخى الكريم.. وكلما زادت القبضة الأمنية على رؤسهم إعتبروا ذلك أذى فى الله !!.. وكلما قتلوا منهم وعذبوهم وأخرجوهم.. إعتبروا ذلك من البلاء الذى وعد الله به الصابرين فى الدنيا !! وهكذا.. كلما كان رد الفعل عنيفاً.. كلما زاد ذلك أتباعَ هذا الفريق ثباتاً.. وصبروا وتجلدوا أكثر.. وزاد أتباعهم ومعتنقى أفكارهم .. (وتصاغر) فى أعينهم أى بلاء يلقونه.. وتظل هذه الدائرة لا تنفك عن البلاد إلى أن يقضى الله أمراً آخر !!

    - لا أعفى حكام أى دولة إسلامية تدب فى أوصالهم روح.. من مسئولية إستثارة حفيظة الشعوب وخروجهم عن المعقول.. فالتحالف (الظاهر) والخفى مع الأعداء ، وربط مصالح البلاد والعباد بمصالح أعداءنا ، وفرض الذل والمهانة على كل عبد من عباد الله ، وسوء المعاش ، وضيق الرزق ، ونهب الثروات.. وعدم الصدع بالحق.. كل ذلك من أسباب البلاء.. ومن الأمور التى تقلب بلاد الأتقياء الشرفاء إلا بلاد الحمقى والبلهاء فى فترة قصيرة من الزمن.. والناس تريد الإسلام.. والحكام يريدون الدنيا والقوة ولعق أحذية الأمريكان.. فلابد من أن تنشأ جراء ذلك مثل هذه المتناقضات التى لن تنتهى إلا بالإقلاع عن عادات الحكام السيئة.. وعاداتهم السرية !! أو أن يقتل الجميع أو ينتهى بهم الأمر فى غياهب السجون.. وفى هذا ليكون الله شاهداً علينا وعلى ما قدمت أيدينا وما إقترفت نفوسنا بحقهم من عدم النصيحة.. وكف "ولاة الأمر" الأبرار الأطهار عن إستحلال بلاد المسلمين !!

    - إذا كان هناك من يُقتل غيلة بأيدى هؤلاء بلا ذنب.. فهؤلاء الشباب أيضاً يقتلون بلا علم وعن جهل مع سبق الإصرار والترصد !! وإذا كنا نفقد من الأبرياء والشرفاء .. فنحن أيضاً نفقد هؤلاء بتعاملنا معهم على أنهم حيوانات دموية تشتهى دماء المسلمين !! فلابد من حل الأمرعلى أن الجميع أبناء للدولة ولا فرق بين قاتل أو مقتول فالكل مغيب بشكل أو بآخر .. والكل يذوق شيئاً من الإضطهاد.. فهلا تفاعلنا مع الموقف على أن الجميع يهمنا أمرهم !!

    - السعودية التى خرجت منها فتوى العبيكان ومن سار بدربه .. مثبطين أهل العراق وداعين الرجال إلى "الإنبطاح" فى عقر دارنا وتحت فُرشنا.. هى نفس السعودية التى خرج منها بيان الـ 26 فقيهاً .. مؤيدين الجهاد المشروع لأهل العراق.. ولا غضاضة فى ذلك.. طالما أن الحق جلىّ أبلج !!
    أما عن سفر الشباب السعودى للجهاد فى العراق : فلقد كنت أطمع بأكثر من ذلك.. لولا الملامة !!

    ويبدو أننا لخصنا مسألة مد يد العون لإخواننا فى العراق فى "بطانية" او "علبة حليب" نرسلها إليهم من فضل أموالنا التى تدور فى حلبات السباق !!.. وكذا لخصنا المعونة البشرية لهم فى عدد من الأفراد يقتلون هناك.. فأبقينا على الأولى (لأنها الأسهل والأوفر حظاً إعلامياً).. ونهينا عن الثانية بحجة أو بأخرى !! .. وأنا لا أقر أياً منهما.. فأما الأولى.. وهى مسألة إرسال "المساعدات الإنسانية" للمسحولين من المسلمين المستضعفين فى كل مكان .. ليقف كل "طحش" قائلاً : إننا نحزن لما أصاب إخواننا.. وأرسلنا لهم ما يمكننا مساعدتهم به !! فهذا من المخدرات التى يروج لها الحكام لتسكين الضمير الشعبى !! .. وأما الثانية فلا تصلح هى الأخرى.. إذ ليس المطلوب أن تكون النصرة على مستوى الأفراد.. وإنما من المفترض أن تكون النصرة والإغاثة على مستوى الحكومات والدول.. وماذا سيفعل هؤلاء الشباب الطالبين للشهادة والمحروقة قلوبهم على إخوانهم فى العراق ؟! من الذى ينتظرهم هناك !؟.. ومن الذى سيتولى أمرهم ليتم توظيفهم بشكل فعال ؟! .. هذا إذا نجحوا فى الدخول للعراق بلا أدنى حرج للحكومة السعودية !!

    وكنت قد سألت نفسى.. ثم بعضَ الإخوة سؤالأ.. وحرت فيه جواباً.. ولم أسمع شافيةً ولا كافيةً !!
    من المسئول أمام الله عز وجل يوم القيامة عن قتل مائة الف عراقى.. وتدمير بلد بأكمله !!
    هل الأميريكيون.. وحدهم ؟!.. أم أن كل من أعانهم بكلمة.. أو بمطار.. أو بقطعة أرض فضاء.. أو حتى بشربة ماء قد شاركهم –عملياً- فى نيل هذا الفضل.. ونال معهم "أجر" تخليص البلاد والعباد من شر صدام حسين !!
    وكما أننا نرى التفجيرات والخروج على الحكام -وإن كانوا ظلمة- بهذا الشكل منهج خاطئ ، يضر أكثر مما يصلح.. ونرفض أن تكون الغاية -وإن بدت سليمة- أن تكون مبرراً لقتل الأبرياء.. نرفض كذلك وبنفس المنطق ما حدث فى العراق من قتل الآلاف.. وتدمير البلاد.. كوسيلة مجرمة لغاية.. إسمها "عفريت صدام حسين" !! e* فالرجل مازال حياً وإنما الذى مات وقُتل وشُرد وإنتُهكت حرماته.. هو البرئ الذى لا ناقة له ولا جمل فى هذا العراك السياسى.. تماما كالذى قتل فى تفجيرات المملكة !!.. وربما لا أبالغ إذا قلت أن الجزاء من جنس العمل.. ولأن الحكم الآثم صدر بتدمير العراق.. ورضى بذلك من رضى .. وسكت من سكت.. وإنخنس من خنس ، وإعتبروا هدم بلد مسلم ثمنا "رخيصاً" لا يمكن تفاديه للتخلص من صدام.. فكذلك يُفعل ببلادنا -ولا أقره أبداً- .. ويسحب بساط الأمن من كافة الدول الإسلامية.. جزاءً وفاقا !!

    لذلك.. حكام الدول المعنية بحاجة إلى مراجعة إنتماءاتهم السياسية.. وتمحيص جدوى تلك العلاقات المشبوهة التى فتحت علينا ابواب كل شر.. قبل الحديث عن فتنة التفجيرات التى ضربت بلادنا المسلمة !! ولا نستطيع بحال أن نفصل هذا المشهد المريب من قبل الحكومات الإسلامية.. عن أحداث العنف والتفجيرات التى حلت ببلاد المسلمين.. وإلا فما وفينا العلاج حقه !!


    - همسة فى أذن شبابنا الثائر : ما هكذا يكون الإصلاح.. ولو كان الذى يحرككم الشعور بالإضطهاد ، أو بهوان الدين على أهله.. فكيف يكون الإصلاح بقتل من لا يفهم من معادلاتكم شيئاً !! وهل هذه الأفعال تزيد الدين عزاً ونصراً.. أم تكبله بمزيد من الأغلال التى تضاف إلى مثيلاتها !؟.. النصر مع الصبر.. والله عز وجل جعل للكون سنناً فى التغيير.. وقد مرَّ أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم بمن هو أشد وطأة فى حكمه لبلاد المسلمين ولم ينزع أحدهم يدأ من يد الجماعة.. وإعلموا رحمكم الله أن الحكام لا تدوم ويموتون كما يموت الناس.. فلا تستعجلوا ما عند الله بنفوس ضعيفة خائفة واهنة.. فأمانة الله عظيمة ولا يحملها إلا قلوب راسيات.. ولتكن لكم عبرة فى التاريخ.. هل نجح أحد فى أن يقلب نظاما أو يغير حكومة فى بلد من بلاد المسلمين بمثل هذه الأعمال ؟! أم أن دماء المسلمين رخيصة عندكم !!

    وتحياتى للجميع

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    على جناح ...طير
    الردود
    5,521
    في البداية كان ردي ....مجرد سخرية من كل شئ
    وكان هناك سؤال لم يرد عليه احد ..!!!!
    لم اعلق خوفاً من اتهامي انني متحيزة...وكوني مشرفة لا اريد ان اكون باي جانب من الجوانب وهذا عيب من عيوب الاشراف ولكن الموضوع اخذ طريق مخاالف ...لان الاتهامات حولت الموضوع الى جماعات مع او ضد ..
    ولو قلت لكم بان ابن رشد معه حق في كل كلمة قالها وانا مقتنعة كل الاقتناع بان ما قال هو المفروض ان يحصل هل تعتبروني ارهابية وانني احمل فكر متطرف ...؟؟؟

    لماذا لم نسال انفسنا .....
    قبل تلك العمليات التي اصبحت وصمة عار على جبين وفشل الحكومات ....
    من الذي عذب اخوان المسلمون في السجون اليس تلك الايدي المسلمة والموالية للحكومة ..
    من الذي كان يعدم اللمئات من المسملون اليس هؤلاء الموظفين في اجهزة الدولة ..
    لو قمنا بعملية مسح للسجون العربية من سوريا والاردن ومصر والسعودية والعراق سابقا والكثير الكثير..سوف تجدون زرعاً زرع بايديهم وحان وقت قطفه...
    يا سادة بضاعتهم ردت اليهم وكل من يزرع يحصد ما زرع ..
    نعم لم يعد هناك حرمة لدم وعرض و لم يشفع لمكان مقدس وصوت أذان والشرع أو دين .لتلك الدماء ...فهذا ..غيض الشعوب المقهورة ..وعجز الحكومات أمام الوضع العربي المهين الذي أصبح في قمم الإسفاف والهزيمة وظلم الحكومات لشعوبها
    ان الفكر المتغلغل في كوننا عاجزين ضعفاء مجبورين على أمرنا ..وان من يحكموننا لا حول لهم ولا قوة ..وان تلك الحكومات ما هي إلا أداة لتحقيق الاحتلال ودعم للأعداء خلق العداوة بين هؤلاء الشباب وأجهزة الأمن ...إحساسهم بخيبة الأمل ..والظلم ..والخنوع ..والبيع والشراء في هوية الأمة ومستقبل الأمة هو ما دفع تلك الفئة إلى القيام بتلك الأعمال..ولن تتوقف تلك الاعمال على بلد عربي فقط بل انها سوف تتفرع لتصل الى معظم الدول ،
    علينا إدراك أن الضعف الذي أصبنا لن يكون إلا نار ا علينا وان سكوتنا إمام هذا الغطرسة لن تولد غير دمار المحتوم للمنطقة ومن فيها
    وقبل الاستعداد ، لمواجهةِ أي جنوح ٍ وشططٍ وتطرّفٍ وغلو ٍ ، علينا في البداية ..مواجه واقعنا ومعالجة الضعف والعجز الذي نعاني منه .والنار التي بداخل الشعوب من الأحداث..التي يشاهدها ..... ستخلق ألف قاعدة وألف تتطرف ...

    تحية

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    أخي الكريم ..الفارس مفروس

    تحية عاطرة وغير عابرة ولا غابرة ..
    لندع السوقيين ولنتحدث كما يجب لدراسة الحالة .
    في اعتقادي أنك أعدت كتابة حروفي بقلمك مع بعض الإضافة .
    ولعلنا اشتركنا الرؤية والقول في أن ما يحدث هو ردة فعل ! بمعنى أني لم أتحامل عليهم بجهل .
    ولا زلنا نقول أو نطالب بأن يُحاسب جميع العسكر الذين امتهنوا كرامة أيٍ من الشباب أو أساء إليهم .
    وفي المقابل لنكن صادقين بأن ليس كل الذي فجروا أو كفروا كانوا قد تعرضوا للتعذيب أو السجن !
    ربما في مصر تعتبر جماعة التكفر قد نشأت داخل السجون المصرية جرّاء التعذيب ! لكن عندنا هي ردة فعل على شيء خارج بلادنا ! ربما بعضهم كالذين فجروا في المحيا كانت لهم علاقة متوترة مع المباحث أو غيرها ، لكن 90/100في بلادي هم جراء ضغط الواقع لا ضغط الحكومة !
    إذا حصلت المواجهة فمن الصعب التعاطي معها بليونة ! هذا ضعف في الحاكم وسلطته إن تذاعن لهؤلاء !فاليوم هم وغداً الرافضة وبعدها الصوفية ، ويصير الحاكم كخلفاء بني العباس في بغداد في أواخر الخلافةالعباسية مهمته حضور المناسبات الدينية فقط !
    الوضع في السعودية يختلف في كثير من جوانبه عن الوضع في بلدان أخرى !
    وهذا ليس مجال الاسترسال في شرحه ..لكن نحن - أخت أنين - مطالبون بالإذعان للكتاب والسنة حتى وإن كانت سياط الحاكم على ظهورنا لأن المفسدة المقابلة أخطر ..وصدام الظالم مثال أن وجود حاكم ظالم خير من أن تكون الدنيا بلا زمام لها .
    أحمد بن حنبل - وليس مجموعة جهلة -يُضرب بالسياط حتى مات جلده ثم هو يقول - إلم أخطئ في نسبة القول - : والله لو حلوا قيودي ما خرجت حتى يأذن لي ولي أمري !
    في السعودية حرية التدين مكفولة ، وأهل المنكر أذلاء ، وأهل الطاعة أعزاء ، ومرجعية الناس إلى محاكم شرعية لا قوانين وضعية ! والفسوق يستحيل إعلانه ، والحجاب التام الشامل للنساء سمة الناس ، وهناك هيئة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر على مستوى وزارة ، ورئيسها بمرتبة وزير ! والنشاط الدعوي مكفول محفول محتفى به ! والتعليم العام فيه ستة مواد للدين أقضت مضجع الكونجرس ! فما بالك بالمعاهد الشرعية والجامعات المتخصصة ؟!
    بمعنى آخر هناك إيجابيات كثيرة جداً ..وأحد الاخوة المصريين يقول لي : لو كانت الفرصة الوعظية متاحة عندنا في مصر كما هي عندكم في السعودية لتغيرت مصر 360درجة !
    وهذا لا يعني بأني لا أقول بأن هناك أثرة واستئثار بالمال ، وتغليب للهوى ، وغيرها مما لم يسلم منه بني أمية في قرنهم المفضل !
    لكن هؤلاء لا يطلبون النقاش الهادئ والإصلاح المحمدي على طريقة : "إلا من ولي عليه والٍ فرآه يأتي شيئاً من معصية الله فليكره ما يأتي من معصية الله ولا ينزعن يداً من طاعة"!
    والنصوص كثيرة وحاسمة لكنه الهوى !
    أخي الكريم .. منهجي واصح فأنا كاتب مشاركة بعنوان " الجاميون على السفود " وهم الذين يُعمرنون الحاكم أي يجعلونه كعمر بن الخطاب وان كل ناصح هو خارجي ، وصاروا حكوميون أكثر من الحكومة نفسها !
    لكن هناك فرق بين أن تكون ناصحاً .. وبين ان تكون مفجراً مكفراً !
    الاصلاح يكون بالتبصير وليس بالتفجير !
    إذا كان الرسل يُقال لهم " فما عليك إلا البلاغ " !
    فكيف بك يا طائش؟ !
    لكن مشكلة البعض أنه يظن أن المسألة بسيطة وماهي إلا استهداف علوج طراطير !
    وهذا من نقص الفهم وقلة العلم ونضوب التصور !
    فمامن أمر إلا وله لوازمه !
    خذ عندك مثالاً .. الخوارج .. لازم المقاتلة عندهم كفر طلحةوالزبير !
    ولازم هذا معه سبي عائشة !
    وإذا لم يكونوا مسلمين فمالذي يمنع من السبي ؟!
    وإذا كانوا مسلمين فلماذا قاتلناهم ؟!
    هذا في الماضي !
    لكن في الحاضر ..بعض الجماعات تفحشت أفخاذ النساء ..لأن من لازم تكفيرهن أنهن سبيٌ يجب تطبيق أحكام السبي فيهن ، ومن أجلّها حكما ( ....) !
    ولذا فعندما نغلظ القول لهؤلاء لينزجروا لأن الأمر جدُ خطير وله وعليه تراتيب كثيرة الله أعلم بنهايتها !
    ولعلك مطلع اخي الكريم على التجربة الفاشلة وحصادها المر في مصر .فأود أن أنبيك أنها تكررت وبسرعة في بلادنا لارتباطها بأحداث دولية سريعة . فمثلاً في مصر كان الاستهداف لرموز النظام ..ثم نزل إلى عسكره البسطاء ..ثم فكر وقدر بضرب العصب الاقتصادي للنظام - حادثة الأقصر- ثم هو يتضعضع تحت ضربات النظام ويتلاشى وينتهي به الأمر إلى أن يصف السادات بالشهييد !
    هنا مثلا..بدأ بضرب قواعد أجنبية ..ثم استهدف شرطة الدولة وعساكرها- الأمن العام - ثم أراد شركات النفط ومعاقل الاقتصاد - وهذه كتب عنها ابن رشد موضوعا مضحكا أسماه" أربعة ,,وأربع وعشرين ساعة "يصف عملهم بالانجاز الذي سيترتب عليه كونيات اقتصادية لا تخطر إلا على باله - ثم هو الآن يترنح في مكانه !
    إنها البركة التي لا تتأتى إلا بالاتباع الشرعي ! ولذا فالذي يرى بأن الطريقة الشرعية غير مناسبة في إصلاح الأمور فهذا يُخشى على إسلامه ، لأنه يرى أن هدياً غير هدي محمد عليه الصلاة والسلام انجع وأسلم !
    أخي الكريم ..بقية الأفاضل ..
    ولكي أفوت الفرصة على من سيتهمني بالخضوع الأعمى ، والعمالة الحكومية ، أفيد الجميع بأنني كتبت مشاركة سابقة حول هذا الشأن بعنوان " وانتصر سفر " !
    وسفر لمن لا يعرفه من غير السعوديين عالم بارز سجنته الحكومة وفصلته من وظيفته ، ثم هو ينادي الحكومة بالعفو ، فتابى ثم ترجع إلى رأيه لأن فيه سلامة !
    وأنا مع الشيخ سفر ليس فقط بالعفو التام عمن يسلم نفسه ولم يلتبس بدم ، بل معه في إسقاط الدماء وتحمل ولي الأمر في دياتها لأنها دماء بغي لا قصاص !
    فهل بعد هذا أكون حكومياً كما يصفني الأعلون حرفاً ؟!
    وعموماً ..فالنت لا حسب له ولا نسب ..فبعضهم ربما يسره استمرار الدماء ،واستعار الفتنة لسفالة في عنصره !
    وأغلب هؤلاء كما قلنا مشجعين ،وقلة منهم معتنق للفكر على أُصوله ، وإنما رأوا طبلاً فرقصوا !
    وهم عندي أخبث من التفجيريين والقتلة .. لأن أولئك قتلة ..وهؤلاء فتانون ..والفتنة أشد من القتل !
    وأنا أفضل أن يفتح الساخر ندوة حول العنف بشكل عام " ظاهرةً وسبباً وعلاجاً " !
    على شرط ان يكون تحت الاشراف حازم يمنع دخول الحركات الطفولية في هذه الندوة ، ولا أقول يمنع معتنقي هذا الفكر ..بل هم نكهةالندوة وأساس نمائها الثقافي إذا ما حصل وفتحت .. لكنني لا اريد المزايدين والذين لم يتوظف ولد خالة عمتهم في وظيفه فجاءنا يجرجر أيقوناته وتهكماته !
    الذي أريده وأطالب الأخت انين أن ترفع مطالبتي هذه للإشراف أن نفرد ندوةعن العنف ، وأن يركل ضربة البداية فيها الشيخ الدكتور عبدالرحمن اللويحق وهو متخصص في هذا الجانب ، ثم تترك دارة الحديث بننا نحن أهل الساخر وليكون الفكر فيه دولة بين الساخريين !

    أتمنى ذلك وأتمنى أن يقوم على الندوة أي من مشرفينا الذي نرى منهم خصالاً من التؤدة وتحمل وجهات النظر المختلفة !
    ولكم جزيل الشكر وخالص المحبة .

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2003
    المكان
    على جناح ...طير
    الردود
    5,521
    ولك هذا اخي
    سوف اقوم بطرح طلبك .. على اهل المقصب ...

    تحية

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المكان
    مملكتهم..
    الردود
    806

    معاني كثيرة في عبارةٍ موجزة

    زحمة فكرية أو قل " غصةٌ فكريّة!!"


    لا أدري ماهي نهاية المطاف مه هكذا اختلاف!؟؟


    لكن أهم شئ أن تبقى الأخلاق والنظافة شعاراً لنا دوما وأبداً


    ( ههههههههههههههههه!!)


    ههنا كلمة أشعر أنها ستحلّ كثيرا من النزاع في هذه المواضيع


    هذه الكلمة سمعتها من الشيخ الفاضل ناصر بن سليمان العمر


    وهو من هو؟!!


    علما وهدوءاً وتأملا


    اخوتي الشيخ ناصر العمر من أكثرِ العلماءِ الذين شنّعوا على هذه الأعمال اللامسئولة


    هؤلاء الشباب أمرهم إلى الله لا نحكم بمصيرهم وقد يكونون حملوا في قلوبهم من صدق النيّةِ والغيرةِ على حرماتِ اللهِ والغضبِ لأحوالِ اخوانهم مايشفع لهم عند ربهم المطلعِ على قلوبهم...


    هذه تقطةٌ مهمةٌ لزمَ التنبيه عليها


    وهنا نقطةٌ أخرى وهي أنَّ هؤلاء الشباب بغاةٌ والعلم عند الله


    ولايصح إطلاق وصف الخوارج عليهم ، لأنَّ كلَّ خارجيٍّ فهو باغٍ ولا عكسَ


    ثمَّ إنّ منهج الخوارج مسائل معيّنة يقول بها الإنسان ثم يصبح منهم وإليهم.


    وليس مجرد الخروج على الحاكم يكون مسوِّغاً لإطلاقِ وصفِ الخروجِ على الباغي إلا إن كان هذا من قبيل اللغةِ ففي اللغةِ سعةٌ لا تحتملها المصطلحاتُ الشريعة.


    لم أقل هذا الكلام دفاعاً عن من فجّرَ وكفّر ولكن بيانا لأمرٍ لزمَ التنبيهُ عليهِ..


    والله أعلم


    ونأتي للكلمةِ الرائعةِ الشائقةِ التي سمعتُ الشيخ ناصر العمر علّقَ بها على الأحداثِ الحاصلةِ في بلادنا


    ""فقال قولةَ حقٍّ أصبحت مثلاً


    وأصبح الجيلُ بعدَ الجيلِ يرويها""


    بصراحةٍ يا أحبتي هذه الكلمة فيها منتهى التوصيف الدقيق مع منتهى الإنصاف


    بقول الشيخ ( هناكَ أسبابٌ تُفسرُ الحدثَ ولا تبرِّرهُ)


    هكذا بإيجاز العالم الذي فهم الواقع وأدرك مرامي اللعبة.


    وشكرا للجميع.
    وفي الريحِ منْ تعبِ الراحلينَ بقايا !!

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    الحبيب ممتعض..
    لى معك وقفة محبّ .. لنراجع بعضاً من الأفكار
    ولا أرى بأساً فى طلبك لهكذا ندوة متخصصة
    وأرجو أن يصلح الله بنا
    فإنتظرنى..

    تحياتى لك

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jul 2004
    المكان
    فى بطن أمى
    الردود
    2,817
    الحبيب ممتعض..

    أرجو ألا نقع (سوياً) فى نفس الخطأ الذى حذرتنى منه وحذرتك إياه.. وهو المرور سريعاً على أسباب مهمة لحالة الغليان التى أفضت إلى عشوائية مقيتة.. ولئن كنت أقر لك بصدق ما تقول.. وخاصة فى عدم مشروعية الخروج على الجماعة والحاكم بسفك دماء المارة والبسطاء.. لأن ذلك لا يأتى إلا بالشر.. شرعا وعقلاً.. وما أوردتَه أخى الكريم من أدلة.. أنحنى لها إجلالاَ وتسليماَ.. ولكنك تغفل هنا شيئين هامين :

    - أولا.. أنت ضيقت الخرق فى سفينة المملكة لتجعله على "مقاس" الإجابة .. وجعلت الخلل الذى تسميه "ردة فعل" سببه التعذيب.. وكام "كف" على "القفا" فى المخابرات المعنية والمدربة على ذلك !! .. وأظن.. بل أوقن أن هذا تشخيص مبتسر لا يجمع أطراف الخلل كلها.. ولئن كان هذا هو الأمر برأيك.. فلم ظهرت هذه الأفعال الآن.. والآن فقط.. مع علمى أن النشاط "المخابراتى" لم تفتر عزيمته فى أى بلد عربى منذ خمسين عاما.. ولا أظن السعودية إستثتاء من تلك القاعدة !! .. وأنا هنا لا أردد كلام زعيم القاعدة أو غيره بل أقول أنك أحيانا تجد شيئاً من المنطق.. فى كومة من الباطل :confused: خاصة إذا كنا نبحث عن الحل المناسب.. بتحرى كل الأسباب الممكنة !! .. وصدقت أخى الكريم.. فليس كل من يقوم بمثل هذه التفجيرات قد لامست مؤخرته بعنف أحذية رجال الأمن .. وربما كان هذا دليلاً يؤكد كلامى.. فالذى يفعل ذلك ليس إلا صاحب فكر.. وعنده رؤية محددة وقناعة يقاتل من أجلها.. وليس بسبب التعذيب أو غيره.. والفكر -كما تعلم- لا يقضى عليه بالتخلص من صاحبه.. ولكن الفكر ينقض بالفكر.. وبحث الأسباب (بموضوعية وعدل)
    وبالمناسبة.. فأنا أختلف معك فى تشخيصك لأسباب فتنة التكفير فى مصر.. فهى الأخرى لا علاقة لها بالتعذيب.. وإن كان التعذيب قد ساعد فى جعلها ظاهرة مطّردة.. وساعد فى تأجيج نارها.. إلا أنها لم تكن الأساس فى تشكيلها !.. وهذا موضوع آخر

    - هؤلاء القوم -كما ذكرتُ- لا حكمة لديهم فى التعامل مع الإختلافات السياسية وطَرقِ سبُلِ التغيير المشروعة.. إلا أنهم لا يتكلمون عن دوافع ذلك الفكر الفاسد بنفس النبرة التى تحدثت بها أنت !!..فأراك تحدثت نيابة عنهم وأوردت أسباباً لا أراها فى وجوههم.. فهم يشيرون صراحة إلى التواجد -الغير مبرر- للأمريكيين فى المملكة ، وإلى الدوران الغير مفهوم لحكام المملكة -وسائر الدول بكل تأكيد- فى الفلك الأمريكى سياسياً وإقتصاديا وأخيراً إجتماعياً ، وإلى تخاذل المملكة عن نصرة إخوانهم -ولو ببيان سياسى للشجب فقط- ، وإلى الصمت المريب الذى يلف الجميع تجاه التوغل الصهيوأمريكى فى بلاد الجزيرة والعراق خاصة.. وأن ذلك كله وإن كان له مايبرره فى عقول الحكام.. وإستحدثوا له من الأعذار ما يجعل الحليم حيراناً إلا أن الكثيرين من المسلمين -وأظنك منهم- يرون هذه العلاقات المريبة بشكلها القبيح.. وهذا برأيى ليس بالسبب الهين الذى يمكننا التغافل عنه فى تناول هذه الفتنة الشرسة !!

    أخى الكريم..
    لن أجد عاقلاً يمكنه إتهامك بالتبعية أو بالعمالة.. فذلك سخف لا ساق له ولا قدم !
    وأرجو منك أن تجيبنى على سؤالاتى هذه لكى نفهم أكثر :
    - كيف ترى أو تبرر العلاقة -المريبة- بين المملكة وبين أعداءنا من الأمريكيين ؟.. ولا استثنى باقى الدول.. ولكننا معنيون هنا بالحديث عن المملكة
    - وكيف تفسر إنحسار دور السعودية كدولة إسلامية لها وزنها فى قلوب مليار ونصف مسلم .. ليقتصر على إدمان الصمت.. أو الكلام (الخافت) حيال الذى يجرى لنا ؟
    - وهل تظن -برأيك- أننا يمكننا أن نفصل بين ما يحدث فى العراق وفلسطين عن الذى يعصف بالمملكة ؟!

    وأرجو ألا يكون "الضعف" برأيك هو الإجابة عن تساؤلاتى كلها
    فهناك العديد من الأبواب المتاحة للضغط لم تطرق بعد ، وإنما بصراحة شديدة وجدنا أن الأوراق التى بأيدينا.. نلعب بها ليربح غيرنا !!

    تحياتى لك أيها الكريم

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jan 2003
    الردود
    2,080
    أخي الكريم الفارس مفروس
    تحية طيبة وبعد ..
    هل قرأت ردي بتمعن ؟!
    عزيزي ..
    أنا لم أُبستر حدثاً !
    بالعكس أنا قلت بأن ما يقع في السعودية ليس سببه التعذيب إطلاقاً !
    فهل قرأت ذلك ؟!
    أعد القراءة أخي الكريم فنحن متفقان كثيراً .
    لكن أنا حددت واقعة"المحيا "تحديداً -وهو مكان صار فيه تفجير- بأن التعذيب الذي واجهوه في السجون كان له دور في عزيمتهم على كفرية الدولة !
    وتخصيصي للمحيا لأنهم كما في الجزيرة خرجت من أفواههم انهم تعرضوا لتعذيب وواجهوا أقوالاً هيجت عاطفتهم الدينية .
    هذا من جانب ..والجانب الملح في الموضوع بأنني ذكرت أن الأحداث المحيطة لها دور كبير فيما يصير عندنا .
    فهل أكتب لغيرك أنا ؟!
    أما اختلافك معي في مسألة ظهور التكفيرفي مصر فمع احترامي لكونه مر بقامتك الفكرية ، إلا أنني أجدني لا استسيغه منك وأنت ابن الدار !
    وجماعة التكفير في مصر كل رجالها البارزين ذاقوا سياط التعذيب في سجون عبدالناصر وخلفه !
    فخذ عندك ..الشيخ علي اسماعيل شقيق الشيخ عبدالفتاح اسماعيل الذي أعدمه عبدالناصر مع سيد قطب !
    هذا الرجل ذاق العذاب في السجن وأيضاً ذاق فراق أخيه الشيخ !
    فكتب ما كتب ! ثم إنه رجع إلى رشده وأعلن براءته من تلك أفكاره السابقة !
    شكري مصطفى عمره23سنة حينما اذاقه عبدالناصر سوء العذاب !
    وغيرهم كثير !
    أستغرب من شخص مثلك أن يأتي وببساطة لينسف رأياً شبه إجماع عليه !
    أما بقية الأسباب المساندة لهذا الفكر كانتشار الفسق والالحاد في مصر ومحاربة الحركات الاسلامية من قبل الحكام وتعذيب الدعاة ، فهذا لا مناص من إدخالهِ في المسببات ، لكن التعذيب والأذى الجسدي له دور في ذهول العقل ، وانفجار العاطفة !
    ولعل مما هو ملاحظ في الطب أن أغلب الذين يتعرضون لحريق في جسدهم تصيبهم حالة نفسية تفقد بعضهم عقله !
    هذا في مصر ..أما عندنا فما ذكرته من أشياء لها الكثير من التفسيرات والتي اختار هؤلاء الشباب أحدها ، وأشرها لتكون حجر أساس لإنطلاقهم !

    وأحسب أنني أنصفتهم غاية الإنصاف ، فقلت عنهم "شابهوا الخوارج" ولم أقل خوارج !
    وقلت كذلك - وشابهت ناصر العمر دون أن ادري- أنني أُفسر ولا أبرر !
    وأما أسئلتك التي سألتني إياها ..فأقول ..قيل أن الامام الأوزاعي دخل دمشق فوجد عند أهلها نوع غلوٍ في معاوية فأراد أن يكسره فقال عن معاوية : ما أعرف له من فضيلة إلا : "لا أشبع الله له بطنا " !
    و"لا اشبع الله له بطنا" هذه هي من كلام الرسول عليه الصلاة والسلام عن معاوية عندما تأخر في المجيء لأنه يأكل !
    وقال العلماء أن هذه فضيلة لمعاوية !
    ذاك أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: " ‏اللهم‏!‏ إنما أنا بشر‏.‏ فأيما رجل من المسلمين سببته، أو لعنته، أو جلدته‏.‏ فاجعلها له زكاة ورحمة‏"‏‏.‏
    فقيل نال بها معاوية خيرين : الأول في الدنيا أنه كان يأكل -رضي الله عنه - بكثرة ، والثانية في الآخرة بتلك الزكاة والرحمة التي تنتظره يوم القيامه !
    والمقصد أن الأوزاعي أراد أن يخفف من هذه اللغواء التي كانت عند أهل الشام لمعاوية ..حتى إذا ما خفت حدتها وضح الحق والمراد !
    فالموضوع الذي تسألني عنه أتمنى ان نفرد له غير هذا الموضوع !
    لان الكلام فيه في هذا الجو الصاخب لن يصل لما نريده !
    وتقبل تحيتي ..واقرا جيداً كتابتي

    ممتعض

  20. #40
    لابأس إذا فليغفر الله للرافعي كثرة سجونه

 

 

معلومات الموضوع

أعضاء يتصفحون هذا الموضوع

يتواجد حاليا 1 يتصفحون هذا الموضوع 0 أعضاء وَ 1 زوار

الروابط المفضلة

قوانين الكتابة

  • may لا يمكنك إضافةموضوع جديد
  • لا يمكنك إضافة ردود
  • may لايمكنك إضافة مرفقات
  • لايمكنك تعديل مشاركتك
  •